قديم 01-11-2014, 10:34 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 7
أبو عبيدة أمارة is on a distinguished road
افتراضي بناء الإسلام (4)





بناء الإسلام

(4)

(ملاحظة : هذه المقالة وتابعاتها نشرتها في صحف محلية قبل ما ينيف عن ثمان سنوات ).


بقلم : أبو عبيدة أمارة
.



فالإسلام في أساسه بني على الخلق الكريم ، وعلى حسن التعامل الصحيح والسليم مع النفس وصالحها ، وبحَثهِّا على الخير والصالح والنافع ونهيها عن الشر والفاسد والذميم ، وحس التعامل مع الناس وذلك بكرم الأخلاق وسعة الآفاق وبسط الوجه وحسن القول والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
وحسن التعامل مع كل ما خلق الله ، وذلك من مخَلوقٍِ حي ، أو من نعم أو من موارد أو من مقدرات وأرزاق هي للناس كلهم وهم فيها شركاء ، وذلك وفي أطر حكيم وكريم وسليم وجميل ما وضع الله وشرع وأراد.
وفي الإسلام ، فمطلوب من المرء أن يدين نفسه أولا قبل أن يدين غيره ، وأن يكره لغيره ما يكرهه لنفسه ، وأن يقسط المسلم ويعدل مع كل الناس ، وأن يعدل ولو مع قوم كان بينه وبينهم شنآن .
ويلخص هذا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق "(البخاري)، وكما وأسلف ، فإن سر نجاح الإسلام وتفوقه وسمقه وعلوه ومحبة الناس له وسكونهم إلى جناحه ورضاهم له ، فهو : أن الإسلام بنى من أول منشئه على الخلق والاستقامة والنزاهة وتحري الطيب ، وطلب الصالح والخير والرحيم والحكيم والمستقيم .
فبنى الإسلام الحياة العادلة على التعاملات الإنسانية الكريمة والمستقيمة ، وعلى الصلات الأخوية الحميمة الكريمة و المتآزرة ، وعلى الرحمة والتكافل (كقول رسول الله (ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به. (أخرجه الحاكم) ، وبناهم على النظرة الصائبة السليمة ، والتعامل الحسن مع الضعفاء والمساكين والمحتاجين وكل الناس ، وبناهم على النزاهة والتقوى وحثهم على نظافة اليد وسلامة الضمير وعلى وطيب المأكل والمشرب وكريم الملبس .
وبنى الإسلام أهله على عدم قبولهم لا للفاسد ولا للذميم ولا للكريه ، وعدم محاباة الآخرين على الفاسد والكريه والذميم ، أو السكوت أو الرضا بالظلم وهضم الحقوق للآخرين .
ولا يرضى الإسلام للمسلمين أن يسكتوا عن البعض في زلاتهم وذلك لمركزهم ومكانتهم ، وأن يكون التذكير والتعنيف للآخرين لضعفهم (ومع هذا فواجب حسن الأدب في التذكير والنصح وبالتي هي أحسن مع الكل ).
والإسلام وقد نهى عن شدة التدين في أمور والتعنت بها وربما المراءاة !! ونهى أيضا عن التهاون في أمور أو التفريط بها وقد تكون هي الخير نفسه !! فرب طاعة يتركها المسلم كبرِِّ والديه مثلا ، أو خلق يتهاون به كرحمة الضعفاء مثلا ، فيكون ير الوالدين ورحمة الضعفاء خيرا عند الله من تعبد زائدٍ قد يُفسده العجب وسوء المعاملة .
ولما كان الإسلام حريصا في هذه الأمور على الصالح والكريم ، فلم يرض للناس التمسك بالحركات والمظاهر دون تغلغل الخير والصالح والكريم والطيب داخل النفوس وخشية الله ، والله يقول " وَلَـٰكِنَّ ٱلْبِرَّ مَنِ ٱتَّقَىٰ " (البقرة 189) ، وكان الإسلام حكيما عادلا في كل تشريعاته فبلغ مراتب استقرت به الحياة وهنأت وسعد به الأنفس ورضيت .
ولننظر إلى شذرات من نهج من غير المسلمين كي نعلم ما الخير والصالح والكريم الذي في الإسلام وأنه وهو الرحمة للعالمين .
فنذكر لشذرات من بعض مما سار عليه بعض الأقوام من معتقدات ومن ظنون خاطئة ، ومنها تصرفات جاهلية غير جالبة للخير أو النفع أصلا وجالبة للتعس والنحس والضيق ، كطلب الفرج والرزق والسعة من مخلوق عاجز أو من جماد أو من حجر ، أو التزلف بالذميم أو المرفوض لنيل عرض سقيم متعس .
ونذكر وأيضا من معتقدات فاسدة قد جعلت من الناس مراتب وطبقات ، وزيّن ناس ذلك المجتمع الظالم التعامل الخاطئ والمجحف مع الغير والضعيف .
وغر بعض الناس معتقدات وتصورات خاطئة ومبعدة عن الصالح والنافع ، وفي حالات جُعل للحجر أو للحيوان كرامة وحقوقا أكثر من الناس أنفسهم !!!
وكيف وأنه وعند بعض الأقوام ( ومعدودين من المترقين ) فقد يطغى حب المظهر الخارجي والزينة الخادعة ، أو التظاهر بالرقي والحكمة لتبرير سلوكيات قد خاطئة ، أو التماسك بالمنفعة الشخصية دون قيم ومصالح كبيرة ومنافع خيرة لهم وللناس جميعا ، وفي أصحاب ثروات ونفوذ وطغيان مادي فيعميهم المفضول والبائس والذميم على الخير والفاضل ومفرج الكربات عن المضيقين والتناوم عن المعوزين أو عدم التعاون على الرغد والسعة .
أو وقد تفتقد عند بعضهم قسم من الحسبة الذاتية أو كلها ، أو وقد يتواجد عند بعضهم الحيرة مع الخير والصالح ومع ، ومنهم من لا يطع داعي الله والخير في قلبه .
ومنهم من قد يمالئ أو قد يغوي مع أصحاب الثروات والنفوذ ويبطر معهم ، فإنه ومع الغفلة والبعد عن الصالح والخير فتكثر ألأخطاء وتزيد الحسرات .
ولننظر إلى أقوام في شتى المعمورة فنرى تعسا وفقرا يسيطر على أناس منهم ، وأناس في غناهم وتنعمهم وبطر ، ولا يشعرون أو يتجاهلون أو يتعامون عن معاناة الفقراء وعوزهم ، فلو سكن -والله- الدين الحق (وهو الإسلام) قلوب كثير من الناس فإنهم سيحسنون لأصحاب العوز والفقراء والمسا كين ، وسيقل ركضهم في الخاوي أو السقيم ، أو في مصلحة ألذات الضيقة ، أو في الفاني والبخس ، وسيسعدهم غوث المحتاجين وعون المعوزين .
فقد نرى أناسا ويملكون فوق ما يكفي حاجاتهم عشرات المرات إن لم نقل مئات المرات أو أكثر ، وأناس بالكاد قد لا يجدون ما يسد الرمق أو يموتون كمدا .



أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2014, 02:28 AM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ترنيمة امل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 1,590
معدل تقييم المستوى: 7
ترنيمة امل is on a distinguished road
افتراضي


اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
بارك الله فيك اخي
وجزاك خيرا لما نقلت لنا
احترااامي

لكن الخط صغير جدا


ترنيمة امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أدعية الصلاة كاملة a5one المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 01-07-2019 06:55 PM
وصف الرسول صلى الله عليه وسلم !!!ADO!!! منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 17 01-22-2017 05:59 PM
كيفية الصلاة الصحيحة ( بالصور) كنز الجنة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 8 07-21-2013 02:10 AM
شرح الاربعين النووية للشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين متجدد... أبو عبد المجيد الجزائري منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 11 06-03-2013 11:41 AM
هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم جنى الجنتين منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 08-27-2012 10:48 PM


الساعة الآن 11:03 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.