قديم 01-16-2014, 08:05 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي اللهمَّ اغفرْ وارحمْ عبدك أبو نبأ ( آمين )


اللهمَّ اغفرْ وارحمْ عبدك أبو نبأ ( آمين )
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الحمد لله ربّ العالمين القائل : { أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ }الزخرف 32
وصلِّ ياربّ على سيدّنا محمَّد الرّحمة المهداة للعالمين وعلى آله وأزواجه وذريّته وباركْ وسلّمْ كما تحبه وترضاه آمين.
أخواني وأخواتي الافاضل :
حفظكم الله تعالى وبارك لكم في أعماركم وأسعدكم : سعادة الدنيا والآخرة آمين.
أقدم بين أيديكم هذه القصة ، التي هي من الأمور التي وقعت ، وقد تناقلها الكثير ، فعسى أن تنال رضاكم ، واعذروني : كوني قد تطفلت على أساتذتنا من كتّاب القصص ، فقمت بكتابة هذه القصة ـ فلكلّ علم له أهله ، وما أنا منهم.
القصة :-
رجل فقير ... ليس له عمل ... بل هو تحت مستوى خط الفقر بكثير !!! متزوج وله بنت واحدة ، سماها " نبأ " .....
الرجل رحمه الله تعالى ، لم يستسلم لظروفه القاسية، بل توكل على خالقه ومولاه تعالى ، فكان يجمع الخبز وبعض المعادن من أكوام القمامة ، في مدينته ، كي يبيعها فيشتري ، ما يقتات عليه هو وأهله.
لم يشكوا لأحد من الناس .... لم يعلم بحاله ، حتى أقرب الذين جاوروه سكناَ.
وجاء ذلك اليوم .... حيث تم تغيير النظام الحاكم ، في بلده ....
فسبحان من يؤتي الملك من يشاء وينزعه عمن يشاء ، انه ملك الملوك : انه تعالى هو الملك الحقّ : جلّ جلاله.
قال تعالى : { قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }آل عمران 26
عمَّت الفوضى في مدينته .... كسائر المدن الأخرى.... كسر بعض الناس أبواب المخازن الحكومية .... ذهب الجياع وضعفاء الإيمان وعديمي الإيمان .... فنهبوا ما وجدوا ...
الا أنَّ المرحوم : لم يهتز ... على ما كان فيه ، من مرارة الفقر والعوز....
صاح به صديقه .... ما بك ؟؟؟ أذهب مع الناس وخذ ما تريد .... انها فرصة ... إنها لم تكرر.... أنت محتاج ...... الخ.
قال رحمه الله تعالى :
انَّ ليَّ ابنة لا أريد أن أطعمها من الحرام ....!!!!!!
ومرت الأيام..... ويوم بعد الآخر ... تزداد هموم الفقراء ، وتشتد على أهلّ ذلك البلد الأزمات ، من دواء وغذاء وملبس و....... الخ.
وفي يوم من تلك الايام المُظلمة .... يمر أبو نبأ رحمه الله تعالى ، في طريقه ، ويسلّم على جارته كعادته ....
إنها أمرأة مسلمة طيبة ، قد قتل زوجها ، في احدى المعارك ، دفاعا عن أرضه وعرضه ووطنه ... رحمه الله تعالى ، وقد ترك لها عدد من الصِّغار ...
أبو نبأ رحمه الله تعالى : يندهش من كون جارته ترد عليه السلام وهي تبكي !!!
فقال لها : ما الخطب ؟؟؟ فأجابته بزفرات حزينه :
انَّ صغارها يعانون من الجوع فضلا عنها ، حيث لم يتصَّدق عليهم أحد في هذا اليوم.....!!!
كان ابو نبأ : قد ابتلي بشرب الخمر......
والله تعالى وحده يعلم لماذا !!!!!
وكان في تلك اللحظات وهو واقف امام جارته ...... أخذ يحسب كم يستطيع : أن يساعد هؤلاء الصِّغار ، من المبلغ الذي خصصه لشرب الخمر..... فلم يتحرك من مكانه : حتى أعطى هذه المرأة مبلغا من المال ...حيث تمَّ خصمه من سعر : قنينة الخمر.
وقال للمرأة ....
سوف أكتفي بشرب القليل : كي أوفر لكم فضل المال !!!؟؟؟
وقال : لجارته الطيبة ....لا تخبري أحدا بما قلته لكِ ما دمتُ حياً .... وسوف أستمر بمساعدتكم ما بقيتُ حياً.....
وقد صدق رحمه الله تعالى بما عاهد عليه جارته المسكينة.
وهنا أسمحوا لي بأن أقف بكم قليلا ... قبل أن أُكمل هذه القصة ....
كي نطلع الى عظيم رحمة الله تعالى فهو أرحم الراحمين ورحمته وسعت كلّ شيء....
قال ربّنا عزَّ وجلَّ :
{ فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ }الضحى 9
وقال تعالى : {وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْراً }الكهف 82
وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم :
{ « أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِى الْجَنَّةِ هَكَذَا » ، وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى ، وَفَرَّجَ بَيْنَهُمَا شَيْئً }.
( رواه البخاري ).
وعن أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ : النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : { السَّاعِي عَلَى الأَرْمَلَةِ وَالْمِسْكِينِ كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللهِ ، أَوِ الْقَائِمِ اللَّيْلَ الصَّائِمِ النَّهَارَ }.
( متفق عليه ).
وحديث أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه ، قَالَ : { .... مَنْ تُكَلِّمُ فِي جَانِبِ الْحَرَّةِ ؟؟؟ ، مَا سَمِعْتُ أَحَدًا يَرْجِعُ إِلَيْكَ شَيْئًا ، قَالَ : ذَاكَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ ، عَرَضَ لِي فِي جَانِبِ الْحَرَّةِ ، قَالَ : بَشِّرْ أُمَّتَكَ : أَنَّهُ مَنْ مَاتَ لاَ يُشْرِكُ بِاللهِ شَيْئًا دَخَلَ الْجَنَّةَ ، قُلْتُ : يَا جِبْرِيلُ : وَإِنْ سَرَقَ وَإِنْ زَنَى ؟؟؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : قُلْتُ : وَإِنْ سَرَقَ وَإِنْ زَنَى ؟؟؟ قَالَ : نَعَمْ ، وَإِنْ شَرِبَ الْخَمْرَ }.
( متفق عليه ).
وعَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ : { أَنَّ رَجُلاً عَلَى عَهْدِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - كَانَ اسْمُهُ عَبْدَ اللَّهِ ، وَكَانَ يُلَقَّبُ حِمَارًا ، وَكَانَ يُضْحِكُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - ، وَكَانَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - قَدْ جَلَدَهُ فِى الشَّرَابِ !!! ، فَأُتِىَ بِهِ يَوْمًا ، فَأَمَرَ بِهِ فَجُلِدَ ، فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ : اللَّهُمَّ الْعَنْهُ !!! مَا أَكْثَرَ مَا يُؤْتَى بِهِ ؟؟؟ ، فَقَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم :
« لاَ تَلْعَنُوهُ ، فَوَاللَّهِ مَا عَلِمْتُ أَنَّهُ : يُحِبُّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ »}.
( رواه البخاري ).
أحبتي في الله تعالى :
نعود بكم الى القصة ..... وتمر أيام الضنك كأنها سنون....
وتسمع تلك الجارة : انَّ هناك صراخ في بيت أبي نبأ....
لقد مات أبو نبأ .... رحمه الله تعالى ....
وقد جمع الله تعالى له من أهلّ الخير الكثيرون..... جهزوه ..... ثم صلّى عليه الكثير الكثير في مسجد المنطقة ... وبعد الصلاة ....
فوجيء الناس بشدة بكاء امرأة.....
وبعدها...
علم الناس ... قصتها مع المرحوم ، وكيف كان سببا لعيشها هي وأولادها الثلاثة.... وكيف استطاعت هذه المرأة من خلال مساعدته لهم.... أن تتمكن بأذن الله تعالى ، من ايصال أولادها الى مراتب عليا من العلم.....
وعندما سمع بهذا إمام المسجد .....
أخذ يضرب بيديه على عمامته ..... وهو يقول :
أبو نبأ أفضل مني ..... يكررها.......
رحم الله تعالى أخونا " أبو نبأ " وغفر له ولوالديه وليّ ولوالديّ ولجميع المسلمين ، وحشرنا سبحانه برحمته تحت لواء سيدّنا وحبيبنا وشفيعنا محمّد صلى الله عليه وسلم ، آمين.
شهد له الناس بالخير وأثنوا عليه خيرا ...كونه كان مسالما .... لم يؤذي أحدا ....كافلا للأيتام..... ساعيا على الأرملة.....
وقد روى الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه قال :
{ حَدَّثَنَا عَفَّانُ بْنُ مُسْلِمٍ : حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ أَبِى الْفُرَاتِ : عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُرَيْدَةَ : عَنْ أَبِى الأَسْوَدِ قَالَ : قَدِمْتُ الْمَدِينَةَ وَقَدْ وَقَعَ بِهَا مَرَضٌ ، فَجَلَسْتُ إِلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ - رضى الله عنه - فَمَرَّتْ بِهِمْ جَنَازَةٌ ، فَأُثْنِىَ عَلَى صَاحِبِهَا خَيْرًا ، فَقَالَ عُمَرُ - رضى الله عنه - وَجَبَتْ !!! ، ثُمَّ مُرَّ بِأُخْرَى فَأُثْنِىَ عَلَى صَاحِبِهَا خَيْرًا ، فَقَالَ عُمَرُ - رضى الله عنه - وَجَبَتْ !!!، ثُمَّ مُرَّ بِالثَّالِثَةِ ، فَأُثْنِىَ عَلَى صَاحِبِهَا شَرًّا فَقَالَ وَجَبَتْ !!!، فَقَالَ أَبُو الأَسْوَدِ : فَقُلْتُ : وَمَا وَجَبَتْ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ؟؟؟
قَالَ : قُلْتُ كَمَا قَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم :
« أَيُّمَا مُسْلِمٍ شَهِدَ لَهُ أَرْبَعَةٌ بِخَيْرٍ أَدْخَلَهُ اللَّهُ الْجَنَّةَ » ، فَقُلْنَا وَثَلاَثَةٌ ؟؟؟؟ قَالَ : « وَثَلاَثَةٌ » ، فَقُلْنَا وَاثْنَانِ ؟؟؟ قَالَ : « وَاثْنَانِ » ، ثُمَّ لَمْ نَسْأَلْهُ عَنِ الْوَاحِدِ }.
وأخيرا أقولُ :
رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
آمين يا برّ و يا رحيم


0 كيف انتقم الله من الذين سبوا الرسول عبر التاريخ ؟!!
0 معجزة قرآنية: العلماء يكتشفون الأمواج العميقة
0 هل تعلم كيف تقرأ و تتذكر ؟!!!
0 تعرف على منافع القمح والبرغل /// منقول رجاءا
0 تعرف على منافع ومضار الخيار /// منقول رجاءا
0 أقدم بين أيديكم علاجا مجرَّبا لمرض السُّكري
0 هل هناك معجزة في نفض الفراش قبل النوم !!!
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد - 26
0 البحر المسجور
0 الإِعْجَاز العِلمى فِى أحاديثْ الرَسُول صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلم عَنِ الوَزَغ !!!
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام /متجدد - 2
0 الإسلام هو الأول عالمياً ويتجاوز 2 مليار مسلم !!!
0 اختراعات تشهد بقرب القيامة‎:‎‏ الحذاء الذكي يكلم صاحبه ????
0 الغضب يدمر القلب !!!!
0 خيط العنكبوت.. إعجاز في آيات الله !!
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة الأسماك المسالمة (1) a5one منتدي عالم الحيوان و النبات 19 05-03-2013 01:46 AM


الساعة الآن 05:44 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.