قديم 02-11-2014, 11:53 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية عـازف الاهـآت
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: Holy land || أرض الحشد والرباط
المشاركات: 1,783
معدل تقييم المستوى: 5
عـازف الاهـآت is on a distinguished road
كتاب يسمعون حسيسها



"يسمعون حسيسها"
رواية

اضغط هنا لتكبير الصوره

رواية "يسمعون حسيسها" للشاعر والروائي أيمن العتوم، الصادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت وعمان، تتناول قصّة طبيب أمضى سبعة عشر عاماً في سجن تدمر في سوريّة للفترة من 1980 حتى 1997. وتصف الرّواية حالات من الرّعب والجنون والهَذَيان والموت والجحيم عاناها السّجين مع أكثر من عشرين ألف سجينٍ آخر، قضى منهم حوالي أحدَ عشرَ ألفًا عن طريق الإعدام أو التّعذيب أو المرض أو الجنون أو الانتحار. وتغوص الرواية في أعماق النّفس البشريّة، وتأرجحها بين الشّكّ واليقين، والصّمود والانهيار. كما تروي حكايا الغابرين من أصحاب الآلام الّتي لا تُوصَف، وتنسج قصص الرّاحلين الّذين عانَوا أبشع ما يُمكن أن يعانيه بشرٌ على وجه الأرض في ثمانينيّات وتسعينيّات القرن المنصرم.


0 التفائل الساذج
0 عامر شفيع على رادار برشلونة
0 الأردن يضع كامل ملاعبه وإمكانياته تحت تصرف الفرق والمنتخبات السورية
0 أحبها وهي ليست لي
0 احذري أيتها الشرقية ..!
0 |||||
0 كولومبيا تلتقي الأردن في مواجهة ودية استعدادا لنهائيات كأس العالم
0 حقائق فلكية أغرب من الخيال
0 منتخب الأردن يتأهل لنهائيات كأس آسيا للمرة الثالثة
0 ليست صورة عادية
0 بـــــــــــــــاكــــ
0 غارتان إسرائيليتان على غزة
0 الاتحاد الاسيوي : قرعة كأس التحدي في 12 شباط
0 حسام حسن : حان وقت حصاد جهود الكرة الأردنية
0 دعوة للإبتسامـ
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

يكفي " الأخوان " فخراً انه لا يوجد على وجه الأرض من يقاتل اسرائيل سوى " حماس الاخوانية "
عـازف الاهـآت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:39 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.