قديم 02-18-2014, 11:46 AM   #1
:: مراقب عام ::
 
الصورة الرمزية اشرف لطفى
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 5,189
معدل تقييم المستوى: 10
اشرف لطفى is on a distinguished road
حوار الطريق للالحاد (مناقشة موضوعية عن شاب الحž


السلام عليكم ورحمة الله
اعزائى
اثناء تصفحىلجريدة وجدت هذا المقال وعند قراتى له رايت فيه خيوطا واحيانا براهين للحالة الداخلية للشباب.
جال فى خاطرى ان اجعل تجربة هذا الشاب خاضعه للنقاش والتحليل
الى التجربه
اسمي أحمد، من مواليد 1977، وولدت بعائلة مسلمة، في الحقيقة في مراهقتي لم أكن فقط متدنياً أنا كنت متدنياً بشدة حتى أني انضممت للجماعة الإسلامية في بداية التسعينات.

لم أستمر في الجماعة الإسلامية فترة طويلة، استيقظت صباح أحد الأيام لأجد جميع أعضاء الجماعة قد تم إلقاء القبض عليهم، ومن لم يقبض عليه يشكون في بعضهم لإنه وفقاً لوجهة نظرهم (أنت بالتأكيد عميل لأمن الدولة)، وبالتالي انقطعت كل صلتي بالجماعة.

دخلت الجامعة بعد ذلك وبدأت في دراسة الحقوق، وفي الجامعة بدأت أبحث بين المجموعات السياسية النشطة لربما أستطيع أن أجد بينها ما هو قريب من توجهاتي، وفي هذا الوقت أصبحت أميل أكثر للفكر الاشتراكي وكنت لازلت مسلمًا ولذا كان التيار الناصري هو الأقرب لي لما يحمله من احترام للدين والتقاليد والقيم المجتمعية بالإضافة لإيمانه بالفكر الاشتراكي.

للتعمق أكثر في الفكر الاشتراكي ولفهم الفروق بين المدارس المختلفة بدأت في قراءة الفلسفة، ومن الفلسفة دخلت لتاريخ الأديان، ومن تاريخ الأديان لفلسفة تاريخ الأديان المقارن وعند هذه النقطة وصلت للإلحاد.

من قبل إلحادي كان هناك إحساس بالفراغ بداخلي، حالة من العطش لشيء ما ولم أستطع أن أروي هذا العطش، أرى هذا العطش في مظاهر المجتمع من حولي، الاهتمام بالممتلكات، السعي للمكانة الاجتماعية، حب القبول الاجتماعي والقبول، الملذات الحسية، ولكن في ذلك الوقت كان عمري أقل 18 عام عندما تعرفت على المخدرات وظننت أني وجدت ما أبحث عنه أخيراً، أتذكر جيداً أول مرة دخنت بها سيجارة مخدرات وهستيريا الضحك التي دخلت بها وكنت سعيد جدا وظللت لفترة كلما دخنت سيجارة أدخل في هيستريا من الضحك لا تتوقف، وكما يعرف جميع المدمنين ففترة شهر العسل لا ستتمر طويلاً، فبعد فترة يحتاج المدمن لأن يزيد جرعته من ذات المخدر، ثم بعد فترة يحتاج لأن يخلط أكثر من نوع مخدر ببعضهم، ثم ينتهي أي إحساس بالانتشاء ويبقى فقط السعي للحصول على المزيد من المخدرات، ولسنوات كان هدفي هو فقط الحصول على المخدرات حتى أستطيع أن أتعامل مع الآخرين بشكل طبيعي.

أتذكر جيداً آخر سنتين من تعاطي المخدرات، كنت قبل ذلك أحاول التوقف عن التعاطي، ذهبت لأطباء، أخذت أدوية، حضرت مجموعات علاج نفسي، ولكن بعد فترة وصلت لنتيجة إني لن أستطيع التوقف أبداً عن التعاطي، كان هذه نقطة الانحدار، اليأس الأعظم، سقطة في هذه الهوة لسنتين بلا أي أمل.

رغم إن عملي كمحامي لم يتأثر، رغم عدم تعرضي لمشاكل مع القانون، ولكني الجهد الذي كان علي القيام به للاستمرار في التعاطي، البحث عن التاجر، البحث عن المخدر، جمع المال، مشاركة الآخرين بالمال حتى نشتري المخدرات سويا. هذه الدائرة التي لا تنتهي من الأفكار المسيطرة أريد المزيد، أريد المزيد، أريد المزيد، الجزع الذي أشعر به فور انتهاء المخدرات، أصحى من النوم كل ما أفكر فيه كيف سأجد مخدرات لليوم، وعندما أجد المخدرات لا أستطيع النوم حتى أنتهي من تعاطيها، وفور انتهائها أعود مرة أخرى في ذات الدائرة، هذه الدائرة كانت النقطة الفاصلة، أتذكر هذا اليوم جيداً عندما أعطتني والدتي رقما للخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان، قبلها بدقائق استيقظت وجلست واضعاً رأسي بي يدي، أفكر، لا أستطيع الاستمرار بهذه الطريقة أكثر من ذلك، عندما وضعت والدتي الرقم أمامي، قررت لأول مرة من ستنين أن أحاول التوقف مرة أخرى لأني تعبت. في هذه الرحلة لم توجد نقطة محورية، علامة فارقة، ولكن كان هبوطاً تدريجياً متتالياً بلا توقف، رحلة استنفاذ لكل قواي حتى وصلت لنقطة لم أستطع الاستمرار بعدها.

أنا اليوم متعافي قرابة الـ 14 عام، وكانت رحلة تغيير جذرية لشخصيتي، ففي البدء فهمت ما كانت أبحث عنه، كنت أبحث عن الهدوء من كل هذه المخاوف التي بداخلي، كنت دائم البحث عن الإحساس بالسكينة، وحتى أستمر في رحلة التعافي من المخدرات كان لابد لي من أضيف جانب روحاني لحياتي المادية القحة، ولذا كان علي أن أبحث في المدارس الروحانية المختلفة.

في ذلك الوقت كانت الأديان الإبراهيمية غير جذابة بالنسبة الي، ولذا بدأت في البحث في المدارس الروحانية المختلفة. تعرفت على متدربين لليوغا والتأمل، بدأت أجرب صيام تطهير الجسد وتنظيفه، كما جربت العديد من أنواع التأمل ولكن كان دائماً هناك شيء ناقص، رؤية.

كعاشق للفلسفة وكشخص مادي كنت بحاجة لأن أمارس شيئا روحانيا ولكنه في ذات الوقت قائم على أساس عقلاني، شيء أستطيع أن أفهمه وأفسره وأن يقبله عقلي، شيء لا ينفصل عن رؤيتي للحياة وما فيها، بحيث لا تصبح ممارستي كجزيرة معزولة ولكن كتتمة لطريقة التي أري بها العالم، كنت بحاجة لرؤية روحانية وليس فقط لمجرد مجموعة من الطقوس أو التدريبات، وهذا ما جذبني للفلسفة البوذية.

لثلاثة أيام متتالية رأيت معلمي في أماكن مختلفة، كان يرتدي ثيابا غريبة أجبرتني على ملاحظته كلما رأيته، في اليوم الثالث كان يجلس بالطاولة المجاورة لي في أحد مقاهي وسط البلد، فقررت أن أتجاذب معه أطراف الحديث، سألته عن ردائه وهل هو خاص بأحد المدارس الروحانية فقال لي نعم، سألته أياً منها، قال لي البوذية، فطلبت منه بشكل مباشر أن يعلمني، وبدأنا الرحلة سوياً.

كشخص ملحد لا أرى البوذية ديانة، فوفقاً لفلسفة الأديان لوصف معتقد بأنه ديانة يجب أن يحتوي على قوى غيبية يستمد منها نظام طقوس ومعتقد قائما على الحلال والحرام. وثلاثتهم لا وجود لهم في البوذية. هي فلسفة تحمل رؤية عميقة للعالم من حولنا وهذه الرؤية ليست نظرية فقط ولكن على كل متدرب أن يصل لها ويطور ثقته بها من خلال تدريبات الخاصة، لا يوجد بها أي نظام دغمائي مفروض يجب على الجميع إتباعه، بها ملايين الطرق ولكل شخص الحرية في أن يخلق تجربته الخاصة، حيث إنه لا يوجد أي نظام معتقدي علي من يعتبرون أنفسهم بوذيين أن يتبعوه بحذافيره.

كناشط سياسي تم القبض علي ثلاث مرات أخرهم أثناء ثورة 52 يناير عندما أبلغ عني بعض جيراني أني أدخل الطعام والأغطية للمعتصمين بالتحرير، لكن التجربة التي أود أن أشاركها هنا هي الفارق بين المرة الأولى والثانية على المستوى الروحاني، المرة الأولى كانت في عام 2000، تم القبض علي مظاهرة وأودعت بالسجن لمدة شهرين، عند القبض علي كنت في بداية رحلتي للامتناع عن المخدرات، وكان هذا أيضًا قبل أن أتعرف على أي مذاهب روحانية، كانت تجربة السجن بالنسبة لي هي تجربة التحمل.

معرفة عائلتي بموقفي من الدين تطورت مع الوقت، في البداية بالطبع كنت متدينا بشكل عادي، ثم التزمت لفترة، ثم رجعت مرة أخرى للصلاة في المنزل مع والدي. عندما بدأت وجهة نظري في الدين تتغير، كان يدور بيني وبينهم الكثير من الجدال لإثبات صحة وجهة نظري وخطأ رأيهم، بعد أن اتخذت قرارًا بالإلحاد كانت تدور جدالات عنيفة في المنزل حول أخطاء الدين، حاول والدي اللجوء لشرائط الدروس الدينية وتشغيلها في المنزل بصوت عالي لربما أستمع لما قد يرجعني، لم يدرك أنه بذلك يفقدني أكثر وأكثر لأن انعدام المنطق لدى مثل هؤلاء الشيوخ وسطحيتهم وأحياناً وجود مغالطات تاريخية وعلمية في دروسهم كان ينفرني أكثر وأكثر، تعلمت بعد ذلك إن الجميع ليس لديهم الشجاعة لمناقشة الدين، هذا يتطلب إسقاط هالة القدسية التي تغلف الأفكار الدينية حتى يستطيع العقل أن يناقش ويدرس بحرية، من العبث أن أتوقع مثل هذه التجرد من الأشخاص العاديين، فهم لم يرثوا فقط نمطاً من المعتقدات ولكن أيضاً منظومة من التفكير تدعم هذا، ومهماً أثبت أمام أعينهم بما لا يدع مجالاً للشك، فدائمًا الإيمان أقوى من العقل، لذا توقفت عن إثارة الشقاق وتجاهلت الأمر.

ضميري مستريح تماماً لما توصلت إليه فيما يتعلق بعائلتي، لن أخسر نفسي من أجل أي كائن، ولكني في نفس الوقت لن أشعل الدنيا نارا دون طائل، أحاول أن أبُقي الأمور هادئة بقدر الإمكان ولم أعد مهتماً بإثبات شيء لأحد.

وللآن، للأسف عائلتي لا تعرف شيئاً عن معتقداتي لأنهم بسطاء جداً ومعرفتهم بذلك ستؤذيهم كثيراً، لذا أفضل أن لا أصارحهم بشيء مؤلم لهم وفي نفس الوقت لا أدعي شيئا ليس في، أحاول أن أظل معهم في المنطقة الرمادية فلا هم يعرفون ولا هم لا يعرفون.

أصبح من الهام في تعاملي مع عائلتي والآخرين أن أتفهم حقيقة كلماتهم، كلمات الأدعية المختلفة لم تعد بالنسبة لي ألفاظًا طقسية تردد على سبيل المجاملة، ولكني أصبحت أنظر للمعنى الأعمق لها، دعوى التوفيق وما تحتويه من حب، دعوى الحماية وما تحتويه من خوف غريزي على ما هو عزيز. وللأسف الكثير من الملحدين يأخذون موقفاً متطرفاً عند سماع مثل هذه الدعوات ولكن في الحقيقة أنا أستخدمها بالضبط كما كنت أستخدمها قبل قرار إلحادي، فهذه الكلمات في سياقها الثقافي هي أداة التعبير عن محبة بيننا كبشر.

وبذات الطريقة بعد دراستي للفلسفة البوذية أصبحت أنظر للأديان كلها إنها أداة لتطوير البشر، بغض النظر عن الجوانب السلبية في أي فكر أو تطبيق، ولكن سيظل بكل الأديان جوانب إذا طبقها أتباعها ستحمل الخير لجميع البشر. لم يعد الهدف من مناقشاتي أثبات أي وجهة نظر هي الصحيحة، عندما أتحدث مع شخص يتبع ديانة مختلفة أحاول فقط التأكيد على أهمية الجوانب الإنسانية الموجودة في ديانته. وأعتقد أن هذا هو الهدف من نشري لهذه السطور.
................
فى انتظاركم


0 مصر اتوحدت من تانى
0 برورم...شغلتك عالمركب برورم!!!!!!!!!!!
0 تفتكرو عذبة شو بتسوى
0 عاجل
0 مصر فى غيبوبة
0 الاراجوز
0 الدعارة وداعمى البورنو..نبيل عيوش ..المغرب .وخالد يوسف مصر+18
0 فى 25 يناير.. داعية سلفى يوجه أخطرالأسئلة لـ"الإخوان" حول دعوتهم للتظاهر
0 4 أسرار للرجل يتمنى أن تعرفها المرأة
0 الاستاذ (فقط للمثقفون)
0 الفتنة (2) فتنة الشرك بالله
0 علم مصطلح الحديث (س..ج)الجزء الاول(منقول)
0 تونس: حملة السبسي تعلن فوزه وحملة المرزوقي تعترض
0 من هم الإيزيديون وهل هم شعب ام طائفة؟
0 عجائب الارقام..7 .ثم 4 ..ثم 3 ..ثم 19 !!!!!
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اشرف لطفى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2014, 01:48 PM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية د/روليان غالي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الدولة: بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان.."Holy land"..من المحـيط الى الخليج
العمر: 34
المشاركات: 17,074
مقالات المدونة: 5
معدل تقييم المستوى: 25
د/روليان غالي will become famous soon enough
افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

استاذي الكريم هذه النماذج نتيجة حتمية لرفض الروح الانسانية لمظاهر التطرف الديني والذي يؤدي في غالب الاحيان الى "كفر الانسان" بهذا المعتقد الذي يضرب في عمق فطرته السليمة
عندما تجد السفاح بشار والخميني قبله يذبحون الناس ويدمرون بيوتهم ويشردونهم باسم الهيمنة الشيعية.. وعندما تجد القاعدة تلغم السيارات وتفجرها في الابرياء وتستبيح اعراضهم واموالهم ودماءهم باسم الدين.. وعندما تجد المسيحيين ينكلون بالمسلمين في افريقيا الوسطى باسم الدين ..وقبل ذلك التطهير العرقي الذي كان ينتهجه الكاثوليك ضد البروتستانت باسم الدين.. وعندما تشاهد البوذيين يذبحون المسلمين في بورما وينكلون بهم لالشيء سوى لانهم مسلمين باسم الدين.. وعندما تجد اليهود يغتصبون ارض فلسطين ويدنسون مقدساتها ويطردون اهلها من ارضهم ويُغيرون عليهم بكرة وعشيا باسم الدين.. وعندما ترى الاخوان المسلمين يقيمون الدنيا ولايقعدونها لاجل الفوز بالمناصب وتحقيق المكاسب السياسية ويجعلون البلدان في حالة فوضى عارمة باسم الدين...... الا تكفر بالدين؟؟

انه التوضيف السلبي للدين لمآرب سياسية واستعماله السيء للهيمنة فلا يوجد شيء اكثر من دافع العقيدة لتحفيز الانسان وشحذ همته وتوجيهه كيفما نشاء فلا يعود لعقله وضميره مكان ، تتولد لديه ازواجية وانقلاب في الموازين بل لاتوجد لديه اصلا موازين

هذه الحالة التي طرحتها لنا استاذي الفاضل اجدها -حسب رأيي- حالة ايجابية وليست سلبية فهاهو ينسف عقيدته المشوهة بحثا عن عقيدة سليمة ويترك المخدرات عندما تبين له ضررها على جسمه وعقله وهو بحاجة الى مزيد من الوقت والمساحة والحرية ليجد طريقه الصحيح طالما ان فطرته سليمة وانه يوظف عقله بشكل سليم
وعلى كل حال افضل شخصا كهذا على اخر يكون اداة دموية في ايدي تحركه كيفما تشاء باسم الدين

ولعل قصة سيدنا ابراهيم خير دليل فقد استعمل عقله ولبه للوصول الى ربه بعدما نسف كل تلك الخزعبلات والمعتقدات المنافية للعقل والفطرة

هذا الشاب ومثله كثيرون وجدوا انفسهم تحت ضغط رهيب وصراع بين مايعيشونه وبين عقله وفطرته وهنا تتبين ضرورة واهمية "العلماء" في تقديم دين رب العالمين نقيا خالصا خاليا من تدخلات البشر وفلسفاتهم واهوائهم لا ان يقوم على الدين "رجال دين" يقدمونه وفقا لرغباتهم وخدمة لاهدافهم مهما اظهروا انها 'نبيلة'

اتمنى من الله لهذا الشاب وامثاله ان يوفقهم لطريق الحق

بوركت على الطرح القيّم الذي لطالما عودتنا عليه
تحياتي وتقديري


0 أكثر مشاكل الشعر انتشارا حول العالم
0 أنباء عن مغادرة عائلة القذافي للجزائر
0 منزل يتميّز بتصميمه الراقي وأناقته اللامتناهية
0 هل سيُغلق هذا المنتدى يوماً ما؟
0 الاعلام المصري والحدود مع غزة!
0 هل بالإمكان أن تعود الخلافة الراشدة في هذا العصر أو في العصور القادمة ؟
0 طاقة الملابس, هل للملابس طاقة , كيفيه الاستفاده من طاقةالملابس
0 أغنى 50 عربيا عام 2012
0 صور السلام
0 أجمل أزياء الهوت كوتور Haute Couture لخريف وشتاء 2013-2014
0 اجازة للنائب زياد الهمامي ودخول متذبذب لي
0 7.مراقبة الاعمال الاشرافية للمشرفين والمراقبين
0 مليار و600 مليون مسلم يشكّلون 23 بالمائة من سكان العالم!
0 كيف تعتنين بجمالِك قبل النوم
0 فيدرر وديوكوفيتش وموراي الأبرز لإحراز لقب الماسترز
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
«يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم»
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة د/روليان غالي ; 02-18-2014 الساعة 01:52 PM
د/روليان غالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2014, 02:31 PM   #3
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
العمر: 49
المشاركات: 44
معدل تقييم المستوى: 0
معالج الارواح is on a distinguished road
افتراضي


الاخ الكريم اشرف شكرا لدعوتي للتعليق علي الموضوع هذا الشاب يعاني من فراغ روحي والدليل هو تخبطه مره ملحد ومره بوذي والرسول صلي الله عليه واله وسلم يقول تركتكم علي المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الا هالك هذا باختصار نسال الله له الهدايه والرجوع لطريق الحق


معالج الارواح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2014, 04:22 PM   #4
::مراقب عام::
 
الصورة الرمزية محمص القلوب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: U.A.E ^_^
المشاركات: 37,582
معدل تقييم المستوى: 10
محمص القلوب is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى محمص القلوب
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


أشكرك اولاً أخى أشرف على هذه الدعوة النِقاشية و أتمنى ان نستفيد جميعنا مما طرحته
من الواضح جداً أن هذا الشاب لم يتم تأسيسه منذ طفولته عن الدين الإسلامى الصحيح
و لم يهتم بالعقيدة و لم يشعر بها أبداً و حتى ان أشار لأنه كان متديناً جداً و إنضم لإحدى
الجماعات الإسلامية و لكنه من الواضح أن كان حافظاً للدين و لم يفهم أُسسه و لم يطبقها بقلبه
و إنما فقط بجوارحه أيضاً من كلامه الفلسفى و دراسته لتاريخ الأديان توقعت أنه سيتوصل لحل
الإسلام و لكنه من الواضح أنه يعانى من فراغ روحانى و مع ذلك فهو مصر على إلحاده إن
أكثر شئ أكرهه هو أن تكون فاهماً عالماً لما ينقصك و لكنك لا تراه أو تقتنع به فهذا
يشير إلى الكم الهائل من النقص في فِهمك إن فهمه الخاطأ للدين الذي مر به قبل إتمامه 18 سنة
و ترسيخ هذا الفكر و تدمير شخصه بالمخدارات هو ما أنشأ هذا الشاب الكاره او المنغلق للتفكير

نسأل الله الهادى له و لجميع من يبحث عن طريق الحق

و لكن

((إن الله لا يهدى من أحببت و لكن الله يهدى من يشآء ))

صدق الله العظيم

ألف شكر على المقال أخى الكريم
جزاك الله خيراً


0 برنامج لتسجيل الفيديو من كاميرا المسنجر اثناء محادثة اصدقاءك بسهوله تامة
0 قصة محاربيّ تايجوك
0 وصفات لتقشير بشره العروسه ، معلومات عن البوتكس وتقشير بشرة العرايس
0 تعرض الحامل للفيروسات يعرض الجنين لأمراض عقلية
0 خلفيات واتس آب كتابية بخطوط أكثر من رااائعة لا يفوتك (8)
0 نبذة عن y2j المصارع المحترف كريس جيركو (1) : البطاقة الشخصية
0 بالصور: دودج دورانجو 2014 المارد الأمريكي بتقنيات خاصة
0 خلطة طبيعية للحفاظ على جمال الشفاه 2015
0 رسالة زوج لزوجته ... جــدا مؤثرة ، أجمل رسالة زوجية ، رسالة زوج لزوجته
0 فوائد قناع القرفة للكلف , قناع القرفة للكلف وحب الشباب
0 دوكسبين
0 خلطة طبيعية للحفاظ على جمال البشرة 2015
0 يتعذر دخولى لفترة
0 كاكا ولوكاس خارج تشكيلة البرازيل لمواجهة جنوب أفريقيا
0 صورة اعجب من العجب
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


أستغفرك ربى و أتوب اليك


محمص القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2014, 06:49 PM   #5
::مراقب عام::
 
الصورة الرمزية جدار الزمن
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: الاردن
المشاركات: 6,826
مقالات المدونة: 44
معدل تقييم المستوى: 10
جدار الزمن is on a distinguished road
افتراضي


أخي اشرف اشكرك على الدعوه وانا مع اخي محمص القلوب فيما قاله: الفهم الصحيح للدين الاسلامي هي مشكلة هذا الشاب بالبدايه وشبابنا المسلم ايضاً فديننا ليس بالتزمة والتحزب والتطرف والمصالح والمناصب وتوجيه شبابنا للقتل والتشتت وهذا الامر في النهاية يفرز اجيال ضعيفة النفس والعقيده تبحث عن اهوائها بالمخدرات وغيرها من الاديان لخواء معدة افكارهم وكرههم وتجنبهم لمعتقداتهم بإيجادهم بدائل مرنه قابله لطي وتستقيم مع فلسفتهم ورؤيتهم واهوائهم الدنيويه هذا الشاب جزء من شريحه في مجتمعنا يبحث عن بديل لما يعتقد انه الاجدر روحياً رافضاً لأي شيء تعود عليه وهذا الانحراف عباره عن مخدر روحي اكبر من المخدر الذي كان يتعاطاه
نسئل الله له الهداية ولجميع من يجنح عن طريق ديننا الحنيف
مودتي لكم


0 لماذا ألغيت حفلة إليسا ف ي تركيا؟
0 انثى السحاب جعل الله كل اعوامكِ سكاكر من السعاده
0 طلب قسم جديد (الاقسام الادبيه)
0 حسن يوسف يتهم عمرو خالد
0 نتائج مسابقة فناني الافضل هو الجزء الثاني
0 رفض تغريم أنجلينا جولي وبراد بيت 62 ألف يورو
0 أين أنتم يا أدارة؟!!
0 الغــــــــزاة vs عذبــــــــة الروح
0 طلب اجازه
0 شيرين تدخل عالم الفوازير
0 نتائج مسابقة فناني الافضل هو الجزء الثاني
0 احمد السقا يتعرض لحادث سير
0 أمل علم الدين سارقة قلب ساحر النساء جورج كلوني
0 قلوب الاسلام في برنامج عرب ايدول
0 شاروخان يحلم بجيمس بوند
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


تنبيه:
أعتذر عن تلبية أي دعوه أو استظافه حالياً
مع بالغ الاحترام والتقدير للجميع
جدار الزمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وصايا النبي - صلى الله عليه وسلم - لـــ ( النساء ) ! علاء التركى منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 11 08-16-2016 11:08 PM
عيد الحب بين وبين نصرة النبى منتدى النقاش الجاد 43 03-08-2014 02:28 PM
موسوعة البهارات الشاملة مسافرة في عيونة منتدي طبخ - مطبخ - اكلات - حلويات - معجنات 6 07-07-2010 02:16 PM
لمحبي البسكويت .. ملفـ كاملـ عن البسكويت والحلويات .. سمو الملكة منتدي طبخ - مطبخ - اكلات - حلويات - معجنات 3 09-13-2009 11:09 AM
موسوووعة البهارات العالمية والمتنوووعة ..... ღღ غصن الأراك ღღ منتدي طبخ - مطبخ - اكلات - حلويات - معجنات 4 06-13-2009 08:59 PM


الساعة الآن 08:32 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.