قديم 03-07-2014, 06:56 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 7
أبو عبيدة أمارة is on a distinguished road
افتراضي بناء الإسلام (6) والأخير


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


بناء الإسلام (6) والأخير

بقلم : أبو عبيدة أمارة
.

ولننظر إلى حقيقة وقد تنغر بها قوى عظمى وتطيش عليها عقولا!!؟و قد أبدعت من مكتسبات ووسائل حكيمة وبلغت بالإنسان منازل مقدرة !!! وذلك بالعقل الذي أعطاه الله للإنسان !!وقد تنغر قوى صغرى أيضا، فبدا أن يغلب العقل الهوى، فقد وينغر الناس بجبروت قوة وتعاظم بطش ودعم الفاسد !!؟ فبدلا أن يشيع الخير والبحبوحة ربوع العالمين ، ، فترىالمغترون يضرون أنفسهم قبل أن يضروا غيرهم تفي تلك النزعة من الكبر واختلال الموازين .
والناس كالراكبين في الفلك ؛ فلو قال كل واحد منهم :أن حر بنصيبي من الفلك ! أوقد به نارا !أو أحفر به آبارا ! فطبعا فضرر الطيش سيطال الجميع !!!
وحقيقة فيحرق فقير غابة في الأمازون ، ولأن العم سام لا يرضى غير الدعة والترف ولا يهمه من أين يأتي المال ، فسينعم قليلا على مكعب الثلج !!!ولكن متى ذاب الثلج تبدت المآسي العظيمة ، فمجاعة في الصومال ، وفيضان في فيتنام ، وتصحر في رئة العالم ، ثم ذاك الأمازوني الفقير فما سعد ، ولا العم سام ظل رأسه على وسادة الأحلام الوردية ، ولا صورة العالم القاتمة فما زادت إلا كحولا واصفرار ومآسي تبكي الحجر قبل البشر ، ورحم علي بن طالب في مقولة له فما جاع فقير إلا بتخمة غني !
وثم وأولئك الموسرين التخمين حتى الناصية بالمال والثروات مكبلين في أقفاص ذهبية ، فما زيادة الرصيد الخانق بالتي تفك أنفاسهم ، ولا تلك الرؤوس الملمعة ولا تلك الأجساد المأسورة بقادرة أن تخرج من شح الأنفس !!! ولا صار المال تلك الوسيلة الطيبة للتعايش والتكافل والتراحم !
ومن ثم ومن وكان دينه ديناره وصار عبدا للثروة أو !! ولمالكها ؟! فهم لا يعرفون ولا يبصرون كيف ينقذون أنفسهم من الخادع !! ولا يعرفون كيف أن يبّصروا من أعمتهم النعمة أن يروا الحقيقة .
والبريق الخاطف من هنا والبريق خاطف من هناك ومتاع مندثر فتراه لا يخطف أبصارا بل ويخطف عقولا وقلوبا ، فترى إنسان وقد خلق في أحسن تقويم لم يعرف صالحه وطاش في سقيم !!!
وما تقول لحال من صنع من العظام الرامية شكواها!!! لربها قصرا ومجدا، ثم وسياسة المناضد وأسيري لمعات الضوء والساندين ظهورهم لكتل من الحديد والنار ، فلا تفك محنا ؟!
فأين العقل ؟؟؟!!!!!!!!!
أفطار العقل و"ترجيح الحق والمرحمة" و صار الدمار والخراب والتركيع والإذلال هو المستساغ !!!
فرب ضحكة أخفت ورائها حسرات ألوف أو وبل ملايين من البشر! فتدمي القلب قبل أن تدمي العين !!! فكيف وقد ويكون البيت الأحمر ولا البيت الأبيض فيكون قبلة للتائهين في المجد الزائف !!!
ثم البيت الأحمر والبيت الأبيض والقلوب السوداء تتاجر في البسمات والمظهر الزائف !!! ألا تبصر ولا تكترث لحسرات وأناة ومعاناة ونكبات من ليس لهم صريخ إلا الله !
عجبا !!!أما تزال تلك المعزوفة الحزينة هي نشيد بيوت الغربان !!! عجبا !!!
ألا يعرفون التعامل الحق : أعطني دينارا أعطيك مقابله رغيفا ! أو أعطني بسمة أعطيك ودا ! أو أعطني تعاونا كريما وتعاملا سليما تنل تآزرا كريما وتعاملا أخويا كريما !؟!!!!!!!!!
..لا .. لا.. فربما تلك تجارة... قد ..قد ....قد .. كسدت !!! قد ...
رب عند البعض : يا هذا دع بوارجي وعترستي تدندن في كل ناح فتكن عندي ريشة في جناح ، ودع أنيابي تفزع من أراد للخير والسعة مراح تكن حبيبي ، فلا عين قريرة لي ولا اعتبار حتى اسمع النياح في كل ناح !!!
يا قوم –فحقيق - فقولوا اصنعوا لي من الخشن معطفا !! ولا تجعلوا الحرير لي بساطا!!
ولا تحت ذلك البساط البئيس تخفوا المعاناة عني وما للمستضعفين من جراح !!!
عش يا هذا ! فما طيب العيش وحسرة المظلومي معزوفة وأنين !!!
عش إن شئت في عرين البوم وتراجل بصاحب الصولة !!وصاحب ذا الكيد والغارس في كل نفس ألف جراح !!!
يا بن المهد كنت في البارحة ترجو عطف شيخ ! فما بالك اليوم آلة لصنع النواح ؟!
ثم مع هذا البلاء فتجد لكل هؤلاء الممتلأة رؤوسهم بالنار وحسرات المغلوبين ، فتجد من لهم وعندهم ومن قد برى ريشة واعتد لها من مداد البطولة الزائف !
فتراه من رقاع الظالمين سطر المدلس البواح !!!
ثم ومن كانت عيناه لا تُرى مما غطاها من شعر! ملأ الدنيا نباح !!!
مهلا يا حبات الفلين التي تغدوا فوق زبد الظالمين ، ومهلا أيها الملمعون شعورهم بزيت مراكب المخادعين ، ومالئين صفحاتهم بزيف قصر ذاك الخفاش الذي التف بثوب الحكمة ، فرآه بن الطين أسدا في العرين !!!
ثم الأدهى فقد رأى ذاك الذي ما يفتأ يلملم الخرق وباقي العز والمجد والحق والخير التليد بجهد ثقيل وأمين !!! ويقول لا تسلبوا كرامتي تحت بريق الكاذبين... فقد رآه غصة للوطن ، وعنده البريق الخاسر صار مداد المستحكمين !!
لا تنغر يا بن بؤس بذئب تمكيج كحمل حميم !! ولا تقل عن من جعل من بنيه أشلاءا أسد ا، ولا تقل حبيبا عمن كان للمرحمة والعزة والكرامة من الدائسين .
فحقيقة ! ففي والمجتمع والذي وترجح فيه كفة القرار وقمة الحكمة في كم تملك من قوة وبطش ؟!
ويميل الرأي والعزم والقرار ! لمقدار القوة والسيطرة والبطش ! ولمقدار التكبر والتعالي وتجريع الحسرة والكمد والتركيع الظالم للآخرين !
لا تُغلّيب لا الأناة ولا التبصر ولا الحكمة السليمة ولا النظر الصائبة ولا المودة ، ولا الاعتبار لصالح للغير ! والأخ ! والصديق ! وابن الوطن ! و كما ولصالح النفس وعزها وكرامتها !!
ومع قلة التعامل العادل العاقل الرزين ، فكيف سيُستبصر الحق والصالح وخير الناس ! في ظل تعترس القوة وجنون التسلط والعربدةة؟! فكيف ، وكيف سيحصل الضعفاء ومعدومي القوة على حقوقهم ؟!
ومن جهة أخرى! فمتى غابت قوة القوي وتسلطه !!فكيف سيرجو من دان بالقوة وأيد فكرها ونهجها ؟! فكيف سيحصل على حقوقه سعادته ويجد مؤازرته ومعونته ومتعاطف معه .
ولننظر إلى فعل وعمل رسول الله صلى الله عليه وسلم في تعامله بالعفو والمرحمة والمسامحة ومحبة الخير ! حتى مع أعداء الأمس وظالميه هو والمؤمنين ! وعندما مكنه الله منهم ونصره عليهم وجعل القوة والحسم إلى جانبه فقال لهم بما معنا اذهبوا فأنتم الطلقاء.
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين .
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


أبو عبيدة أمارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2014, 08:33 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ترنيمة امل
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 1,590
معدل تقييم المستوى: 7
ترنيمة امل is on a distinguished road
افتراضي


بوركت اخي
سلم لنا قلمك
واثابك المولى خير الدنيا ونعيم الاخرة
دمت بحفظ الرحمن


ترنيمة امل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 01:47 PM   #3
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 35,987
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي


جزاكـ الله كل الخير ورزقكـ الفردوس الأعلى
ونفع الله بكـ وزادكـ من علمه وفضله
أسعدكـ الله في الدارين
دمت فـي حفـظـ الله.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أدعية الصلاة كاملة a5one المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 01-07-2019 06:55 PM
وصف الرسول صلى الله عليه وسلم !!!ADO!!! منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 17 01-22-2017 05:59 PM
كيفية الصلاة الصحيحة ( بالصور) كنز الجنة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 8 07-21-2013 02:10 AM
شرح الاربعين النووية للشيخ العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين متجدد... أبو عبد المجيد الجزائري منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 11 06-03-2013 11:41 AM
هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم جنى الجنتين منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 08-27-2012 10:48 PM


الساعة الآن 11:08 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.