قديم 03-18-2014, 09:09 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية الغالي وصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 6
الغالي وصل is on a distinguished road
افتراضي الفرق بين الخداع والمكر


الفرق بين الخداع والمكر

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفرق بين الخداع والمكر

أن المكر نوعين مكر سيء،ومكر حسن،يختلف المكر عن الخداع،والخداع عن المكر،فبرغم بعض التشابه وهو قصد

السوء بين الفاعل والمفعول،إلا أن هناك اختلاف،فالخداع،إرادة الخادع فعل السوء والأذى بالمخدوع،في حين أن المخدوع يعلم

بسوء طوية الخادع وعداءه ولكنه يخدع إذ أتاه السوء من حيث لم يحتسب،وينجح الخادع في خداعه اذا فجأ عدوه من حيث لم

يكن محتاطاً ولا متهيئاً،والمكر،هو إرادة الماكر فعل السوء والأذى بالممكور به الذي لم يعلم بما يخبئه له الماكر،وهو آمن

في نفسه من سوء يأتي من الماكر ولا يحتسب أذى أبداً، وينجح الماكر في مكره إذا فجأ الممكور به،ولكن المكر السيئ أشد خبثاً

وانكى أثراً في الممكور به،لأنه لم يكن يتوقع حدوث السوء من الماكر،وهو اخف وطأة على المخدوع حيث انه كان ينتظر

السوء،ولكنه أتاه من حيث لا يحتسب،ومن أمثلة المكر ومفاجأته للممكور به،امرأة العزيز حين أردن النسوة مكراً،سمعت به

وعلمت فليس بينها وبينهم عداوة سابقة فمكرهن كان سيفجأها(فلما سمعت بمكرهن أرسلت إِليهن وأعتدت لهن متكأً وآتت كل

واحدة منهن سكيناً وقالت اخرج عليهن فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن وقلن حاش للَه ما هذا بشراً إن هذا إلا ملك كريم)

يوسف،وإخوة يوسف عليه السلام،لم يكن يتوقع يوسف أن يصيبه منهم ما أصابه فأصبح فعلهم بحق أخيهم مكراً فقال

تعالى(ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ أجمعوا أمرهم وهم يمكرون)يوسف،وهنا فائدة هامة وجليلة نخرج بها

لمن يسأل كيف يمكر الله وقد تعارفنا على أن المكر في أصله سيء،أن الماكر يحُيك مكره تجاه الممكور به الذي أمن من

السوء ويظن الماكر أنه لا أحد يعلم بما يخبئه من سوء ، في حين أن الله جل وعلا،يحُيك له عمل سوء عليه جراء ما نوى

اقترافه من سوء فأصبح عدم علم هذا الماكر بإرادة الله لعدم إيمانه أصلا (مكرا) من الله وإلا فالمؤمن يعلم أن الله يعد لمن

نوى السوء بالصالحين سوءاً يحيق به فلا يعد في هذه الحالة مكراً بل عقاباً،فالتسمية اصطلاحية (المكر) أصبحت واقعة في

حالة الكافر الماكر الذي يحيك مكره والله يحيك ردا على مكره قبل وقوعه ولكن عدم إيمان الكافر بقدرة الله جعلت من هذا

العمل مكراً إلهياً،والمكر الرباني إنه حقيقة للمؤمنين بالله ليس مكراً ولكنه عقاب سماه الله مكراً لأنه في غفلة من الماكر،وأمن

تام من أن يأتيه سوء من الله لأنه لا يؤمن بالله أصلاً،فحال الله مع الماكر،اصبح كحال الماكر مع الممكور به،ينسج العمل ولا

يعلم الاّخر بما ينسج له فكان مكر الله جزاءاً من جنس عمله،يقول الله تعالى(ومكروا مكراً ومكرنا مكراً وهم لا

يشعرون)النمل،وذلك الأسلوب الرباني تجاه الماكرين يبرره جل وعلا أجمل تبرير فالجزاء من جنس العمل(استكباراً في الأرض

ومكر السيئ ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله فهل ينظرون إلا سنت الأولين فلن تجد لسنت اللَه تبديلاً ولن تجد لسنت اللَه

تحويلاً) فاطر،فهي سنة إلهية ثابتة أن المكر السيئ يحيق بالماكرين دوماً،المكر الذي تزول منه الجبال،يقول الحق جل

وعلا(وقد مكروا مكرهم وعند اللَه مكرهم وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال)إبراهيم،قد يسأل سائل عن قوله تعالى(ولا تحزن

عليهم ولا تكن في ضيق مما يمكرون)النمل،فكيف يستقيم نهي الله لنبيه عن الضيق والحزن من مكر الكافرين في حين أن المكر

لا يعرفه الممكور به،وهذه خصوصية لنبي الله صلى الله عليه وسلم،فيخبره رب العالمين بما يمكر به الماكرون،وهم مستمرين

في مكرهم آمنين من أن يعلم النبي صلى الله عليه وسلم،أو ربه بما يبيتونه من سوء لأنهم كافرين بالله وبقدرته،ولكن المؤمنين

لم يوصفوا بصفة المكر،لأن هذه الصفة ليست من صفات المؤمنين،وأن أكثر استعمال القرآن للمكر كان على جهة الذمِّ،

وليس على جهة المدح،ومع أن المؤمنين لم يوصفوا بالمكر، إلاَّ أنه يجوز لهم أن يستخدموا المكر لصد عدوهم،من أجل حماية

أنفسهم،ويوجد فرق بين مكر الله ومكر الأعداء، وذلك لأنَّ مكر الأعداء هو الاحتيال، ومكر الله هو رد للمكر بخذلانهم

واستدراجهم لما يقوم به الماكرون،ثم إيقاعهم في الهلكة وهم لا يشعرون،ورد عن النبي،صلى الله عليه وسلم،أنه قال في الدعاء

(رب امكر لي،ولا تمكر علي)صحيح،رواه ابن ماجه،قال تعالى(ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين)هذه الآية في سياق ما

ذكر الله سبحانه وتعالى،من مكيدة المشركين ومكرهم برسول الله،صلى الله عليه وسلم،حينما تآمروا على قتله وترصدوا له

ينتظرون خروجه،عليه الصلاة والسلام،فأخرجه الله من بينهم ولم يشعروا به،وذهب هو وأبو بكر الصديق رضي الله عنه

واختبئ في الغار ‏(‏في غار ثور‏)‏ثم إن الله سبحانه وتعالى،صرف أنظارهم حينما وصلوا إلى الغار،والنبي،صلى الله عليه

وسلم،مختبئ فيه هو وصاحبه،ووقفوا عليه ولم يروه‏،حتى إن أبا بكر الصديق رضي الله عنه،قال للنبي صلى الله عليه وسلم‏،

يا رسول الله لو نظر أحدهم إلى موضع قدمه لأبصرنا، فقال له النبي،صلى الله عليه وسلم(‏يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما‏)

‏رواه الإمام البخاري في ‏صحيحه‏،فأنزل الله جل وعلا‏(إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار

إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله

هي العليا والله عزيز حكيم )سورة التوبة‏،هذا هو المكر الذي مكره الله جل وعلا لرسوله،صلى الله عليه وسلم،بأن أخرجه من

بين أعدائه،ولم يشعروا به مع حرصهم على قتله وإبادته،ثم إنهم خرجوا في طلبه،ووقفوا على المكان الذي هو فيه،ولم

يروه،لأن الله صرفهم عنه كما قال تعالى‏(‏وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر اللَه واللَه

خير الماكرين)‏سورة الأنفال‏،وهذا المكر المضاف إلى الله جل وعلا والمسند إليه ليس كمكر المخلوقين،لأن مكر المخلوقين

مذموم،وأما المكر المضاف إلى الله سبحانه وتعالى فإنه محمود،لأن مكر المخلوقين معناه الخداع والتضليل،وإيصال

الأذى إلى من لا يستحقه،أما المكر من الله جل وعلا،فإنه محمود،لأنه إيصال للعقوبة لمن يستحقها فهو عدل ورحمة‏.


الغالي وصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 10:24 PM   #3
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية الغالي وصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 6
الغالي وصل is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد الهمامي اضغط هنا لتكبير الصوره
موضوع مفيد وموضح بشكل جيد للفرق بين المكر والخداع

جزاك الله خيرا
اشكر مرورك اخي


الغالي وصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-22-2014, 09:43 PM   #4
::مشرف شباب آدم - عالم الحيوان والنبات- كرة القدم العالمية::
 
الصورة الرمزية TiT0 EgYpT
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: مصري وقلبه حديد وصعيدي بالتحديد
العمر: 24
المشاركات: 2,273
معدل تقييم المستوى: 10
TiT0 EgYpT is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى TiT0 EgYpT
افتراضي


موضوع راائع اخـــــي
باااركـ الله فيكـ


0 اروع 10 جمل من اقوال هتلر ♫
0 بيرلسكوني: لم أرد أبداً انضمام بالوتيلي لميلان.. لدينا أبطال مثل الشعراوي
0 امتحان منتدي برق للمصريين
0 ريال مدريد يتسفز برشلونة بالـ5-0 التاريخية وهدف مدربهم إنريكي..
0 Welcomed by star generation(رحبو بنجم الجيل هع)
0 شجاعة جيش
0 ♥~ ~♥~عارفه يعني ايه بحبك♥~ ~♥~ ؟؟
0 هل الصراحة تسبب عوائق في الحب؟
0 عشر همسات لك انت يا أدم في رمضان
0 موضوع كاذب
0 اسكتوا هذا الكلب
0 فالديراما: جيمس رودريجيز يستحق ما دفعه فيه ريال مدريد
0 مواجهة رقميه بين كرستيانو وميسي منذ ظهور البرتغالي في الكلاسيكو
0 احبيني ...<<<ممنوع دخول مرهفين الحس>>>
0 سجلي حضورك بشي يخص الششبأإبـ
التوقيع
في طفولتي عندما كنت أحزن كنت أظن أن الأغاني الجميلة التي في المذياع سوف تتوقف, وورد الطريق سوف يذبل حتى الشمس سوف تشرق رمادية ليوم واحد...
إلى أن كبرت وفهمت أن الحزن لي وحدي, أما الكون فلن يتوقف عند هذه اللحظة.
TiT0 EgYpT غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثدييات a5one منتدي عالم الحيوان و النبات 2 12-27-2016 12:00 PM
لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية خيالات مجنونه قسم الروايات المكتملة 119 10-16-2016 11:56 AM
هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم جنى الجنتين منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 08-27-2012 09:48 PM
كيف تستمع الى خطبة الجمعة احلا شهود المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 9 06-11-2012 11:32 PM
قْفً عَلْىُ القُبْورْ - -يْامًوتْ ! -يْامًوتْ ! - مَاذْا فَعْلتُ بالأْحًبـةِْ - ! "كحل العيون" المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 11 03-14-2011 05:23 PM


الساعة الآن 05:31 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.