قديم 03-22-2014, 08:00 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية الغالي وصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 6
الغالي وصل is on a distinguished road
جديد الخشوع طريق النجاح


الخشوع طريق النجاح

هل تريد أن تصل لقمة النجاح في عملك أو دراستك أو حياتك الاجتماعية؟ الحل من القرآن الكريم... لنتدبر هذه الآية ....




منذ أكثر من عشرين عاماً وأنا أقرأ سورة المؤمنون التي تبدأ بقوله تعالى: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) [المؤمنون: 1-2]، وأتساءل: ما هي علاقة الفلاح وهو النجاح بالخشوع؟ وكنتُ أتصور أن هذه الآية تخص النجاح في الآخرة وليس في الدنيا، ولكن ولأول مرة وجدتُ أن هذه الآية تخص الدنيا كذلك.

فالخشوع هو الطريق الأقصر للنجاح في الدراسة أو العمل أو النجاح في الحياة الاجتماعية أو في اتخاذ القرار السليم والخشوع هو الطريق الأقصر للنجاح في تحقيق السعادة في الدنيا، ولكن كيف يكون ذلك، وما هي علاقة الخشوع بهذه المسائل؟

1- يقول علماء النفس في دراساتهم العلمية حول أسرار النجاح: إن أكثر ما يفقد الإنسان فرص النجاح في حياته هو تشتت التفكير وعدم التركيز، وينصحون بضرورة ممارسة التأمل والنظر إلى شيء ما لأن ذلك يساعد على تركيز الفكرة وبالتالي اتخاذ قرارات صحيحة.

2- تؤكد الدراسات العلمية أن التأمل لفترات طويلة يساعد النظام المناعي على أن يكون نشيطاً ويؤدي عمله على أكمل وجه ويقاوم مختلف الأمراض، وبالتالي يكون الجسم صحيحاً وخلايا الدماغ نشطة مما يساعد على اتخاذ قرارات صائبة وزيادة فرص النجاح. مع العلم أن ما يسميه العلماء بالتأمل هو جزء من الخسشوع الذي نمارسه في صلاتنا.

3- الخشوع في الصلاة يعني التفكير بعمق في معاني الآيات حيث تتضمن هذه الآيات معاني كثيرة تغير حياة الإنسان بالكامل نحو الأفضل. فالله تعالى يأمرنا بالطهارة والصدق وحسن الخلق والصبر وبر الوالدين والإحسان للآخرين... وينهانا عن الخمر والزنا والفساد في الأرض وينهانا عن إيذاء الآخرين وينهانا عن الفواحش وكل ما يضر الصحة... وبعد تدبر وتطبيق هذه التعاليم يصيح المؤمن أكثر صحة وقوة وتوازناً... ويساعده هذا على النجاح أكثر في الحياة وفي جميع المجالات.


الخشوع طريق النجاح


4- تؤكد جميع الأبحاث العلمية أن المحافظة على نظافة الجسد وطهارته والالتزام بمواقيت الصلاة يجعل المؤمن أكثر نشاطاً وانضباطاً وبالتالي يساعده هذا الأمر على النجاح في حياته العملية. كذلك فإن ممارسة الخشوع تجعل الإنسان أكثر سعادة، أي أن الخشوع هو طريقة سهلة لعلاج الاكتئاب أيضاً.

5- كما أن الخشوع لله يمنح الإنسان ثقة عالية بنفسه وبقدراته على النجاح لأنه يتصور أن الله تعالى معه، وأن الله سيذلل له المصاعب ويدله على الطريق الصحيحن وهذا الإحساس يساعد الإنسان كثيراً على النجاح في العمل أو الدراسة.

6- النص القرآني الكريم ربط بين ثلاثة محاور أساسية وهي: الإيمان (الْمُؤْمِنُونَ) – الصلاة (صَلَاتِهِمْ) – الخشوع (خَاشِعُونَ)، والإيمان هو عمل القلب أما الصلاة فهي عمل الجوارح أو الأعضاء والخشوع هو عمل القلب، وهنا نلاحظ أن الله تعالى أعطى أهمية أكبر لعمل القلب ليدلنا أن الهدف من الصلاة ليس مجرد القيام والركوع والسجود كأعمال بدنية إنما المقصود هو زيادة الإيمان واليقين والخشوع..

7- إن القرآن في هذا النص ربط بين النجاح والخشوع وهذا مطابق للدراسات العلمية التي تؤكد على أهمية التأمل في النجاح، وبالتالي فإن القرآن أحقّ أن يُتّبع لأن تعاليم القرآن تضمن لنا النجاح والسعادة.

وأخيراً دعونا نعيد قراءة النص الكريم: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) [المؤمنون: 1-2]، ونتساءل: هل أصبح للخشوع معنى أعمق وأهم في ممارسة هذه العبادة؟ وهل نطبق هذا الخشوع في حياتنا: في الصلاة وفي تلاوة القرآن وفي الدعاء... وحتى أثناء معاملة الناس نكون خاشعين لله تعالى فنرحم الآخرين ونساعدهم ونفعل الخيرات... عسى الله أن يرحمنا في الدنيا والآخرة.


الغالي وصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-22-2014, 09:47 PM   #3
::مشرف شباب آدم - عالم الحيوان والنبات- كرة القدم العالمية::
 
الصورة الرمزية TiT0 EgYpT
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: مصري وقلبه حديد وصعيدي بالتحديد
العمر: 24
المشاركات: 2,270
معدل تقييم المستوى: 10
TiT0 EgYpT is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى TiT0 EgYpT
افتراضي


بارك الله فيك اخي
وجزااكـ الجنه


0 اعرف شخصيتك من طريقة كتابتك
0 بالصور.. مصور جنوب إفريقي يكشف جمال الحياة البرية
0 صور زهرة البط الأستراليه شئ غريب..!
0 السلاااااام عليكم ياشباب ادم
0 ياابن آدم
0 اليوم جبتلكم للعبه جديده بس جااااااااااااامده
0 الأخلاق المذمومة أولها ترك الصلاة
0 دعاء طالب فاشل <قنبله>
0 صحف إنجلترا: محمد صلاح " المقطورة " انتفض وأزعج سبورتنج لشبونة
0 قصيدة عن الهجرة
0 هل الصراحة تسبب عوائق في الحب؟
0 أحِبّيني.. 3
0 ستايلات شتاء 2015
0 اثبتت الدرساات ان
0 تيتو يعتزل اللعب الدولـــي
التوقيع
في طفولتي عندما كنت أحزن كنت أظن أن الأغاني الجميلة التي في المذياع سوف تتوقف, وورد الطريق سوف يذبل حتى الشمس سوف تشرق رمادية ليوم واحد...
إلى أن كبرت وفهمت أن الحزن لي وحدي, أما الكون فلن يتوقف عند هذه اللحظة.
TiT0 EgYpT غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2014, 07:24 PM   #4
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية أبو نضال 1
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,148
معدل تقييم المستوى: 13
أبو نضال 1 is on a distinguished road
افتراضي


الغالي وصل
جزاك الله خيرا
ونفع بك .

وبالمناسبة :
بقي محور المقال يدور على الخشوع ولم يلتبس بالطمأنينة !!

فالطمانينة ركن من أركان الصلاة ..وإليك وإلى الأخوة والأخوات :

وأما عن سؤالك عن الطمأنينة في الصلاة فإن هذا الركن وهو الطمأنينة يغفل عنه كثير من الناس ويتساهل فيه؛ فلربما نقر صلاته نقراً ولم يؤديها بطمأنينتها التي أمر الله تعالى بها وشرعها صلوات الله وسلامه عليه فهذا يقوده إلى فساد صلاته بالإخلال في الواجبات الشرعية فيها كما ثبت ذلك في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم: (أنه دخل المسجد، فدخل رجل فصلى، ثم جاء فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فرد النبي صلى الله عليه وسلم عليه السلام، فقال: ارجع فصلِّ، فإنك لم تصلِّ، فصلى، ثم جاء فسلَّم على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ارجع فصلِّ، فإنك لم تصلَّ ثلاثاً، فقال: والذي بعثك بالحق ما أُحْسِن غيره فعلمني، قال: إذا قمت إلى الصلاة فكبر، ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعاً، ثم ارفع حتى تعتدل قائماً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، ثم ارفع حتى تطمئن جالساً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، ثم أفعل ذلك في صلاتك كلها).
فبيَّن صلوات الله وسلامه عليه أن الطمأنينة واجبة في الصلاة وأنه لا تصح صلاة العبد إلا بأن يؤديها، وهذا هو المنصوص عند جمهور أهل العلم عليهم رحمة الله تعالى كالمالكية والشافعية والحنابلة، فإن قيل: فما معنى الطمأنينة؟
فالجواب: إن معناها أن يؤدي العبد الركن بصورة تعطيه هيئته مع سكونه قليلاً حتى يستقر، فمثلاً إذا ركع الإنسان فإن هيئة الركوع تكون بالانحناء بأن يضع المسلم يديه بالقرب من ركبته والأفضل على الركبتين كما هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم، ثم يستقر شيئاً ما حتى يأخذ العضو هيئته، فهذا الاستقرار هو الطمأنينة، وليس له حد منصوص وإنما المراد منه أن يحصل السكون والاستقرار في هيئة الركن، فمن قام من ركوعه مثلاً وجب أن يعتدل حتى تستقر أعضاؤه، وكذلك في حال الركوع والسجود والجلسة بين السجدتين، وليس في هذا حدٌّ منصوص وإنما يتم باستقرار البدن حتى يأخذ الركن هيئته، ولو اكتفى بمقدار تسبيحة فذلك حسن على أن هذا ليس هو المعيار في ذلك وإنما المعيار أن يكون مستقراً في هيئة الركن بحيث يأخذ هيئته وتحصل الطمأنينة فيه. وهذا يخل به كثيراً من الناس - كما لا يخفى - ولذلك لزم تعليم عباد الله المؤمنين وجوب هذا الركن وأن الصلاة لا تصح إلا به، ويجب أن يرفق بالناس وأن يعلموا تعليماً رفيقاً وبأسلوب حسن لطيف يحببهم إلى طاعة الله عز وجل ويجعلهم يأخذون بما علموا من شرع الله جل وعلا.

إذا علم هذا فإن الجاهل الذي لا يعلم حكم وجوب الطمأنينة لا يلزمه أن يعيد جميع صلواته التي قد مضت منه لأنه قد كان عارفاً بالحكم، والدليل على هذا المعنى ما سقناه من الحديث المخرج في الصحيحين فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر هذا الصحابي بإعادة جميع صلواته الماضية ولكنه أمره بإعادة الصلاة التي صلاها في المجلس، فلم يأمره بإعادة ما تقدم من صلاته، ولأن في هذا مشقة فادحة لاسيما وأن هذا يخفى على كثير من الناس، فينبغي لمن علم بهذا الحكم أن يرشد الناس إليه وأن يبينه لهم بأقرب أسلوب وألطفه مع تحبيبهم في الدعوة إلى الله جل وعلا.
نسأل اللهَ عز وجل أن يجزيك خير الجزاء على حرصك على نفع المسلمين وعلى غيرتك على طاعة الله وأن يجعلك من عباد الله الصالحين الداعين إلى رضوانه؛ قال تعالى: ((وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ))[فصلت:33]، والله يتولاك برحمته ويرعاك بكرمه.
وبالله التوفيق.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
أبو نضال 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 12:44 PM   #5
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية الغالي وصل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 56
معدل تقييم المستوى: 6
الغالي وصل is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يونس 1 اضغط هنا لتكبير الصوره
جزاك الله خيرا
اشكرك مرورك اخي


الغالي وصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل الخشوع هو الطمأنينة ؟؟ أبو نضال 1 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 03-05-2016 11:35 PM
طريق النجاح . The road to success . كسّر الحواجز . أكثر الأحداث مأساويه للإنسان د/روليان غالي منتدي التنمية البشرية و تطوير الذات 0 10-23-2013 09:06 PM
إني لأعجب من أمة تهجر كتاب ربها وتُعرض عن سنة نبيها عليه االصلاة والسلام ، عاطف الجراح المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 06-11-2012 12:20 AM
لماذا المسلم لايداقع عن دينه كما يدافع من يدعوا الثقافه عن انحرافاتهم عاطف الجراح المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 06-09-2012 12:57 PM


الساعة الآن 07:28 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.