قديم 04-17-2014, 06:59 PM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,653
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
سمسم تــــلك الأســــرار فــــي أكنانهــــــــا ؟!!


بسم الله الرحمن الرحيم


اضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره



اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
تــلك الأسـرار فـي أكنــانها ؟!!
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
الإنسان جدل فريد .. والبعض من الناس يسعى كثيراً لنيل ما هو متواجد .. وكثيراً ما يكون في باحة قلب من القلوب ومع ذلك يبحث عن باب يدخل به إلى القلب .. ذلك النوع من الإنسان لا يثق في خطوة أقدامه مهما أصدقت الأقدام .. وقد يكون في صحبة الحظ ولا يدرك بنعمة الحظ إلا حين يرتحل الحظ .. والسخاء يرد من النهر ويتدفق .. والمبذول من النهر ليس لغاية .. إنما يعتاد الناس سخاء النهر دون ثناء أو مبالاة .. رغم مقدار الفضل العظيم من نهر كريم سخي لا يرتجي بالمثل .. والمودة ليست بالضرورة أن تترصد لتنال مآرب الخواتم .. فهنالك من يبذل دون أن ينتظر بالمثل والمقدار .. ورب قلب يلتقي بقلب ليس بينهما إلا عمق المحبة والوداد .. بعيداً دون مقاصد خلف الستائر .. قلوب صغيرة تعانق قلوباً كبيرةً عمقاً واثقاً بمحبة في الله .. تلتقي الأفئدة في جوف غدير صافي المياه دون الشوائب .. وتلك السياج لأهلها الأصفياء الأتقياء بحنكة الملائكة .. وعلة الإنسان تتجلى حين تهرب خصال العفة عند أول ضحكة من الشيطان .. عندها تقع الواقعة حيث تنهار قلاع الأخلاق والكمال .. ومتى ما تلاقت الأعين في ساحات الملائكة الأوفياء فإنها تمتطي خيول العزة والبراءة .. وتضحك من الأعماق في صفاء ومودة ونقاء .. والكل يتحدى بجرأة الكبرياء حيث الصفحة البيضاء الخالية من شوائب السيرة .. وتلك لحظات من أروع اللحظات في مسار الإنسان العظيم .. لحظات تجتمع فيها قلوب تخلوا من المآرب والمقاصد .. ولكن إذا سقطت نقطة مداد من يد الشيطان في بحر الملائكة فإنها تعكر ذلك البحر قتاماً وهلاكاً .. وتجعل السواحل تشتكي من السواد .. وتدخل أهله في خانة من موجبات الحياء والاستحياء .. ومن العجب أن العيون تتعالى وتتسامى لسنوات وسنوات متى ما كانت في ساحات المقاصد النبيلة .. ومتى ما كانت الأجواء تفوح فيها عطور الطهارة وجودة الخصال .. ولكن إذا لاحت يوماً نقطة ذرة من ملامح النوايا الغير سوية والغير طيبة فإنها تسقط المقامات المحترمة التي كانت ذات يوم .. وتجعلها تميل نحو الثرى في خيبة وانكسار وحسرة .. تلك العيون التي تفقد الثقة في أنفس كانت عالية لها المكانة في القلوب .. فسيرة النفوس تكون راقية وعالية متى ما تمتاز بعلو المقاصد والغايات .. ومتى ما تتمسك بالفضائل هي تكون في مقام الملائكة الكرام .. وحينها تلتقي النفوس مع بعضها بحكمة الجليد الخالي من الغبار والعوالق .. وتجتهد لتجعل من نفوس الآخرين نفساً لها وتبعدها من علامات الملامة .. وبذلك تكون هي الحريصة على طهر وسيرة الآخرين .. والمسافات تتنوع في مقاصد بني الإنسان .. فهنالك الإنسان المحمول فوق أجنحة الغايات والمآرب فيجاري الأهواء .. وهنالك الإنسان الذي يتقي غواية الشيطان ويسعى لإرضاء الرحمن .. والأرض لا تخلو أبداً من الصنفين .. فإما غالب على أمره يملك مقابض الزمام .. يتحاشى الموبقات ويتحاشى ما يجلب السواد والظنون .. وإما مغلوب على أمره يخوض في الأوحال .. تلك الحرب بين الخير والشر متى ما تواجدت في أنفس الإنسان .. ورب صفحة بيضاء تتجلى في ظاهرها بأروع الخصال .. ولكن في عمقها تلك المقاصد والنوايا من الأعمال والأفعال التي تقشعر لها الأبدان .. والإنسان جدل خادع ماكر في أكثر الأحيان .. والكثير من الأسرار هي لأهلها تلازم ليلاً ونهاراً حتى تنتهي بالقبور .. ولا يدري بها إلا قلة من الناس هي قد تكون شريكة بقدر في تلك الأسرار والأفعال .. وكم في علم لله من أسرار للخلائق هو ساترها !! .. فلا يتوهم المتوهمون في جلاء الصور وبياض الثياب .. فإن المخزون وراء الحجب من الأسرار هو فوق مقدرات الخيال .. ولو قالت الأسرار سيرتها يوماً وكشفت عن نفسها جهاراً نهاراً لسقطت الهامات والقلاع ولماجت الجبال .. وابن آدم هو أدرى بأسرار نفسه وخفاياها .. ومن أكبر الأخطاء أن يجتهد البعض في تنقيب تلك الأسرار .. فبحكمة من الله فالكثير من الساحات والمجتمعات تظهر وكأنها ذلك النهر البرئ الهادئ الخالي من العيوب .. ولكن ذلك النهر ستار يحجب في عمقه الكثير من الأوحال .. وخلايا المجتمعات بأسرارها تلك الموغلة في الكتمان .. والذي يجتهد في كشف تلك الأسرار إنما يخوض في أعماق النهر لتحريك الأوحال وتعكير الأجواء بالقدر الذي يجلب الويلات .. وبالقدر الذي يفضح المستور .. ويزيل الكثير من الواجهات المطلية بطلاء الزيف والعيوب .
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ــــــــــــــــ
الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


&&& . . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


0 إفادة نريدها من العلماء الأجلاء
0 أحــــــــــــــلام أسيــــــــــر القيـــــــــــود ؟.؟؟؟؟؟؟
0 الطفـــــــــــلة ( أمـــــل ) !!!
0 نمطيــــــــــة الصـــــــــورة في ليـــــــالي البعـــــض !!!
0 مســــــــــــاء الخيــــــــر يـــا الأسيـــــــــــر !!
0 وجهـــــة نظـــــر تســــتلزم الوقفـــــة !!
0 قمــــة الجهـــل والجهـــالة فـــي نوعيــــة مـــن البشـــــــــر !!
0 الســـــلة الخاليـــــــة مــــن ذكريــــات الماضــــي ؟!
0 العقـول لا تنخـدع بالإمـلاء الكـاذب ؟!!
0 ممارســــــــــات تنــــــــــــــوء بالتناقضــــــــــــات ؟!!
0 ظــــــــــلام ثـــم كــان الفجـــــر ؟...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 قلهــــــــــا ولا تبـــــــــالي ؟؟!!
0 قيـــــــــــود الأقــــــــــدار !!
0 خيمـــــة العـــــم جحـــــا ؟!!
0 مرحبـــــاَ بالعيــــــد السعيــــــــــد !.!
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2014, 09:22 PM   #2
::مشرف قسم الخواطر الرومنسية والشعر والقصائد ::
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 1,925
معدل تقييم المستوى: 8
رمح الغرام is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى رمح الغرام إرسال رسالة عبر Yahoo إلى رمح الغرام إرسال رسالة عبر Skype إلى رمح الغرام
افتراضي


والله أجدك دوما
رائع بحضورك ومواضيعك
بعيدة المدى وصعبت المعاني
والتعبير ولأكن واصل يالغالي


التوقيع






رمح الغرام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2014, 08:00 PM   #3
::مراقب عام::
 
الصورة الرمزية جدار الزمن
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: الاردن
المشاركات: 6,826
مقالات المدونة: 44
معدل تقييم المستوى: 10
جدار الزمن is on a distinguished road
افتراضي


طرح راق لي جداً بما يحتوي من كنوز دفينه
كل الموده لقلمك وعطائك المتنامي سيدي


0 سم ثعبان أقوى من المورفين
0 نتائج مسابقة فناني هو الافضل
0 وفاة الفنان السوري طلحت حمدي
0 معاذ بلاب بيعمل ايه يعيني عليه (فلم قصير)
0 حلمي بيحضر عفريت
0 تكريم المميزين بقسم الخواطر الرومانسية(التكريم الشهري)
0 دنيا المشاعر.. بطاقة دعوه على شرف الحرف
0 لنرحب بعضونا الجديد MR.MonDi
0 وفاة الفنان محيي الدين عبدالمحسن
0 احمد السقا يتعرض لحادث سير
0 أفلام سينمائية شوهت أحداثا حقيقية
0 فوز 12 عاماً من العبودية
0 طلب اجازه
0 رانيا يوسف تتوعد
0 كيم كاردشيان في الكويت قريباً
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


تنبيه:
أعتذر عن تلبية أي دعوه أو استظافه حالياً
مع بالغ الاحترام والتقدير للجميع
جدار الزمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المدخل 9 مثير الجدل منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 1 12-31-2018 09:54 PM
الضمائر والمبهمات ج 2 سمية ناصر منتدي اللغات الأجنبية 1 03-10-2014 11:23 PM
واكتشفت اني لقيطه / بقلم صرخةة المشتاقه ابتسم رغم دموعي منتدي الروايات - روايات طويلة 149 02-01-2014 10:14 AM
المخابرات العامة والجاسوسية !! متجدد !! علاء التركى المنتدى السياسي والاخباري 50 10-12-2013 03:43 PM
هاثايــوجا الكاتب عمر المنتدي العام 5 10-14-2012 01:26 PM


الساعة الآن 07:18 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.