قديم 04-21-2014, 08:34 AM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,653
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
طائرة كـــادت الأقــــــــــدام أن تلامـــــــــس الأرض !!


بسم الله الرحمن الرحيم


اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
كـادت الأقـدام أن تلامـس الأرض !!
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
أيتها البريئة أنت تجرحين مقامك حين تضعين القلب جملةً واحدة في كف الآخرين .. والظن منكم أن تلك الخطوة من الإخلاص والوفاء .. ولكن ذلك جدل يورد الذات في إشارات الغباء .. وحتى تنصفي العقل بالذكاء ضعي القلب في مسافة لا تلمسها الأيدي حين تشـاء .. واوجدي تلك المسافة المترددة .. حيث القريبة البعيدة .. الدانية العالية .. المتاحة المستحيلة .. والناس كما تعلمين لديها تلك الفطرة العجيبة .. تتلهف دائماَ لنيل ما هو ذلك البعيد العاصي .. وتشرئب رقابها حتى ترى ذلك المستحيل الذي لا يطال .. وتركض خلف العزيز النادر المطلوب الذي يبتعد دائماً ولا يتريث لحظة .. فلما تمنحين الناس قلباً رخيصاً في طبق من النحاس ؟؟ .. ألم تسمعي قصة الشجرة حين سألت يوماً : لما الناس تتهافت لقطف أعالي الثمار وبين يديها تلك الداني من الثمار ؟؟ .. ولو علمت الشجرة فإن الناس تظن العيب في القريب المتاح .. وتظن الخير والأفضل في ذاك البعيد الذي ينال بالكفاح .. والدرر والألماس تكون عالية وغالية متى ما كانت في خانة الندرة المرغوبة .. حين لا ترى في ساحات الأسواق .. ولا تكون في متناول السياح .. ومجرد الاسم للألماس والجواهر دون الجسم يشكل طاقة من الأحلام .. فيا أيتها الحكيمة العاقلة لا تركعي بذلك القدر من التواضع .. فإن التواضع جدل مشوب حين يتخطى سيرة الوسادة تحت رأس الكبرياء .. وتلك السماء تبدو لنا بزرقة الجمال والروعة ولكنها دوماً تأبى أن تكون بالجوار .. لأنها سامية واسمها السماء فهي أبداً لا تعرف الانحناء .. وكم من سحب جميلة مثقلة بجمال البرق تتخطى تلك العيون التي تريد منها الوفاء .. وتمر وكأنها لا ترى تحتها مقامات تستحق لحظة من لحظات العطاء .. وهي فطنة تعرف القيمة حين تمجد الذات بدهاء .. وفي مقامها هي تلك العزيزة التي مسارها الأعالي والأجواء .. وأنت يا أيتها السخية الكريمة بخصال راقية بشفافية أجنحة الملائكة الأصفياء .. تلك الخصال التي تحلق بك دائماً في عوالم الفضائل والأخلاق .. غير أنك تتواضعين لتكون أقدامك قريبة من الثرى .. وتلك البراءة والنية الحسنة تكسب السيرة غباراَ يمثل شائبة .. وكم وكم ضللت البراءة تلك الظباء لتقع في شباك القنص والقناص .. وحين تقع فإن أعين الصياد تتحول عنها لتهتم بالطرائد التي ما زالت طليقة حرة .. تتفاوت المقامات حيث أن الواردة السهلة تفقد قيمتها .. في حين أن الشاردة المستحيلة هي تلك التي تؤرق العيون والأفئدة .. ويا ابنة الأجاود ليس الجود مرهوناَ بالتدفق سيلاَ ومطراً منهمراً .. وحينها فإن العطشى قد يملون من كثرة الماء .. وعبق العطر حين يملأ الوادي يكون مباحاً لأنوف لا تستحق .. وأقدام الخنازير حين تتخطى الحد هي التي تعكر مياه الغدير .. ونحن نعلم أن خصلة الجود والكرم هي التي تجبر الخطوة .. ولكن كم من كريم نالته العضة من أنياب اللئام . وكم من غصن زيتون كان سبباً في قتل الحمام .. رفرفي أيتها الحمامة الجميلة ولكن بعيدة عن ملامح السطح والركام .. والأرض ليست بتلك البريئة فإنها تحمل الكثير من الأثقال والأحمال .. وفيها تلك العيون التي تقتل بالسهام وبالنبال .. وفيها تلك المراصد التي تترصد الأحوال .. وفيها تلك الكمائن التي تنام تحت الرمال . فكوني حذرة يا ابنة الأشاوس الكرام .
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ــــــــــــ
الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


&&& . . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&. . الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد . . &&&
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


0 الأخ المســــــــلم رفيـــــق الخنـــــــدق !.!!!!!!
0 مرحبـــاً بمقـــدم أغظـــــم الشهـــــور !!
0 هـــــل تعـــــــــلم أن الـــــــــورود لا تجــــــــرج ؟.؟؟؟؟؟
0 أوطــــاننا تتمــــزق !!
0 الحــــــوار بيـــن نــــوازع الشـــر والخيــــر !!
0 الإفتـــاء حســب الأهــواء ؟!!
0 اليافــع الشــقي ؟..؟؟؟؟؟؟؟؟
0 نحـن معـكم أينمـا كنتــم ؟..؟؟؟؟
0 نبئونا يا أهل العلم إن كنتم تعلمون !!
0 ســياج العــز تمنـع الاقتــراب !!
0 صـــــور الجنـــــــرالات الكرتونيــــــــــــة !!
0 رحــلة عبــر وادي المهــالك !!
0 زهــــــــرة تســـــقط تحــــت المــداس !!
0 لـــم نتفـــــــق يومـــاً حتى نختـــــــــلف !!
0 مهــــــــــــــلاَ أيهــــــــــا الســـــــاعي للهـــــــــلاك ؟؟
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفات العلماء المعتبرين وصفات الرؤوس الجّهال د/روليان غالي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 7 02-28-2020 07:03 PM
المدمرة فئة زموالت ddg 1000 الكاتب عمر المنتدى السياسي والاخباري 2 12-17-2019 12:45 PM
الإِعْجَاز العِلمى فِى أحاديثْ الرَسُول صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلم عَنِ الوَزَغ !!! abdulsattar58 منتدي عالم الحيوان و النبات 7 09-27-2018 04:51 PM
روايه نور في غسق الدجى نونا شهاب منتدي الروايات - روايات طويلة 68 04-15-2017 02:48 AM
قضاء الله وقدره عبدالرحمن حساني المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 10 01-14-2015 11:18 PM


الساعة الآن 10:52 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.