قديم 06-11-2014, 06:37 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ


{ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ } سورة إبراهيم آية 41
فهل أنَّ والد سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام كافر ؟؟؟؟
الحمد لله رب العالمين.
اللهم صلِّ على سيدِّنا محمَّد وعلى آله وازواجه وذريَّته وباركْ وسلِّمْ كما تحبه وترضاه آمين.
قال تعالى :
{وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَاماً آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ }الأنعام 74
قال ابن كثير رحمه الله تعالى : قال الضحاك ، عن ابن عباس : إن أبا إبراهيم لم يكن اسمه آزرُ ، إنما كان اسمه تارح ، رواه ابن أبي حاتم.
وقال أيضا : حدثنا أحمد بن عمرو بن أبي عاصم النبيل ، حدثنا أبي ، حدثنا أبو عاصم شبيب ، حدثنا عِكْرِمة ، عن ابن عباس في قوله : { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأبِيهِ آزَرَ } يعني بآزر : الصنم ، وأبو إبراهيم اسمه تارح ، وأمه اسمها مثاني ، وامرأته اسمها سارة ، وأم إسماعيل اسمها هاجر ، وهي سرية إبراهيم.
وهكذا قال غير واحد من علماء النسب : إن اسمه تارح ، وقال مجاهد والسُّدِّي : آزر : اسم صنم.
قلت : ( ابن كثير ) : كأنه غلب عليه آزر لخدمته ذلك الصنم ، فالله أعلم .
وجاء عن ابن كثير رحمه الله تعالى أيضا :
قال تعالى : { وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا * إِذْ قَالَ لأبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لا يَسْمَعُ وَلا يُبْصِرُ وَلا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا * يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا * يَا أَبَتِ لا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا * يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا * قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ لأرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا * قَالَ سَلامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا * وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا } [مريم : 41 -48]
فكان إبراهيم ، عليه السلام ، يستغفر لأبيه مدة حياته ، فلما مات على الشرك وتبين إبراهيم ذلك ، رجع عن الاستغفار له ، وتبرأ منه ، كما قال تعالى : { وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لأبِيهِ إِلا عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأوَّاهٌ حَلِيمٌ } [التوبة : 114].
وثبت في الصحيح : {{ أن إبراهيم ، يلقى أباهآزر يوم القيامة فيقول له أبوه : يا بني ، اليوم لا أعصيك !! ، فيقول إبراهيم : أي ربّ ، ألم تعدني أنك لا تخزني يوم يبعثون وأي خزي أخزي من أبي الأبعد ؟ فيقال : يا إبراهيم ، انظر ما وراءك ، فإذا هو بذيخ متلطخ فيؤخذ بقوائمه ، فيلقى في النار }} صحيح البخاري برقم (3350).
__________
معانى بعض الكلمات :
[ ( الأبعد ) أي من رحمة الله تعالى ، ( بذيخ ) البذيخ : ذكر الضبع الكثير الشعر ، أري أباه على غير هيئته ومنظره ليسرع إلى التبرء منه ، ( متلطخ ) متلوث بالدم ونحوه ].
وفي تفسير الآلوسى رحمه الله تعالى :
( وآزر : بزنة آدم ، علم أعجمى لأبى إبراهيم - عليه السلام - وكان من قرية من سواد الكوفة ، وهو بدل من إبراهيم أو عطف بيان عليه ، وقيل : إنه لقب لأبى إبراهيم واسمه الحقيقى تارخ وأن آزر لقبه ، وقيل :
هو اسم جده
ومنهم من قال اسم عمّه
، والعم والجد يسميان أبا مجازا ) .
وفي تفسير الآلوسى رحمه الله تعالى أيضا :
وعن محمد بن كعب القرظي أنه قال : الخال والد والعم والد ... ، وفي الخبر « ردوا على أبي العباس » وأيد بعضهم دعوى : أن أبا إبراهيم عليه السلام الحقيقي لم يكن كافرا ، وإنما الكافر عمّه ، بما أخرجه ابن المنذر في « تفسيره » بسند صحيح عن سليمان بن صرد قال :
{{ لما أرادوا أن يلقوا إبراهيم عليه السلام ، من النار جعلوا يجمعون الحطب ، حتى إن كانت العجوز : لتجمع الحطب ، فلما تحقق ذلك ، قال : حسبي الله تعالى ونعم الوكيل ، فلما ألقوه قال الله تعالى : { قُلْنَا يانار كُونِى بَرْداً وسلاما على إبراهيم } [ الأنبياء : 69 ] فكانت ، فقال عمّه : من أجلي دفعه عنه ، فأرسل الله تعالى عليه شرارة من النار ، فوقعت على قدمه فأحرقته }} .
وبما أخرج عن محمد بن كعب وقتادة ومجاهد والحسن وغيرهم :
أن إبراهيم عليه السلام ، لم يزل يستغفر لأبيه ، حتى مات ، فلما مات تبين له أنه عدو لله ، فلم يستغفر له ، ثم هاجر بعد موته وواقعة النار إلى الشام ، ثم دخل مصر ، واتفق له مع الجبار ما اتفق ، ثم رجع إلى الشام ومعه هاجر ، ثم أمره الله تعالى أن ينقلها وولدها إسمعيل إلى مكة فنقلهما ودعا هناك فقال :
{ رَّبَّنَا إِنَّى أَسْكَنتُ مِن ذُرّيَّتِى بِوَادٍ غَيْرِ ذِى زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ المحرم } إلى قوله : { رَبَّنَا اغفر لِى وَلِوَالِدَىَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الحساب } [ إبراهيم : 37 ، 41 ] .
فإنه يستنبط من ذلك : أنَّ المذكور ، في القرءان ـ بالكفر هو عمَّه ، حيث صرّح في الأثر الأول :
أنَّ الذي هلك قبل الهجرة ، هوعمَّه.
ودل الأثر الثاني : على أنَّ الاستغفار لوالديه ، كان بعد هلاك أبيه بمدة مديدة.
فلو كان الهالك هو أبوه الحقيقي : لم يصح منه عليه السلام :
هذا الاستغفار له أصلاً ؛.
فالذي يظهر :
أن الهالك هو العمّ الكافر المعبر عنه بالأب مجازاً .
وذلك لم يستغفر له بعد الموت .
وأن المستغفر له : إنما هو الأب الحقيقي وليس بآزر.
وكان في التعبير بالوالد في آية الاستغفار ، وبالأب في غيرها ، إشارة إلى المغايرة .
ومن الناس من احتج على أن :
آزر : ما كان والد إبراهيم عليه السلام ، بأن هذه دالة على أنه عليه السلام شافهه (( بالغلظة والجفاء )) ، لقوله تعالى فيها : { إِنّى أَرَاكَ وَقَوْمَكَ } أي الذين يتبعونك في عباداتها ، { فِى ضلال } عظيم عن الحقّ { مُّبِينٌ } أي ظاهر لا اشتباه فيه أصلا ، ومشافهة الأب بالجفاء : لا يجوز لما فيه من الإيذاء !!!، وآية التأفيف * : بفحواها ، تعم سائر أنواع الإيذاءات ، كعمومها للأب الكافر والمسلم
__________
معانى بعض الكلمات : *{ أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ }الأنبياء 67
وأيضاً : إنَّ الله تعالى ، لما بعث موسى عليه السلام ، إلى فرعون : أمره بالرفق معه والقول اللين له ، رعاية لحقّ التربية ، وهي في الوالد أتمّ .
وأيضاً : الدعوة بالرفقّ ، أكثر تأثيراً ، فإن الخشونة ، توجب النفرة ، فلا تليق من غير إبراهيم عليه السلام ، مع الأجانب ، فكيف تليق منه : مع أبيه وهو الأواه الحليم ؟؟؟!!!!.
===
وقال تعالى :
{ وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } يوسف 6
تفسير سيد طنطاوي رحمه الله تعالى :
{ كَمَآ أَتَمَّهَآ على أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ } أى :
من قبل هذه الرؤيا أو من قبل هذا الوقت .
وقوله " إبراهيم وإسحاق " بيان لأبويه .
أى : يتم نعمته عليك : إتماما كائنا ، كإتمام نعمته على أبويك من قبل ، وهما إبراهيم وإسحاق بأن وهبهما - سبحانه - النبوة والرسالة .
وعبر عنهما :
بأنهما أبوان ليوسف ، مع أن إبراهيم جد أبيه ، وإسحاق جده ، للإِشعار بكمال ارتباطه بالأنبياء عليهم السلام - وللمبالغة فى إدخال السرور على قلبه .
ولأنَّ هذا الاستعمال ، مألوف فى لغة العرب :
فقد كان أهل مكة يقولون للنّبىّ - صلى الله عليه وسلم - يا ابن عبد المطلب .
وأثر عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال :
" أنا النبى لا كذب - أنا ابن عبد المطلب " .
وجملة { إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } :
مستأنفة لتأكيد ما سبقها من كلام .
====
الخلاصة
إنَّ كلمت أبّ : قد تطلق على العمّ والجد .
إنَّ آزر : هو عمّ سيدّنا أبراهيم عليه الصلاة والسلام.
إنّ آزر : هلك قبل عودة سيدّنا أبراهيم عليه الصلاة والسلام ، الى مكة ، بحادثة النار ، كما ذكر ابن المنذر في تفسيره : بسند صحيح.
إنَّ والد سيدّنا أبراهيم عليه الصلاة والسلام ، لم يكن مشركا ، وكان اسمه تارخ.
إنَّ سياق وترتيب الآيات التالية من سورة أبراهيم ، والتي تثبت بشكل قاطع ، أنَّ والدي سيدّنا أبراهيم عليه الصلاة والسلام ، لم يكونا كافرين.
[ وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـذَا الْبَلَدَ آمِناً وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ{35} رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{36} رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ{37} رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللّهِ مِن شَيْءٍ فَي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء{38} الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء{39} رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء{40} رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ{41} ] سورة إبراهيم
فليس من العدل القول :
أنّ قوله " وَلِوَالِدَيَّ " كان قبل أنّ يتحقق من كونه مشركا ، فسياق الآيات يتناقض مع هذا القول.
إنَّ مذهب أهل البيت : يؤكد عدم تكفير أبوي سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام .
إنّ الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله تعالى ، قد أثبت عدم كفر والدي إ سيدّنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام.
واليكم الرابط :
وذكر السيوطي أنّ أبي إبراهيم المذكور في القرآن هو عمّه في الأصل ، وانّ أباه هو تارخ ، وللسيوطي رسالة في هذا الأمر.
والعجيب !!!
أنَّ سورة أبراهيم عليه الصلاة والسلام ، لم تتطرق الى أبيه آزر مطلقا ، بل تطرقت الى ذكر والديه.
علما انّ ذكر فصة سيدّنا أبراهيم عليه الصلاة والسلام ، مع أبيه ( عمّه أو جده )قد ذكرت في المواضع التالية ، وحسب ترتيب سور القرآن العظيم :
{ وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَاماً آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ }الأنعام74
{ وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلاَّ عَن مَّوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأوَّاهٌ حَلِيمٌ } التوبة 114
{ وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاء مِّمَّا تَعْبُدُونَ } الزخرف 26
{ قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ } الممتحنة 4
وأقول كما قال أحد العلماء رحمه الله تعالى وغفر له ولوالديه وللمسلمين آمين
أقول هذا حتى لا نخطيء فهم القرآن !!!
والله تعالى أعلم وأحكم.
لا تنسونا من صالح دعائكم.
====



0 اغرب اشكال مناقير الطيور في العالم بالصور!!!!
0 هل تعلم كيف تسمع ؟ كيف نسمع ؟!!!!
0 فصة اسلام : أناتولي أندربوتش .. الجنرال الروسي لمن لا يعرفها!!!
0 فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ، ومَا لا تُبْصِرُونَ !!!!
0 من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 10 ].
0 سيدنا أدريس عليه السلام
0 سحر الطبيعة في فرنسا صور جميلة!!!!
0 تعرّف على عظمة من سواك فعدلك فسبحانه من عظيم ! المفاصل
0 بحث رائع: النباتات تفكر وتعقل
0 هذه يد يحبها الله ورسوله
0 الإعجاز البياني في السنة النبوية !!!
0 تعرّف على كل فضائل يوم الجمعة للسيوطي متجدد 2
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد - 29
0 : تنظيف الأسنان يقوي الذاكرة !!!!
0 أسرع كمبيوتر في العالم !!!
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2014, 07:13 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية أبو نضال 1
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,148
معدل تقييم المستوى: 13
أبو نضال 1 is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله خيرا
ونفع بك

أخي الكريم :
مما ذكرت :
[[ إنَّ مذهب أهل البيت : يؤكد عدم تكفير أبوي سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام .
إنّ الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله تعالى ، قد أثبت عدم كفر والدي إ سيدّنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام.]]

لا أدري ما أقول ؟؟!!
ولكن لك هذه الفتوى لك وللشيخ الشعراوي غفر الله له:


السؤال
هل آزر هو والد سيدنا إبراهيم أم عمه؟ وهل صحيح أن الأنبياء يجب أن لا يكون آباؤهم كافرين؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن آزر هو اسم والد نبي الله إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام كما سماه الله تعالى في كتابه، وليس اسم صنم كما زعمه النسابون، ولذا قال إمام المفسرين محمد بن جرير الطبري: (فأولى القولين بالصواب منهما عندي قول من قال هو اسم أبيه لأن الله تعالى أخبر أنه أبوه، وهو القول المحفوظ من قول أهل العلم، دون القول الآخر الذي زعم قائله أنه نعت، فإن قال قائل: فإن أهل الأنساب إنما ينسبون إبراهيم إلى تارح فكيف يكون آزر اسما له، والمعروف به من الاسم تارح قيل له: غير محال أن يكون له اسمان، كما لكثير من الناس في دهرنا هذا وكان ذلك فيما مضى لكثير منهم، وجائز أن يكون لقباً. ا.هـ قال ابن كثير : (وهذا الذي قال جيد قوي).
وعلى كل حال فأبو إبراهيم مات كافراً سواءً كان اسمه آزر أو غيره، كما هو مبين في آيات أخرى، كقوله تعالى: ( وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه ) وروى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يلقى إبراهيم أباه -يوم القيامة- فيقول: يا رب إنك وعدتني ألا تخزيني يوم يبعثون، فيقول: إني حرمت الجنة على الكافرين " فدل الحديث على أن أبا إبراهيم مات كافراً، وليس في ذلك نقص ولا خفض لمكانة إبراهيم.
والله أعلم.
اسلام ويب


وإليك هذا وللناس ::///


روى البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يَلْقَى إبراهيم أباه آزر يوم القيامة وعلى وجه آزر قَتَرَة وغَبَرة ، فيقول له إبراهيم : ألم أقل لك لا تعصيني ؟ فيقول أبوه : فاليوم لا أعصيك ، فيقول إبراهيم : يا رب إنك وعدتني أن لا تخزيني يوم يبعثون ، فأي خزي أخزى من أبي الأبعد ؟ فيقول الله تعالى : إني حَرَّمْتُ الجنة على الكافرين ، ثم يُقال : يا إبراهيم ما تحت رجليك ، فينظر فإذا هو بِذِيخٍ مُلْتَطِخ ، فيؤخذ بقوائمه فيلقى في النار .


قال ابن حجر : في رواية إبراهيم بن طهمان : فيُؤخذ منه ، فيقول : يا إبراهيم أين أبوك ؟ قال : أنت أخذته مني . قال : انظر أسفل ، فينظر فإذا ذِيخ يتمرغ في نَتَنِه . وفي رواية أيوب : فَيَمْسَخ الله أباه ضبعا ، فيأخذ بأنفه ، فيقول : يا عبدي أبوك هو ، فيقول : لا وعزتك . وفي حديث أبي سعيد : فَيُحَوّل في صورة قبيحة وريح منتنة في صورة ضبعان ، زاد ابن المنذر من هذا الوجه : فإذا رآه كذا تبرأ منه . قال : لست أبي .
والذِّيخ بكسر الذال المعجمة بعدها تحتانية ساكنة ثم خاء معجمة : ذَكَرَ الضِّباع . وقيل : لا يقال له ذيخ إلا إذا كان كثير الشعر . اهـ .
والله تعالى أعلم .


0 بيان أسماء القرآن في القرآن
0 أين الخطأ ؟؟
0 فراشات غريبة وعجيبة !!
0 من هما قابيل وهابيل ؟؟!!
0 *أشياء يمكن شراؤها وأحاسيس لا يمكن شراؤها*
0 وقف البيان عند تلاوة القرآن الكريم
0 النبر عند تلاوة القرءان الكريم
0 الحكمة من خلق الماء بلا لون ولا طعم ولا رائحة ..!!
0 " من أصول الاعتقاد "
0 الأذن تتكلم
0 اذا إذا قرصتك نملة لا تقتلها بل اشكرها , لكن لماذا ؟!!!
0 حكم قول اللهم صلي .. بإثبات الياء .. على محمد
0 كلما زاد النقد الجارح لك .. زاد قدرك ..
0 أمثال - 1
0 أجمل و أروع الصور لطائر الحسون في الطبيعة
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
أبو نضال 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2014, 04:45 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي


اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو نضال 1 اضغط هنا لتكبير الصوره
جزاك الله خيرا
ونفع بك

أخي الكريم :
مما ذكرت :
[[ إنَّ مذهب أهل البيت : يؤكد عدم تكفير أبوي سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام .
إنّ الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله تعالى ، قد أثبت عدم كفر والدي إ سيدّنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام.]]

لا أدري ما أقول ؟؟!!
ولكن لك هذه الفتوى لك وللشيخ الشعراوي غفر الله له:


السؤال
هل آزر هو والد سيدنا إبراهيم أم عمه؟ وهل صحيح أن الأنبياء يجب أن لا يكون آباؤهم كافرين؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن آزر هو اسم والد نبي الله إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام كما سماه الله تعالى في كتابه، وليس اسم صنم كما زعمه النسابون، ولذا قال إمام المفسرين محمد بن جرير الطبري: (فأولى القولين بالصواب منهما عندي قول من قال هو اسم أبيه لأن الله تعالى أخبر أنه أبوه، وهو القول المحفوظ من قول أهل العلم، دون القول الآخر الذي زعم قائله أنه نعت، فإن قال قائل: فإن أهل الأنساب إنما ينسبون إبراهيم إلى تارح فكيف يكون آزر اسما له، والمعروف به من الاسم تارح قيل له: غير محال أن يكون له اسمان، كما لكثير من الناس في دهرنا هذا وكان ذلك فيما مضى لكثير منهم، وجائز أن يكون لقباً. ا.هـ قال ابن كثير : (وهذا الذي قال جيد قوي).
وعلى كل حال فأبو إبراهيم مات كافراً سواءً كان اسمه آزر أو غيره، كما هو مبين في آيات أخرى، كقوله تعالى: ( وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه ) وروى البخاري في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يلقى إبراهيم أباه -يوم القيامة- فيقول: يا رب إنك وعدتني ألا تخزيني يوم يبعثون، فيقول: إني حرمت الجنة على الكافرين " فدل الحديث على أن أبا إبراهيم مات كافراً، وليس في ذلك نقص ولا خفض لمكانة إبراهيم.
والله أعلم.
اسلام ويب

وإليك هذا وللناس ::///


روى البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يَلْقَى إبراهيم أباه آزر يوم القيامة وعلى وجه آزر قَتَرَة وغَبَرة ، فيقول له إبراهيم : ألم أقل لك لا تعصيني ؟ فيقول أبوه : فاليوم لا أعصيك ، فيقول إبراهيم : يا رب إنك وعدتني أن لا تخزيني يوم يبعثون ، فأي خزي أخزى من أبي الأبعد ؟ فيقول الله تعالى : إني حَرَّمْتُ الجنة على الكافرين ، ثم يُقال : يا إبراهيم ما تحت رجليك ، فينظر فإذا هو بِذِيخٍ مُلْتَطِخ ، فيؤخذ بقوائمه فيلقى في النار .

قال ابن حجر : في رواية إبراهيم بن طهمان : فيُؤخذ منه ، فيقول : يا إبراهيم أين أبوك ؟ قال : أنت أخذته مني . قال : انظر أسفل ، فينظر فإذا ذِيخ يتمرغ في نَتَنِه . وفي رواية أيوب : فَيَمْسَخ الله أباه ضبعا ، فيأخذ بأنفه ، فيقول : يا عبدي أبوك هو ، فيقول : لا وعزتك . وفي حديث أبي سعيد : فَيُحَوّل في صورة قبيحة وريح منتنة في صورة ضبعان ، زاد ابن المنذر من هذا الوجه : فإذا رآه كذا تبرأ منه . قال : لست أبي .
والذِّيخ بكسر الذال المعجمة بعدها تحتانية ساكنة ثم خاء معجمة : ذَكَرَ الضِّباع . وقيل : لا يقال له ذيخ إلا إذا كان كثير الشعر . اهـ .
والله تعالى أعلم .


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
حياكم الله تعالى
اللهم
اكتب لهم ولي ولجميع المسلمين
سعادة الدارين
آمين
شكرا : لمروركم تقبلوا فائق تقديري


0 هل تتمنى زيادة حبك لنبيك ؟؟؟ أدخل وادرك قدره العظيم / متجدد 6- 7- 8 - 9 - 10
0 جلد الضفدع لعلاج مرضى السكري / أللهم يسر
0 رسول الله في الإنجيل !!!
0 روائع الكلمة العربية في الآيات القرآنية
0 { .... لَّبَنًا خَالِصًا سَآئِغًا لِلشَّارِبِينَ ...}
0 صور غريبة من الاعجاز العلمي في القران والسنة !!!!!!!
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد -27
0 ليلة القدر فضائل وأحكام !!!!
0 بعض فوائد البرتقال /// منقول رجاءا
0 يكاد زيتها يضيء: رؤية علمية جديدة !!!!
0 عن النار و فضل صيام ست من شوال
0 سيدُّنا عليٍ عليهِ السَّلام -2 !!
0 كثرة الخطا إلى المساجد
0 وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ لَكُمُ السَّمْعَ
0 سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2014, 05:10 PM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي


اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة السَلسَبيل اضغط هنا لتكبير الصوره
جزاكم الله خير الجزاء واكرمكم برضآه ..



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
بارك الله تعالى فيكم ولكم وعليكم
اللهم اكتب لهم ولي وللمسلمين
سعادة الدارين آمين
شكرا لمروركم مع فائق تقديري


0 صورة وآية: وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ
0 الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 21 ].!!!
0 صورة / جبال من الغيوم
0 تعرّف على قصة أبيك آدم عليه الصلاة والسلام
0 اسم هامان معجزة قرآنية !!!!
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام /متجدد - 11
0 سلسلسلة حتى لا نخطيء فهم القرآن /الشيخ محمود غريب(3)
0 { وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ }
0 يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا
0 مجموعة كبيرة من الصور للقطب الشمالي !!!
0 تمارين الاسترخاء ، تمارين التأمل !!!!
0 داعية بعد الموت !!!
0 الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 9 ].
0 تعرف على منافع القمح والبرغل /// منقول رجاءا
0 الاضحية وما يتعلق بها // للفائدة تفضلوا
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:12 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.