قديم 06-24-2014, 07:38 PM   #1
::نـائب المدير العام::
 
الصورة الرمزية سمية ناصر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
الدولة: في مكان ما على جزيرة العرب
المشاركات: 30,161
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 10
سمية ناصر will become famous soon enoughسمية ناصر will become famous soon enough
نقاش التبرع بالأعضاء البشرية بعد الوفاة




"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"


اضغط هنا لتكبير الصوره


أعزائي أعضاء برق الكرام

كما ترون في الأعلى صورة لبطاقة التبرع بالأعضاء بعد الوفاة

ورغبت اليوم مناقشة موضوع حساس انتشر في الآونة الأخيرة بشكل كبير

وهو التبرع بالأعضاء بعد الموت وليس أثناء حياة المرء كما هو شائع

حيث سمعت إحدى زميلاتي في الجامعة ترغب في التبرع بأعضاؤها بعد

وفاتها لمن يحتاجها من أجل الأجر والصدقة الجارية كما تقول وبنفس الوقت

تساهم في إنقاذ المرضى.. وقد قرأت عن هذا الموضوع في عالم الشبكة العنكبوتية

واندهشت من العدد الهائل من الناس الذين يرغبون بالتبرع بأعضاوهم حيث أنه يوجد

في السعودية وحدها يوجد 3 ملايين شخص يرغبون بالتبرع بأعضاؤهم حسب إحصائية

تم نشرها في عام 2013..


أسئلتي لكم هي:


1- ما رأيك حول قضية التبرع بالأعضاء الجسدية بعد الوفاة؟؟

2- هل توافق على التبرع بأعضاؤك بعد الموت؟؟ مع شرح السبب



بإنتظار آرائكم القيمة..


0 حيوان أنفه النجمة
0 أنواع العجايز هههههه
0 قميص محشو بالعضلات!
0 آكل الخطايا
0 الوادي الذهبي بورت سولير مايوركا
0 ثلاثة أعمال لم تحدد أجورها
0 روندا مدینه تاریخیه فی اسبانیا
0 حقوق المرأة الغربية!
0 الاردن تسجل 275 حالة طلاق في يوم واحد
0 زمن المتسلقين
0 تعزية بوفاة العضوة (ترنيمة أمل)
0 الموسم الثاني لحملة تنشيط المنتدى [أقسام البنات]
0 فك الاختصارات العبرية
0 إلزام السعوديات بدورات لفهم نفسية الرجل قريباً
0 السعودية تدعم مركز مكافحة الإرهاب بـ100 مليون دولار
التوقيع
‏- لست أدري كيف جعلتُ شخصاً تافهاً يمتلكني ..
- لا عليك، لم يعد تافهاً بعد أن امتلكك ..


التعديل الأخير تم بواسطة سمية ناصر ; 06-24-2014 الساعة 07:41 PM
سمية ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2014, 07:04 AM   #2
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية أبو نضال 1
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 5,148
معدل تقييم المستوى: 13
أبو نضال 1 is on a distinguished road
افتراضي


السؤال للشيخ مشهور ابن سلمان :
هل يجوز للمسلم أن يتبرع بأحد أعضاءه أثناء حياته ويحتسبه عند الله عز وجل؟ وهل له أجر على ذلك؟ وهل يجوز للمسلم أن يوصي بالتبرع بأحد أعضاءه مثل الكلية أو العينين بعد موته، ويحتسبه عند الله، وهل يؤجر على ذلك؟
الجواب :
العلماء يقولون إن الإنسان يعيش في أربعة دور: الجنين في بطن أمه، والدنيا، والبرزخ، والجنة أو النار[ ] ، ويقولون: إن سعة حياة البرزخ بالنسبة إلى الحياة الدنيا[ ] ، كسعة حياة الدنيا[ ] بالنسبة إلى سعة حياة الجنين في بطن أمه، فلو قدر لنا أن نخاطب الجنين في بطن أمه ونخبره أنه يوجد بعد هذه الدار التي أنت فيها دار واسعة وفيها كذا وكذا من الدور والبحار والجبال والسعة، فلعله لا يصدق، ويقول أنا مرتاح هنا، ولا يوجد أوسع من هذا المكان! وكذلك أيضاً فإن الحياة الموجودة في البرزخ غير هذه الحياة، ولذا ليس بمجرد وضع الإنسان في القبر[ ] نقول إنه يتحلل، وانتهى الأمر، فالأمر ليس كذلك، وقد قال النبي[ ] صلى الله عليه وسلم: "يبعث الميت على ما مات عليه"، لذا فإن للإنسان كرامة في حياته وبعد الممات، فلو أن الإنسان يهلك ويتحلل ولا يوجد هناك حياة فنقول: "تبرع"، لكن بما أننا علمنا حياة أخرى العقل لا يدركها فلا يجوز لنا أن نفتي بأن يعبث بأي شيء من بدن الإنسان.

وأيضاً التبرع مقتضاه الملك، فلا يجوز لي أن أتبرع بشيء لا أملكه، وبما أننا لا نملك أنفسنا فلا يجوز لنا أن نتبرع، كما لا يجوز للإنسان أن ينتحر لأنه لا يملك نفسه.

ثم نقول: لماذا نستبشع ونستقبح من تبرع إحدى عضوين ظاهرين له؟ فلو أن رجلاً تبرع بيده أو رجله لكان أمراً قبيحاً، فلماذا إذا كان العضو باطناً لا يستقبح التبرع به! أما إن كان ظاهراً يستقبح؟!

ثم لا يمكن للطبيب أن يعطي للمتبرع بأحد عضويه ضماناً بأنه لا يحتاج إليه، فكيف للإنسان أن يتبرع بكلية مثلاً قد يحتاج إليها.

والمرض قدر لله عز وجل، والمريض إن صبر فله الأجر العظيم يوم القيامة[ ] ويجعلهم في منازلهم التي ما استطاعوا أن يصلوا إليها بطاعة وعبادة، إلا المرض[ ] والابتلاء، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يود أهل العافية لو قرضت جلودهم بمقاريض يوم القيامة[ ] لما يرون من الأجور لأهل البلاء"، لذا من ابتلي فليصبر، وأما أن ينتزع بأشياء لا نملكها في حياة لا نعرفها ولا نعرف أضرار التبرع عليها.

.. ومسألة التبرع نازلة من النوازل التي لا يوجد فيها نص شرعي ظاهر، ولا يوجد فيها اجتهاد للأقدمين من العلماء[ ] فالمعاصرون منهم المبيح، ومنهم الحاظر، والذي يميل إليه قلبي وأحبه لنفسي وإخواني أن يغلق هذا الباب ولا يفتح، فهذا هو الأسلم وهذه فتوى المحققين من العلماء[ ] المعاصرين.

وقد يستشكل هذا بمسألة سحب الدم والتبرع به؛ فنقول: إن سحب الدم مختلف وله أصل شرعي وهو الفصد والحجامة، والدم عضو متجدد بخلاف بقية الأعضاء فهي غير متجددة، فافترق الدم عن بقية الأعضاء من هذه النواحي، والله أعلم.


السؤال للشيخ عبيد الجابري:
وهذا سائلٌ - حفظكم الله - من المغرب يقول: ما حكم التبرع بالأعضاء بعد الموت؟

الجواب:
وهل يملكها؟، من شروط التبرع بالشيء مُلكِيَتُه، هي شروط البيع؛ الملكية، جواز التصرف إلى غير ذلك، فالأعضاء لا يملكها حتى يتبرع بها. نعم.

سُئل الشيخ ابن باز رحمه الله :
س : ما حكم نقل الأعضاء بعد وفاة الميت دماغيا كما يقولون ؟

فأجاب رحمه الله :
المسلم محترم حيا وميتا ، والواجب عدم التعرض له بما يؤذيه أو يشوه خلقته ، ككسر عظمه وتقطيعه ، وقد جاء في الحديث: " كسر عظم الميت ككسره حيا " ويستدل به على عدم جواز التمثيل به لمصلحة الأحياء ، مثل أن يؤخذ قلبه أو كليته أو غير ذلك ؛ لأن ذلك أبلغ من كسر عظمه.
وقد وقع الخلاف بين العلماء في جواز التبرع بالأعضاء وقال بعضهم: إن في ذلك مصلحة للأحياء لكثرة أمراض الكلى وهذا فيه نظر ، والأقرب عندي أنه لا يجوز ؛ للحديث المذكور، ولأن في ذلك تلاعبا بأعضاء الميت وامتهانا له ، والورثة قد يطمعون في المال ، ولا يبالون بحرمة الميت ، والورثة لا يرثون جسمه ، وإنما يرثون ماله فقط. والله ولي التوفيق.
وسُئل رحمه الله :
س: إذا أوصى المتوفى بالتبرع بأعضائه هل تنفذ الوصية ؟
فأجاب رحمه الله :
الأرجح أنه لا يجوز تنفيذها ؛ لما تقدم في جواب السؤال الأول ولو أوصى ؛ لأن جسمه ليس ملكا له . اهـ .

وفتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
المنع من التّبرّع ، وعلل ذلك رحمه الله بأنه لا يجوز للإنسان بيع شيء من جسده ولا يجوز له التبرّع بشيء منه ، ولو كان بعد وفاته ، واستدل بقوله عليه الصلاة والسلام : كسر عظم الميت كَكَسْرِه حيا . رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه .

وهذا لا يعني أن يُترك المريض يموت ، بل يوجد من لا يؤمن بالله واليوم الآخر ممن يتبرّع ، أو ممن لا يأخذ بهذا القول ، ويأخذ بالقول الآخر القائل بالجواز .

وإنما تكون الفتوى في حق المؤمن الحيّ أو المؤمن الْمَـيِّت .
أما غير المسلم فلا يشمله الحكم .

ألم يقُل النبي صلى الله عليه وسلم في غير ما حديث : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر " الحديث ؟
وقال : " لا يحل لامرىء يؤمن بالله واليوم الآخر " الحديث
ومثله قوله : " لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر " الحديث

وهذا يعني أن الأحكام يُخاطَب بها من كان يؤمن بالله واليوم الآخر .

فيوجد من لا يؤمن بالله واليوم الآخر أو من ضعف إيمانه بالله واليوم الآخر من يُخالف ذلك .

كما أن بعض الناس يقيس التبرّع بالأعضاء على التبرّع بالدّم ، وهذا خطأ في القياس ؛ لأن الدم يتجدد والأعضاء لا تتجدد .

وكان الإمام أحمد رحمه الله يقول : أكثر ما يُخطئ الناس في التأويل والقياس .
ولا يصح قياس التبرّع بالأعضاء على معالجة المرض ، فإن التداوي مأمور به ، بخلاف التبرّع .

والله تعالى أعلم


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
أبو نضال 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2014, 01:31 PM   #3
::مراقب عام::
 
الصورة الرمزية قلوب الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 23,170
معدل تقييم المستوى: 10
قلوب الاسلام is on a distinguished road
افتراضي


والله انا مع تبرع بعد الوفاه

وسبب يمكن عضو من جسمي يمنح حياه انسان اخر عمر مديده
ليه تمسك في الاعضاء اذا كان شخص مات وعند ربه ايش فايده تمسك فيها

مشكوره ياقلبي على الموضوع


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
كم احبكم يامن تسكنون قلبي
رنيا شهود نجومه صمتي صابرين روليان بسمه نور ايمان ساره
نونه وملاك رورا صوفي زينب اريج ساشا لولا
مريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم[/COLOR]
قلوب الاسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2014, 01:41 PM   #4
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية امينة اروى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الجزائر
العمر: 27
المشاركات: 14,750
معدل تقييم المستوى: 22
امينة اروى is on a distinguished road
افتراضي


موضوع حساس جدا

والله انا لا راي لي في موضوع قد اعطى الاسلام رايه فيه كما انني لا اوافق في موضوع لم يوافق الاسلام عليه
فنحن واعضاءنا ملك لله عز وجل

شكرا على الطرح الهادف
تقبلي مروري
تحيتي



0 "سامسونغ" تكشف رسمياً عن هواتف "غالاكسي أيه" الجديدة
0 109 شهداء بغزة واستهداف مدرسة لأونروا
0 توليد افكار ابداعية جديدة ( خاص بالمسابقة)
0 خطوبة ابنة الفنان نور الشريف في جو عائلي بسيط
0 فنان ياباني يمزج بين فن النحت و الرسم ليصنع لوحات ثلاثية الأبعاد فريدة من نوعها
0 السحلب بالشوكولاتة والمكسرات
0 البيني محشو بمربى المشمش
0 كيف تقومين بتعليم طفلك الاستيقاظ مبكراً؟
0 كيف ترتدين إطلالة كاملة باللون الأسود الذي يرمز للأناقة والجاذبية؟
0 قواعد ذهبية لجعل علاقتك الزوجية أقوى
0 الكحك بحشو مربي الفراولة
0 رونالدو قد يعود للملاعب
0 فساتين حمراء خطفت الأضواء خلال أسبوع الموضة الراقي بباريس
0 نصائح لمسامحة شريك حياتكِ والبدء من جديد
0 كيف ترتدين لون الكاميل الأكثر رواجاً في الشتاء؟
التوقيع
سألو هتلر قبل وفاته من أحقر الناس الذين قابلتهم في حياتك؟؟؟.
فرد عليهم:
إحقر الناس الذين قابلتهم في حياتي هم أولئك الذين ساعدوني على إحتلال أوطانهم...!!

!اضغط هنا لتكبير الصوره

امينة اروى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2014, 01:50 PM   #5
::مشرف قسم النقاش الجاد::
 
الصورة الرمزية نصرة النبى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 808
معدل تقييم المستوى: 9
نصرة النبى is on a distinguished road
افتراضي


الحقيقه وقفت عند هذا الموضوع الراااااااااااااائع الذى فيه خلاف بين العلماء وكما ذكر الاخ ابو نضال من اراء بعض العلماء
ولاكن للامانه سننقل بعض العلماء فى هذا الموضوع حتى يكمل بإذن الله وحتى يتبين الخلاف فهناك رأى للشيخ العريفى

وهناك ايضا كلام الشيخ ابن باز فى هذه المسأله

وهناك كلام الشيخ الالبانى رحمه الله

وهناك كلام الشيخ صالح الفوزان حفظه الله

فهناك خلاف فى المسأله كبير فهناك رد على هذا السؤال بفتوه
لسؤال
السلام عليكم هل يجوز التبرع بأعضاء الجسم بعد الموت؟ وجزاكم الله خيرا
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد اختلف العلماء المعاصرون في هذه المسألة على ثلاثة أقوال:
1- لا يجوز نقل الأعضاء الآدمية مطلقاً، سواء أكانت أعضاء كافر أم كانت أعضاء مسلم".
2- يجوز نقلها مطلقاً.
3- القول بالتفصيل، وهو أنه يجوز نقل الأعضاء الآدمية من الحي والميت، ولكن بشرط ألا يكون الشخص المنقول منه العضو مسلماً، وعلل القائلون بهذا القول ذلك بما يلي:
ا-أن الحاجة أو الضرورة -إذا وجدت- يمكن دفعها بغير المسلمين خصوصاً أنهم لا يمانعون في ذلك، فقوانينهم تبيحه بضوابط معينة.
ب- أن الأصل يقتضي حرمة المساس بجسد المسلم بالجرح أو القطع حياً كان أو ميتاً فوجب البقاء على الأصل حتى يوجد الدليل الموجب للعدول والاستثناء منه، إذ الأدلة المانعة من النقل كلها تتعلق بالمسلم، وأما الكافر فلا.
وعلى هذا فلا يجوز للمسلم التبرع بأعضائه بعد الموت، لأن من شرط صحة التبرع أن يكون الإنسان مالكاً للشيء المتبرع به، أو مفوضاً في ذلك من قبل المالك الحقيقي، والإنسان ليس مالكاً لجسده، ولا مفوضاً فيه، لأن التفويض يستدعي الإذن له بالتبرع وذلك غير موجود، وأيضاً فإنه لا يجوز بيع أعضاء الآدمي.
بقيت الإشارة إلى مسألتين: التبرع بالكلية حيث أجاز الكثير من العلماء التبرع بالكلية إذا دعت الحاجة إلى ذلك، وقرر الأطباء المختصون أنه لا خطر على صاحبها في نزعها منه، وأنها صالحة لمن نزعت من أجله، كما أجازوا نقل القرنية ( قرنية العين من إنسان بعد التأكد من موته، وزرعها في عين إنسان مسلم مضطر إليها، وغلب على الظن نجاح عملية زرعها، مالم يمنع أولياء الميت ذلك، وكأن هاتين المسألتين استثناء حيث لم يشترطوا في الشخص المنقول منه أن يكون كافراً _فيما أعلم_ بل يمكن أن يكون مسلماً، ويمكن للسائل الكريم أن يرجع إلى رسالة دكتوراة بعنوان: أحكام الجراحات الطبية، للدكتور محمد بن محمد المختار الشنقيطي.
والله أعلم


نصرة النبى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ربي كتب تكوني احى صدفة بحياتي زهرة كل الفصول قسم الروايات المكتملة 34 10-11-2013 07:55 AM


الساعة الآن 09:48 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.