قديم 07-18-2014, 09:49 AM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,631
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
كتاب شفيع الأمة


بسم الله الرحمن الرحيم

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

شفيــع الأمـــة !!



اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )




( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
يوم عصيب تضيق فيه الحلقات على المخلوقات .. ضائقة في حقيقتها بعيدة عن خيال وتصور الإنسان .. ضائقة تفقد المنافذ والحيلة .. يوم فيه تقترب الشمس من رؤوس الخلائق .. وتختفي فيه قوة الجبابرة والعتاة .. ولا تنفع فيه التحايل والمكر .. القوي الجبار العاصي في الدنيا هو ذلك القزم الحقير الذي تتراجف أوصاله .. ولا تنفعه سيرة الصولات والجولات في الدنيا .. يفقد الحيلة حين يحاصره العرق حتى الجبين .. يجتهد ليرائي بالحجج الواهنة .. ولكن تلجم الألسن وتعجز المحاولات .. حيث ذلك اليوم الذي يقوم فيه الروح والملائكة صفاَ ولا يتكلم إلا من يأذن له الرحمن .. وقفة أمام جبار السموات والأرض في خضوع تام واستسلام .. يوم مقدراه خمسين ألف سنة بغير ظل إلا ظل الرحمن .. وقفة تحت وهج الشمس بغير ظلال أو خيام .. تضيق فيه الحلقات وتفقد سعتها لحظة بعد لحظة .. وتستحكم دوائرها على المخلوقات شدةَ بعد شدة وحالاَ بعد حال .. لا مهرب ولا أنفاق متاحة للتواري والاختباء .. وجهاَ لوجه مع قوة الأهوال والويلات .. شدة فوق شدة .. وضائقة تلو ضائقة .. يوم يقول فيه الإنسان أين المفـر .. تغلق فيه أبواب التحايل والنفاق .. ولا تنفع فيه شطارة الشطار .. ولا تفيد فيه مؤامرات الكبار .. وعندما يشتد الكرب العظيم تجثوا جميع الأمم على الركب .

( وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً كُلُّ أُمَّةٍ تُدْعَى إِلَى كِتَابِهَا الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) { الجاثية : 28} .
وحين تنعدم منافذ الخيار والاختيار والتلاعب والمكائد أمام الأمم تميل الأعين نحو خيام الأنبياء والرسل عليهم أفضل الصلاة والتسليم .. فتأتي وفود من الأمم تريد الشفاعة من الأنبياء والرسل فلا يتقدم للشفاعة يومئذ إلا صاحبها . سيد ولد آدم محمد بن عبد اللـهصلى الله عليه وسلم .. وحينها يقول كل نبي نفسي. . نفسي!! .. ويقول حبيبنا محمدصلى الله عليه وسلم : أنا لهـا ، أنا لهـا . وعند ذلك يتمنى الأولون والآخرون من الإنس والجن أن يحضنوا ويقبلوا يد الحبيب عليه أفضل الصلاة والتسليم .. فتتزاحم الأيدي لتقبض بكف أحمد عليه السلام .. ذلك الكف الطاهر النقي الذي يقي أهل الحظوظ من ويلات جهنم .. والعياذ بالله من ويلات جهنم .. نبي عظيم هو الرحمة المهداة يتجلى عند قمة الشدة والهول .. ونسأل الله العلي الكريم أن يدخلنا في شفاعة أحمد عليه السلام .


( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


0 ( قصـــة قصيـــــرة ) لقـــــــــــد صـــــــــــــدق المجـــــذوب !؟؟
0 حــــــــــوار مــــــــع الصبـــــــــــر !!
0 الأثــــــــــــر يعنــــــــــــي أنهــــا بالجــــــــــوار !!
0 حـــان الوقـــــت لنستخــــــدم ســـــلاح الأعـــــــداء !!
0 القـــــــــــــرارات ؟؟...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 ( قصـة قصيــرة جــــداً ) لقـــــاء فـــي عيــــادة الأطبـــاء !!
0 الحــــــوار بيـــن نــــوازع الشـــر والخيــــر !!
0 وطنـــــــــي أحبــــــــــــك رغــــــــــــــم ذلك !!
0 شفيع الأمة
0 الشعــــلة المطفيـــــــــــة !!
0 الاستجـــارة مـــن الرمضـــاء بالنـــــار !!
0 الفضيــــــــــــلة النـــــــــــــادرة ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟
0 يـــا أيهـــــا الإنســـــــــــــان ؟؟ !!
0 الفوضى والعشوائية فرية فقط في خيال الإنسان !!
0 النهـــــــــــــــر الكـــــاذب ؟؟....؟؟؟؟؟؟؟؟

التعديل الأخير تم بواسطة أبو نضال 1 ; 09-11-2014 الساعة 11:39 AM
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:31 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.