العاب


مشاهدة نتائج الإستطلاع: ما رأيكم بالقصة
تحفة اكملي فيها 4 100.00%
حلوة شغالة 0 0%
كفاية كده 0 0%
اتركي الكتابة و ابحثي عن هواية اخرى 0 0%
المصوتون: 4. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 08-09-2014, 10:35 AM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية منارة النجوم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
العمر: 29
المشاركات: 65
معدل تقييم المستوى: 5
منارة النجوم is on a distinguished road
بقلمي الحمض الرقمي - الفصل الخامس


[color="rgb(153, 50, 204)"]ازكم؟ اضغط هنا لتكبير الصوره

اسفة على التأخير[/color]

الفصل الخامس

دخل "د.فؤاد" البيت بعد ترحيب شديد من أخيه الذي لا يعلم شيئاً عن أهدافه الخبيثة ، رغم أن من داخله كان دائماً يشعر بشيء مريب و لكنه سرعان ما تتلاشى الشكوك بحديث أخيه المعسول.

وصلوا أخيراً إلى الصالون حيث تجلس "سما" و ما أن وقعت عيني "د.فؤاد" عليها حتى سرت قي جسده قشعريرة ، تأمل وجهها لبرهة فالتفتت إليه لكنه أشاح بوجه بعيداً متفادياً النظر في عينيها و فكر في نفسه:

- كيف هذا؟ أليست تلك "سما الهلال" ابنة ذلك المحامي المزعج و لكن لما هي صغيرة هكذا.

في تلك اللحظة نظر "سامي" إليه ثم إلى "سما" و تسأل :

- هل يستطيع رؤيتها.

لكن "د. فؤاد" أستجمع نفسه و أبتسم و هو يقول:

- أعتقد أني نسيت ساعتي عندما أتيت المرة السابقة ، هل من الممكن أن تحضرها لي من الأعلى.

ابتسم "سامي" و انطلق ليحضرها له بينما جلس هو على أحد مقاعد الصالون و هو لا يزال يتظاهر بأنه لا يراها و راح يفكر:

- بما أن "سامي" لم يعرفني عليها ، هذا يعني أنها طيف و هو يعتقد إني لا أراها.

سألته "سما" له فجأة ببراءة:

- لماذا تتظاهر أنك لا تراني ؟ هل أنت خائف؟

رمشت عينيه كحركة عصبية و نظر لها بحدة و هو يقول:

- كيف عرفتي؟

تراجعت "سما" قليلاً و قالت :

- لقد قلت للتو في أفكارك أني طيف.

عقد حاجبيه و فكر في نفسه:

- لقد فكرت في والدها هل ..

قبل أن يكمل تفكيره تدارك أنها قرأت ما فكر فيه للتو ، و فعلاً ظهر عليها علامات الاضطراب و هي تقول:

- هل تعلم والدي؟

ثم اتسعت عيناها وبدت كأنها قرأت شيئا أخر ثم قالت:

- ماذا فعلت به؟

تعصب "د.فؤاد" و قال بصوت حاد:

- "شهاب"

ظهر من خلفه دخان أسود و من وسطه خرج "شهاب" و هو يقول:
- أمرك سيدي

قال "د.فؤاد" بصوت حازم و هو يشير إلى "سما" :

خذها.

انطلق "شهاب" اتجاهها و في سرعة البرق و قبل أن تنطق بكلمة كان قد أمسك بها و أختفي وسط الدخان الأسود.

بعد هذا ، سند "د. فؤاد" ظهره على ظهر مقعد الكرسي الذي يجلس عليه و قال في نفسه:

- على أن أعلم ما حدث و هل تعلم تلك الفتاة شيئاً عما حدث منذ خمس سنوات.

عاد "سامي" وقد بدت عليه الحيرة و هو يقول:

- لقد بحثت في كل مكان و لكن لم أجدها.

أبتسم "د.فؤاد" و قال و هو يقوم من على مقعده:

- يبدو أني لم أتركها هنا أتسأل أين وضعتها؟

ثم أتجه إلى باب الخروج و قال:

- أراك لاحقاً

ثم فتح الباب و خرج بينما وقف "سامي" قي مكانه و قال:

- لما هو مستعجل؟

ثم هز كتفيه غير مبالي ثم نظر حوله وهو يتساءل:

- أين ذهبت "سما"؟ ربما ذهبت إلى "كارمن".

في صباح اليوم التالي، نزلت "كارمن" السلالم و هي تركض و راحت تقول بصوت منخفض:

- لقد تأخرت على الجامعة

فتحت باب الفيلا بسرعة و انطلقت دون أن تنتبه على عدم وجود "سما" وشقت طريقها إلى المترو حتى وصلت إلى المحطة حيث التقت "شداد" أول مرة و وقفت في انتظار المترو.

هنا فقط أمسكت بالجهاز و هي تسأل:

- لماذا لم تخرج "سما"؟

لكن لم يكن أسمها موجود هناك ، أنتفض قلبها في مكانه و نظرت حولها لكن دون أثر لها ، فركضت إلى باب الخروج و العديد من الأفكار تتوالى إليها ، ماذا يمكن أن يحث لها لقد كانت معها ليلة أمس ، هل يمكن أن تكون اختفت فقط بهذه البساطة.

أخذت نفساً عميقاً و استعادت هدوئها و هي تقول لنفسها:

- لا تفزعي هذا لن يفيد و لنفكر في حل.

نظرت حولها و هي تفكر ، و وقعت عيناها على كلب فرفعت حاجبها و همست:

- لم لا؟

أخرجت ساندويتش من حقيبتها و مشت اتجاهه ببطء هي تصدر أصوات من فمها منادية عليه، فأنتبه إليها الكلب و هز ذيله بشدة و اقترب منها و أخد الساندويتش ، فباغتته و شدت شعرة منه و لكن الكلب نظر إليها دون اهتمام و تابع طعامه.

أغلقت أحدى عينيها و هي تضعها على الديجي دي و ما أن لمست الشعرة الشاشة حتى أضاء بشدة وخرج منه طيف على هيئة كلب أزرق يضئ بضوء أبيض خافت و حجمه كبير مثل الحصان و شعر ذيله طويل يبدو كأنه يطير في الهواء.

تأملته "كارمن" بانبهار ثم اقتربت منه و هي تمد يدها اليمنى إليه ، شمها الكلب قليلاً ثم لعقها ، فابتسمت "كارمن" و قالت:

- لا أعلم أن كنت تفهمني و لكنى أبحث عن طيف.

ثم مدت ذراعها الشمال و أكملت:

- ليلة أمس كانت خائفة من الجنرال و أمسكت بي من ملابسي هنا.

شمها الكلب ثم رفع أنفه في الهواء و راح يشمه قليلاً ثم نبح و نزل بجسده أمامها و نبح لها مجدداً ، فقفزت و ركبته مثل الحصان و تمسكت برقبته و هي تقول:

- هل هذا يعني أنك قد وجدتها؟

نبح مجدداً ثم قام و ركض بسرعة رهيبة ، و أنطلق في شوارع المدينة و هو يقفز بخفة متفادياً الناس و باقي الأشياء، نظرت "كارمن" حولها لترى ردة فعل الناس لكن يبدو أن لا أحد يراها ، فتنفست الصعداء .

في هذه الأثناء و عند فيلا "د.فؤاد" الفخمة وقف هو و "شهاب" أمام " سما" التي أجلسوها على كرسي دون أن يقيدوها و لكنها كانت فاقدة للوعي.

قال "د.فؤاد" و هو يتأملها:

- هل ستبقى فاقدة للوعي هكذا؟

قال "شهاب":

- لما لا نتخلص منها ؟

رد عليه بعصبية:

- أريد أن أعرف مكان والدتها.

لكن في الحقيقة "سما" بكامل وعيها و لكنها فقط تتظاهر بالإغماء لتكسب بعض الوقت و تذكرت موقف كانت فيه "كارمن" تذاكر و هي تلعب حولها فقالت لها "كارمن" :

- هل تعلمين ماذا على ضحية الخطف أن تفعل؟
هزت "سما" رأسها بالنفي فأكملت "كارمن" :

- أن تتظاهر بالإغماء .

فسألتها "سما" :

- و لم لا تصرخ؟ ليأتي الناس إليها؟

فردت عليها:

- لأن الخاطف غالبا ما يستمتع باستنجاد ضحيته و صريخها و قد يؤذيها أكثر ليسمع المزيد.

انتهت "سما" من استرجاع الموقف و هي تأمل أن يتركوها و يرحلوا و لكن "شهاب" أقترب منها و تفحص وجهها ، فلاحظ تحرك بؤبؤ العين ، فأبتسم بخبث و خرج من الغرفة ثم عاد و أزاح رقبتها و وضع شيئاً في قفاها.

قفزت "سما" من مكانها و هي تصرخ:

- بارد.

و بسرعة أخرجت قطعة ثلج كبيرة من تحت ملابسها و ألقتها على الأرض، و لكن سرعان ما أن انتبهت على أنها قد كشفت نفسها.

ضحك "د.فؤاد" و قال لشهاب:

- غطي عينيها ، فأنا لا اعتقد أنها ستقرأ أفكاري أن فعلنا هذا.

تراجعت "سما" للخلف وقالت و هي تنظر لشهاب:

- أنت ذلك الشاب الذي التقينا به في الجامعة و ...

قبل أن تكمل كلامها كان قد ربط قطعة قماش حول عينيها وهمس لها:

- لا تحاولي فعل إي شيء ، لأني لن أضمن سلامتك

ثم تراجع جانبا مفسحاً الطريق للدكتور "فؤاد" ، الذي تفحصها قليلاً قبل أن يقول:

- أين والدتك.

أجابت بصوت مرتعش:

- لا أعلم.

عقد حاجبيه و سألها بصوت صارم:

- كيف لا تعلمين، ألم تكن هي من استدعاكي؟

هزت رأسها بالنفي و قالت:

- كل ما أتذكره هو أمي لي انه شخص شرير أتى إلى بيتنا و تشاجر مع أبي ثم أخذتني أمي إلى غرفة أخرى و هي تمسك بالديجي دي ثم سدت إذني بيدها و بعد قليل دخل هذا الرجل ثم... لا أعلم ما حدث بعد هذا.

أقترب منها "د. فؤاد" و سألها :

- هل تتذكرين وجه ذلك الرجل.

أجابته "سما" :

- لا لم أره ، كنت مع أمي طوال الوقت.

أقترب "شهاب" من "د. فؤاد" و قال بصوت منخفض:

- يبدو أن لا نفع منها.

فكر "د.فؤاد" قليلاً ثم قال:

- تخلص منها ، سينفعنا هذا أيضاً في زيادة مستوى الطاقة السلبية عند "كارمن".

استغربت "سما" من جملته الأخيرة و لكنها فطنت أن "شهاب" يتجه إليها بينما ، فأزاحت قطعة القماش عن عينيها فوجدت "شهاب" مصوب مسدس أتجاهها.



نهاية الفصل الخامس


منارة النجوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2014, 10:42 AM   #2
مشرف القصص الخيالية والاساطير
 
الصورة الرمزية سام 7
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 4,904
معدل تقييم المستوى: 10
سام 7 is on a distinguished road
افتراضي


0_0 لا يكون بيقتلون سما؟؟؟
تبا لك دكتور فؤاد تبا لك شهاب هههههههههههههههههه
يسلمووو على الفصل و في انتظار الفصل القادم
تقبلي مروري


0 الساحر نيوس الجزء الخامس:ظهور التنين
0 بطال البرق للمرح والفرفشة الجولة الثالثة
0 حول العالم
0 السجن الشرير 2
0 امير الاشباح والمماليك ال10 : الجزء الاول:عودة ملك الظلام
0 ط¬ظˆظ‡ط±ط© ط±ظٹظ… - ط§ظ„ط¬ط²ط، ط§ظ„ط«ط§ظ…ظ†
0 امير الاشباح و سيد الدمار الجزء الثاني:رحيل البطل
0 تراباتوني يُعلن رحيله عن منتخب إيرلندا
0 -_-
0 افشل وحوش
0 مملكة البرق (الفصل الثالث) الجزء الثالث
0 سووومه قطة اسلام رباني
0 أمير ألاشباح-الجيل التالي الجزء الرابع:الأصرار والعزيمة
0 مسابقة الاسئلة ^^
0 امير الاشباح و سيد الدمار الجزء الرابع : الانقلاب
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
الشبح الازرق سام7

انثى السحاب نجمة الاردن صمتي قاهرهم زياد الهمامي ابن بطوطة
فتاة الثلوج ريم جادالله مستر روي همسة الثتاء اميرة الشمس
ملاك الروح خفايا الروح احلا شهود مغربية تلموت محمص القلوب
امير بأيماني جدار الزمن الحب الخالد وسام اليمني سماسو
امينة الروى قلوب الاسلام نور الدنيا

المنتديات برق
الخيال الاساطير للبرق عاصفة و عنوان
[/COLOR][/SIZE][/CENTER]
سام 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2014, 04:53 PM   #4
مشرف القصص الخيالية والاساطير
 
الصورة الرمزية سام 7
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 4,904
معدل تقييم المستوى: 10
سام 7 is on a distinguished road
افتراضي


هههههههههههههه شريرة؟؟
على فكرة انا شرير و اكثر واحد شرير بالمنتدى ههههههههههههههههههههه
يعني انتبهي لحالكي انا عبقري شرير
وشبح هع شبح ازرق


0 بلاد البرق
0 امير الاشباح و سيد الدمار الجزء الرابع : الانقلاب
0 فكرة بسيطة ^_^
0 امير الاشباح
0 الساحر نيوس:حلقة خاصة
0 اسطورة نوارة (2) الحلقة السابعة
0 اسطورة سيد الوحوش الجزء الثالث:اكاديمية مملكة الوحوش
0 مملكة البرق (الفصل الثالث) الجزء الثامن
0 أمير ألاشباح-الجيل التالي
0 الساحر نيوس الجزء الثاني عشر:الجبل الخطير (الجزء الثاني)
0 المتفائل المبسب (خاطرة طريفة) بقلمي
0 جوهرة ريم - الجزء الثالث عشر
0 الكاتب جول فيرن
0 شخصيات الالعاب
0 سيد الاشباح الجزء السابع:معركة الابيض والاسود
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
الشبح الازرق سام7

انثى السحاب نجمة الاردن صمتي قاهرهم زياد الهمامي ابن بطوطة
فتاة الثلوج ريم جادالله مستر روي همسة الثتاء اميرة الشمس
ملاك الروح خفايا الروح احلا شهود مغربية تلموت محمص القلوب
امير بأيماني جدار الزمن الحب الخالد وسام اليمني سماسو
امينة الروى قلوب الاسلام نور الدنيا

المنتديات برق
الخيال الاساطير للبرق عاصفة و عنوان
[/COLOR][/SIZE][/CENTER]
سام 7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2014, 07:28 PM   #5
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية منارة النجوم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
العمر: 29
المشاركات: 65
معدل تقييم المستوى: 5
منارة النجوم is on a distinguished road
افتراضي


ههههه أنتبهت انك تحب تحط الناس في السجن لحد ما يبقوا أشباح
يمكن انت طيف كمان و النسخة الاصلية بتاعك في مكان ما اضغط هنا لتكبير الصوره
على فكرة الازرق دليل على هدوء الشخصية


منارة النجوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحمض الرقمي - الفصل الثالث منارة النجوم منتدي القصص الخياليه و الأساطير 8 01-06-2019 09:47 PM
الحمض الرقمي الفصل 2 منارة النجوم منتدي القصص الخياليه و الأساطير 10 09-06-2014 06:55 PM
الحمض الرقمي - الفصل الرابع منارة النجوم منتدي القصص الخياليه و الأساطير 5 09-06-2014 06:46 PM
الحمض الرقمي - قصة خيالية من تأليفي منارة النجوم منتدي القصص الخياليه و الأساطير 6 07-17-2014 05:37 PM
الإلحاد وآثاره في الحياة الأوربية الحديثة - نسخة مصورة a5one منتدي البرامج و الاسطوانات والكتب الاسلامية 2 03-06-2014 08:12 AM


الساعة الآن 03:50 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.