قديم 08-31-2014, 02:45 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 100
معدل تقييم المستوى: 5
كامل66 is on a distinguished road
افتراضي


الإشراف
رجاء قراءة مشاركة 2


في الحوار الذي جرى في زمن ما في الملأ الأعلى كما جاء في القرآن الكريم، بين الله تعالى وإبليس، الذي كان ضمن عالم الملائكة، رغم أنه مخلوق من نار ومن عالم الجن، حيث كان الأمر الإلهي واضحاً لمن كان موجوداً في ذاك الوقت من الزمن، بأن يسجد الجميع لمخلوق من طين اسمه آدم، فالتزم الجميع الأمر وسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر وكان من الفاسقين..

اعترض إبليس على الأمر ولم يطع جبار السماوات والأرض، فليس الله سبحانه بالذي يخالفه ويعصيه أي مخلوق.. فما كان منه سبحانه إلا أن أخرج إبليس، ليس من الملأ الأعلى فحسب، بل من رحمته، فكان بذلك أول مخلوق يخسر ويتذوق مرارة الخسارة في هذا الكون.. فلقد خسر إبليس مستقبله، كما في المصطلحات الحديثة لأهل الأرض.. تصور كيف يكون شعور مخلوق يعرف مقدماً مستقبله غير الآمن؟ لابد أنه شعور غير مريح ألبتة، يؤدي غالباً إلى تجاوزات وتهورات تصاحب سلوكيات صاحبه تزيده حسرة وألماً إلى ما هو عليه من آلام وآلام.. وهذا ما صار وحدث مع إبليس.

طالما أني عرفت مستقبلي من الآن وخسرت دنياي وآخرتي، فلابد ألا أكون لوحدي مع هذا المصير الذي لا يحسدني أحد عليه بكل تأكيد.. هكذا كان لسان حال إبليس بعد أن علم بقرار الطرد من الرحمة الإلهية.. “قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ * ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ” [الأعراف: 16-17]. وهكذا استكبر وتمرد وتجبر وأقسم أن يعادي بني آدم، وهو بعد لم يشهد أي ضرر من آدم وذريته، فهو في ظنه أن تحديد مستقبله غير السار إنما السبب الأوحد فيه، هو آدم عليه السلام، فبسببه طُرد من الملأ الأعلى ومن رحمة الله.. ومن تلك اللحظة بدأت معركة الخير والشر وفصول متنوعة من الغواية والوسوسة بين عالم خفي يقوده إبليس، وعالم ظاهري يمثلون ذرية آدم عليه السلام، والى أن يرث الله الأرض ومن عليها..

نعود للعنوان أعلاه الذي جاء على شكل استفهام، للوقوف على المغزى من ورائه.. فعلاً، ماذا لو كان إبليس قد أطاع الأمر الإلهي كما فعلت الملائكة الكرام، وسجد لآدم.. هل كان ليطرده الرحمن من الملأ الأعلى ويطرده أيضاً من رحمته؟ هل كان يمكن أن يكون إبليس رمزاً للخير كما الملائكة، يدفع نحو الخير ويقف ضد الشر؟ بل أين الشر في مثل هذا الاحتمال؟ فإن كان إبليس قد سجد وأطاع الأمر، فلابد أنه سيكون حليفاً وصديقاً للمخلوق الطيني، ولو افترضنا أنه سيرسله الله إلى الأرض مع آدم، هذا مع ذريته في عالم ظاهر بيّن، وذاك مع ذريته في عالم خفي مستتر، فإن المحتمل أن ذرية إبليس كانت لتقتدي به في الخير والصلاح، مما يعني انعدام الشر نظراً لانعدام الغواية والوسوسة المحرضة على الشر بأنواعه، واستفهامات أخرى كثيرة وما يصاحبها من احتمالات..

المغزى من طرح تلك التساؤلات هو البحث في عدد من الاحتمالات، وإن كانت لن تجدي نفعاً، ولكن لا يمنع طرحها ومناقشتها من باب إثراء موضوع الخير والشر والصراع الأزلي بينهما، والوصول إلى العلاقات الكائنة اليوم بين البشر أنفسهم وبينهم وبين مخلوقات أخرى في عالم خفي هم الجن والشياطين أو ذرية إبليس.. فلو أن أقوى الاحتمالات في الموضوع قد وقعت مثلاً، وهو قيام إبليس بالسجود لآدم عليه السلام، فهل كانت علاقات البشر مع الجن طبيعية ودية مثلاً، كما هي علاقات البشر مع غيرهم من المخلوقات والجمادات أيضاً، والسؤال الأكبر والمهم أيضاً: هل الشر أساساً يحتاج إلى وجود شيطان؟

هل لهذا الصراع الذي نشأ بعد رفض إبليس فكرة السجود، دوره في اتخاذ الكثيرين من بني البشر مبرراً لأفعال غير سوية، لاعتقاد أو ظن أو وهم بأن ما حدث لم يكن ليحدث لولا غواية الشيطان أو أشياء من هذا القبيل من التفكير والظنون؟ التساؤلات والاستفهامات كثيرة، وتؤدي إلى موضوعات كثيرة أيضاً من شأنها أن تثري النقاشات ونخرج منها بحصيلة طيبة من المفاهيم والحقائق، تساعدنا بني البشر في انتهاج خط أو أسلوب حياة، به نسير في حياة نفهم طبيعتها وعلاقات مفرداتها ببعض أكثر فأكثر، وهذا لب الحديث.

[img]





0 أب يعثر على ابنه بعد 61 عاماً بسبب خطاب خبّأته زوجته في درج لمدة 55 عاما
0 صور| أكبر 9 أخطاء ترتكبها في حق عينيك
0 تجنبى هذه الاطعمة فى ساندوتشات المدرسة
0 رئيس شركة جوجل الإنترنت سيختفي من عالمنا قريبا
0 اغلى دواء فى العالم ثمنة 15 مليون دولار
0 أغرب سيدة ثرية فى العالم.. دخلت موسوعة "جينيس" كأغنى امرأة فى العالم وأبخلهم على الإ
0 اسئلة تحتاج لها جواب...
0 الأطعمة التي تناولها أوباما مع الملك سلمان أثناء زيارته للسعودية
0 اسرة باكملها تنتحر خوفا من نهاية العالم
0 فوائد ~ الذره ~ الصحيه
0 إنا لا نعرف لغة العرب
0 علاج من التراب
0 لماذا الا نسان لا يبيض
0 عاجل : الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون يعلن إسلامه مباشرة في التلفزيون
0 سيدة تنجب 11 طفلاً في 8 ساعات

التعديل الأخير تم بواسطة الــــطيب ; 09-01-2014 الساعة 09:18 AM
كامل66 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2014, 09:15 AM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية الــــطيب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 4,190
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 12
الــــطيب is on a distinguished road
افتراضي


الأخ الفاضل
جزاك الله خيرا على هذا الطرح
أرجو منكم الاطلاع على هذه الفتوى من إسلام ويب

السؤال
أستغفر الله العظيم ابتداءً. لو لم يعصِ إبليس ربه وسجد لآدم فهل كان سيختلف مصير البشرية - إما أن يبقوا بالجنة أو استخلفوا في الأرض بلا شياطين تضلهم سواء السبيل, أو حدوث أي أمرٍ آخر -؟ وهل يملك المخلوق – إبليس - معصية خالقه أم أنها في النهاية مشيئة الخالق عز وجل بقيامه بهذه المعصية المفصلية في سيرة أبينا آدم؟ ولكم الشكر الجزيل.



الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:
فاعلم أولًا أن خروج آدم من الجنة لم يكن بسبب عدم سجود إبليس, وإنما كان بسبب أكل آدم من الشجرة التي نهي عن الأكل منها, وكونه أكل من الشجرة بسبب إغواء إبليس لا يعني أن عدم السجود هو السبب في الإخراج, بل أكل آدم - عليه السلام - ولذا جاء في صحيح مسلم أن آدم - عليه السلام - يقول للمؤمنين من ذريته يوم القيامة حين يطلبون منه أن يستفتح لهم باب الجنة: فَيَقُولُ: وَهَلْ أَخْرَجَكُمْ مِنْ الْجَنَّةِ إِلَّا خَطِيئَةُ أَبِيكُمْ آدَمَ. فلم يعتذر بإغواء إبليس, أو عدم سجوده.
وقد ذكر بعض العلماء أنه لو لم يقع ذلك من آدم لبقينا في الجنة كما يُفهم من قول موسى - عليه السلام - حين احتج هو وآدم فقال موسى: أَنْتَ أَبُونَا خَيَّبْتَنَا وَأَخْرَجْتَنَا مِنْ الْجَنَّةِ. متفق عليه. وَفِي لَفْظ لِأَبِي عَوَانَة: فَوَاَللَّهِ لَوْلَا مَا فَعَلْت مَا دَخَلَ أَحَد مِنْ ذُرِّيَّتك النَّار.
قال الحافظ في الفتح في شرح قوله: خيبتنا وأنه بمعنى حرمتنا: وَالْمَعْنَى أَنَّهُ لَوْ اِسْتَمَرَّ عَلَى تَرْك الْأَكْل مِنْ الشَّجَرَة لَمْ يَخْرُج مِنْهَا, وَلَوْ اِسْتَمَرَّ فِيهَا لَوُلِدَ لَهُ فِيهَا, وَكَانَ وَلَده سُكَّان الْجَنَّة عَلَى الدَّوَام، فَلَمَّا وَقَعَ الْإِخْرَاج فَاتَ أَهْلَ الطَّاعَةِ مِنْ وَلَدِهِ اِسْتِمْرَارُ الدَّوَامِ فِي الْجَنَّة وَإِنْ كَانُوا إِلَيْهَا يَنْتَقِلُونَ، وَفَاتَ أَهْلَ الْمَعْصِيَةِ تَأَخُّرَ اِلْكَوْنِ فِي الْجَنَّة مُدَّةَ الدُّنْيَا, وَمَا شَاءَ اللَّه مِنْ مُدَّة الْعَذَابِ فِي الْآخِرَةِ, إِمَّا مُؤَقَّتًا فِي حَقّ الْمُوَحِّدِينَ, وَإِمَّا مُسْتَمِرًّا فِي حَقّ الْكُفَّار, فَهُوَ حِرْمَان نِسْبِيٌّ. اهــ
وقال أيضًا: إِذْ لَوْ لَمْ يَقَع الْأَكْلُ مِنْ الشَّجَرَةِ لَمْ يَقَع الْإِخْرَاج مِنْ الْجَنَّة، وَلَوْ لَمْ يَقَعْ الْإِخْرَاجُ مَا تَسَلَّطَ عَلَيْهِمْ الشَّهَوَاتُ, وَالشَّيْطَانُ الْمُسَبَّب عَنْهُمَا الْإِغْوَاءُ ... اهــ , وقال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله تعالى - كما في اللقاء المفتوح: فلولا هذا ما عشنا في الأرض ولبقينا هناك ... اهـــ .
وقد روى الفريابي في كتابه القدر عن خالد الحذاء أنه سأل الحسن البصري - رحمه الله تعالى - قائلًا: أَرَأَيْتَ لَوِ اعْتَصَمَ، فَلَمْ يَأْكُلْ مِنَ الشَّجَرَةَ؟ قَالَ: لَمْ يَكُنْ لَهُ بُدٌّ مِنْ أَنْ يَأْكُلَ مِنْهَا؛ لِأَنَّهُ لِلْأَرْضِ خُلِقَ . اهــ
ولا ينبغي للسائل أن يشغل نفسه وفكره بمعرفة تلك الحال التي لم تقع, بل الأولى له أن يصرف همته للعودة إلى الجنة, والنجاة من النار, فهذا خير له وأنفع .
وأما هل يملك إبليس معصية الخالق, فجوابه: إن الله تعالى مَكَّنَ إبليسَ وسائرَ الخلقِ من الطاعة, ومكنهم من المعصية اختبارًا وامتحانًا, فمن عصى الله منهم فإنه يكون عصى باختياره وإرادته, ولا يلوم إلا نفسه, وإبليس لما أمره الله بالسجود كان بإمكانه أن يسجد, وبإمكانه أن يمتنع, فاختار الامتناع وأبى واستكبر, وهذا لا يعني أن معصيته لم تكن بقدر الله, بل كانت بعلم الله تعالى وإرادته وخلقه, والله تعالى لا يُعصَى قَهراً, ولو أراد الله تعالى أن يحول بين إبليس والخلق جميعًا وبين معصيته لما استطاع أحد منهم أن يعصيه تعالى, ولكنه مكنهم من ذلك اختيارًا كما ذكرنا, وانظر الفتوى رقم: 150803عن كون القضاء والقدر لا يعني سلب إرادة الإنسان, والفتوى رقم: 8546 عن الحكمة من خلق إبليس والفتوى رقم: 97066 حول كلمة هادية في الإيمان بالقضاء والقدر.

والله تعالى أعلم.






0 أعظم إنسان في الكتب السماوية
0 مختصر التبيان في آداب حملة القرآن
0 ما هو القرآن الكريم ؟.
0 صفة و كيفية الوضوء بالصور
0 تبدّل ملابسها في المحلات التجارية لمعرفة المقاس
0 صلاة الجنازة و غسل و تكفين الميت و التعزية
0 سيرة صحابيات الرسول صلى الله عليه وسلم
0 فتاوى لنماذج مواضيع غير صحيحة تماما
0 المكتبة الرمضانية
0 حكم الرسم الكاريكاتيرى
0 أسس وضوابط المشاركة فى المنتدى الإسلامى
0 ما صحة أفضل قصيدة جمعت سور القرآن الكريم
0 حكم مجلات عرض الأزياء
0 التعريف بأبوى الرسول صلى الله عليه وسلم
0 حكم كتابة ( الله ... محمد ) في ورقة أو لوحة ونحوها
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره



الــــطيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2015, 10:25 AM   #4
امبـراطور المنتـــدى
 
الصورة الرمزية الكاتب عمر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 19,165
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 27
الكاتب عمر will become famous soon enough
افتراضي


بارك الله فيك وجزاك خيرا ورزقك الفردوس الأعلى من الجنة


0 اكتشاف شامة على ظهر طفل تشبه خريطة بلاده!
0 أرقام هواتف المشايخ والدكاترة المشايخ والدكاترة ومشايخ الرقية الشرعية
0 البدلاء ينقذون دورتموند من جحيم براونشفيج
0 نادال يشق طريقه في بطولة أمريكا للتنس دون خسارة أي مجموعة
0 تصاميم مطوره لمناظير الرؤيه الليليه.
0 كلوب يغيب عن فريقه مجددا في مباراة دورتموند أمام أرسنال في دوري الأبطال
0 على طاولة الاحتراق-ليندة كامل
0 حضـــارة الجـــرح
0 لايـوجـــد فـرق
0 نيوكاسل يفتقد الفرنسي ريمي أمام مانشستر سيتي في إفتتاح الدوري الإنجليزي
0 الثعلب الطائر
0 الشكوك تلاحق غوارديولا مبكراً بسبب قراراته المثيرة للجدل
0 بيتشيزك يحتجب وسوبوتيتش غير راضٍ عن الدفاع
0 من الصعب اقناع القرد أن الفراوله ألذ من الموز
0 ابتسم رغم دموعي //مبارك الاشراف
التوقيع
الكاتب عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإِعْجَاز العِلمى فِى أحاديثْ الرَسُول صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلم عَنِ الوَزَغ !!! abdulsattar58 منتدي عالم الحيوان و النبات 7 09-27-2018 04:51 PM
أحكام الأضحية وما جاء في عشر ذي الحجة من الفضائل، الإمام ابن عثيمين رحمه الله أبو عبد المجيد الجزائري المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 12-05-2016 12:04 PM
أرواح تائهة في موج الحياة/بقلم عذبـ الروح ـة عذبـ الروح ـة منتدي الروايات - روايات طويلة 35 05-29-2014 09:04 PM
أشهر حملات الاضطهاد ضد المسلمين في العالم * بسمة أمل * منتدي القضايا العربية و الاسلامية 2 04-18-2014 03:13 PM


الساعة الآن 09:47 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.