قديم 10-30-2014, 06:34 PM   #6
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي


ثوابُ برّ الوالدينِ :

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما ، قال : " قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : بينما ثلاثة رهط يتماشون ، فأخذهم المطر ، فأووا إلى غار في جبل ، فبينما هم كذلك : إذا انحطت عليهم صخرة ، فأطبقت عليهم ، فقال بعضهم لبعضه : أنظروا : إلى افضل أعمال عملتموها ، فاسألوه بها ، لعله يفرج عنكم ، فقال أحدهم : اللهُّمَّ : أنه كان لي والدان كبيران ، وكانت لي امرأة وأولاد صغار ، وكنت أرعى عليهم ، فإذا أرحت غنمي ، بدأت بأبويّ ـ فسقيتهما ، فلم آت حتى نام أبويّ ، فطيبت الإناء ثم حلبت ، ثم قمتُ بحلابي ، عند رأس أبويّ ، والصبية يتضاغون - يبكون - عند رجلي أكره ، أن أبدأ بهم ، قبل أبويّ ، وكره أنْ أوقظهما ، من نومهما ، فلم أزل كذلك قائماً ، حتى أضاء الفجر ، اللهُّمَّ : إنْ كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك ـ ففرج لنا فرجة نرى منها السماء ، ففرَّج الله لهم فرجة ، فرأوا منها السماء " ، وذكر باقي الحديث. ( 27 )




________
( 27 )روى البخاري في صحيحه : 2272 - أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ - رضى الله عنهما - قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ : « انْطَلَقَ ثَلاَثَةُ رَهْطٍ مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ ، حَتَّى أَوَوُا الْمَبِيتَ ، إِلَى غَارٍ فَدَخَلُوهُ ، فَانْحَدَرَتْ صَخْرَةٌ مِنَ الْجَبَلِ ، فَسَدَّتْ عَلَيْهِمُ الْغَارَ !!! ، فَقَالُوا : إِنَّهُ لاَ يُنْجِيكُمْ مِنْ هَذِهِ الصَّخْرَةِ ، إِلاَّ أَنْ تَدْعُوا اللَّهَ ، بِصَالِحِ أَعْمَالِكُمْ ، فَقَالَ رَجُلٌ مِنْهُمُ : اللَّهُمَّ : كَانَ لِى أَبَوَانِ ـ شَيْخَانِ كَبِيرَانِ ، وَكُنْتُ لاَ أَغْبِقُ قَبْلَهُمَا ، أَهْلاً وَلاَ مَالاً ، فَنَأَى بِى فِى طَلَبِ شَىْءٍ يَوْمًا ، فَلَمْ أُرِحْ عَلَيْهِمَا ، حَتَّى نَامَا ، فَحَلَبْتُ لَهُمَا غَبُوقَهُمَا ، فَوَجَدْتُهُمَا نَائِمَيْنِ وَكَرِهْتُ أَنْ أَغْبِقَ قَبْلَهُمَا أَهْلاً أَوْ مَالاً ، فَلَبِثْتُ وَالْقَدَحُ عَلَى يَدَىَّ ، أَنْتَظِرُ اسْتِيقَاظَهُمَا ، حَتَّى بَرَقَ الْفَجْرُ ، فَاسْتَيْقَظَا فَشَرِبَا غَبُوقَهُمَا ، اللَّهُمَّ : إِنْ كُنْتُ فَعَلْتُ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ ، فَفَرِّجْ عَنَّا مَا نَحْنُ فِيهِ ، مِنْ هَذِهِ الصَّخْرَةِ ، فَانْفَرَجَتْ شَيْئًا ، لاَ يَسْتَطِيعُونَ الْخُرُوجَ » ، ....... ".
وعن عائشة رضي الله عنها قالت : " قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : نمتُ فرأيتني في الجنة ، فسمعت قارئاً يقرأ ، فقلتُ : مَنْ هذا ؟ ، قالوا : حارثة بن النعمان ، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : كذلك البر ، فكان أبر الناس بأُمِّهِ " .
( 28 )

وعن مكحول ، قال : " قدم وفد الأشعرين ، على رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم، فقال : افيكم وجرة ؟؟ قالوا : نعم ، قال : فإنَّ الله تعالى أدخلها الجنة ، ببر والدتها وهي مشركة - يعني الأم - أغير على حيها ، فاحتملت أُمّها تشتد بها في الرمضاء ، فإذا احترقت قدماها ، جلست وأجلست أُمّها في حجرها ، وأظلتها من الشمس ، فإذا استراحت حملتها " .( 29 )

________
( 28 )روى أحمد أبن حنبل في مسنده : 25376 - عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم : نمتُ فرأيتني في الجنة ، فسمعت صوت قارئ يقرأ ، فقلتُ من هذا ؟؟؟ فقالوا : هذا حارثة بن النعمان ، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ، كذلك البر كذلك البر ، وكان أبر الناس بأُمِّهِ " ، تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح
وجاء في السلسلة الصحيحة : للشيخ ألألباني : 913 - " دخلت الجنة ، فسمعت فيها قراءة ، قلتُ : من هذا ؟ فقالوا : حارثة بن النعمان ، كذلكم البر كذلكم البر ، ( و كان أبر الناس بأمه ) " ، قال الألباني ، في "السلسلة الصحيحة" 2 / 616 :
رواه ابن وهب في " الجامع " ( 22 ) ، سمعت سفيان يحدث ، عن ابن شهاب ، عن عمرة ابنة عبد الرحمن ، عن عائشة مرفوعا ، قلت : و هذا سند صحيح ، على شرط الشيخين ، و قد أخرجه الحاكم ( 3 / 208 ) من طريق أخرى ، عن سفيان به و صححه ، كما ذكرنا و وافقه الذهبي ، ثم رواه ابن وهب ( ص 20 ) من طريق موسى بن زيد ، عن ابن شهاب به ، إلا أنه أرسله ، فلم يذكر عائشة و زاد : و " كان حارثة أبرَّ هذه الأُمَّة بأمِّه " . و قد وصله معمر أيضا عن الزهري عن عمرة
عن عائشة به ، و فيه الزيادة بلفظ : " ، و كان أبر الناس بأُمِّهِ ".
( 29 )لم أجد نصا له في برنامج المكتبة الشاملة.
وعن عبد الرحمن بن سمرة رضي الله عنه ، قال : " خرج علينا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، ذات يوم ، ونحن في مسجد المدينة ، فقال : رأيتُ رجلاً ، منْ أُمَّتي ، جاءه ملك الموت ، ليقبض روحه ، فجاءه بره بوالديه ــ فرده عنه ".( 30 )
وعن أبي الدرداءرضي الله عنه ، قال : قال عمر رضي الله عنه :" كنا مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، على جبل ، فأشرفنا على واد ، فرأيت شاباً أعجبني شبابه ، فقلتُ : يا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، أي شاب لو كان شبابه في سبيل الله ؟ فقال ـ صلى الله عليه وسلم : يا عمر : فلعله في سبيل الله وأنت لا تشعر !! ثم جاء النَّبيّ ـ صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا شاب ، هل لك من تعول ؟ قال : نعم ، قال : من ؟ قال : أُمِّيّ ، فقال : إلزمها : فإنَّ عند رجليها الجنة ".( 31 )
وعن مورق العجلي رضي الله عنه ، قال : " قال ـ صلى الله عليه وسلم : هل تعلمون نفقة ، أفضل من نفقة في سبيل الله تعالى ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : ( نفقة الولد على الوالدين أفضل ) " .
( 32 )
________
( 30 ) جاء في كتاب جامع ألأحاديث : 9277 – { ....... ورأيت رجلا من أمتى جاءه ملك الموت ليقبض روحه فجاءه بره بوالديه فرده عنه ........} ( الحكيم ، الطبرانى عن عبد الرحمن بن سمرة ) .
( 31 ) جاء في كتاب جامع ألأحاديث : 31028: - عن سعيد بن المسيب قال قال عمر : كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على جبل فأشرفنا على واد فرأيت شابا يرعى غنما له ، أعجبنى شبابه فقلت : يا رسول الله وأى شاب لو كان شبابه فى سبيل الله فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - : يا عمر فلعله فى بعض سبيل الله وأنت لا تعلم ، ثم دعاه النبى - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا شاب هل لك من تعول قال : نعم ، قال : من ، قال أمى ، فقال النبى - صلى الله عليه وسلم - : الزمها فإن عند رجليها الجنة ، ثم قال النبى - صلى الله عليه وسلم - : لئن كان الشهيد ليس إلا : شهيد السيف ، فإن شهداء أمتى إذا لقليل ، ثم ذكر صاحب الحرق ، والشرق ، والهدم ، والبطن ، والغريق ، ومن أكل السبع ، ومن سعى على نفسه ليعزها ويغنيها عن الناس فهو شهيد ، ( إسماعيل الخطبى فى حديثه ، والخطيب فى المتفق والمفترق وفيه أبو غالب عن بن أحمد بن النضر الأزدى ، قال الدارقطنى : ضعيف ، وقال أحمد بن كامل القاضى : لا أعلمه ذم فى الحديث حكاها فى الميزان وقال فى اللسان ذكره سلمة الأندلسى وقال إنه ثقة) [كنز العمال 11760].
( 33 )لم أجد نصا له في برنامج المكتبة الشاملة.


0 زواج النبى عليه الصلاة والسلام
0 سلسلسلة حتى لا نخطيء فهم القرآن /الشيخ محمود غريب ( 1)
0 آية كانت سبباً في إسلام أحد الملحدين / أدخل رجاءا
0 هل تعلم كيف تقرأ و تتذكر ؟!!!
0 ونهى النفس عن الهوى !!!
0 فَقَدْ رَضِيَ اللهُ عَنْكَ وَسَخِطَ عَلَى صَاحِبَيْكَ !!!!
0 سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ
0 صور طائر الهدد - معلومات عن طائر الهدد - الهدهد - هدهد - هدهد سليمان!!!!
0 باحث إسرائيلي يعالج بالقرآن!!‏ ?? ولتعلمن نبأه بعد حين
0 دوران الأرض: هل هو مؤشر لطلوع الشمس من مغربها؟ !!!!
0 تعرّف على عظمة من سواك فعدلك فسبحانه من عظيم ! الغدد تحت اللسانية!!!
0 التين والزيتون هل هما علاج للعقم
0 العنكبوت والملحد!
0 أحد منتجي الفيلم الهولندي المسيء للنبي يعتنق الإسلام !!!!
0 تعرف على قصة روجيه جارودي .. الفيلسوف الفرنسي !!!!
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2014, 01:25 PM   #7
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي


مَنْ كانَ يُبالغ في برِّ الوالدينِ :

عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : " كان رجلان من أصحاب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، أبر من كانا في هذه الأُمَّة بأُمِّهما : عثمان بن عفان ، وحارثة بن النعمان ، رضي الله عنهما ، فأما عثمان ، فإنه قال : ما قدرتُ أنْ أتأمل أُمّي منذ أسلمتُ ، وأما حارثة ، فأنه كان يفلي رأس أُمّه ويطعمها بيده ، ولم يستفهمها ، كلاماً قط تأمر به ، حتى يسأل من عندها ، بعد أن يخرج : ما أرادتْ أُمّيّ ؟ ".
وعن أبي هريرة رضي الله عنه : " أنه كان ، إذا أراد أن يخرج من بيته ، وقف على باب أُمّه ، فقال : ( السلام عليك يا أُمّاه ورحمة الله وبركاته ، فتقول : وعليك السلام يا ولدي ورحمة الله وبركاته ، فيقول : رحمك الله : كما ربيتني صغيراً ، فتقول : رحمك الله ـ كما بررتني كبيراً ) " ، وإذا أراد أن يدخل صنع مثل ذلك.
وعن أبي أمامة رضي الله عنه : أنَّ أبا هريرة رضي الله عنه : كان يلي حمل أُمّه إلى المرفق وينزلها عنه ، وكانت مكفوفة.
وعن ابن سيرين ، قال : " بلغت النخلة ألف درهم ، فنقرت نخلة من جمارها ، فقيل لي : عقرت نخلة تبلغ كذا ، وجماره بدرهمين ؟ قلت : ( قد سألتني أُمّيّ ، ولو سألتني أكثر من ذلك لفعلتُ ) ".
وعن سفيان الثوري ، قال : ( كان ابن الحنفية : يغسل رأس أُمّه بالخطمي ويمشطها ويخضبها ).
وعن الزهري ، قال : كان الحسن بن علي : لا يأكل مع أُمّه ، وكان أبرّ الناس بها ، فقيل له في ذلك ، فقال : (أخاف أن آكل معها ، فتسبق عينها ، إلى شيءٍ من الطعام وأنا لا أدري ، فآكله ، فأكون قد عققتها ) ، وفي رواية : ( أخاف أنْ تسبق يدي يدها ).
وعن إسماعيل بن عون ، قال :" دخل رجل على ابن سيرين ، وعنده أُمّه ، فقال : ما شأن محمد يشتكي ؟ قالوا : لا ، ولكنَّه هكذا يكون إذا كان عند أُمّه ".
وعن هشام ، قال :" كانت حفصة تترحم على هذيل ، وتقول : كان يعمد إلى القصب فيقشره ويجففه في الصيف ، لئلا يكون له دخان ، فإذا كان الشتاء ، جاء حتى قعد خلفي وأنا أصلي ، فيوقد وقوداً رفيقاً ينالني حره ولا يؤذيني دخانه ، وكنت أقول له : يا بني ، الليلة اذهب إلى أهلك ، فيقول : يا أماه أنا أعلم ما يريدون ، فأدعه فربما كان ذلك حتى يصبح " ، وكان يبعث إلي بحلبة الغداة ، فأقول ، يا بني تعلم أني لا أشرب نهاراً فيقول : أطيب اللبن ، ما بات في الضرع ، فلا أحب أنْ أؤثر عليك ، فابعثي به إلى من أحببت ، فمات هذيل ، فوجدتُ عليه وجداً شديداً ، وكنتُ أجد مع ذلك حرارة في صدري ، لا تكاد تسكن ، قالتْ : فقمت ليلة أصلي ، فاستفتحت النحل ، فأتيت إلى قوله تعالى : ( ما عِندَكُم يَنفَدُ وَما عِندَ اللَهِ باقٍ وَلنَجزِيَنَّ الَّذينَ صَبَروا أَجرَهُم بِأَحسَنِ ما كانوا يَعمَلُون ) ، فذهب عني ما كنت أجد ".
وعن أنس بن النضر الأشجعي : " استقتْ أُمّ ابن مسعود ماء في بعض الليالي ، فذهب فجاءها بشربة ، فوجدها قد ذهب بها النوم ، فثبت بالشربة ، عند رأسها حتى أصبح " .
وعن ظبيان بن علي الثوري : " وكان منْ أبرِّ الناس بأُمّه – قال : ( لقد نامتْ لليلة ، وفي صدرها عليه شيء ، فقام على رجليه يكره أن يوقظها ، ويكره ، أنْ يقعد ، حتى إذا ضعف جاء غلامان من غلمانه ، فما زال معتمداً عليهما ، حتى استيقظتْ ) " ، وكان يسافر بها إلى مكة ، فإذا كان يوم حار حفر بئراً ، ثم جاء بنطع فصب فيه الماء ، ثم يقول لها : ( أدخلي تبردي في هذا الماء ).
وعن محمد بن عمر ، قال : " كان محمد بن عبد الرحمن بن أبي الزناد باراً بأُمِّه ، وكان أبوه ، يقول : يا محمد ، فلا يجيبه !!! حتى يشب ، فيقوم على رأسه فيلبيه ، فيأمره بحاجته ، فلا يستفهمه !! هيبة له ، حتى يسأل من فهم ذلك عنه ".
وعن عون بن عبد الله : " أنه نادته أُمّه فأجابها ، فعلا صوته ، فأعتق رقبتين ".
وعن بكر بن عباس ، قال :" ربما كنت مع منصور ، في مجلسه جالساً ، فتصيح به أُمّه ، وكانتْ فظة غليظة ، فتقول : يا منصور ، يريدك ابن هبيرة على القضاء فتأبى ؟ وهو واضع لحيته على صدره ، ما يرفع طرفه إليها ".
وقال سيفان بن عيينة : " قدم رجل من سفر ، فصادف أُمّه قائمة تصلي ، فكره أنْ يقعد وأُمّه قائمة ، فعلمتْ ما أراد ، فطولتْ ليؤجر ".
وبلغنا عن عمر بن ذر : " أنه لما مات ابنه قيل له : كيف كان برّه بك ؟ قال : ما مشي معي نهاراً ، إلا كان خلفي ، ولا ليلاً ، إلا كان أمامي ، ولا رقد على سطح أنا تحته ".
وعن المعلي بن أوب ، قال : " سمعت المأمون ، يقول : لم أر أبرّ منْ الفضل بن يحيى البرمكي بأبيه ، بلغ من برّه بأبيه ، أنَّ يحيى كان لا يتوضأ ، إلا بالماء الحار ، وكانا في السجن معاً ، فمنعهما السَّجَّان ، من إدخال الحطب في ليلة باردة ، فقام الفضل ، حين أخذ يحيى مضجعه ، إلى قمقم كان بالسجن ، فملأه بالماء ، وأدناه من المصباح ، فلم يزل قائماً ، وهو في يده ، حتى أصبح " ، وحكى : غير المأمون : " أنَّ السَّجَّان فطنَ لارتفاقه بالمصباح ، في تسخين الماء ، فمنعهم من الاستصباح ، في الليلة القابلة ، فعمد الفضل : إلى القمقم مملوءاً ، فأخذه معه ، في فراشه وألصقه بأحشائه ، حتى أصبح وقد فتر الماء ".
وعن كعب الأحبار ، قال :" اجتمع ثلاثة ، من بني إسرائيل ، فقالوا : تعالوا يذكر كل منا أعظم ذنب عمله ، فقال أحدهم : ( أما أنا ، فلا أذكر من ذنب أعظم ، من أني كنتُ ، إذا أصابَ أحدنا بول ، من ثوبه قطعه ، فأصابني بول فقطعته ، ولم أبالغ في قطعه ، فهذا أعظم ذنب عملته ) ، وقال الآخر : ( كنت مع صاحبي لي ، فعرضتْ لنا شجرة ، فخرجتُ عليه ، ففزغ مني ، فقال : الله بيني وبينك ) ، وقال الثالث : كانتْ لي والدة ، فدعتني ، من قِبَلِ شمال الريح ، فأجبتها فلم تسمع ، فجاءتني مغضبة ، فجعلتْ ترميني بالحجارة ، فأخذتُ عصا ، وجئت لأقعد بين يديها لتضربني بها ، ففزعتْ مني ، فأصابتْ وجهها شجرة فشجتها ، فهذا أعظم ذنب عملته ) ".


0 صورة وآية : وللنملة أسنان!
0 العلماء يستخدمون أسلحة الليزر لمواجهة بعوضة!
0 تعرف على عظمة من سواك فعدلك فسبحانه من عظيم ! عضلات الصدر
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد - 29
0 العنكبوت والملحد!
0 العلاج بالماء ، الماء هو الحياة !!!!
0 الشجر والعظام
0 وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى
0 صور من الطبيعة تامل فيها عظمة الله تعالى / فكيف هي الجنة ؟؟؟؟؟؟؟؟
0 دراسة تكشف "الإعجاز" في النوم على الشق الأيمن !!!
0 والبحر المسجور /// بحث هام تفضلوا رجاءا
0 صور من عالم البحار // سبحان الله الخالق
0 صورة وآية : رياح قوية ترفع الناس
0 صورة مدهشة لجنين حصان داخل الرحِم !
0 علاج مجاني للأمراض... التفاؤل !!!!
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2014, 04:51 PM   #8
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي


إثم عقوق الوالدينِ :

عن أبي بكرة رضي الله عنه ، عن أبيه رضي الله عنه ، قال : " ذكرتْ الكبائر ، عند النَّبيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ، فقال : ( الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين ) ، وكان متكئاً فجلس ، وقال : ( ألا وشهادة الزور ) ، وما زال يكررها ، حتى قلنا : ليته يسكت ) ". ( 34 )
وعن أنس رضي الله عنه ، قال : " سُئلَ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، عن الكبائر ، فقال : الشرك بالله ، وقتل النفس ، وعقوق الوالدين... " ، الحديث.( 35 )
وعن ابن عمر رضي الله عنهما : " أنَّ النَّبيَّ ـ صلى الله عليه وسلم قال : الكبائر : الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين ، وقتل النفس ، واليمين الغموس ".( 36 ).
وعنه ـ صلى الله عليه وسلم ، قال : " لا يدخل الجنة عاق ، ولا مدمن خمر ، ولا من يكذب بالقدر ، واليمين الغموس ".( 37 ) .
وعن ابن عمر رضي الله عنهما : " أنَّ النَّبيَّ ـ صلى الله عليه وسلم ، قال : ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة : العاق لوالديه ، ومدمن الخمر ، والمنان بما أعطى " .( 38 )
وعن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : " قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : أربعة : حقٌّ على الله تعالى ، ألا يدخلهم الجنة ، ولا يذيقهم نعيمها : مدمن الخمر ، وآكل الربا ، وآكل مال اليتيم بغير حقٍّ ، والعاق لوالديه ".( 39 )
وعن زيد بن أرقم رضي الله عنه ، قال : " سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : من أصبح ، ووالداه عنه راضيين ، أصبح وله بابان مفتوحان من الجنة ، ومن أمسى ، ووالداه عنه راضيين ، أمسى له بابان مفتوحان من الجنة ، ومن أصبح ، وهما ساخطان عليه ، أصبح له بابان مفتوحان من النار ، وإن كان واحد ، فواحد ، قيل : وإنْ ظلماه ؟ قال : وإنْ ظلماه ، وإنْ ظلماه ، وإنْ ظلماه ".
( 40 ).
وعن عمرو بن مرة الجهني رضي الله عنه ، قال : " جاء رجل إلى النَّبيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ، أشهد ألا آله إلا الله ، وأنكَ رسول الله ، وصليت الخمس ، وأديت الزكاة ، وصمت رمضان ، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : من مات على هذا ، كان مع النَّبيِّين والصِّديقين والشُّهداء والصَّالحين يوم القيامة هكذا - ونصب أصبعيه - مالم يعق والديه ".( 41 )
________
( 34 ) جاء في كتاب صحيح الترغيب والترهيب للشيخ ألألباني : - 2299 : ( صحيح ) : " عن أبي بكرة رضي الله عنه ، قال كنا عند رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، فقال ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ثلاثا ، الإشراك بالله وعقوق الوالدين وشهادة الزور ، ألا وشهادة الزور ، وقول الزور ، وكان متكئاً فجلس ، فما زال يكررها ، حتى قلنا ليته سكت " ، رواه البخاري ومسلم والترمذي.
( 35 )رواه مسلم واللفظ أعلاه له ورواه البخاريّ و ...
( 36 ) رواه البخاريّ
( 37 )ذكره الشيخ الألباني : في السلسلة الصحيحة ـ مختصرة باللفظ : 675 - ( حسن ) [ لا يدخل الجنة عاق ولا مدمن خمر ولا مكذب بقدر ] ، ( حسن )
( 38 )رواه أبن حبان في صحيحه : قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح
( 39 )رواه : ( الحاكم ، والبيهقى فى شعب الإيمان عن أبى هريرة ) / كتاب جامع ألأحاديث
( 40 ) 21270- : " من أصبح والداه راضيين عنه أصبح وله بابان مفتوحان من الجنة ومن أمسى ووالداه راضيين عنه أمسى وله بابان مفتوحان إلى الجنة ومن أصبح ساخطين عليه أصبح له بابان مفتوحان من النار وإن كان واحدًا فواحد قيل وإن ظلماه قال وإن ظلماه وإن ظلماه " ، رواه : ( الدارقطنى فى الأفراد ، عن زيد بن أرقم ، والديلمى عن ابن عباس ، و أخرجه الديلمى (3/621 ، رقم 5942) ، وأخرجه أيضًا : البيهقى فى شعب الإيمان (6/206 ، رقم 7916) / كتاب جامع ألأحاديث.
( 41 )رواه ابن خزيمة في صحيحه : 2212 - حدثنا علي بن سعيد التستري أخبرنا الحكم بن نافع عن شعيب ـ يعني ابن أبي حمزة ـ عن عبد الله بن أبي حسين حدثني عيسى بن طلحة عن عمرو بن مرة الجهني قال : " جاء رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ، رجل من قضاعة ، فقال له : يا رسول الله : أرأيتَ إنْ شهدتُ ، أن لا إله إلا الله و أنك رسول الله ، و صليت الصلوات الخمس ، و صمت الشهر ، و قمت رمضان ، و آتيت الزكاة ، فقال النَّبيّ ـ صلى الله عليه و سلم : من مات على هذا ، كان من الصِّديقين و الشُّهداء " ، قال الألباني : إسناده صحيح ، والتستري هو علي بن سعيد بن جرير النسائي ، مات سنة 56 أو 57 ومائتين / وجاء في صحيح الترغيب والترهيب للشيخ ألألباني : 2515 - ( صحيح ) وعن عمرو بن مرة الجهني رضي الله عنه قال : " جاء رجل إلى النَّبيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ، فقال يا رسول الله : شهدتُ أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله وصليت الخمس وأديت زكاة مالي وصمت رمضان ، فقال النَّبيّ ـ صلى الله عليه وسلم ، من مات على هذا ، كان مع النَّبيِّين والصِّديقين والشُّهداء يوم القيامة هكذا ، ونصب أصبعيه ، ما لم يعق والديه " ، رواه أحمد والطبراني : بإسنادين أحدهما صحيح ، ورواه ابن خزيمة ، وابن حبان في صحيحيهما ، باختصار.


0 تمتع بقصة اسلام الصحفي الالماني هنريك برودر
0 قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى !!!
0 تعرّف على عظمة من سواك فعدلك فسبحانه من عظيم ! الشعيرات الدموية !!
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد - 23
0 حقيقة الموت: بين العلم والإيمان !!!
0 التين والزيتون هل هما علاج للعقم
0 تعرف على عظمة من سواك فعدلك فسبحانه من عظيم ! عضلات الصدر
0 منطقة التقاء النهرين : صور رائعة //// منقول رجاءا
0 قصة / السيدة مريم ام المسيح عليهما السلام !!!
0 الغذاء المناسب لاصحاب فصيلة الدم ( o ) //// تفضلوا
0 ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير
0 بشارات النبي في التوراة!!!!!
0 الألوان والسعادة / اللهم أكتب السعادة لكل المسلمين آمين
0 تعرّف على عظمة من سواك فعدلك فسبحانه من عظيم ! الرغامي !!!
0 قصة : سيدنا عزير عليه السلام
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2014, 04:52 PM   #9
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي


وعن أبي هريرة رضي الله عنه : " أنَّ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، صعد المنبر فقال : (آمين ، آمين ، آمين ) ، فلما نزل ، قيل : يا رسول الله ، إنك حين صعدت المنبر ، قلت : آمين ثلاث مرَّات ، فقال : إنَّ جبريل أتاني ، فقال : من أدرك شهر رمضان ، فلم يغفر له ، فمات فدخل النار ، فأبعده الله ، قل : آمين ، فقلت : آمين ، ومن أدرك أبويه أو أحدهما ، فلم يبرهما ، فمات فدخل النار ، أبعده الله ، قل : آمين ، قلت : آمين ، ومن ذكرت عنده ، فلم يُصَّل عليك ، فمات ، فدخل النار ، أبعده الله ، قل : آمين ، قلت : آمين ".( 42 )
وعن أبي الطفيل رضي الله عنه ، قال : " سئل علي رضي الله عنه : هل خصكم رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، بشيء ، لم يخص به الناس؟ قال : ما خصنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، بشيء ، لم يخص به الناس ، إلا ما في قراب سيفي ، ثم أخرج صحيفة فإذا فيها : لعن الله من ذبح لغير الله ، لعن الله من سرق منار الأرض ، لعن الله من عق والديه ".( 43 )
________
( 42 )رواه ابو يعلى في مسنده : وقال حسين سليم أسد : إسناده : حسن ، وقال الشيخ ألألباني : في صحيح الترغيب والترهيب : 1679 - ( حسن صحيح ).
( 43 )روى ألإمام أحمد في مسنده : 1306 - عن أبي الطفيل قال : " سئل علي رضي الله عنه ، هل خصكم رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم بشيء ؟؟؟ ، فقال ما خصنا رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ، بشيء لم يعم به الناس كافة ، الا ما كان في قراب سيفي هذا !!! قال : فاخرج صحيفة فيها مكتوب : لعن الله من ذبح لغير الله ، لعن الله من سرق منار الأرض ، ولعن الله من لعن والده ، ولعن الله من آوى محدثا " ، تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح على شرط الشيخين ، وروى مسلم قي صحيحه : عَنْ أَبِى الطُّفَيْلِ ، قَالَ :" سُئِلَ عَلِىٌّ : أَخَصَّكُمْ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- بِشَىْءٍ ؟؟؟ فَقَالَ : مَا خَصَّنَا رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم- بِشَىْءٍ لَمْ يَعُمَّ بِهِ النَّاسَ كَافَّةً ، إِلاَّ مَا كَانَ فِى قِرَابِ سَيْفِى هَذَا - قَالَ - فَأَخْرَجَ صَحِيفَةً مَكْتُوبٌ فِيهَا : « لَعَنَ اللَّهُ مَنْ ذَبَحَ لِغَيْرِ اللَّهِ ، وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ سَرَقَ مَنَارَ الأَرْضِ ، وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ لَعَنَ وَالِدَهُ ، وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ آوَى مُحْدِثًا ».
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : " قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : رغم أنفه ، رغم أنفه !! قيل : مَنْ يا رسول الله ؟؟؟ قال : من أدرك والديه عنده الكبر أو أحدهما فدخل النار " .( 44 )
وعن ابن عباس - رضي الله عنها : " أنه ـ صلى الله عليه وسلم ، قال : ملعون ، من سب أباه ، ملعون من سب أباه " .
( 45 )
وعن أبي هريرة رضي الله عنه : " أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، قال : لعن الله سبعة من خلقه ، فوق سبع سموات : ملعون من عقَّ والديه ..... " ، الحديث ( 46 ).

________
( 44 )لم أجد هذا اللفظ ، في برنامج المكتبة الشاملة : ولكن : روى مسلم في صحيحه : 6675 - عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - : « رَغِمَ أَنْفُهُ ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُهُ ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُهُ » !!! قِيلَ مَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟؟؟ قَالَ : « مَنْ أَدْرَكَ وَالِدَيْهِ عِنْدَ الْكِبَرِ أَحَدَهُمَا أَوْ كِلَيْهِمَا ، ثُمَّ لَمْ يَدْخُلِ الْجَنَّةَ ». ، وأخرجه أحمد (2/346 ، رقم 8538) .
( 45 ) لم أجد هذا اللفظ ، في برنامج المكتبة الشاملة : ولكن روى ألإمام أحمد في مسنده : 1875 - عن بن عباس ، قال : قال النَّبيّ ـ صلى الله عليه و سلم : ملعون من سب أباه ، ملعون من سب أُمّه ، ملعون من ذبح لغير الله ، ملعون من غير تخوم الأرض ، ملعون من كمه أعمى عن طريق ، ملعون من وقع على بهيمة ، ملعون من عمل بعمل قوم لوط " ، تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده : حسن ، وقال الشيخ ألألباني : في صحيح الجامع الصغير : 5891 : ( صحيح ).
( 46 )لم أجد هذا اللفظ ، في برنامج المكتبة الشاملة : ولكن جاء في كتاب صحيح الترغيب والترهيب ، للشيخ ألألباني : 2420 - ( صحيح لغيره ) وعن أبي هريرة رضي الله عنه : " أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم قال : ( لعن الله سبعة من خلقه . . . . . . . القسم الأول من الحديث ضعيف جدا وأخرج في الضعيف ) قال ملعون : من عمل عمل قوم لوط ، ملعون من عمل عمل قوم لوط ، ملعون من عمل عمل قوم لوط ، ملعون من ذبح لغير الله ، ملعون من أتى شيئا من البهائم ، ملعون من عق والديه ، ( ملعون من جمع . . . . . ضعيفة ) ، ملعون من غير حدود الأرض ، ملعون من ادعى إلى غير مواليه " ، رواه الطبراني في الأوسط ، ورجاله رجال الصحيح : إلا محرز بن هارون التيمي ، ويقال فيه محرز ـ بالإهمال ، ورواه الحاكم : من رواية هارون أخي محرز ، وقال : صحيح الإسناد ، قال الحافظ : كلاهما واه ، لكن محرز ، قد حسن له الترمذي ، ومشاه بعضهم ، وهو أصلح حالا ، من أخيه هارون ، والله أعلم
وعنه أنه ـ صلى الله عليه وسلم ، قال : " لا يتقبل الله صلاة : الساخط عليه أبواه غير الظالمين له ".( 47 )
وعن أنس رضي الله عنه : " أنَّ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، قال : مَنْ أرضى والديه ، فقد أرضى الله ، ومَنْ أسخط والديه ، فقدْ أسخط الله " .
( 48 )
وعن عائشة رضي الله عنها : " أنَّ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، قال : يقول الله عزَّ وجلَّ : اعمل ما شئت فإني أغفر لك ، ويقول للبار ، اعمل ما شئت فأني سأغفر لك " .( 49 )
وعن أبي بكرة رضي الله عنه : " أنَّ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، قال : كل الذنوب ، يؤخر منها ما شاء الله إلى يوم القيامة ، إلا عقوق الوالدين ، فإنه يعجله لصاحبه في الحياة الدنيا ".( 50 )
________
( 47 ) رواه : ( أبو الحسن بن معروف ، فى فضائل بنى هاشم ، عن أبى هريرة )
( 48 ) جامع ألاحاديث : 45535- رواه : ( ابن النجار ، عن أنس )
( 49 )لم اجد نصا له بهذا اللفظ ، في برنامج المكتبة الشاملة ، ولكن في : كتاب جامع ألأحاديث : 26910- { يقال للعاق : اعمل ما شئت من الطاعة ، فإنى لا أغفر لك ، ويقال للبار : اعمل ما شئت ، فإنى أغفر لك } ( أبو نعيم فى الحلية عن عائشة ).
( 50 ) جاء في كتاب المستدرك بتعليق الذهبي : 7263 - حدثنا علي بن حمشاد العدل رحمه الله تعالى و عبد الله بن الحسن القاضي قالا : ثنا الحارث بن أبي أسامة ثنا محمد بن عيسى بن الطباع ثنا بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة قال : سمعت أبي يحدث عن أبي بكرة رضي الله عنه قال : " سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ، يقول : كلّ الذنوب : يؤخر الله ما شاء منها ، إلى يوم القيامة ، إلا عقوق الوالدين ، فإنَّ الله تعالى يعجله لصاحبه ، في الحياة قبل الممات " ، هذا : حديث صحيح الإسناد و لم يخرجاه ، تعليق الذهبي قي التلخيص : بكار بن عبدالعزيز : ضعيف.
وعن أنس رضي الله عنه : " أنَّ النَّبيَّ ـ صلى الله عليه وسلم ، قال : أنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ : أوحى إلى : موسى بن عمران عليه السلام ، يا موسى ، أنَّ كلمةَ العاق لوالديه ـ عندي عظيمة !!! قالوا : يا موسى ، وما الكلمة ؟؟؟ قال : أنْ يقول لوالديه : لا لبيكما".( 51 )
وعن بعض الحكماء : ( لا تصادق عاقاً ، فإنه لم يبرّك ، وقد عقّ من هو أوجب منك حقاً ).


0 معجزة ألأذن سبحان الخالق
0 سبحان الله كم هي جميلة لكنها ......
0 لأول مرة: اصطدام قمرين اصطناعيين في الفضاء / منقول رجاءا
0 تعرّفوا على قصة إسلام المراهقات الثلاثة !!!!
0 أحد منتجي الفيلم الهولندي المسيء للنبي يعتنق الإسلام !!!!
0 حقيقة علمية: الدين الأسرع انتشاراً في العالم هو الإسلام !!!!
0 وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ 3-3
0 وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ
0 (وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ ) – 2
0 أَوْ دَماً مَّسْفُوحاً
0 سلسلة الادب في الدين للامام الغزالي رحمه الله تعالى / (1)
0 نساء الإسلام - متجدد 3
0 حكم ممارسة الفتاة للرياضة
0 صور من هاواي /// منقول رجاءا /// قل سبحان من ابدع
0 سلسلة الافتراءات (2): ستة أيام أم ثمانية أيام؟ / منقول رجاءا
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2014, 11:44 AM   #10
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي


شؤم العاقّ لوالديهِ :

عن عبد الله بن أوفى رضي الله عنه ، قال : " جاءَ رجلٌ ، إلى النَّبيِّ ـ صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ، ههنا غلام قد أحتضر ، يقال له ، قل له : لا إله إلا الله ، فلا يستطيع أن يقولها !!!!! قال : أليس كان يقولها في حياته ؟؟؟ قالوا : بلى ، قال : فما يمنعه منها عند موته)؟؟؟ فنهض رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، ونهضنا معه ، حتى أتى الغلام ، فقال : يا غلام ، قل : لا إله إلا الله ، قال لا أستطيع أن أقولها !!! قال : ( ولم ) ، قال : لعقوقي والدتي ، قال : ( أحيَّة هي )؟؟؟ قال : نعم ، قال : ( ادعوها ) : فدعوها ، فقال : ( هذا ابنك )؟؟؟ قالت : نعم ، قال : ( أرأيت لو أنَّ نار أججت ، قيل لك : إن لم تشفعي له فدفناه في هذه النار ) ، قالت : إذن كنت أشفع له ، قال : ( فاشهدي الله وأشهدينا أنك قد رضيت عنه ) ، قالت : اللهم : أني أشهدك وأشهد رسولك ، أني قد رضيت عن إبني ، قال : ( يا غلام ، قل : لا إله إلا الله ) ، فقال : لا إله إلا الله ، فقال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : ( الحمد لله الذي أنقذه بي من النار ) ".( 52 )
________
( 51 ) لم اجد نصا له ، في برنامج المكتبة الشاملة / ( 52 )أورده ألبيهقي في كتابه شعب ألإيمان : ( 7892 ) ، بلفظ قريب من اللفظ أعلاه ، وقال : تفرد به فائد : أبو الورقاء ، و ليس بالقوي ، و الله أعلم.
وعن مالك بن دينار ، قال : " "" بينما أنا أطوف بالبيت الحرام ، إذ أعجبني كثرة الحجاج والمعتمرين ، فقلتُ : ليت شعري من المقبول منهم فأهنئه ، ومن المردود منهم فأعزيه ، فلما كان الليل : رأيت في منامي قائلاً ، يقول : مالك بن دينار : يسأل عن الحاج والمعتمرين؟؟ ؟ قد غفر الله لهم أجمعين ، الصغير والكبير ، الذكر والأنثى ، الأسود والأحمر ، إلا رجلاً واحداً : فإن الله تعالى عليه غضبان ، وقد رد الله حجه ، وضرب به في وجهه ، قال مالك : فنمتُ بليلة لا يعملها إلا الله عزَّ وجلَّ : وخشيتُ أنْ أكون ذلك الرجل !!!! ، فلما كانت الليلة الثانية ، رأيتُ في منامي مثل ذلك ، غير أنه قيل لي : ولست أنت ذلك الرجل ، بل هو من خراسان من مدينة بلخ ، يقال له : محمد بن هارون البلخي ، فلما أصبحتُ : أتيت قبائل خراسان ، فقلتُ : أفيكم محمد بن هارون؟؟؟ قالوا : بخ بخ ، تسأل عن رجل : ليس بخراسان أعبد ولا أزهد منه ولا أقرأ منه ، فعجبتُ من جميل ثناء الناس عليه ، وما رأيتُ في منامي ، فقلتُ : أرشدوني إليه ، قالوا : أنه منذ أربعين سنة يصوم النهار ، ويقوم الليل ، ولا يأوي إلا الخراب ، ونظنه في خرائب مكة ، فجعلتُ أجول في الخرابات ، فإذا هو قائم خلف جدار ، وإذا يده اليمنى ، معلقة في عنقه ، وقد شدها بقيدين عظيمين إلى قدميه ، وهو راكع وساجد ، فلما أحس بهمس قدمي ، قال : من تكون ؟؟؟ قلتُ : مالك بن دينار ، قال : يا مالك ما جاء بك إليَّ ؟؟؟ إنْ كنت رأيت رؤيا فاقصصها عليَّ ، قال : أستحي أن أقولها ، قال : بل قل ، فقصصتها عليه ، فبكى طويلاً ، وقال : كنتُ رجلٌ : أكثر شرب المُسكر ، فشربت يوماً عند خدن لي ، حتى ثملتُ وزال عقلي ، فأتيت منزلي فدخلت ، فإذا بأُمِّيّ : توقد تنوراً لنا ، فلما رأتني أتمايل بسكري ، أقبلتْ تطعمني ، وتقول : هذا آخر يوم من شعبان ، وأول ليلة من رمضان ، يصبح الناس صواماً ، وتصبح سكران !! أما تستحي من الله ؟؟؟ فرفعتُ يدي فلكزتها !!!! فقالتْ : تعستَ ، فغضبت لقولها وحملتها بسكري ورميت بها في التنور فلما رأتني امرأتي ، أدخلتني بيتاً وأغلقتْ عليّ ، فلما كان آخر الليل ذهب سكري ، دعوت زوجتي لفتح الباب ، فأجابتني بجواب فيه جفاء ، فقلتُ : ويحك ما هذا الجفاء؟؟ قالت: تستأهل ألا أرحمك ، قلتُ : لم ؟؟؟ قالتْ : قتلتَ أُمّكَ ، رميت بها في التنور فاحترقت !!!! فخرجتُ إلى التنور ، فإذا هي كالرغيف المحروق ، فخرجتُ وتصدقتُ بمالي ، وأعتقتُ عبيدي ، وأنا منذ أربعين سنة أصوم النهار وأقوم الليل ، وأحجّ كلّ سنة ، ويرى لي كلّ سنة عابد مثلك هذه الرؤيا ، فنفضت يدي في وجهه ، وقلت : يا مشؤوم ، كدت تحرق الأرض وما عليها بنارك ، وغبت عنه : بحيث أسمع حسه ولا أرى شخصه ، فرفع يديه إلى السَّماء ، وقال: يا فارج الهمّ وكاشف الغمّ ، يجيب دعوة المضطرين ، أعوذ برضاك من سخطك ، وبما فاتك من عقوبتك ، ولاتقطع رجائي ، وتخيب دعائي ، فذهبت إلى منزلي ونمت ، فرأيت في المنام قائلاً يقول : يا مالك : لا تُقنط الناس من رحمة الله !!!! إنَّ اللهَ ، اطلع من الملأ الأعلى ، إلى محمد بن هارون ، فاستجاب دعوته ، وأقال عثرته ، أعدْ إليه ، وقل له : أنَّ الله يجمع الخلائق يوم القيامة ، ويقتص للجماء من القرناء ، ويجمع بينك وبين والدتك ، فيحكم لها عليك ، ويذيقك النار ، ثم يهبك لأُمِّكَ""".
كيفيَّةُ العقوقِ :

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنها ، قال : ( إبكاء الوالدين من العقوق ).
وعن عمر بن الزبير ، قال : ( ما برّ أبويه ، من أحدَّ النظر إليهما ).
وعن محمد بن سيرين ، قال : ( من مشى بين يدي أبيه ، فقد عقَّه ، إلا أنْ يمشي : يميط الأذى عن طريقه ، ومَنْ دعا أباه باسمه ، فقد عقَّه ، إلا أن يقول : يا أبتِ ).
وعن مجاهد ، قال : ( لا ينبغي للولد : أن يدفع يد والده إذا ضربه ، ومن شد النظر إلى والديه ، لم يبرهما ، ومَنْ أدخل عليهما ما يحزنهما ، فقد عقَّهما ).
وقال الحسن البصري : ( منتهى القطيعة : أن يجالس الرّجل أباه ، عند السلطان ).
وقال فرقد : قرأتُ في بعض الكتب : ( ما برَّ ولدٌ ـ حدَّ بصره إلى والديه ، وأن النظر إليهما عبادة ، ولا ينبغي للولد ، أن يمشي بين يدي والده ، ولا يتكلم إذا شهد ، ولا يمشي عن يمينهما ، ولا عن يسارهما ، إلا أن يدعواه فيجيبهما ، أو يأمراه فيطيعهما ، ولكن يمشي خلفهما ـ كالعبد الذليل ).
وقال يزيد بن أبي حبيب : ( إيجاب الحجَّة على الوالدين عقوق ) ، يعني الانتصار عليهما في الكلام.
وسئل كعب الأحبار ، عن العقوق ، فقال : ( إذا أمرك والدك بشيء ، فلم تطعهما فقد عققتهما العقوق كلّه ).
إجابة دعوَة الوالدينِ للولدِ :

عن عبد الله بن مسعود ، قال :
( ثلاثة لا ترد دعوتهم : الوالد و المظلوم و المسافر ).
وكان الحسن يقول : ( دعاء الوالدين ـ ينبت المال والولد ).
وسئل الحسن : ما دعاء الوالد للولد ؟؟؟؟ قال : ( نجاة ).
وعن مجاهد : ( ثلاثة لا تحجب دعوتهم : عن اللهِ عزَّ وجلَّ : دعوة المظلوم ، ودعوة الوالد لولده ، وشهادة ألا إله إلا الله ).
وعنه أيضاً: ( دعوة الوالد : لا تحجب عن اللهِ عزَّ وجلَّ ).
وعن عبد الرحمن بن أحمد بن حنبل ، قال :
سمعت أبي يقول : جاءت امرأة ، إلى مُخلَّد بن الحسين ، فقالتْ : إنَّ ابني ، قد أسره الروم ، ولا أقدر على مال أكثر من دويدة ، ولا أقدر على بيعها ، فلو أشرت ، إلى من يفديه بشيء ، فليس لي ليل ولا نهار ، ولا نوم ولا قرار ، فأطرق الشيخ ملياً ، ودعا بدعوات ، فلبثنا مدَّة ، فجاءتْ المرأة ومعها ابنها ، وأخذتْ تدعو له ، وقالتْ : حديثك يحدثك الشاب ، فقال الشاب : ( كنت في يد بعض ملوك الروم ، مع جماعة من الأسارى ، فبينما نحن نجيء من العمل ، بعد المغرب ، انفتح القيد من رجلي ، فوقع على الأرض ) ، ووصف للشيخ اليوم والساعة ، فوافق الوقت : الذي جاءت فيه أُمّه للشيخ ، ودعاؤهما له ،
( فنهض الذي كان يحفظني ، فصاح عليّ ، وقال : كسرت القيد ، فقلتُ : لا ، إنه سقط ) ، قال : ( فتحيّر وأخبر صاحبه ، فأحضر الحداد وقيدوني ، فما مشيت إلا خطوات ، حتى سقط القيد ، فتحيّروا ودعوا رهبانهم ، فقالوا لي : لك والدة ؟؟؟ قلتُ: نعم ، قالوا : قد وافق دعاؤها الإجابة ، أطلقك أن فلا تقيدك ، وزودوني واصطحبوني ، إلى ناحية المسلمين ).


0 تعرّف على عظمة من سواك فعدلك فسبحانه من عظيم ! الأسنان
0 نفحات إيمانية من سورة النمل !!!!
0 ولادة طفل برأسين وقلبين !!!!!!!
0 الله يزجي سحاباً !!!!
0 تعرّف على عظمة من سواك فعدلك فسبحانه من عظيم ! الشعيرات الدموية !!
0 كيف نربي أبناءنا أخلاقيا ؟!!!
0 صور رائعة لمجرة درب التبانة !!!!
0 اقرأ السيرة الصحيحة المختصرة
0 العلاج بالخوخ ///// منقول رجاءا
0 كسوف الشمس وخسوف القمر... آيات وأسرار
0 طيور رائعة في الدنيا فكيف تكون في الجنة !!! سبحان المبدع
0 سرعة الإنسان أمام الكون !!!
0 قصة : سيدنا عزير عليه السلام
0 تكريم بني آدم /// منقول رجاءا
0 صور لواسعي الأعين يا رحمن فرج عنهم وعن المسلمين
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:28 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.