قديم 10-31-2014, 08:29 AM   #1
::مشرف منتدي الرياضة وكرة القدم العربية::
 
الصورة الرمزية يونس 1
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 12,070
معدل تقييم المستوى: 19
يونس 1 is on a distinguished road
افتراضي اتحاد كلباء في خطر والفجيرة يفتقد الهداف


نصف فرق الدوري في دوامة الهبوط
اتحاد كلباء في خطر والفجيرة يفتقد الهداف


إعداد: علي نجم
اشتعلت نيران التنافس بين الأندية الطامحة الى الهروب من جحيم خطر الهبوط بعدما بات اتحاد كلباء الأقرب إلى وداع عالم الأضواء بعد مرور 8 جولات على بداية المسابقة .
لم يفلح اتحاد كلباء الصاعد من كسب سوى نقطة وحيدة هذا الموسم بعد التعادل مع بني ياس، مقابل 7 هزائم مني بها "نمور كلباء" لتثبت ان الفريق يفتقد الكثير من مقومات البقاء والصمود .
لا يمكن اعتبار كلباء هابطاً من اليوم، ذلك أن لغة الحسابات والأرقام تجعل من حظوظ الفريق قائمة للبقاء مع الكبار، رغم أن الوصول الى الحلم المنشود ليس درباً سهل المنال، أو طريقاً مفروشاً بالورود .
وسيكون المدرب الجزائري عبدالحق بن شيخة أمام الاختبار الاصعب في مسيرته التدريبية، بعدما وجد نفسه على رأس جهاز فني لفريق لا يعرف أصول الدفاع وعناصر من الأجانب بعضهم يستحق لقب "ضيف شرف" في كل المباريات .
لعل فترة التوقف التي ستمتد لمدة شهر، قد تكون الفرصة الأنسب أمام المدرب الجزائري للسعي الى إعادة ترتيب أوراق الفريق، وإيجاد الخيار الأمثل الذي قد يساعده على صنع المعجزة بالوصول بالفريق الى بر الأمان .
ووضح من خلال مباراة الجزيرة الأخيرة، سوء حالة خط الدفاع رغم تواجد ياسر عبدالله وسليمان المغني ورافائيل لكن ذلك لم يحل دون اهتزاز شباك الحارس محمد عثمان برباعية، ليصل عدد الاهداف التي سجلت في مرماه هذا الموسم إلى 22 هدفاً .
مشكلة الفجيرة

ومع سقوط الفجيرة في ملعب آل نهيان بهدف دون مقابل أمام الوحدة، وضحت مشكلة الفريق الصاعد أيضاً مرة جديدة والتي تتمثل في ضعف الجانب الهجومي، وتحديداً في غياب اللاعب القادر على صنع الفارق امام مرمى الخصوم، رغم تواجد العملاق الايفواري أبوبكر سانوغو .
ووضح بعد مرور 7 مباريات لعبها الفريق مشكلة عدم القدرة على ترجمة التفوق وعكس الأداء الجيد الى نتائج ايجابية ونقاط تسهم في ابتعاد الفريق عن لهيب دائرة الخطر .
وأثبتت المباريات أن الفريق الفجراوي قادر على كسر مقولة الصاعد هابط، متى ما وجد القدرة على إصابة مرمى الخصوم وترجمة ما يسنح له من فرص في شباك المنافسين .
أما عجمان الذي بات حجر أساس في دوري المحترفين، فقد وجد نفسه مرة جديدة وللموسم الثاني على التوالي في دوامة الخطر، وان كان مؤشر الأزمة هذا الموسم يبدو أكثر ارتفاعاً .
وتعرض الفريق "البرتقالي" لخسارة قاسية أمام بني ياس في الشامخة بالثلاثة ليقبع الفرق في المركز قبل الأخير، وليترك علامات استفهام حول مدى القدرة على الوصول الى المنطقة الدافئة .
ويعاني الفريق اهتزاز وعدم ثبات الفريق ما بين جولة وأخرى، حيث يعتبر "ملك التناقضات" باعتبار أن من يتعادل مع الأهلي بطل الموسم الماضي في استاد راشد سلباً، ومع الوحدة المتربع على الصدارة هذا الموسم 3-،3 لا يمكن ان يكون مجرد فريق يتخبط في أسفل قاع الترتيب .
وتكمن مشكلة الفريق في سوء حالة الخط الدفاعي وضعف وسط الميدان، دون إغفال تأثر الفريق بتراجع مستوى وأداء المهاجم كابي الذي فقد الكثير من القدرات التهديفية التي جعلت منه مهاجماً من طراز عال الموسم الفائت .

الظفرة منحوس


أما الظفرة الذي يحتل المركز العاشر، فقد عانى هذا الموسم حالة خصام مع الانتصارات، بعدما بات ملك التعادلات من خلال الوقوع في فخ التعادل في 6 مباريات من أصل 8 لعبها هذا الموسم في المسابقة .
ووضح ان التغيير الفني بتعيين الروماني ايوان قد أتى بثمار جيدة على مستوى ارتفاع مستوى الأداء وتحسين العروض الفنية، لكن المدرب الروماني لم يجلب معه الحظ المفقود من الفريق منذ اليوم الاول من عمر المسابقة .
وباتت الدقيقة الاخيرة لعنة تصيب الفريق للأسبوع الثاني على التوالي، حيث استقبل مرمى الفريق هدفاً تاريخياً من اللاعب محمود خميس ليخرج بوفاض خالية من استاد آل مكتوم، بعدما كان قد تلقى في الجولة السابقة هدفاً قاتلاً من التشيلي خيمينز ليضيع فرصة تذوق حلاوة الفوز الأول .

الإمارات الأفضل

أما بالنسبة إلى الإمارات الذي يحتل المركز الثامن، فهو الأفضل فنياً والأقرب الى البقاء بين الكبار لموسم جديد قياساً إلى مستوى لاعبيه وأدائهم الفني في مباريات هذا الموسم .
وتكمن مشكلة الإمارات في تصاعد وهبوط أداء لاعبيه ليس بين مباراة واخرى، بل حتى وفي المباراة الواحدة، وهو السيناريو الذي تجلى بأبهى صور له في لقاء الشباب الأخير، حيث ترك الفرصة للمنافس للسيطرة والتفوق حيناً، قبل أن يأخذ زمام المبادرة، ليعود ويرمي المنديل الأبيض ويمنى بالخسارة الرابعة هذا الموسم .

ذكريات الزمن الجميل تعود حزينة
"الملك" جسد بلا روح والوصل يتقدم

حملت مباراة الشارقة مع الوصل الكثير من ذكريات الماضي الجميل بين فريقين يعتبران من عمالقة الدوري المحلي قبل ان تخبو شمسهما في العقدين الاخيرين .
لم يعد لقاء الشارقة والوصل هو "كلاسيكو الإمارات" كما كان في ثمانينات القرن الماضي، ولم تعد صفوفهما تعج باللاعبين الدوليين الذين يشكلون العمود الفقري للأبيض، بل ان وضعهما اليوم قد يثير الكثير من الشفقة بعدما تحول العملاقان إلى مجرد رقمين هامشيين في المسابقة .
واستطاع الوصل أن يثأر من الشارقة الذي فاز عليه في ذهاب وإياب الموسم الماضي، حين لعب الامبراطور أفضل 45 دقيقة له هذا الموسم في الشوط الأول من زمن اللقاء، لينجح في تسجيل هدف السبق بجملة فنية "برازيلية" قد تكون هي الأروع للفريق منذ بداية الموسم الحالي .
ويحسب للفريق الأصفر الصمود دفاعياً في الشوط الثاني رغم حالة النقص العددي، مما تسبب في تكتل رجال المدرب كالديرون في الخط الخلفي من أجل الحفاظ على نظافة شباك اسماعيل ربيع .
أما الشارقة، فحدث ولا حرج، عن فريق تحول من حصان أسود في الموسم الماضي، الى فريق يسير بسرعة السلحفاة .
ووضح أن "الملك" يعاني أزمة ثقة، وغياب روح واندفاع لدى لاعبيه الذين خطف العديد منهم الأضواء والنجومية الموسم الماضي، فقد بات مرمى "الملك" طريقاً عابراً لكل الخصوم بعدما كان شاقاً وصعباً على المنافسين .
وسواء اعترف البرازيلي بوناميغو بمدى تأثير غياب الكوري كيم أو لا، فإن اختيار ليما بديلاً له كان خياراً غير صائب بعدما وضح أن اللاعب حالياً هو شبح للنجم الذي تألق مع العميد خلال فترة العمل تحت إشراف المدير الفني الايطالي والتر زينغا .
ويعتبر فاندرلي هو الحسنة الوحيدة في تشكيلة الفريق من خلال إجادة اللاعب على استغلال الفرص وزيارة شباك الخصوم، في حين أن أداء رودريغو أقرب الى حالة الطقس التي تختلف ما بين قارة وأخرى .

12 بطاقة حمراء في 8 جولات

شهدت المرحلة الثامنة حالتي طرد، كانت الأولى للاعب الأهلي التشيلي مونوز والثانية للاعب الوصل عبدالله صالح ليرتفع عدد البطاقات الحمراء التي أشهرت حتى الآن الى 12 بطاقة هذا الموسم .
الجولة الأولى: السنغالي ابراهيما توريه (النصر)، وشاهين عبدالرحمن (الشارقة) .
الجولة الثانية: محمد أحمد (العين) .
الجولة الثالثة: هداف عبدالله (عجمان)، محمود خميس (النصر)، عيسى عبدالله (الوحدة)، وأحمد الشامسي (الوصل) .
الجولة الرابعة: دانيللو (اتحاد كلباء) .
الجولة الخامسة: حسن زهران (الوصل) .
الجولة السادسة: لا يوجد .
الجولة السابعة: عبدالله صالح (عجمان) .
الجولة الثامنة: التشيلي مونوز (الأهلي)، عبدالله صالح (الوصل)


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يونس 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2014, 11:37 PM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية د/روليان غالي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الدولة: بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان ومن نجد الى يمن الى مصر فتطوان.."Holy land"..من المحـيط الى الخليج
العمر: 34
المشاركات: 17,074
مقالات المدونة: 5
معدل تقييم المستوى: 25
د/روليان غالي will become famous soon enough
افتراضي


يعطيك الف عافية اخي يونس

بوركت الانامل


0 ثلاثة حلول لتطبيق الشريعة : حل دموي وحل سياسي وحل دعوي
0 دعوات في أمريكا لقتل جميع المسلمين بعد تفجيرات بوسطن
0 حرب ميدانية.. بين القاعدة والأكراد والجيش الحر
0 أشهر 10 بلطجية في الملاعب المصرية
0 فلسطين حاضرة في مونديال البرازيل على وجه مناصر جزائري
0 تعهّد المشـرف
0 جماهير برشلونة لـ إدارة النادى : عايزين كاسياس !
0 تويتر ينجح فى الاستحواذ على قلوب المراهقين مقارنة بالفيسبوك
0 تمثيل قوي للمرأة في البرلمان..!
0 تجسس الأزواج.. خدع وأساليب وابتكار
0 حدث في رمضان: فتح مدينة بلجراد
0 النعوت في الألمانية
0 رحلة سياحية الى اجمل الاماكن السياحية فى المكسيك
0 المواضيع المميزة
0 لو تناولتى هذه الأطعمة سيصغر مظهرك 10 سنوات
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
«يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم»
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
د/روليان غالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الربيع العربي: حلم أم كابوس؟ (تكملة) القارئ المثابر منتدي القضايا العربية و الاسلامية 1 08-16-2018 04:42 PM
هذا هو منهج النقد التأريخي الذي افتعله المستشرقون وتلاميذهم لهدم الإسلام أبو عبد المجيد الجزائري المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 08-12-2018 01:36 AM
روايه نور في غسق الدجى نونا شهاب منتدي الروايات - روايات طويلة 68 04-15-2017 03:48 AM
ديوان انا جايلك محمود العياط منتدي الدواوين الشعرية 4 10-13-2016 12:49 AM
حملة تنشيط المنتدى [أقسام البنات] سمية ناصر منتدي أخبار الأعضاء والمشرفين (أستراحة الأعضاء) 170 11-18-2013 07:17 PM


الساعة الآن 09:16 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.