قديم 11-21-2014, 02:49 AM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: مصر الإسكندرية شدس عمارة إتحاد ملاك زهرة شدس
المشاركات: 155
معدل تقييم المستوى: 11
fathyatta is on a distinguished road
جميل ثمرات التعبد بأسماء الله الحسنى في الدنيا واﻵخرة


ثمرات التعبد بأسماء الله الحسنى
في الدنيا واﻵخرة

العلم بالله وأسمائه الحسنى وصفاته العلى
أشرف العلوم على الإطلاق.

فمعرفة ربنا بأسمائه وصفاته وأفعاله
أجلّ علوم الدين


وأزكاها وأحسنها وأعظمها ,

وعبادته بها أحسن الأعمال،

وحمده وتمجيده وتكبيره وتعظيمه
والثناء عليه بها أشرف الأقوال :


{فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ
وَالْمُؤْمِنَاتِوَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ }.
[ محمد/١٩].

إن معرفة الله بأسمائه وصفاته وأفعاله وظهور آثارها

في حياة المسلم تجارة رابحة،

بل هي أعظم التجارات التي
لا تخطر أرباحها العظيمة بالبال
.


ومن أرباحها الكبرى في الدنيا:

امتلاء القلب بالتوحيد

وانشراح الصدر بالإيمان

وطمأنينة القلب بذكر الله

والأنس بالله

ودوام ذكره وشكره

وحسن عبادته

وطاعة الله ورسوله

ومحبة الله ورسوله ودينه:

{الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ
أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ {28}

الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ

طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ{29}

[ الرعد/٢٨-٢٩].


أما أرباحها في الآخرة فهي:
دخول جنة الفردوس ..

والنظر إلى وجه ربنا الكريم ..

والقرب من الرب ..

وسماع كلامه ..

والفوز برضاه ..

والنجاة من سخطه وعذابه..

والخلود في نعيم الجنة:


{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ
كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً {107}

خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلاً{108}

[ الكهف / ١٠٧ – ١٠٨ ] .

فما أعظم بركات وأرباح العلم بالله
وأسمائه وصفاته وأفعاله :


.. فهو الجالب لتعظيم الرب ومحبته.

.. الفاتح لباب الطاعات والقرب

.. الواقي من المعاصي والذنوب

.. الدافع للشك والريب

.. المعين على الصبر

.. السلوان في المصائب

.. الحرز الحامي من الشيطان

.. المحرك للبذل والعطاء والإحسان:


{فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ
وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ


وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ }

[ محمد / ١٩ ] .

فلا إله إلا الله , لا يحصي ثمار هذه المعارف إلا هو،

ولا يذوق حلاوتها إلا من علمها , واتصف بها,

وعبَد الله بمقتضاها ,

ودعا الخلق إلى معرفتها والتعبد لله بموجبها.

وكل اسم من أسماء الله الحسنى
يقتضي آثاره من الخلق والأمر
.


والدعاء بها يتناول ثلاثة أمور:

دعاء السؤال والطلب ..

ودعاء الحمد والثناء ..

وحسن التعبد لله بالاتصاف بها.


فدعاء السؤال :

ياغفار اغفر لنا , يا رزاق ارزقنا ,

يالطيف الطف بنا ونحو ذلك .


ودعاء الحمد والثناء :

{الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{2}

الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ{3}

مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ{4}

إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ{5}

اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ{6}

صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ
غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ{7
}


[ الفاتحة/٢-٧].


وحسن التعبد لله بالاتصاف بالصفات التي يحبها
من الإيمان


والصدق والصبر والعفو والرحمة

والحكمة والحلم والعدل والإحسان ونحو ذلك.

وقد فتح الله عزوجل لعباده أبواب معرفته

والتبصر في أسمائه وصفاته وأفعاله.


فدعا عباده في القرآن إلى معرفته من طريقين ،
وكل منهما باب واسع في معرفة
الرب العظيم والإله الحميد

وهما:


الأول:

النظر والتفكر في مخلوقاته المشهودة في ملكه العظيم ,

فهي أدل شيء على ذاته وأسمائه وصفاته وأفعاله:

{قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ

وَمَا تُغْنِي الآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ } .

[يونس/١٠١].


الثاني:

النظر والتفكر والتدبر في آياته المتلوة في القرآن العظيم :

{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }

[ محمد / ٢٤ ] .

وكل اسم من أسماء الله عز وجل وكل صفة من صفاته
له عبودية خاصة،

هي من مقتضياتها , ومن موجبات العلم بها.

فالمسلم إذا علم تفرد الرب عز وجل بالخلق والأمر ،

والنفع والضر ، والعطاء والمنع ، والإحياء والإماتة ،


أثمر له ذلك عبودية التوكل على الله باطناً،
ولوازم التوكل ظاهرا:


{أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ

وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ

وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ } .

[ الزمر/٩].

*******

وما مِنْ كاتـبٍ إلاَّ سَيَفنَـى ويُبقِى الدَّهـــرُ ما كَتَبَتْ يــداهُ


فلا تكتُب بِكَفِّـكَ غيرَ شىءٍ يسُرُّك يـومَ القيـامةِ أن تــراهُ
فتـحـــــى عطــــــــــــا
fathy - atta


fathyatta غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فَلا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ، ومَا لا تُبْصِرُونَ !!!! abdulsattar58 منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 15 10-23-2018 09:51 AM
هذا هو منهج النقد التأريخي الذي افتعله المستشرقون وتلاميذهم لهدم الإسلام أبو عبد المجيد الجزائري المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 08-12-2018 12:36 AM
الجنة والنار امورررررة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 20 01-30-2017 10:43 AM
علم مصطلح الحديث (س..ج)الجزء الاول(منقول) اشرف لطفى منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 5 07-13-2014 09:15 PM
كريستيانو رونالدو - Cristiano Ronaldo أمير الجزائر منتدي كرة القدم العالميه 6 12-03-2013 07:16 PM


الساعة الآن 11:37 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.