قديم 05-24-2008, 02:22 PM   #1
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
كفاحــي - أدولف هتلر


لقد كان فى وسعي أن أقضي على كل يهود العالم ولكني تركت بعضا منهم لتعرفوا لماذا كنت أبيدهم



ما بات واضحاً لي هو ان اليهود ما كانوا الماناً، بل شعباً خاصاً. فمنذ ان بدأت بدراسة الموضوع بت الاحظهم. وكانت تصرفاتهم واخلاقياتهم واشكالهم تخالف تماماً الالمان العاديين. بل انني عرفت ان هناك بينهم حركة تدعى الصهيونية تؤكد على انهم شعب خاص. وكان واضحاً ان بعضهم وافقوا على هذه الفكرة، وعارضها آخرين. ولكن المعارضين للصهيونية بدوا لي كاذبين لانهم ما رفضوا الصهاينة كمارقين، بل كيهود يقدمون افكاراً خطيرة واساليب ضارة للتعبير عن هويتهم الدينية. وهكذا كانوا جميهاً جسداً واحداً، الصهاينة وغيرهم.

خلال فترة قصيرة تقززت من الحوار بين اليهود الصهاينة واليهود غير الصهاينة لان الحوار بدا لي مبنياً على خداع كاذب لا يتلائم مع السمو الخلقي والطهارة التي يدعيها الشعب المختار لنفسه.

ثم لاحظت ايضاً الدور الذي يلعبونه في الحياة الثقافية: ولا ادري هل يوجد اي نوع من انواع الفساد الاخلاقي والثقافي بدون ان يكون احدهم وراءه. لاحظت دورهم في الصحافة، الفن، الادب، المسرح. لم احتاج سوى لقراءة الاسماء وراء كل انتاج يسعى لهدم البنية الاخلاقية للمجتمع، وفي جميع الميادين. ان انتجت الطبيعة واحداً مثل جوثة، فهناك مقابله الاف من هؤلاء الذين يبثون السموم في ارواح الناس. وبدا كأن الطبيعة قد خلقت اليهود للقيام بمثل هذه الادوار.

تسعة اعشار القذرات في ميداني الادب والمسرح انتجها الشعب المختار، وهم لا يزيدون عن 1% من السكان. اما الصحافة الدولية التي احببتها يوماً فكان غالب كتابها منهم. ادركت الان ان اسلوبهم الموضوعي في الرد على مهاجميهم ، والتزامهم الصمت احياناً، ما كانا سوى خداعاً يهدف للسيطرة على الناس. لاحظت ان الاعمال المسرحية والادبية التي يمتدحونها هي التي يقدمها اليهود، اما الاعمال الادبية الالمانية، فانتقدوها دائماً بقسوة بالغة. ما اختبا وراء الوضوعية المصطنعة كان العداوة الشديدة لكل ما هو الماني.

ولكن!! لمصلحة من كان كل هذا؟

هل كان كله محض صدفة؟

بت غير واثق شيئاً فشيء.

ثم لاحظت الاخلاقيات اليهودية في الشارع. علاقتهم بالدعارة، بل وباستعباد البيض، كان واضحاً جداً في فيينا. وهكذا حين ادركت ان اليهودي هو ذلك المرابي البارد القلب، المنعدم الحياء، الذي يستثمر امواله في هذه التجارة الفاسدة التي تدمر المجتمع، ارتعشت اطراف جسدي.

بدات بمناقشة القضية اليهودية، وتعودت ان اراهم في مختلف فروع الحياة الثقافية. ولم استغرب حين عرفت ان زعيم الحزب الديمقراطي الذي تحدثت عنه اعلاه كان يهودياً.

ثم لاحظت ان صحافة الديمقراطيين تحكم فيها اليهود: ومع ان ظروف العمل في هذه الصحف شابهت غيرها، الا انني لم اجد بينها واحدة يمكن اعتبارها حسب رؤيتي الخاصة، وطنية. كانت الصحافة التي يديرها اليهود شيوعية في العادة، واسعدني هذا. اذ عرفت ان الحزب الذي كنت اتصارع معه منذ شهور كان اجنبياً، فاليهود ما كانوا ابداً المانا.

عرفت الان من اغوى شعبنا لطريق الظلال.

عرفت ايضاً ان انقاذه ممكن.

اما اليهودي، فارائه الضالة لا تتغير ابداً

فقد حاولت آنذاك مناقشتهم: تحدثت كثيراً واوضحت شرور الفكر الماركسي، ولكن بلا فائدة سوى ان يبح صوتي واحياناً، حين نجحت في اصابة احدهم بضربة فكرية مميتة، وشاهد جميع السامعين هذا، واضطر غريمك للموافقة، فانه سيعود صباح اليوم التالي لموافقه ذاتها، وكان أي تغيير لم يحدث.

وكان لكل هذا فائدة: فكلما فهمت اساليب اليهود وخداعهم بشكل افضل، زاد عطفي على العمال وادركت انهم ضحايا لهذه الاساليب واغوائها.

تراجعت عن الافكار الدولية وبت ناقماً على اليهود. وحين درست نشاطاتهم عبر القرون، تسائلت: هل كتب القدر لهم التوفيق والسيطرة على الاخرين، لاسباب لا نعرفها؟ هل يمكن ان يكون النصر حليفاً لامة ما عاشت الا للدنيا؟

تفكرت مرة اخرى في عقائد الماركسية، وتعلمت اشياء جديدة: ان هذه العقيدة ترفض فكرة الصفوة الارستقراطية الموجودة في الطبيعة وتستبدل القوة الفكرية بالكثرة العددية. وهي لهذا السبب ترفض أي قيمة فردية، وتعارض الفكر القومي، وتسحب من الانسانية ثقافتها. انها فكرة كفيلة بتدمير أي حضارة، وان انتصر اليهودي بمعونة هذا الفكر، فان نصره سيكون الدمار النهائي للانسانية.

ولذلك اشعر انني اتصرف بمعاونة الخالق العظيم ومن اجل تحقيق اهدافه السامية لمصلحة البشرية حين ادافع عن نفسي ضد اليهودية واعلن الحرب عليها.



مقتطفات من كتاب كفاحي ـــ أدولف هتلر
أنصح الكل بقراءته لأهميته القصوي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2008, 07:16 PM   #2
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
العمر: 36
المشاركات: 195
معدل تقييم المستوى: 12
doodipen is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس كل يهودي صهوني .....لكن العكس ليس بالصحيح....
قرات الموضوع عدد من المرات وفي كل مرة اجد جديد ...
من المهم والمفيد ان نقرا افكار عظماء كهتلر وغيره ممن تركوا بصمات عميقة بتاريخ الانسانية
لنتمكن من ترك اثر بسيط في كتب حياتنا الشخصية .....
عدم الانخداع بالمظاهر الخارجية والتسليم بافكار الغير وارائهم وانما اتباع الحدس لتثبيت الشكوك او نفيها
هذه هي الثقافة التي تنقصنا.... معظمنا تابع لمجموعة ما اذا ايدوا نؤيد واذا اعترضوا نعترض ...
حتى دون تكليف الذات عناء معرفة سبب الرفض او القبول ...
شخصيا انا ضد الابادة لاي شعب كان دون ذنب او جريمة...
فلا بد ان نذكر ان الفرد ابنشتاين صاحب النظرية النسبية كان يهوديا
ونحن كمسلمون نحترم جميع الاديان السماوية..
في الختام شكرا لاشراكنا الاضطلاع على ما يهمك من مواضيع
تحياتي لنجمك المتألق دائما
عابر سبيل


doodipen غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2008, 08:57 PM   #3
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


أخي الغالي doodipen
أشكر لك مرورك الرائع والغالي....دائما مميز بفكرك وطرحك
أنا أؤيدك بما أضفت للموضوع، وبما أفضيت....ولكن أخي أننسي
قول الله تعالي: "لن ترضي عنك اليهود ولا النصاري حتي تتبع ملتهم"
هذا هو ديننا...وهذه عقيدتنا، فاليهود علي مر العصور منذ بداية البعثة
لنبي الله محمد صلي الله عليه وسلم وهم يحيكون الفتن ويقومون الأخ
علي أخيه...وماكان تواجدهم بيثرب ألا لغرض وأنتهي بما أتت به أياديهم
فمنذ ذلك العهد وهدفهم واحد لم يتغير .... وما منظماتهم ألا غطاء لهدف أكبر
فلن نخوض بدور قائدهم منذ الأزل .... وهو واحد من الثلاثة المخلدين الي يوم الدين
ولن أخوض بأكثر عن صفاته وجمهوريته الخفية .....
أما قولك أنت ضد الأبادة، فقد حكمت السماء من قبل عليهم....بذلك
فقطع الرسول رؤسهم .... وأعتقد أخي لم يرحموا أطفالنا بصبرا وشاتيلا
ولم يرحموا أطفالنا بغزة لنقف لهم راحمين ونحاسب ماضي قام به غيرنا من الأمم
لك أخي الأحترام والحب والتقدير


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2008, 03:00 AM   #4
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
العمر: 36
المشاركات: 195
معدل تقييم المستوى: 12
doodipen is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من عيوبي انني لا اعبر عن افكاري بوضوح ,عندما قلت انني ضد الابادة الجماعية
لم اقصد ادانة مجزرة هتلر على وجه التحديد
وانما الابادة الجماعية للاقليات من الشعوب وما المجازر الاسرائيلية
وما يفعله الامريكان في العراق الا خطوات على طريق الابادة الجماعية
فعلى سبيل المثال المجزرة الارمنية في تركية ليست من تاريخنا
ولكنها تعتبر من اولى مجازر القرن العشرين وافظعها
فانا قصدت هذا النوع من الابادة ...
اصدقك القول انني لا ازال مقتنع ان اليهودي غير الصهيوني
لست مصمما على رأيي فكلامك مقنع
وواضح وجعلتني في حيرة هل انا مخطئ ام مصيب....
فانا مسالم ولست بمستسلم احب المعاملة بالمثل ورد الصاع صاعين ....
لا يمكنني ادانة شخص لانه اتبع ملة اهله وجميعنا كذلك والحمد لله انا مسالمين ....
اقبل منك النقض والتصويب بكل رحابة صدر.....
تحية طيبة تحملها اليك نسائم ليلة صيفية دمت لاحباءك
العزيز Doodi
عابر سبيل


doodipen غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2008, 12:00 PM   #5
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


أخي الغالي doodipen
أشكرك فيك قوة حجتك وأسلوبك المقنع الصادق والذي ينبع من داخلك
وأنا أعلم بأنك أنسان بكل ما تحمل الكلمة من معني، فلا يعني أنك مسالم
أن ينعتك أحد بلأستسلام .... فأنت أكبر ارفع من توصف بهذ الصفة
حقيقة الأنسان علي فطرته فوالديه أما يهودانه أو ينصرانه أو يكون مجوسيا
ولكن أن ترضع أبنك أحقادا بداخلك .... فهذا والله المعاب علي بني يهود
فعودة الي بروتوكولات حكماء صهيون وأحكام التلموذ، يري الأنسان أحقادهم
علي بني البشر وكيف يريدون من البشر كافة أن يكونوا خدما وعبيا لهم يحققون
أهدافهم وينفذون خططهم...وهذه حقيقة لاتخفي عن أحد...هل رأيت علي
شاشات التلفاز المقابلات التي أجريت مع أطفالهم، ومامدي الأحقاد التي يكنونها
بداخلهم...من أجل أن نجيز لهتلر أفعاله ترك بعضهم .... لنري فعلهم ونحن شاهدون
علي ذلك الأن ..... أنهم يقلبون الحقائق ويزورون التاريخ ويتعمدون أيذاء البشر
حقيقة أن ألبرت أنشتاين كان عالما يشار أليه بالبنان...ولكن هيروشيما تشهدان
علي كرهه للبشريه وحقده عليهم...وما كان خطئه ألا أنه أسلم أختراعه لغير اليهود
صدقا لست بحاقد علي أي جنس بشري...ومن يقرأ كلامي سيتهمني
بمعاداة الساميه...ولكن ليس لهم من سام نصيب أكبر من نصيبي...
ولكن أفعالهم تجعل الكره لهم كبير وعظيم
أنا لا أسمي نقاشي معك .... نقدا ... فأنت أكبر من أن ينقدك أحدا منا
ولكن أسميه أختلاف أراء ....
لك مني أخي وصديقي كل الحب والأحترام


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:14 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.