قديم 01-16-2015, 03:35 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ابن بطوطة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
العمر: 36
المشاركات: 4,159
معدل تقييم المستوى: 13
ابن بطوطة is on a distinguished road
افتراضي رسول الله صلى الله عليه وسلم في قلوب المسلمين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قديما لما كان الإسلام عزيزا في نفوس أهله وكان كل شيء يرخص ويهون أمام الدفاع عنه كنا نقرأ ونسمع عن قصص تشبه الخيال لأشخاص يشبهون الملائكة طهارة ورفعة وحبا لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم
نعم سمعنا عن شاب سمع أن أباه يسب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل (يقصد بالعزيز نفسه ويسب بالأخرى رسول الله صلى الله عليه وسلم)
فوقف على باب المدينة وقد أمسك سيفه ليمنع أباه من دخول المدينة وقال له:
والله إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الأعز وانت الأذل. والله لا يؤيك ظلها (يعني لن تدخل المدينة) حتى يأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
إنه الصحابي الجليل عبد الله ابن من ؟
ابن رأس النفاق عبد الله بن أبي بن سلول.
فهو عبد الله بن عبد الله بن أبي بن سلول .
بل واسمع هذا الحديث:
عن أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ:
مَرَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أُبَيٍّ ابْنِ سَلُولَ وَهُوَ فِي ظِلِّ أَجَمَةٍ فقَالَ: قَدْ غَبَّرَ عَلَيْنَا ابْنُ أَبِي كَبْشَةَ (يذكر جدا غير معروف للنبي صلى الله عليه وسلم يريد أن يسب بهذا النبي صلى الله عليه وسلم) فقَالَ ابْنُهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ وَالَّذِي أَكْرَمَكَ وَالَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ لَئِنْ شِئْتَ لَآتِيَنَّكَ بِرَأْسِهِ فقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
(لَا وَلَكِنْ بِرَّ أَبَاكَ وأحسِنْ صُحبته)
وقد قال علماء أفاضل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو فقط من يملك أن يسامح من سبه فلا تنزل به العقوبة أما المسلمون فلا يملكون الحق في هذه المسامحة وإن تاب الذي سب,
فإن قيل فلماذا لا يقال هذا في من سب الله وتاب؟
هذا لأن الله لا يضره السب بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم بشر يلحقه ذلك.
والله أعلم
وفي حديث ابن عباس: " أن أعمى كانت له أم ولد , تشتم النبى صلى الله عليه وسلم وتقع فيه , فينهاها فلا تنتهى , ويزجرها , فلا تنزجر , قال: فلما كانت ذات ليلة , جعلت تقع فى النبى صلى الله عليه وسلم وتشتمه , فأخذ المغول (سيف قصير) فوضعه فى بطنها , واتكأ عليها , فقتلها , فوقع بين رجليها طفل , فلطخت ما هناك بالدم , فلما أصبح , ذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم , فجمع الناس فقال: أنشد الله رجلا فعل ما فعل لى عليه حق إلا قام , فقام الأعمى يتخطى رقاب الناس , وهو يتزلزل , حتى قعد بين يدى النبى صلى الله عليه وسلم , فقال: يا رسول الله! أنا صاحبها , كانت تشتمك وتقع فيك , فأنهاها , فلا تنتهى , وأزجرها , فلا تنزجر , ولى منها ابنان مثل اللؤلؤتين , وكانت بى رفيقة , فلما كانت البارحة , جعلت تشتمك , وتقع فيك , فأخذت المغول فوضعته فى بطنها , واتكأت عليها حتى قتلتها , فقال النبى صلى الله عليه وسلم: ألا اشهدوا أن دمها هدر ".
لاحظوا أن الرجل ما عاب عليها معصيتها له بل كانت به رفيقة وكان له منها ولدان يحبهما وهو أعمى يعني حاجته لها أشد ومع هذا قلبه لا يحتمل أن تشتم رسول الله صلى الله عليه وسلم .
هذا عن البشر والأمثلة في هذا كثيرة.
بل إن الحيوانات تغار على دين الله

فقديما أقام المغول احتفالا فقام خطيب بينهم يسب رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس في نشوة وسرور
وكان في المجلس كلب مربوط
فإذ بالكلب ينبح بشدة
فأخذ كل متفلسف يخترع مبررا لهياج الكلب
فلما هدأ الكلب قام الخطيب الشقي ليسب النبي صلى الله عليه وسلم مرة أخرى
فلم كتف الكلب هذه المرة بالنباح والهياج
بل قطع حبله وهاجم الرجل فاقتلع حنجرته
فأسلم الآلاف بسبب هذه الواقعة.
فعندما نقرأ عن تلك النماذج ثم نرى ونسمع عن قوم يقولون إنهم مسلمون ثم نراهم يتعاطفون مع من سب النبي صلى الله عليه وسلم ويدافعون عنهم
فوالله إن كلب المغول هذا أشرف من ملء الأرض من أمثال هؤلاء.
لكن الفرق أن جيل الصحابة كانت عندهم عزة الإيمان فسادوا الدنيا وملكوها هم ومن سار على خطاهم بينما نحن فكما قال الشاب قديما:

وَما فتئَ الزمانُ يَدورُ حتَّى *** مَضَى بالمَجدِ قَومٌ آخرونَا
وأصبَحَ لا يُرى في الرَكبِ قَوْمِي *** وَقَد عَاشُوا أئمَّتَهُ سِنينَا
وآلمني وَآلمَ كُلَّ حُرٍّ *** سُؤالُ الدَهر : أينَ المُسلمونا ؟
تُرى هَل يَرْجِعُ الماضي؟ فإني *** أذوب لذلك الماضي حنينا
بنينا حُقبَة في الأرضِ مُلكاً *** يُدعّمُهُ شبابٌ طامحُونا
شباب ذللوا سبل المعالي *** وما عرفوا سوى الإسلام دينا
تَعَهَّدهُمْ فأنبتهم نباتاً *** كريماً طابَ في الدنيا غُصُونا
هُمُ وَرَدوا الحياضَ مُباركات *** فسآلت عندَهُم ماءً مَعينا

إذا شَهِدوا الوغى كانوا حُماةً *** يَدُكّونَ المعاقِلَ والحُصُونَا
وإن جَنَّ المساءُ فلا تَراهُم *** من الإشفاقِ إلاّ ساجدينا
شبابٌ لم تُحَطمُهُ الأعادي *** ولَمْ يُسْلِم إلى الخَصمِ العَرينا
وَلَمْ تَشْهدُهُمُ الأقْدَاحُ يَوماً *** وقد مَلَؤُوا نَوادَيهُمْ مُجُونَا
وَمَا عَرَفُوا الأغانيَ مَائعاتٍ *** وَلكنَّ العُلى صيغَتْ لُحُونا
وَقَدْ دَانُوا بأعظَمِهِمْ نِضَالاً *** وَعِلْماً، لا بأجرَئِهِمْ عُيُونا
فَيَتّحدُونَ أخلاقاً عِذَاباً *** وَيَأتَلفُونَ مُجَتمَعَاً رَزِينا

وَلَمْ يَتَشَدَّقوا بقُشُورِ عِلْمٍ *** وَلَمْ يَتَقَلَّبُوا في المُلْحِدِينا
وَلَم يَتَبَجَّحُوا في كُل أمْر *** خَطير، كَي يُقَالَ مُثَقَّفُونَا
كَذلكَ أخْرَجَ الإسلامُ قَوْمي *** شباباً مُخْلصا حُرَّا أمينا
وَعَلَّمَهُ الكَرامَة كَيْف تُبنى *** فَيَأبَى أنْ يُقَيَّدَ أو يَهُونا
دَعُوني مِنْ آمَانٍ كاذبات *** فَلَمْ أجِدِ المُنَى إلاّ ظُنُوناً
وَهَاتُوا لي مِنَ الإيمَانِ نوراً *** وَقَوُّوا بَيْنَ جَنبيَّ اليَقينا
أمُدُّ يَدي فأنْتَزع الرَّوَاسِي *** وَأبْنِي المَجْدَ مُؤتْلفاً مَكِينَا
(الأبيات مقولة بتصر يسير جدا فبدلا من (شباب لم تحطمه الليالي) صارت (شباب لم تحطمه الأعادي) فأخشى أن تكون الصيغة الاولى فيها سب للزمان . وهذه لست متأكدا منها لكن من باب الاحتياط . ورحم الله صاحب تلك الابيات الرائعة)
انشر لغيرك


التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة امينة اروى ; 01-16-2015 الساعة 04:57 PM
ابن بطوطة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2015, 06:01 PM   #2
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 27
معدل تقييم المستوى: 0
أشنونا is on a distinguished road
افتراضي


اصبح المسلمون كالثور في حلبة الماتادور يلوح له بالقماش الاحمر فتتحرك غرائزه ويهاجم خصمه المدرب على طعنه بالسيوف
... ليكون فرجة للجمهور ...
شارلي ايبدو تعيد نشر الاساءات للرسول
مطبوعاتها ترتفع من 60 الف نسخة الى 3 ملايين نسخة ....
مظاهرات في الاردن وباكستان ضد السفارة الفرنسية ... واشتباكات مع قوى الامن ...
المحصلة النهائية من عملية القتل ... اكتساب شرعية للاساءة لنبينا بانها حرية راي مقدسة بعد اراقة الدماء ...
وشعوبنا ارهابية لانها تتظاهر ضد الصحيفة الشهيدة ... !!!!
حكامنا نبلاء لانهم شاركو في دعم الصحيفة بمظاهرة باريس ...
لك ودي


أشنونا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2015, 09:12 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية وسام اليمني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: اليمن
العمر: 37
المشاركات: 5,876
مقالات المدونة: 22
معدل تقييم المستوى: 16
وسام اليمني is on a distinguished road
افتراضي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بابي هو وامي صلى الله عليه وسلمفهو احب انسان الى قلبي
وهو الرحمة المهداه والرحمه عامه للمسلم والكافر
للانس والجان
وهو من ارسله جل وعلا وهو القائل ادبني الله واحسن تاديبي
فمهما تكلمنا عنه صلى الله عليه وسلم ومهماعبرنا عن عظيم الحب
الذي نكنه بقلوبنا له لاتكفي الدنيا وان كانت صفحه فلم نوفيه ماتكنه قلوبنا له
ومهما ان ارتفعت نسبة مبيعاتهم فلو كانت الدنيا تساوي عندالله جنح بعوض لكان ذكرها
واثبتت الدراسات العلميه وهم اي الغرب من وثقوها
ان الاسلام دين العدل والرحمه ودين المحبه والسلام وهو الوحيدالضي يتناسب
مع فطرة الانسان ويضمن له السعاده المطلقه في الدنيا
فتعاليم الاسلام قويه جدأوتناسب دماغ وعقل وقلب كل البشر
لانها هذه التعاليم من وضع خالق البشروهو اعلم بنفوسهم
عندما تشوة صوره ما فان الاخرين ينخدعو مؤقتأ
ولكن سرعان ماتنكشف الاكاذيب وتظهر الحقائق
فليس من السهل ان تغير عقيدة انسان بمجرد فيلم او برنامج تلفزيوني اورسم بصحيفه
جزيل الشكر والتقدير لك اخي ابن بطوطه
مودتي


التوقيع
على قدر الهدف يكون اﻹ‌نطﻼ‌ق
ففي طلب الرزق قال فامشوا
و للصﻼ‌ة قال فاسعوا
و للجنة قال و سارعوا
و أما إليه فقال ففروا إلى الله""
وسام اليمني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2015, 01:18 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ابن بطوطة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
العمر: 36
المشاركات: 4,159
معدل تقييم المستوى: 13
ابن بطوطة is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم
أخي أو أختي أشنون
ربما يكون كلامك صحيحا لكن لا يزال بها خير فلنقل (إلا من رحم الله)
أما أخي وسام فجزاك الله خيرا على إضافتك
بالنسبة للحديث الذي ذكرته فعندما بحثت عن نصه فوجئت أن الحديث وإن كان معناه صحيحا لكن من ناحية كونه من كلام النبي صلى الله عليه وسلم أم لا فقد قال العلماء أنه ضعيف
والله أعلم
وإليك موضوع سأنزله قريبا بإذن الله فيه فتاوى حول صحة الحديث:::


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
كان أحد الإخوة هنا سببا في أن ابحث عن نص هذا الحديث وبالتالي قرأت عن مدى صحته بفضل الله .
بصراحة أنا فوجئت بالنتيجة
فالحديث قال عنه الألباني أنه ضعيف وإن كان معناه صحيحا .
وهذا نص كلام الشيخ في السلسلة الضعيفة:

" أدبني ربي فأحسن تأديبي ".
ضعيف.
قال ابن تيمية في " مجموعة الرسائل الكبرى " (2 / 336) : معناه صحيح، ولكن لا يعرف له إسناد ثابت، وأيده السخاوي والسيوطي فراجع " كشف الخفاء " (1 /70) .
انتهى

وقد بحثت عن فتاوى بخصوص درجة الحديث فوجدت بالفعل فتويين تبينان أن الحديث بهذه الصيغة ضعيف وإن كان معناه صحيحا لكن الكلام حول :
هل قال نبينا صلى الله عليه وسلم هذا الكلام أم لا ؟
وإليكم ما وجدته بفضل الله وإذنه

فتاوى الأزهر
حديث " أدبنى ربى "
F عطية صقر .
مايو 1997
Mالقرآن والسنة
Q هل صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "أدبنى ربى فاحسن تأديبى " ؟
An مما لا شك فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم أكرمه ربه بمزايا كثيرة، كان بها قدوة حسنة ، ومن هذه المزايا الأخلاق الكريمة التي شهد اللَّه له بها في قوله {وإنك لعلى خلق عظيم } القلم : 4 ، وكذلك فصاحة اللسان وبلاغة القول كما شهدت بذلك الآثار المروية عنه في جوامع الكلم .
والقول المسئول عنه وهو: " أدبني ربي فأحسن تأديبي " جاء بعده روايات ذكرها العسكري في كتابه " الأمثال " والسرقسطى في كتابه "الدلائل " والسيوطي في كتابه " الجامع الصغير " وابن السمعاني في " أدب الإملاء " وأبو نعيم الأصفهاني في تاريخ أصبهان .
ويؤخذ من مجموعها أن عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه قال : يا رسول اللّه ، مالك أفصحنا ولم تخرج من بين أظهرنا؟ فقال : " كانت لغة إسماعيل قد درست - خفيت آثارها - فحفظنيها جبريل ، فلذا كنت أفصح العرب " وأن علي بن أبي طالب رضي اللَّه عنه قال له : يا نبي اللَّه نحن بنو أب واحد، ونشأنا في بلد واحد ، وإنك لتكلم العرب بلسان ما نعرف أكثره ، فقال " إن اللَّه عز وجل أدبني فأحسن تأديبي " ونشأت في بني سعد بن بكر وأن أبا بكبر رضي اللَّه عنه سأله مثل ذلك ، فأجاب بما يقرب منه .
تدل هذه الروايات على أن تأديب اللّه لنبيه كان تأديبًا شاملاً -للسلوك واللغة ، وذلك حق لا مرية فيه ، وشرح ذلك يطول ، وقد وضعت له كتب مخصوصة لكن على الرغم من صحة معنى الحديث فإنه بهذه الصيغة لم يصدر عن النبي صلى الله عليه وسلم بطريق صحيح عند أكثر علماء الحديث .
فرواية أبي نعيم عن عمر إسنادها ضعيف ورواية العسكرى عن على سندها ضعيف جدا كما يقول السخاوى، ورواية السرقسطى عن أبي بكر سندها واه شديد الضعف ، وقال المناوي في فيض القدير على الجامع الصغير للسيوطي : إن ابن حجر حكم عليه بالغرابة في بعض فتاويه . وقال ابن تيمية : لا يعرف له سند ثابت . وقد وضح ذلك كله القسطلانى فى " المواهب اللدنية" وشرحه للزرقافي عند الكلام على فصاحة النبي صلى الله عليه وسلم .
0 فمعنى الحديث صحيح ، ولكن سنده ضعيف ، وإن صححه أبو الفضل بن ناصر ونرجو أن نتنبه إلى الفرق بين صحة الكلام في حد ذاته وبين نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم فنحن نؤمن بأن اللَّه أدبه أحسن تأديب ، ولكن لا نثق في أن هذا الكلام صدر عنه ، وقد حذرنا صلى الله عليه وسلم من نسبة شيء إليه قولا أو فعلا أو وصفا فقال ((( إِنَّ كَذِبًا عَلَيَّ لَيْسَ كَكَذِبٍ عَلَى أَحَدٍ مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ))) رواه البخاري ومسلم . ويستوى في حرمة الكذب عليه ما كان القصد منه حسنا وغير حسن.
انتهى بتصرف .


فتوى الإسلام سرال وجواب

سؤال رقم 21635- هل هذا حديث صحيح ( أدَّبني ربي فأحسن تأديبي )
ما هي درجة حديث " أدَّبني ربي فأحسن تأديبي " ؟.
الحمد لله
هذا الحديث ضعيف .
قال ابن تيمية : لا يعرف له إسناد ثابت
انظر : "أحاديث القصاص" (78)
، وأورده الشوكاني في "الفوائد المجموعة" (1020) .
والفتني في "تذكرة الموضوعات"
(87) .
ولكن معناه صحيح.
انتهى
الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

*****


0 رسالة الخليل إلينا
0 احرص على دعاء الملك لك
0 محاضرة الشيخ الحويني في اتاي البارود فيديو
0 لماذا كان النبي عليه الصلاة والسلام أميا ؟
0 الأمومة عند خصان البحر والضفدعة
0 الحوار المفتوح
0 لماذا رفض النبي عليه الصلاة والسلام تحويل جبل الصفا ذهبا
0 تكرار الفاتحة فى الصلاة
0 اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني
0 سن خديجة وقت زواجها من النبي عليه الصلاة والسلام
0 فليرض عني الناس أو فليسخطوا أنا لم أعد أسعى لغير رضاك
0 هل قتل خالد بن الوليد مسلما وتزوج امرأته لحبه لها كما يزعمون ؟
0 لا تقتلوها !
0 عيسى عليه السلام إله ؟
0 إلى أهلي
التوقيع
ابن بطوطة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل الكلمات الأربع الباقيات الصالحات همس الانين المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 26 10-21-2019 05:07 PM
ثلاثة أيام في الداخلة (الصحراء الغربية) مع شعب لا يؤمن إلا بتقرير المصير/أنور مالك د/روليان غالي منتدي القضايا العربية و الاسلامية 1 09-23-2018 12:03 PM
الجنة والنار امورررررة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 20 01-30-2017 11:43 AM
المزاح والدعابة في السنة fathyatta المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 12-05-2016 01:09 PM


الساعة الآن 04:25 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.