قديم 01-26-2015, 09:38 AM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية وسام اليمني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: اليمن
العمر: 37
المشاركات: 5,876
مقالات المدونة: 22
معدل تقييم المستوى: 16
وسام اليمني is on a distinguished road
افتراضي ناقصات عقل ودين


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وكفى ، وصﻼ‌ة وسﻼ‌ماً على نبيه الذي اصطفى ، وعلى آله وصحبه ومن بسنته اقتدى ، وبهديه اهتدى . . وبعد :
محور مهم من محاورنا التي نتناولها في هذه الكلمات اليسيرات ، وهو كما عنون له أعﻼ‌ه .
فهناك بعض الرجال يستهزأ بالمرأة ، ويسخر منها ، ويقلل من شأنها ، وأنها ﻻ‌ تنفع لحوار أو استشارة أو رأي ، ﻷ‌نها ناقصة عقل ودين .
ونحن بصدد اﻹ‌جابة عن هذه المقولة الخاطئة ، والفهم المغلوط ، لهذه العبادة ، فقد صح الحديث بناقصات العقل والدين ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ : خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي اﻷ‌َضْحَى أَوِ الْفِطْرِ إِلَى الْمُصَلَّى فَصَلَّى ، ثُمَّ انْصَرَفَ فَوَعَظَ النَّاسَ ، وَأَمَرَهُمْ بِالصَّدَقَةِ فَقَالَ : " أَيُّهَا النَّاسُ تَصَدَّقُوا " ، ثُمَّ انْصَرَفَ فَمَرَّ عَلَى النِّسَاءِ فَقَالَ : " يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ تَصَدَّقْنَ ، فَإِنِّي رَأَيْتُكُنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ " ، فَقُلْنَ : وَلِمَ ذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : " تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ ، وَتَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ ، مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ ، أَذْهَبَ لِلُبِّ _ عقل _ الرَّجُلِ الْحَازِمِ مِنْكُنْ يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ " ، فَقُلْنَ لَهُ : وَمَا نُقْصَانُ عَقْلِنَا وَدِينِنَا ؟ قَالَ : " أَلَيْسَ شَهَادَةُ الْمَرْأَةِ مِثْلُ نِصْفِ شَهَادَةِ الرَّجُلِ ؟ " قُلْنَ : بَلَى ، قَالَ : " فَذَلِكَ مِنْ نُقْصَانِ عَقْلِهَا ، أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتِ الْمَرْأَةُ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ " قُلْنَ : بَلَى ، قَالَ : " فَذَلِكَ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا " [ رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ وَمُسْلِم ] .
فتبين لنا أن نقصان العقل : ﻷ‌ن شهادة الرجل الواحد بشهادة امرأتين ، ﻷ‌ن المرأة كثيرة النسيان ، وﻷ‌نها تحكمها العاطفة أحياناً كثيرة ، وليس ذلك مثلبة وﻻ‌ مسبة وﻻ‌ منقصة للمرأة ، إنما ذلك أمر الله تعالى كما في آية الدين في قوله : { وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا اﻷ‌ُخْرَى } [ البقرة 282 ] .
وأما نقصان دينها : فﻸ‌نها عندما تأتيها الدورة الشهرية ، فإنها تمكث اﻷ‌يام ﻻ‌ تصلي ، وﻻ‌ تصوم بل تفطر وتقضي الصوم فقط بعد الطهر ، قال ابن رجب رحمه الله في فتح الباري 2 / 91 : " وقد أجمعت اﻷ‌مة على أن الحائض ﻻ‌ تصوم في أيام حيضها ، وأن صومها غير صحيح وﻻ‌ معتد بهِ ، وأن عليها قضاء الصوم إذا طهرت " .
والحائض ﻻ‌ تقضي الصﻼ‌ة بعد الطهر بل تسقط عنها نهائياً رحمة من الله بها لكثرة الصلوات التي تتركها الحائض أثناء حيضها ، وﻻ‌ يجوز لزوجها أن يجامعها في مدة الحيض ﻷ‌ن الله حرم ذلك في كتابه فقال سبحانه وتعالى : { وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَﻻ‌َ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ } [ البقرة222 ] ، وﻷ‌ن فاعل ذلك مرتكب كبيرة من الكبائر ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من أتى حائضاً في فرجها ، أو امرأة في دُبُرِها ، أو كاهناً ، فقد كفر بما أُنْزِلَ على محمد صلى الله عليه وسلم " [ رواه الترمذي وابن ماجة والدارمي وفي روايتهما : " فصدقه بما يقول فقد كفر " ، وقال اﻷ‌لباني : صحيح ، انظر آداب الزفاف ( 31 ) ، اﻹ‌رواء ( 2006 ) ، المشكاة ( 551 ) وضعف الحديث جمع من أهل العلم كالبخاري والبزار وغيرهما والعلم عند الله ] .
وقد حمل إسحاق بن راهويه هذا الحديث على المستحل لذلك ، وقال ابن عابس واﻹ‌مام أحمد أنه كفر ﻻ‌ ينقل عن الملة ، فهو كفر دون كفر .
وقيل المراد بالكفر هنا كفران النعمة ، فالله أنعم عليك بزوجة بالحﻼ‌ل فكيف تستعمل نعمة الله في معصيته ، وعموماً فهذا تشديد ووعيد أكيد من الله وزجر عن هذا المنكر العظيم .
فمن استهزأ بالمرأة واستهان بعقلها ، وسفه كﻼ‌مها ، وترك رأيها في كثير من اﻷ‌حيان فقد أخطأ ، ﻷ‌ن اﻹ‌سﻼ‌م جاء بنوره العظيم ، وعدله القويم ، فأعطى للمرأة كامل حقوقها بعد أن أتى عليها حين من الدهر لم تكن شيئاً مذكوراً ، رفع مكانة المرأة ، وأعلى شأنها ، وحفظ كرامتها ، ووهب لها من الميراث ، والمهر ، فهي مربية اﻷ‌جيال ، ومعدة اﻷ‌بطال ، هي اﻷ‌م والبنت واﻷ‌خت والعمة والخالة والجدة ، فلها المكانة العظيمة في قلوب المسلمين ، منهن الطبيبات والمعلمات واﻷ‌كادميات والعالمات والمخترعات والذكيات والنابغات وطالبات العلم الشرعي وغيره ، وهناك من النساء من يرجح عقلها على فئام من الرجال ، بل هناك من اﻷ‌زواج من ﻻ‌ يرتقي إلى عقل وفكر ومهارة امرأته ، وهذا واقع ملموس ، ومشاهد محسوس ، فكيف يأتي من يستهين بالمرأة وﻻ‌ يقدر لها قدرها ، هذا سخف من القول ، وزور وباطل من الكﻼ‌م .
ولقد وجد اليوم من ﻻ‌ يعترف بالمرأة وحقوقها من جهلة المسلمين وعامتهم ، وهؤﻻ‌ء ولله الحمد نزر يسير ، لكن يجب أن يُعرَّفوا بأنهم مخطئون ومجحفون بحق المرأة .
ولقد وجدت حقائق في ظلم المرأة واﻹ‌جحاف بحقها عند بعض الناس ، فنجد أن المرأة ﻻ‌ تأكل إﻻ‌ بعد الرجال في المناسبات ، فتأكل الدفعة اﻷ‌ولى من الرجال ثم الثانية وربما الثالثة ، وما تبقى هذا إن تبقى شيء يقدم للنساء ، ألهذا الحد بلغ بنا اﻹ‌سفاف بالمرأة واﻻ‌ستخفاف ؟ يجب أن تُعَدَّلُ هذه الصور التي ارتسمت في عقول البعض ، فالمرأة كرمها الله عز وجل ، وأنزل سورة باسمها في القرآن الكريم _ سورة النساء _ ذكر فيها حقوقاً عظيمة لهن .
*
كتبه
يحيى بن موسى الزهراني
إمام جامع البازعي بتبوك*


*

ناقصات عقل ودين


يحيى بن موسى الزهراني


التوقيع
على قدر الهدف يكون اﻹ‌نطﻼ‌ق
ففي طلب الرزق قال فامشوا
و للصﻼ‌ة قال فاسعوا
و للجنة قال و سارعوا
و أما إليه فقال ففروا إلى الله""
وسام اليمني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2016, 11:07 AM   #5
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
العمر: 28
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
لون الورد 2 is on a distinguished road
افتراضي


الله واكبر سبحان الله


لون الورد 2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العلاقات بين الرجل والمرأة ، فوائد نقصان عقل المرأة محمص القلوب منتدي عالم المرأة 2 10-29-2013 01:47 PM
الاتحاد يخطف فوزا صعبا من أمام الاتفاق في الرمق الأخير سمراء الخليج منتدى الرياضة 1 07-07-2013 10:52 PM
(ملف كامل)يتحدث عن تاريخ الدوري السعودي لكرة القدم!! نسايم البدر منتدى الرياضة 5 05-14-2009 05:06 PM


الساعة الآن 09:51 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.