قديم 02-10-2015, 08:34 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ابن بطوطة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
العمر: 36
المشاركات: 4,161
معدل تقييم المستوى: 13
ابن بطوطة is on a distinguished road
افتراضي كاد يموت جوعا فانظر كيف رزقه من لا يغفل عن خلقه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موعدنا مع شيخ جليل عاش قرنا من الزمن وكان عابدا زاهدا عالما.
إنه الشيخ عبد القادر الجيلاني الذي ولد في جيلان سنة 470 أو 471 من الهجرة.

رحل الشيخ عبد القادر الجيلاني من بلده ومسقط رأسه جيلان (بلدة حلف طبرستان) إلى بغداد حيث دخلها سنة 488ه وعمره آنذاك ثماني عشرة سنة والتقى في بغداد بمجموعة من مشاهير العلماء الذين نهل من مناهلهم واستفاد من معارفهم حتى أصبح عالماً في مختلف العلوم إذ يصفه الذهبي في ترجمته له بأنه : الشيخ الإمام العالم الزاهد العارف القدوة شيخ الإسلام وعلم الأولياء ومحي الدين ،
وكما يصفه ابن رجب في ذيل طبقات الحنابلة بأنه : شيخ العصر وقدوة العارفين وسلطان المشايخ صاحب المقامات والكرامات والعلوم والمعارف،
وقد أمضى في طلب العلم اثنين وثلاثين سنة درس فيها مختلف علوم الشريعة ثم جلس للتعليم والوعظ سنة 520ه . وكان خلال فترة طلبه للعلم رغم طولها يعاني من ضيق العيش ويكابد مرارة الحرمان إلا أن ذلك لم يفت في عزيمته ولم يعوقه عن المثابرة في طلب العلم ،
وقد نقل ابن رجب ما يصَّور لنا تلك المعاناة من كلام الشيخ نفسه حيث يقول : وكنت أقتات الخرنوب (شجر بري له ثمار مثل التفاح لكنه بشع) ، الشوك وقمامة البقل وورق الخس من جانب النهر والشط وبلغت الضائقة في غلاء نزل ببغداد أن بقيت أياماً لم آكل طعاماً بل كنت أتتبع المنبوذات (لعل معناها ما يلقيه الناس من الطعام والله أعلم) أطعمها يوماً من شدة الجوع لعلي أجد ورق الخس أو البقل، أو غير ذلك، فأتقوت به فما ذهبت إلى موضع إلاَّ وغيري قد سبقني إليه، وإن وجدت أجد الفقراء يتزاحمون عليه فأتركه حياءاً، فرجعت أمشي وسط البلد لا أدرك منبوذاً إلا وقد سبقت إليه (يقصد أن غيره من الفقراء وصلوا إليه ليأكلوه قبل أن يصل هو) حتى وصلت إلى مسجد ياسين بسوق الرياحين ببغداد وقد أجهدني الضعف وعجزت عن التماسك فدخلت إليه ووقعت في جانب منه وقد كدت أصافح الموت، إذ دخل شاب أعجمي ومعه خبز صاف وشواء وجلس يأكل فكنت أكاد كلما رفع يده باللقمة أن أفتح فمي من شدة الجوع حتى أنكرت ذلك على نفسي فقلت : ما هذا وقلت ما ههنا إلاَّ الله أو ما قضاه عليّ من الموت. إذ التفت إليّ العجمي فرآني فقال : بسم الله يا أخي فأبيت فأقسم عليّ فبادرت نفسي فخالفتها (لعله يقصد أن نفسه أقبلت على الطعام فأراد أن يؤدبها فأبى أن يأكل) فأقسم أيضاً فأجبته فأكلت متقاصراً، فأخذ يسألني ما شغلك ومن أين أنت وبمن تُعرف فقلت : أنا متفقه من جيلان فقال : وأنا من جيلان فهل تعرف شاباً جيلانياً يسمى عبد القادر فقلت : أنا هو فأضطرب وتغير وجهه وقال : والله لقد وصلت إلى بغداد ومعي بقيت نفقة لي فسألت عنك فلم يرشدني أحد ونفدت نفقتي ولي ثلاثة أيام لا أجد ثمن قوتي إلاّ مما كان لك معي وقد حلَّت لي الميته (يقصد أنه صار مضطرا حتى صار ممن يحل له أكل الميتة لشدة اضطراره) وأخذت من وديعتك هذا الخبز والشواء، فكل طيباً فإنما هو لك وأنا ضيفك الآن بعد أن كنت ضيفي فقلت له : وما ذاك (يعني يسأله عن تفاصيل ما يقوله فهو غريب فعلا) فقال : أمك وجهّت لك معي ثمانية دنانير فاشتريت منها هذا للاضطرار (يعني ما اضطررت لشرائه لنفاد مالي وعدم أكله لثلاثة أيام) فأنا معتذر إليك فسكتُّه وطيبت نفسه ودفعت إليه باقي الطعام وشيئاً من الذهب برسم النفقة فقبله وانصرف.
انتهى.
فإن خرجنا من هذه القصة بأن الله لا يترك عباده الصالحين أبدا بل ربما رزقه من حيث لا يحتسب . كذلك نخرج من القصة بدرس عظيم تمثل في أمانة ذلك الرجل الذي قابل عبد القادر.
وأخيرا نتعلم من الشيخ عبد القادر عدم مطاوعة النفس في كل شيء وإلزامها اللجوء إلى الله في كل حال وسماحة نفسه لما طيب خاطر الرجل بل وأعطاه طعاما ومالا.
هؤلاء هم أجدادنا الذين نفتخر بهم فهل تساويهم بآشوريين أو بابليين أو فراعنة ؟
منقول من كتاب: عصر الدولة الزنكية للصلابي والذي نقله هو عن كتاب:
الذيل عن طبقات الحنابلة لابن رجب (1/298).
_____
تنبيه هاااااااااااااااام
الصلابي على روعة اسلوبه وغزارة علمه إلا أنه أحيانا يروي الأحاديث بالمعنى وليس بالنص وأحيانا ينقل أحاديث ضعيفة .
وما العجب وقد قال ربنا :
{وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عَلِمٍ عَلِيمٌ}
لذا: فبدلا من أن يفوت علمه فقم بمراجعة كل حديث ينقله لك لتتثبت بنفسك وهذا واجبك لأن هذا دينه فهل فيه كسل؟
وبخصوص كتاب الدولة الزنكية فراجع نصوص الأحاديث التي ذكرها نقلا عن الإمام ابن عساكر رحمه الله .
وفي كل حديث اقرأ كلام أكثر من عالم في صحة الحديث مثل الألباني والأرنؤوط فإن وجدت هذا يصحح وهذا يضعف مثلا فسل شيخا ثقة عن الفصل في المسألة والراجح من القولين .
والله أعلم
انشر لغيرك


التوقيع
ابن بطوطة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-14-2015, 12:20 PM   #2
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية وسام اليمني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: اليمن
العمر: 37
المشاركات: 5,877
مقالات المدونة: 22
معدل تقييم المستوى: 16
وسام اليمني is on a distinguished road
افتراضي


طرح روعه
يعطيك العافيه
مودتي


التوقيع
على قدر الهدف يكون اﻹ‌نطﻼ‌ق
ففي طلب الرزق قال فامشوا
و للصﻼ‌ة قال فاسعوا
و للجنة قال و سارعوا
و أما إليه فقال ففروا إلى الله""
وسام اليمني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثلاثة أيام في الداخلة (الصحراء الغربية) مع شعب لا يؤمن إلا بتقرير المصير/أنور مالك د/روليان غالي منتدي القضايا العربية و الاسلامية 1 09-23-2018 11:03 AM
الهجرة النبوية الشريفة والدروس والعبر المستفادة منها fathyatta المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 04-06-2016 02:33 PM
وسوسة الشيطان نصرة النبى منتدى النقاش الجاد 12 05-18-2014 08:16 PM
مهرجان برق الثقافى للفلكلور العربى اشرف لطفى منتدي القضايا العربية و الاسلامية 75 05-12-2014 12:42 PM
زدت الجرح ورايت منك الذل بدون تقصير صدفة لتقينا منتدي الروايات - روايات طويلة 47 12-27-2013 02:43 PM


الساعة الآن 10:37 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.