قديم 02-17-2015, 06:32 PM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية وسام اليمني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: اليمن
العمر: 37
المشاركات: 5,877
مقالات المدونة: 22
معدل تقييم المستوى: 16
وسام اليمني is on a distinguished road
افتراضي المقامه الادبيه


" المقامة اﻷ‌دبية"*
#‏عائض_القرني

((وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي)) [طه:27] * ((يَفْقَهُوا قَوْلِي)) [طه:28].
انظم الشعرَ وﻻ‌زمْ مَذْهَبي في اطراح الرّفدِ فالدنيا أقلْ*
فهو عنوان على الفضلِ وما أحسنَ الشعرَ إذا لم يُبتَذَلْ*
قال الراوي: سمرت ليلة مع جماعة أبيّة، لهم شوق إلى المقامات اﻷ‌دبية، واﻷ‌شعار العربية، قالوا: حدثنا عن اﻷ‌دب، فإنه ديوان العرب، ومُنتهى اﻷ‌رب، ونهاية الطلب.
قلت: حُبّاً وكرامة، وتحية وسﻼ‌مة، فقد رضعت اﻵ‌داب، وجالست اﻷ‌عراب، وحفظت الشعر من عصر الشباب، فالشعر عندي سمير، وهو لنفسي روضة وغدير.
وحديثُهُ السِّحرُ الحَﻼ‌لُ لو انَّهُ لم يجن قتل المُسلِم المتحرز*
إن طالَ لم يُملل وإن أوجزتُهُ ود المُحدَّثُ أنه لم يُوجَز*
فقال أحد السُّمَّار، من مُحبي اﻷ‌شعار: أفِض علينا من القصائد الغرّاء، التي قالها على البديهة الشعراء، قلت: هذا فنٌّ طويل الذيل، يأخذ في كل سبيل، ولكن سوف أُورِد بعض الشواهد والشّوارد واﻷ‌وابد.
فهذا أبو جعفر المنصور تحدّى الشعراء بقافية، قال: مَن أجازها فله الجائزة وافية، إذ يقول، وفكره يجول:
وهاجرةٍ وقفت بها قلوصي يقطعُ حرها ظهرَ الغطايه*
فقام الشعراء على رُكبهِم جاثين، كلهم يريد الجائزة من أمير المؤمنين، فقال بشّار بن بُرد، وكان سريع الرّدّ:
وقفت بها القَلُوص فَسَالَ دمعي على خَدًي وأقْصَرَ واعِظايَه*
فأخذ بُردَة أبى جعفر، وكانت من خَزٍّ أصفر.
وهذا أبو تمام، وهو شاعر مِقدام، مدح أحمد بن المعتصم، فما تعثّر وما وهم، يقول:
إقدَامُ عمرو في سَمَاحةِ حاتم في حلم أحنف في ذكاء إياس*
فقال الحارث الكندي: ما لك قدر عندي، أما تخاف، تشبه اﻷ‌مير باﻷ‌جﻼ‌ف، فانهد أبو تمام كالسيل معتذراً عمّا قيل:
ﻻ‌ تُنكِروا ضربي له مَن دُونَهُ مَثﻼ‌َ شروداً في والندى والبَاس*
فالله قد ضَرَبَ اﻷ‌قل لنوره مثﻼ‌ً من المشكاة والنبراس*
حكم النعمان، على نابغة ذبيان باﻹ‌عدام، بعدما اتّهمه ببعض اﻻ‌تّهام، فأنشد البائيَّة الرائعة الذّائعة:
فإنكَ شمسٌ والمُلُوكُ كَوَاكِبُ إذا طَلَعَت لم يَبدُ منهُنَ كوكبُ*
فعفا عنه وحباه، وقرّبه واجتباه.
وأهدر البشير النذير، دم كعب بن زهير، فعاد إليه، ووضع يده بين يديه، وأنشده:
بانت سُعاد فَقَلبي اليومَ متبُولُ مُتيَّمٌ إثرَها لم يُفدَ مكبُولُ*
فحلم عليه وصفح، وعفا عنه وسمح، واستقام حاله وصلح.
وأصدر حاكم اليمن، قراراً بإعدام سبعين من أهل العلم والسنن، والفقه والفطن، فأنشده البيحاني، قصيدة بديعة المعاني، هزّ بها أعطافه، واستدرّ بها ألطافه، أولها:
يا أبا المجد يا ابنَ ماء السماءِ يا سَليِلَ النُّجُوم في الظلماء*
فأكرم مثواه، وعفا عن السبعين من العلماء والقضاة.
وكاد معاوية أن يفرّ من صفين، يوم وقف بين الصَّفَّين، فذكر قول ابن اﻷ‌طنابة، فأوقف ركابَه:
أقُولُ لها وقد جشأت وجاشت مكانكِ تُحمدي أو تستريحي*
وأوشك المتنبي الشاعر الهدّار، أن يولي اﻷ‌دبار، ويجدّ في الفرار، فكرّر عليه غﻼ‌مه، أبياتاً ثبتت أقدامه، حيث يقول:
الخيلُ والليل والبيداء تعرفني والسيف والرُّمحُ والقِرطاسُ والقلَمُ*
فرجع مُقبﻼ‌ً، فقتل مجندﻻ‌ً. وقتل عضد الدولة الوزير ابن بقية، ولم تردعه تقية، فأنشد ابن اﻷ‌نباري قصيدة كأنها برقيّة، أو رواية شرقية، اسمع مطلعها، وما أبدعها:
عُلُوّ في الحياةِ وفي المماتِ بحق أنتَ إحدَى المُعجزات*
فسمعها عضد الدولة فتأسف، وقال: حبّذا ذاك الموقف. ولمّا قتل محمّد بن حميد، بكاه أبو تمام بذاك القصيد، ورثاه بذاك النشيد:
كذا فليجَل الخَطْبُ وليفدح اﻷ‌مر فليس لعين لم يَفض ماؤها عُذْرُ*
وسبّ أحد اﻷ‌مراء، المعرّي أبا العﻼ‌ء، وهجاه أشدّ هجاء، وسبّ أستاذه سيّد الشعراء، فقال أبو العﻼ‌ء: ﻻ‌ تسبّه أيها اﻷ‌مير، فإنه شاعر قدير، ولو لم يكن له إﻻ‌ قصيدة:
لكِ يا مَنَازلُ في القُلُوب منازلُ أقفَرتِ أنتِ وهُن مِنكِ أوَاهِلُ*
ففهم اﻷ‌مير ماذا يريد، ﻷ‌نه قصد آخر القصيد، وهي قوله:
وإذا أتتكَ مذمَّتي من ناقِصٍ فهيَ الشهادةُ لي بأني كامِلُ*
ولمّا زار أبو جعفر المنصور المدينة طلب شيخاً كبيراً، وجعله عنده أجيراً، يخبره ببيوت المهاجرين واﻷ‌نصار، فدار به إلى آخر النهار، ولم يعطه ماﻻ‌ً، ونسيه إهماﻻ‌ً، فقال الشيخ يا أمير المؤمنين: هذا بيت اﻷ‌حوص الشاعر المبين القائل:
يا بيتَ عَاتِكَةَ الذي أتَغزَّل حذر العدا وبكَ الفُؤاد مُوَكَلُ*
فتذكّر أبو جعفر القصيدة، وهي فريدة مجيدة، يقول في آخرها:
وأراك تفعلُ ما تقُولُ وبعضهُم مَذْقُ الكﻼ‌م يقُولُ ما ﻻ‌ يفعلُ*
ففهم المراد، وأعطى الشيخ الزّاد.
أقبل عالِم كبير القدر، ظاهر اﻷ‌مر، على شاعر قاعد، فقام لهذا العالم الوافد، وكان العالم يرى أن القيام للقادم باطل، ولو أن القادم رجل كامل، فقال للشاعر دع القيام، فأنت ﻻ‌ تُﻼ‌م، فقال الشاعر:*
قِيامِي-واﻹ‌لهِ- إليك حق وَتَركُ الحق ما ﻻ‌ يستقيمُ*
وهل رجلٌ له لب وعقل يَرَاكَ تَسِيرُ إليهِ وﻻ‌ يَقُومُ*
وفَدَ شاعر على وزير خطير، بالمَكرُمات شهير، فلما أبصر جلبابه، وشاهد حُجّابه ورأى أصحابه هابه، فأراد أن يقول مسّاك الله بالخير، فقال من شدة الخجل، ومن دهشة الوجل: صبَّحك الله بالخير، فقال اﻷ‌مير: أصباح هذا أم مساء، أم تريد اﻻ‌ستهزاء؟! فقال الشاعر بﻼ‌ إبطاء:*
صبحتُهُ عندَ المساءِ فقال لي ماذا الصباح وظن ذاك مِزاحا*
فأجبتهُ إشراقُ وَجهِك غرني حتى تبينت المساء صباحا*
وأنا مُحدث ﻻ‌ حداثي، من مكة مركبي وأثاثي، ومن المدينة ميراثي، أصل الحداثيين من البﻼ‌شفة الحُمر الكَفَرَة، كأنهم حُمر مستفرة، فرّت من قسورة.
ﻻ‌ تتبلّد، أرسلناك إلى المريد، بالحق تنشد، وباﻹ‌سﻼ‌م تغرّد، فذهبت تعربد.
اسمك محمد فﻼ‌ تزد في الحروف، لتصبح محمدوف، ﻷ‌ن محمداً شرعي، و محمدوف شيوعي، ديوان المتنبي مجلد لطيف خفيف، فيه لفظ مُنيف، ومعنى شريف، أنصت لشعره الدهر، وعَبَرَ البرّ، والبحر، وسار غدوه شهر، ورواحه شهر.*
وبعض الشعراء المولّدين، لكلٍّ منه عشرة دواوين، كل ديوان ككيس اﻷ‌سمنت، إذا قرأت منها قصيدة سكتّ وصمتّ، وبُهتّ وخفتَ ثم مُتّ، تعبنا من ركاكة الكﻼ‌م، ومن هذا الركام، إذا سألناهم عن المعنى أكثروا من الهَمز والغمز، وقالوا هذا شعر الرمز، فيه إيجاز، وألغاز وإعجاز، والصحيح أنه هراء وطلسمة، وشِعاب مظلمة، وتمتمة، وهمهة، وغمغمة.*
وقد حكم رسولنا صلى الله عليه وسلم في الشعر وقد رضينا حكمه فقال: {إن مِنَ الشعر لحَكمةَ}، وهو الشعر المحمود، الذي يوافق المقصود، وليس فيه بذاء، وﻻ‌ هجاء، وﻻ‌ ازدراء، وكان فيه لطف بﻼ‌ سخف، مع صدق في الوصف، وليس فيه تبذل وﻻ‌ إغراب، وﻻ‌ كذب وﻻ‌ إعجاب، مع إشراق في العبارة، ولطف في اﻹ‌شارة ومتانة في السّبك، وجمال في الحبك، فإذا كان كما وصفنا، وصار كما عرّفنا، فهو السحر الحﻼ‌ل، وهو فَيض من الجمال، وهالَة من الجﻼ‌ل، يبهج العاقل، وينّبه الغافل.
واعلم أن في الشعر مُختارات، وفي القصائد أُمّهات، مثل المعلّقات، وما اختاره أصحاب الحماسات، وﻻ‌ تنسَ الفريدة الحسناء.
هَذَا الذيِ تَعرفُ البَطحاءُ
وإن تعجب فيحقّ لك العجب، من قصيدة:
السَّيفُ أصدَقُ أَنبَاء من الكُتُبِ
وأجمل المراثي الرائعات:
علو في الحَياةِ وفي المَمَاتِ
أو ابن زيدون وهو يشجينا:
أضحَى التنائي بديﻼ‌ً عن تَدَانِينَا
أو الشريف الرضى في روعة البيان، يوم أنشد:
يا ظَبيَة البَانِ
وواعجباه من،
وَاحَرَ قَلبَاهُ
وما أبهى تاجَ الكﻼ‌م،
تفت فُؤَادَكَ اﻷ‌يام
و أبو البقاء الرندي يقول واعظاً بالزمان:
لِكُلً شيءِ إذا ما تَمً نقصانُ
واعلم-رحمك الله- أن في الشعر تِبراً وتراباً، وذهباً وأخشاباً، وﻻ‌ يخدعنّك قولهم فﻼ‌ن شاعر موّار، فقد ﻻ‌ يساوي شعره ربع دينار، فإن من الشعر مسكاً وعبيراً، ولؤلؤاً وجوهراً، يسافر إلى سويداء قلبك ويُبحر، وينادي ((إنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَﻼ‌ تَكْفُرْ)) [البقرة:102].
وفي الشعر شعير، وروث بعير، فيه نذالة وجهالة ورذالة، فويل لمَن أشغلَ الناس، وسوّد القرطاس، وجلب الوسواس، وحاس وداس، وفي ديار القلوب جاس، يصيبك من شعره تثاؤب وعُطاس، ونوم ونُعاس، فإذا رأيته فقل له: ﻻ‌ مساس، وﻻ‌ بأس عليك منه ﻻ‌ بأس. وهذا الصنف ﻻ‌ يردّه عقل، وﻻ‌ يردعه نقل، جائزته بصل وفجل، ﻷ‌نه أُشرِبَ في قلبه العجل.*
إذا قام أحدهم في النوادي، صاح المُنادي: هذا شاعر الحواضر والبوادي، وبُلبُل النادي، فيصدّق المسكين، قُطعَ بلعوِمه بالسكِّين! فيتمايل طرباً، ويَتيه عجباً، ويقول للحضور: ((قَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا)) [الكهف:62]، فإذا ألقى القصيدة، فكأنه يأكل عصيدة، يلوِّي رأسه، ويكظم أنفاسه، كأنما ((تَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ)) [البقرة:275]، حتى ينادي الجمهور: بس بس، فليت قارئاً يبرك على صدره، ويضع يده على نحره، ويرشّ وجهه بماء تبسي، ويقرأ عليه آية الكرسي. فإذا خرج شيطان الشعر الرخيص، وعلم أنه ليس له مَحيص، قام هذا الغبي، كأنه صبي، ليترك اﻷ‌شعار، ﻷ‌هل اﻻ‌قتدار، ويقصد البيع واﻹ‌يجارة، أو البناء والنجارة، أو يُصلح عقاره، ويهجر القوافي، لكل فصيح واف.
وليت الناس سلكوا مذهبهم، فقد ((فَعَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ)) [البقرة:60]، ويا من اشتغل باﻷ‌شعار، عليك باﻷ‌ذكار، وكثرةِ اﻻ‌ستغفار، والخوف من القهّار، فإن اللسان ثُعبان، وأمامك قبر وميزان، ونجاة أو خسران، وﻻ‌ يكن لسانك كالمِقراض لﻸ‌عراض، وﻻ‌ يكن كالمِقباض لﻸ‌غراض، فإن اﻷ‌نفاس تُكتَب عليك، وعملك منك وإليك.
وويل لمَن أطلق لسانه، وأرضى شيطانه، وأجرى في اللهو حصانه، من يوم تشيب فيه النواصي، ويندم فيه العاصي، ويهابه الداني والقاصي.
ويا شعراء المجون، ما لكم في الغي تلجّون، وفي النوادي تصجّون، ولكل رأس تشجّون. أﻻ‌ عقل يردع؟ أﻻ‌ أُذُن تسمع؟ أﻻ‌ قلب يخشع؟ أﻻ‌ عين تدمع؟ أشغلتم القلوب، وأنسيتم الناس عﻼ‌م الغيوب، ودللتم اﻷ‌مة على المعاصي والذنوب، أشعلتم النفوس الهائجة، أحرقتم القلوب المائجة، ﻷ‌ن بضاعتكم عند اﻷ‌راذل رائجة، أتظنون أنه ﻻ‌ حساب وﻻ‌ عقاب، وﻻ‌ عذاب وﻻ‌ ثواب، الموقف أصعب مما تظنون، والمشهد أعظم مما تتصوّرون، ((إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ)) [العاديات:9] * ((وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ)) [العاديات:10]، وفار التنّور، وقصمت الظهور، وطار الكبر والغرور.
إذا جار الوزيرُ وكاتِبَاهُ وقاضي اﻷ‌رض أجحَف في القَضاء*
فويل ثم ويل ثم ويلَ لقاضيِ اﻷ‌رض من قاضيِ السَّمَاءِ*
يا شعراء المجون، ويا أتباع كلّ غاوٍ مفتون، وهائم مجنون، ويل لكم مما كتبت أيديكم، وويل لكم مما تكسبون


0 المقامه الشيطانيه - لفضيلة الدكتورعائض القرني
0 ميك آب - باكستاني 2010 - رورا
0 سجال بين فتاه حسناء وفقير - روعه
0 [[ صمتاً ياروووح فقد مل الـ ب ـــوح ]]
0 ملابس رجالية من ماركه ديزل 2011 - ازياء شبابيه من ماركة ديزل 2011 - DieseL
0 ردينه الفلالي - نوارس الله
0 مسجات شوق وحنين - رسايل ومسجات شوق وحنين
0 نموذج القدوه - مصعب بن عمير
0 سلسله من الفوائد
0 الرئيس اليمني - هادي وحكومته -يعلنو استقالتهم
0 حلويات ايطاليه
0 رسائل ومسجات حب عراقيه جميله 2015
0 مفرده في بدايه سطر
0 مسجات أطيب الدعوات للاحبه
0 لوزيه في كل الفصول - مجنون عشقك
التوقيع
على قدر الهدف يكون اﻹ‌نطﻼ‌ق
ففي طلب الرزق قال فامشوا
و للصﻼ‌ة قال فاسعوا
و للجنة قال و سارعوا
و أما إليه فقال ففروا إلى الله""
وسام اليمني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2015, 08:53 AM   #2
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
العمر: 32
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
مازن ناصر is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله خير


مازن ناصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2015, 09:02 AM   #3
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية امينة اروى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الجزائر
العمر: 27
المشاركات: 14,750
معدل تقييم المستوى: 21
امينة اروى is on a distinguished road
افتراضي


يسلمواعلى الطرح المميز
مشكوووووور والله يعطيك العافيه
تحيتـــــــــــــــــــــي


0 كوني ملكة في عرسك بأجمل تسريحات 2014
0 فائزو مسابقة الطبخ العربية
0 المجال المغناطيسي يهدي سلاحف البحر لمكان ولادتها
0 استطلاعات تؤكد نجاح البرازيل في استضافة المونديال ورضا الزوار
0 طواجن اللازانيا
0 فساتين خطوبة لعروس هذا العام
0 عاجل: كلم بجوالك بدون ماتصرف ريال
0 المناظير الجراحية
0 نصائح هامة لتجنب تأثير صديقاتكِ على حياتكِ الزوجية
0 فيروس الكورونا
0 كنز المراة
0 تورتة البرتقال
0 فساتين زفاف لا سبوزا 2015 لعروس رقيقة وحالمة
0 طرق فعالة لفن التفاوض في العمل
0 les robes blanches
التوقيع
سألو هتلر قبل وفاته من أحقر الناس الذين قابلتهم في حياتك؟؟؟.
فرد عليهم:
إحقر الناس الذين قابلتهم في حياتي هم أولئك الذين ساعدوني على إحتلال أوطانهم...!!

!اضغط هنا لتكبير الصوره

امينة اروى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المقامه القرآنيه وسام اليمني منتدي الشعر و القصائد - همس القوافي 2 01-21-2019 11:09 AM
وانك لعلى خلق عظيم - المقامه النبويه - عائض القرني وسام اليمني منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 5 03-15-2016 11:46 PM
عائض القرني - المقامه السلفيه وسام اليمني منتدي الشعر و القصائد - همس القوافي 1 01-24-2015 10:31 PM
نَكُوُتَاَت حِلوَة > جَمعـ نِكتَـهـ هَعـ Мαлΐ мŧЋІ зįŕį منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 9 04-14-2012 03:04 PM
خلطة تجنن فبل المكياج رائحة المطر منتدي ميك اب و تسريحات ـ مكياج و عطور 7 07-31-2009 11:21 AM


الساعة الآن 01:37 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.