قديم 04-06-2015, 02:51 PM   #1
::مشرف منتدي الرياضة وكرة القدم العربية::
 
الصورة الرمزية يونس 1
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 12,061
معدل تقييم المستوى: 19
يونس 1 is on a distinguished road
افتراضي كلباء يودع الأضواء وعجمان الأقرب لمرافقته


الديرون يعيد “زمن الوصل”
كلباء يودع الأضواء وعجمان الأقرب لمرافقته




ودع اتحاد كلباء عالم الأضواء والشهرة رسميا، بعدما تجمد رصيده عند 7 نقاط من أصل 63 نقطة ممكنة، ليكون أول المغادرين قبل 5 جولات من نهاية المسابقة .
وكان وداع اتحاد كلباء لعالم الاضواء طبيعياً قياساً إلى مستوى وأداء الفريق هذا الموسم، بعدما فشل 3 مدربين في انقاذ مركب الفريق من الغرق، وهو الذي دفع ثمن سوء أداء اللاعبين والأخطاء الفردية والجماعية، إلى جانب غياب فعالية اللاعبين الأجانب الذين صنعوا الفارق للأندية الأخرى التي عاشت في دوامة الخطر .
ولعل ما يحسب للفريق "الأصفر" تلك الصورة الايجابية والروح التي بدا عليها تحت قيادة المدرب المواطن وليد عبيد، بعدما بات فريقاً يحسب له ألف حساب، رغم حصول الفريق على 3 نقاط في آخر 3 جولات .
ودفع اتحاد كلباء في لقاء الجولة الأخيرة أمام الجزيرة ثمنا باهظا للمشكلة التي عانى منها هذا الموسم، حين أضاع العديد من الفرص أمام مرمى الجزيرة، قبل أن ينهار في الشوط الثاني ليتلقى مرماه 3 أهداف .
ووضح على الفريق عدم القدرة على مجاراة الخصوم، سواء بسبب الفوارق الفنية الجماعية أو الفردية، ليجد نفسه ينساق لخسارة جديدة، كانت كفيلة بالاعلان الرسمي عن الهبوط من جديد إلى عالم المظاليم .
ويتوقع ان يكون عجمان "رفيقاً" لاتحاد كلباء في "باص" المغادرين عالم الأضواء، بعدما واصل "البرتقالي" مسلسل اهدار النقاط وتعادل في الجولة الأخيرة أمام بني ياس .
وسينتظر عجمان ما ستؤول إليه مباراة الجولة 22 حين سيلتقي الشارقة في لقاء تحديد المصير، خاصة وأنه يدرك ان الخسارة أمام "الملك" ستكون إعلانا عن موعد حزم الحقائب وبدء مرحلة التحضير للعودة من جديد إلى عالم المظاليم .
ولم يفلح البرتقالي تحت قيادة المدير الفني كاجودا من استغلال عاملي الأرض والجمهور، رغم تحسن الأداء واستبسال بعض اللاعبين من أجل إبعاد كأس الخسارة والبحث عن الفوز الذي يجدد لهم الأمل بالاستمرار في اللعب مع الكبار، لكن الحسابات ذهبت هباء مع خسارة الفريق لنقطتين كان بأمس الحاجة إليهما . وكان عجمان أضاع طعم الانتصارات في مرحلة الإياب، وتحديداً منذ فوزه على الإمارات في المرحلة ،12 لتمر على البرتقالي 810 دقائق دون ان يتذوق خلالها طعم الفوز .
ونجح فريق الفجيرة في كسر مقولة "الصاعد هابط"، حين حقق فوزاً غالياً على الوحدة بهدف دون مقابل ليرفع الفريق "الأنيق" رصيده إلى 25 نقطة، ليبرهن على أن ما تم التخطيط له على الورق تحول إلى واقع فوق البساط الأخضر .
وعرف الفجيرة مرة جديدة كيفية التعامل مع المباريات الكبيرة فظهر مرة جديدة بصورة فريق صغير على مستوى الإنجازات كبير بعطاء وروح لاعبيه الذين كانوا الطرف الأفضل والأكثر استحواذاً وسيطرة على الكرة .
ولعب تألق اللبناني حسن معتوق في مرحلة الإياب دوراً أساسياً في تغيير مسار الفريق، فتألق في لقاء كلباء وسجل ثنائية، قبل أن يعود ويصنع هدف الفوز الذي جاء بتوقيع العملاق الايفواري سانوغو .
وأبى سانوغو الذي حظي بانتقاد كبير لتواضع أدائه في العديد من المباريات، إلا أن يترك بصمة كبيرة في مسيرة الفريق، حين سجل هدف الانتصار في مرمى العنابي، بعدما كان قد سجل هدف الفوز أيضاً في مرمى العين . ولا يمكن اغفال البصمة الكبيرة للمدير الفني التشيكي ايفان هاسيك الذي كان التعاقد معه "ضربة معلم" من قبل إدارة النادي، بعدما أضفى على الفريق طابعاً خاصاً من خلال حسن توظيف اللاعبين والرهان على بعض العناصر سواء من الأساسيين أو البدلاء .
ومع الوصول إلى المركز الثامن، ازدادت أحلام الفريق الصاعد الذي بات يتطلع إلى انهاء الموسم في النصف الأعلى من جدول الترتيب، عبر الوصول إلى المركز السادس على حد وصف المدير الفني هاسيك .
أما الوحدة، فقد عاد إلى دوامة الهزائم التي أنهاها في الجولة السابقة حين تغلب على عجمان بالثلاثة، فظهر أصحاب السعادة في لقاء الفجيرة أشباحا للفريق الذي يضم قائمة من نخبة اللاعبين المحليين والأجانب .
وتسببت الخسارة في فتح باب الانتقادات على مصراعيه على المدرب السعودي سامي الجابر الذي فشل حتى الآن في ترك البصمة الايجابية بعدما سقط الفريق للمرة الثالثة تحت قيادته في آخر 5 مباريات لعبها في الدوري منذ اقالة المدرب البرتغالي بيسيرو .
ولم يكتب للفريق العنابي النجاح في تحقيق الفوز والاستفادة من خسارة الشباب، ليستمر أصحاب السعادة في المركز الرابع، وان بات مهدداً بضياع هذا المركز لو استمر في سياسة الهزائم .
كانت مباراة الظفرة مع النصر التي تأجلت 24 ساعة بسبب عاصفة الغبار التي ضربت البلاد يوم الخميس الماضي، واحدة من أكثر المباريات متعة واثارة، بعدما انتهى شوطها الأول بتقدم "العميد" بهدفين نظيفين، قبل أن يخرج الفريقان بالتعادل 2-2 .
وبدا أن النصر تمكن من حسم المباراة نظرياً في ربع الساعة الأولى، حين سجل ثنائية بدقيقة واحدة، وتسببت ركلة الجزاء التي احتسبت في اعادة الروح إلى "فارس الغربية" الذي قلص الفارق عبر المغربي يوسف القديوي، قبل أن ينجح محمد خوري في تسجيل هدف التعادل .
ويحسب لفريق الظفرة النجاح في الخروج بنقطة بطعم النصر على حساب "العميد"، ليواصل الفريق مسلسل كسب النقاط اياباً تحت قيادة المدير الفني الفرنسي بانيد .
أما النصر، فواصل مسلسل اهدار النقاط إيابا، حيث لم يعرف طعم النصر سوى على حساب الشارقة والفجيرة، بينما وقع في فخ التعادل 5 مرات أمام بني ياس والشباب والوصل وعجمان والظفرة، وخسر أمام الجزيرة .
الذهب الأصفر


0 الأهلي يبلغ
0 مارفيك في جدة لقيادة المنتخب والحكم مدرباً للرائد
0 الجولة ال 19 تعطي جرعة أمل لمنافسي العين
0 الوداد يتطلع
0 دوري السعودي لكرة
0 غارسيا: الفوز على الفجيرة بالثلاثة أصبح من الماضي
0 الوكرة يجدد آماله في البقاء
0 تصفيات
0 الصدارة للزمالك والأهلي يتعثر في وادي دجلة
0 أهلي جدة يعلن تعاقده مع السويدي بهوي
0 السد يقسو على العربي ومعيذر يكسب الخور
0 “الملك” في “مربع الذهب”
0 النصر يودع داسيلفا أمام الشباب والأهلي يواجه الاتفاق
0 النصر يصدم «الملك»
0 النصر يحتفل بكأس “الخليجية” مع جماهيره
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يونس 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:45 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.