قديم 07-05-2015, 12:06 PM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,657
معدل تقييم المستوى: 11
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
نورت يـا جاهـلاَ بالعبادات إلى متى تـلك الخزعبـلات ؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

يـا جاهـلاَ بالعبادات إلى متى تـلك الخزعبـلات ؟؟
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
جدل يتخطي المعقول حين تكون الصور مجرد أوهام تعشش في أذهان الجهلاء .. واجتهاد ضحل لعقول ضحلة تواكب الحياة في جهالة منذ المولد وحتى لحظة الإقبار .. فئات من الناس تائهة في أروقة الضلال والبدع والخزعبلات .. وعند كل وقفة من مواقف الدين والعلوم والمعرفة لديهم تلك الصور الخاطئة المغايرة للحقائق .. ومع ذلك فإن تلك الفئات والجماعات تتطرف بشدة وتتمسك بتلك الأوهام والفريات وتعضض عليها بالنواجذ .. وكل من يخالفهم الرأي أو كل من يجتهد في تصحيح تلك المفاهيم فهو لديهم بمثابة ذلك الخصم اللدود !! .. مجتمعات كاملة تنتشر فيها أنواع من الأفكار والمعتقدات الخاطئة المظلمة .. ولا تكتفي تلك الأفكار والمعتقدات الخاطئة بالأمور الحياتية العادية ولكنها تتعدى لتشمل الكثير من جوانب العقائد والتوحيد والعبادات .. وعندها تكمن الخطورة حيث الإفتاء حسب الأهواء .. وحيث العبادات المخالفة لسنن الرسل والأنبياء !! .. وفي هذا الشهر الكريم ( شهر رمضان العظيم ) للبعض من الناس أفكار عجيبة تناقض الحقيقة وتناقض المعقول .. وخاصة عندما تكون السيرة العطرة عن ( ليلة القدر ) .. وهي ليلة خير من ألف شهر .. نجد في بعض المجتمعات الإسلامية مفهوماَ ضحلاَ عن تلك الليلة المباركة .. حيث يتنافس البعض من الناس لإدراك تلك الليلة المباركة ليس بالعبادة والصلاة والذكر والدعاء والتهجد ولكن بالتسلل خلسة عند أعقاب الليالي القمرية والتجوال في الحقول والمزارع ليعانق الليلة المباركة وجها لوجه على حد زعمه !! .. وحيث يتحدثون عن تلك العلامات المزعومة التي تتجلي للعبد الصالح عند اللقاء بليلة القدر !! .. ومن تلك العلامات المزعومة أن الأشجار والنباتات والأعشاب كلها تنام على الأرض حين تتجلى ليلة القدر في الساحة !! .. وفي تلك اللحظة النادرة يجب على العبد الصالح الذي يخالفه الحظ أن يدعو بما يشاء .. والحديث بعد ذلك يدور عن هؤلاء الأفراد المحظوظين الذين أصبحوا من الأولياء الصالحين وقد أدركوا تلك اللحظة السعيدة في حياتهم .. كما يتحدثون عن الآخرين الذين اجتهدوا كثيرا ولم تخالفهم الحـظوظ !! .. وعليه نجدهم يتسابقون سنوياَ بالحرص على التجوال في الحقول والمزارع في ليالي العشر الأخير من رمضان !! .. ويا ليتهم أحرصوا على العبادات والصلاة والذكر والقيام والتهجد في تلك الليالي المباركة .. والمحصلة أن تلك الصورة الضحلة لمفهوم ليلة القدر لدى البعض أوجدت الكثير من الروايات والقصص والأساطير .. ومن تلك الروايات الغريبة التي تحكى عن لحظات اللقاء بليلة القدر أن فتاة بكرة كانت تحلم أن تكون لديها أطول وأجمل شعر رأس في العالم .. وعندما تجلت لها تلك اللحظة ذات ليلة من ليالي القدر ارتبكت شديداَ ثم قالت أنها تتمنى أن تكون صاحبة أكبر رأس في العالم !! .. ثم فجأة وجدت نفسها راقدة على الأرض وهي لا تستطيع أن ترفع رأسها حيث ذلك الرأس المهول الذي لا يقدر على رفعه عشرات الرجال !! .. ذلك النوع من الخزعبلات تنتشر كثيراَ في أروقة الجهل والجهلاء في مناطق العالم .. وهنالك أمثلة أخرى كثيرة عن شعوب وأمم تعبد الله على جهل وضلال .. وتفني الأعمار في عبادات لم ينزل الله بها من سلطان .. رجال حفاة يلبسون المرقوع ثم يظهرون التزهد والصلاح .. وبعد ذلك يهدرون الساعات تلو الساعات والأيام تلو الأيام بين القبور والأضرحة في شطحات وهمهمات .. وهم بذلك يزعمون الذكر والعبادات .. وكلها مخالفة لذكر وعبادات سيد الرسل عليه أفضل الصلاة والتسليم .. والمسلم الفطن العاقل هو ذلك الحريص الذي يجاري الكتاب والسنة دون شطحات واجتهادات .. ويتخذ العبادات بالصورة المطابقة لعبادات الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم دون زيادة أو تحريف أو نقصان .. والمحك الأعظم في هؤلاء الناس الذين يجعلون الدين جدلاَ وعنادا ثم يصرون على المواقف الخاطئة حتى الرمق الأخير .. فهم بذلك يوردون الأنفس للتهلكة .. والدين ليس ملكاَ لأحد من البشر حتى يكون موضع خصومة وعناد وجدل .. ولكن الدين عقلانية تتطلب الحكمة العالية في إتباع الصراط المستقيم .. ذلك الصراط الصحيح الذي جاء به الكتاب والسنة .. وهو الصراط الذي ينجي صاحبه من ويلات النار .. ويوم القيامة لن تنفع الناس كثرة الجدال والعناد والتطرف .. ولكن تنفع الناس تلك الأعمال الصحيحة السليمة الموافقة لأذكار وعبادات وأعمال وخطوات الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .. والآيات الكريمة بجانب الأحاديث النبوية الصحيحة تؤكد بأن الدين مكتمل وليس في حاجة لاجتهاد المجتهدين بالزيادات أو النقصان أو التحريف .
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ـــــ
الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


0 فـــــي انتظـــــــــــار البشــــــــــــائر !.!!
0 أسمعنـا مــرة !!
0 عمالقة الصمت خلف أسوار النسيـان !!
0 الحصــــــــاد العلقــــــــــم !!
0 مـــــالي أراك حزينـــــــــــة ؟؟؟ !!
0 فــــــي صعيـــــــــــد عرفـــــــــــات !!!!!!
0 تـــــــلك أحــــــرف فـــوق أجنحــــــــــة الملائكــــــــــة ؟..؟؟؟؟؟؟؟
0 الجمـال خـلف ظــلال الحيــاء !!
0 النـــــــــــــدى لا يقـــــــــدر عــــــــلى الأذى !.!!
0 الســاجديـــــن لغيــــــــــــــر الله !!
0 لا بـــــد مـــــن نجـــــوم تفضــــح الظـــــلام !!
0 رجــــل الكــــوخ الــذي تقتــــله بطــولة الأجـــداد ؟.؟؟؟؟؟؟
0 ( الجــزء الثالـث ) مـــن حكـــــم وأمثــــال سودانيــة وعربيـــة ؟.؟؟؟؟
0 الأيـــدي مرفوعــة نحــو الســماء !!
0 ويـــــــــــلات الســـــودان !!
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2015, 03:44 PM   #2
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
العمر: 44
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
ياسمين فارس is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله خيرا


التوقيع
ياسمين فارس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجنة Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 3 05-27-2020 11:51 PM
النار Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 2 05-27-2020 11:49 PM
صفات العلماء المعتبرين وصفات الرؤوس الجّهال د/روليان غالي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 7 02-28-2020 07:03 PM
آشيو الحرامي: “الخضر” مرشحون للتأهل إلى البرازيل وحاليلو يملك كل إمكانيات تحقيق ذلك روليان غالي منتدي كرة القدم العربيه 1 09-27-2013 11:03 PM
المبشرون بالجنة 2 عمر ابن الخطاب Pato Egypt المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 29 09-01-2010 03:39 PM


الساعة الآن 03:57 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.