قديم 07-17-2015, 11:10 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي كيف تجعل عيدك سعيدا !؟ ??


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
عيد مبارك عليكم و على المسلمين
كل عام وانتم والمسلمين بالف الف خير
أسأل الله تعالى لنا ولكم العافية والسرور وحسن الخاتمة



كيف تجعل عيدك سعيدا !؟
زياد الدريس


كثيرا ما نسمع التذمر من كآبة وملل وخمول يوم العيد ، خصوصا من فئة الشباب . وهي شكوى حقيقية في جانب لكنها غير ملزمة من جانب آخر . فالعيد ليس قرارا حكوميا يُفرض فرضا على الناس ، والفرحة به ليست من القدَر الذي يأتي شئنا أم أبينا !

العيد توقيتٌ يُصنع لنا .. لكن الفرحة به شعور نحن نصنعه .

لماذا لا يفرح بعض الناس بالعيد ؟ بسبب شعورهم بالاكتئاب والخمول . لماذا يشعر بعض الناس بالاكتئاب والخمول في يوم العيد ؟ بسبب سوء تنظيمهم لليلة العيد واليوم الذي يسبقه .

في ليلة العيد يخرج كل الناس إلى الأسواق ويتخاصمون مع الخياطين والحلاقين وأصحاب الحلويات والملابس الجاهزة ، ويتشاكسون مع أصحاب السيارات الأخرى ومع رجال المرور ، وعلى رأس هذا التوتر كله تأتي ملاسناتهم مع أزواجهم وأولادهم !!

لا ننسى أن هذه الجولات الاستفزازية ستستمر حتى قبيل الفجر من أجل استكمال أغراض العيد ” الكئيب ” ! دون أن تتاح فرصة لأخذ قسط من النوم أو الراحة تعوض ولو جزءا من نوم النهار المعتاد في أيام رمضان .

لماذا كل هذا التوتر ؟ هل جاء العيد حقا فجأة علينا ؟!

أستطيع أن أتنبأ لكم من الآن ، بقدراتي الخارقة ، أن العيد سيكون بإذن الله يوم السبت أو يوم الأحد ، وستندهشون من صدق نبوءتي !!

إذا كنتَ ستواجه كل هذه الخصومات والمشاكسات والملاسنات في ليلة العيد فإن من الطبيعي لتكوينك البشري أن تكون غير قادر على تذوق فرحة العيد من يوم غد .

قد يكون الوقت متأخرا اليوم على هذه الموعظة التنظيمية ، لكن ما زال هناك متسع لمن يريد بالفعل أن يخفف من توترات ليلة العيد ويزيد من فرح وبهجة يوم العيد . اليوم هو 28 رمضان ، حاول أن تنجز كل ما تستطيع مساء اليوم بين التراويح والقيام ، 4 ساعات قد تكفيك وتغنيك عن إهدار قيام ليلة 29 ، آخر ليالي الوتر وقد تكون آخر ليالي رمضان . يمكنك استكمال ما لم تنجزه بعد صلاة جمعة وعصر غد التاسع والعشرين من رمضان . باستيقاظك مبكرا غدا أي عدم النوم بعد صلاة الجمعة ستضرب عصفورين بحجر : إستكمال أغراضك وحاجياتك ، وتنظيم نومك بحيث تصبح ليلة العيد قادرا على النوم ولو جزءا يسيرا من الليل قبل الفجر وصلاة العيد ، مما يمنحك شيئا من الانتعاش والنشاط صباح العيد .

بهذا التنظيم المسبق ستكون في ليلة العيد قادرا على تنظيم حاجياتك داخل البيت بمنتهى الاسترخاء ، وبعيدا عن الحاجة للخروج إلى شوارع المتخاصمين ليلة العيد .. المكتئبين يوم العيد !

نقطة أخيرة من أساسيات فرحة العيد : نحن نفطن كثيرا إلى تفريح الأطفال في العيد ، لكننا ننسى أو نهمل فرحة الكبار ( العجائز ) بالعيد . الآباء لا يريدون منا حلويات أو نقوداً أو هدايا ، هم يريدون فقط أن نكون معهم يوم العيد .. أن نكون بجوارهم ونحتفل معهم ونستقبل أقرانهم وضيوفهم الذين يأتون ليسلموا عليهم . هم يريدون فقط أن لا ننشغل عنهم بأولادنا أو أصدقائنا أو أرحامنا في الاستراحات الاحتفالية ، بينما نترك والدينا في البيت وحيدين يوم العيد !!

لن أنسى ما حييت نبرة الحزن في صوت ذلك الرجل الطاعن في السن حين زرته مع والدي يحفظه الله بعد مغرب يوم العيد قبل سنين ، فأبان لنا لماذا تأخر في فتح الباب بنفسه لأنه لا يوجد في البيت غيره هو وزوجته العجوز ، ثم عدّد لنا أين ذهب أولاده : أحدهم سافر مع أولاده من ليلة العيد والآخر مع زوجته وأولاده في بيت أنسابه والثالث في استراحة استأجرها مع أصدقاءه وعوائلهم ليحتفلوا بيوم العيد !!

في يوم العيد .. افرحوا واجعلوا كل من حولكم يفرح ، والأقربون أولى بالمعروف .. بالفرح .

كل عام و أنتم وآباؤكم وأزواجكم وأولادكم وجميع أحبابكم بخير .


0 إشارات علمية رائعة في قصة نوح عليه الصلاة والسلام
0 وما ادرك ما ليلة القدر ؟؟؟؟
0 أسرار الإحسان إلى الوالدين !!!
0 صور رائعة .. النبات ملتهم الحشرات !!!
0 صور للطبيعة التي ابدع فيها الله سبحانه وتعالى .. سبحان الله .. !!!
0 إسلام أوريفيا .. الطبيبة الأمريكية /// منقول رجاءا
0 عشر حقائق كونية مذهلة كشفها القرءان الكريم
0 قصتنا جميعاً ، قصه مصوره / فسبحان الخالق المصور
0 بالصور: أغرب الصداقات بين الحيوانات !!!
0 وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ
0 صور من ارض الهند تفضلوا رجاءا /// لا تنسوا تمجيد الخالق
0 وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ 1-3
0 الصحيح من معجزات النبي الفصيح / تعرف على قدره العظيم / متجدد [ 32 ].
0 القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية ../متجدد 16
0 نار من ارض الحجاز
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2015, 05:37 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,224
معدل تقييم المستوى: 14
abdulsattar58 is on a distinguished road
افتراضي


السلام عليكم
{} عيد {} مبارك {}
وبارك الله فيكم وبارك في أعماركم
اللهم اجعلهم هادين مهديين
آمين
تقبلوا فائق احترامي وتقديري


0 كيف نفوز بليلة القدر إيمانا واحتسابا؟
0 قصة إسلام الشيخ يوسف إستس لمن لا يعرفها
0 لمسات بيانية : السماء والسموات
0 اللَّهُمَّ أُمَّتِي أُمَّتِي !!!
0 انظر جمال الفراشات وقل سبحان الله
0 صور لاشجار غريبة \ سبحان الخالق
0 عمى الدماغ !!!؟؟؟
0 هل تتمنى زيادة حبك لنبيك ؟؟؟ أدخل وادرك قدره العظيم / متجدد - 1
0 تعرف على كل فضائل يوم الجمعة للسيوطي متجدد 5
0 قصة اسلام القس إسحاق .. توبة على كرسي الاعتراف
0 سلسلة الافتراءات (2): ستة أيام أم ثمانية أيام؟ / منقول رجاءا
0 صور خلابة من الصين / سبحان الخالق العظيم
0 خيط العنكبوت.. إعجاز في آيات الله !!
0 صور طائر الهدد - معلومات عن طائر الهدد - الهدهد - هدهد - هدهد سليمان!!!!
0 الغذاء المناسب لاصحاب فصيلة الدم ( o ) //// تفضلوا
abdulsattar58 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه نور في غسق الدجى نونا شهاب منتدي الروايات - روايات طويلة 68 04-15-2017 02:48 AM
رواية [ كُل المُـنى أنتِ ] ليالي مظلمة منتدي الروايات - روايات طويلة 139 11-08-2016 01:34 PM
النار Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 01-27-2015 07:58 AM
الجنة Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 2 01-26-2015 07:21 PM
منهيات عامة homeahmed منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 48 02-08-2013 06:05 PM


الساعة الآن 04:36 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.