قديم 07-25-2015, 08:06 PM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 21,794
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي أخي المغترب





بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :


رسالة إلى مبتعث


الكاتب أ . محمد أحمد



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرحمة المهداة للأولين والآخرين .


أخي الحبيب المبتعث : أخي المغترب


أحمد الله تعالى أن جمعني وإياك تحت مظلة عرش الأخوة ، مهما تناءت البلاد وتباعدت بيننا المسافات ، وأسأله أن يعيدك إلى أهلك سالماً غانماً في الدنيا ، وأن يجمعنا معاً في الآخرة تحت ظل عرش الرحمن .


أخي العزيزالمبتعث :


عندما سافر كثيرٌ من المسلمين إلى بلاد الغرب فبهرته الحضارة الغربية ، عاد بعضهم متنكراً لمبادئه وأخلاقه


وكان من أولئك صالحون درسوا العلوم الشرعية في أول حياتهم وسافر إلى فرنسا ، ومنهم من سافر إلى انجلترا ، لكن سفر هؤلاء وأمثالهم كان سفر أقوام يعيشون على هامش الحضارة في تلك السنين مع تدين متخلخل ثم سافروا إلى بلاد ذات حضارة مادية متقدمة بهرتهم فيها أنظمة الحياة وطريقة العيش والاحترام النسبي لبني الإنسان ، ثم عاد أولئك يطالبون مجتمعاتهم بالتحول التام واتباع خطوات تلك البلاد في كل صغيرة وكبيرة .


لكننا اليوم معك وقرناءُك مطمئنون إلى حد كبير ، فلقد اختلف الوضع كثيراً فأنتم اليوم أكثر وعياً بدينكم وحضارتكم وأنتم اليوم أدرى بمظهرية الحضارة المعاصرة الجوفاء .


أخي الغالي المبتعث :


إن الحضارة الغربية المادية اليوم أمر عظيم وكبير ، لكنها نتاج تفاعل الحضارات السابقة وليست نتاج حضارة دون غيرها ،وقد كنا نحن سادتها في زمن مضى حين كانت جيوشنا تقف على حدود فرنسا ، وحين كان المثقف الأوروبي لا يمكن أن يكون مثقفاً متحضراً إلا بتعلمه للغة العربية ، ولقد عرف الغربيون الحضارة والعلوم من كتب الفارابي وابن النفيس وابن سينا وابن رشد وغيرهم من علماء المسلمين ثم بنوا عليها كثيراً من علومهم المعاصرة ، وقد اعترفت الدكتورة زيغريد هونكه بهذا وأكثر وذلك في كتابها [شمس العرب تطل على الغرب .]


لكن الأمر الذي لا يعلمه الكثير وهو الأهم


أن الأنظمة والأحوال الشخصية في أوروبا في غالبها مقتبسة من شريعة المسلمين من خلال الفقه المالكي الذي كان العمل عليه في الأندلس أيام اقتبست أوروبا أنوار حضارتها من الحضارة الإسلامية وأخذت عنها .


وعلى كل حال فليس الفتى من قال كان أبي ولكن الفتى من قال ها أنا ذا .




ولأننا أبناء اليوم ، فإليك أخي في الله أقول :



إن كثيراً من المبتعثين ينسى أنه ينتمي إلى الأمة الوسط والأعدل والأفضل إذا التزمت بوحي السماء بدليل :

[ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً.]


والحق إنها فرصة جيدة ليرى فيها المنتمي للإسلام كيف يعبد البشر بعضهم بعضاً وكيف يعبدون الدينار والدرهم ولا يقدمون على ذلك شيئاً أبداً ،و ليرى كيف أن الحضارة الغربية وكل حضارة غير الإسلام قد اعتدت على سلطان الله تعالى حين وضعت الشرائع والقوانين من عند نفسها بعيداً عن الوحي الإلهي !


إنها فرصة ليرى فيها المبتعث أن زمن قيادة الحضارة الغربية للبشرية أوشك على الزوال




لا لأن الحضارة الغربية قد أفلست مادياً أو ضعفت اقتصاديا وعسكرياً فإن هذه الجوانب هي آخر ما يزول عادة من بقايا الحضارة ، ولكن لأن النظام الغربي لم يعد له رصيد من القيم يسمح له بالقيادة ، لقد فشلت ديمقراطيتهم كما فشلت من قبل الاشتراكية ، لقد تقطعت الأواصر الاجتماعية والأخلاقية وانتشر الشذوذ بأنواعه وفشلت منظماتهم الحقوقية للإنسان وغيره والواقع خير شاهد .


لقد آن الأوان ليقود الإسلامُ مرة أخرى ، والناس له في تلهف وشوق ، وأنت أيها المبتعث خير رسول لإظهار هذه الرسالة وهذا المعنى ، ما عليك إلا أن تبدأ في الأوساط المحيطة بك لتجد إقبال الناس على الإسلام وفهمه واعتناقه .


فابدأ بنشر النور الذي يحمله صدرك ويحمله المبتعثون وسترى آثار هذا النور الإلهي في نفسك ومن حولك وتذكر قول الله سبحانه :


[أَوَمَنْ كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ].


أسأل الله لي ولك الثبات والتوفيق . وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


منقول .


********


أجمل ما في الحيـــــــــــاة الأخوة الصادقة إنها مدينة مغلقة لآآآا يدخلها إلا الأوفيــــــــــاء.


********




التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ د.غزلان منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 7 06-30-2013 09:25 PM
غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ عايش غريب المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 15 08-02-2012 11:19 PM
القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام /متجدد - 8ش abdulsattar58 منتدي الخيمه الرمضانيه 2 07-28-2012 09:51 PM
سبعون مسألة في الصيام للشيخ بن باز رحمة الله عليه الكاتب عمر منتدي الخيمه الرمضانيه 4 07-16-2012 01:52 PM


الساعة الآن 12:29 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.