قديم 08-30-2015, 08:34 AM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,624
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
جديد الهـــروب مـــن وادي الذكريـــات !!


بسم الله الرحمن الرحيم
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره:050103tra vel_emotis
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

الهـروب مـن وادي الذكريـات !!
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
الماضي لو كان يسعد القلب لما رحل القلب إلى عالم الحاضر والآن .. فلا تذكروني بذلك الماضي فإن السيرة تجلب الدموع إلى المآقي .. فهي ذكريات حين ترد تحرق الفؤاد وتنبش جروحا مدفونة في الأعماق .. وحينها تتدفق حمم الآلام والويلات .. وتفوح روائح الأنات والحسرات .. فالماضي هو ذلك الجرح المرفوض الذي يجلب النواح والصياح .. فكم وكم تتحاشى النفس تلك الذكريات .. وتتجول بعيدةَ في عوالم النسيان .. سيرة قاتمة تدمع الأعين متى ما ترد في ساحة الأذهان .. وجحافل من الهموم والأحزان تجتاح سواحل الوجدان .. وعندما تهب رياح الماضي تنتفض النفس بقشعريرة وتتراجف تلك الأوصال .. وهي تلك النفس التي تعلم مكنونات الأسرار فيا لها من أسرار .. وتجتهد النفس دوماَ لتغسل سيرة الماضي بمياه النكران .. ولا تريد التجوال مرة أخرى في أروقة المشانق والخذلان .. ورغم ذلك فإن ذلك المنادي ينادي من سواحل الماضي مجاهراَ يـا أيها الإنسان .. وعندها نجعل الأكف فوق الآذان حتى لا نسمع إذاعة البيان .. ثم نركض هاربين بعيداَ عن الماضي بالقدر الذي يخرس أصوات اللسان .. بها نتقي ويلات الجروح من الماضي ونتباعد عن سواحل الطوفان .. ويوم الرحيل عن سواحل الماضي كان القسم جازماَ بعدم الالتفات إلى الوراء مهما تكون قوة البيان .. فمن هو ذلك البائس اليائس الذي يحن ويتوق لويلات الامتحان ؟؟ .. وكيف لعاقل فطن أن يرتد لساحات الموت والنار والدخان ؟.. ومن هو ذلك الأحمق الأعمى الذي يعشق السير مرة أخرى فوق حمم البركان ؟.. فيا من تنادي من مجاهل الماضي دعني وشأني فإني قد تخلصت من قبضة الشيطان .. فلا تذكروني بالماضي في حضرة الحاضر ذلك الحاضر في أروقة الجنان .. وتلك أقدامي قد وطأت بساطاَ مفروشاَ بالأزهار والورود والألوان .. في محراب سعادة تعزف فيه الملائكة أروع الألحـان .. فالماضي هو ذلك المرفوض بالأدلة والبينات .. ولو كان في المقدور لقطعنا دابر ذلك الماضي والذكريات .
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ــــــ
الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


0 الجمــــلة المركبـــة مــن أخطـــــاء الحـــــروف !!
0 هـو مسلم .. ولكن هل هو كذلك بغير عبادة ؟..؟؟؟؟
0 مــــــــن أغـــــــــرب وأعجــــــــب الحكـــــــــــم !!!!!
0 الأمــــــــــة المسـلـــــــمـة العظيـــــــمــة !!
0 المســـــلم حقـــــاً هـــــو ذلك ؟...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 الخيــال ينتشــي في بســاط المــروج !!
0 إياك أن تصف الجمل بأن في رقبته اعوجاج ؟..؟؟؟
0 نســــــــــــائم الليــــــــــــــــل !!
0 القنابــل الموقوتـــة !!
0 كــــم أهلكتنــــــــا تــــــلك الاختصـــــارات ؟!
0 أيهــــا الإنســــان صبـــــراً ومهــــــلاً !!!!!!
0 القادمــــــــون مـــــــــن جهنـــــــــــــــم ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 الحكيـــم وصــــاحب شـــــأن ؟..؟؟؟؟؟؟؟
0 الرضـــــــا بحكــــــــم الأقــــــــدار !.!
0 الأوجاع تجبر الناس على البوح والبكـاء !!
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نكت وصخة!!!! هههههه احلى الكون منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 2 01-10-2017 12:50 PM
ديوان حارسات سجن حوامل من سجين واحد محمود العياط منتدي الدواوين الشعرية 5 08-29-2015 11:22 PM
الصحراء غربية ام مغربية؟؟ د/روليان غالي منتدي القضايا العربية و الاسلامية 25 12-26-2013 02:26 PM
حسن تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع زوجاته ،، الإسلام رباني منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 07-14-2012 01:03 PM


الساعة الآن 05:05 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.