قديم 08-31-2015, 02:31 PM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,623
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
كرة عالـــــــــــم الطفــــــــــولة !!


بسم الله الرحمن الرحيم
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهوااااااااا ااااععععععاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

عالــــم الطفـــولة !!
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
حلم البراعم دائما هو ذلك اللهو واللعب والتراكض فوق بساط البراءة .. قلوب بيضاء يافعة لا تحمل الأحقاد في جوفها أبداَ ،، أنفس فيها تتساوى أغلفة الكتاب بالمحتويات دون ذلك الإضمار .. وسرائرها وسائد طاهرة تقبل التلاقي والتصافي دون تلك الوساوس والأحقاد .. جملة من محاسن الصفات التي تجري أحداثها في أروقة الفراديس والجنان .. بيئة بريئة محصنة من كيد الشرور ومن كيد الأضرار .. وهم أحبـاء الله والملائكة تحرسهم ثم تقبل تلك الوجنات من حين لآخر .. وجنات غضة نضرة تماثل أللآلي المخبوءة في أعماق الأصداف .. ومضات من زينة الحياة تجلب الواحة والراحة للأنفس مهما كانت قوة الأحزان .. ليست في أحلامها صور الأذية والدموع والدماء .. والأطفال يمثلون الصفوة الجاذبة للقلوب بروعة السماحة الخالية من ألوان الرياء .. سرائرها صفحات بيضاء كالجليد المنقى دون خدش يعكر جمال الصفاء .. تلك السرائر البعيدة عن تلاعـب الماكرين والخبثـاء .. وتلك سماء الطفولة تمنع أمطار السواد أن تهطل فوق أجواء الأبرياء .. ومراحل الطفولة كلها مرح وفرح ثم باقات من الأشجان .. وأنفاس الطفولة كلها عبق ومسك وكافور وريحان .. وسنوات الطفولة كلها فجر وإشراق وقبس من طيبة الغزلان .. فهي سنوات نعمة من أفضل السنوات في عمر الإنسان .. ثم رويداَ ورويداَ ترحل مراكب الطفولة لسواحل العصيان .. وعندها يقف في الانتظار والاستقبال ذلك الليل وتلك الأوجاع والهموم والأحزان .. وترحل الملائكة من ساحة الطفولة حين تدرك أن الإنسان بدأ يقترب من شجرة الشيطان .. تلك الشجرة المحظورة الممنوعة الوحيدة التي لا تعني شيئاَ بالمقارنة لأشجار الجنان .. ولو كان الإنسان حكيماَ لبقاَ لأكتفي بالكثير من تلك الأشجار دون شجرة وحيدة تعني الحرمان .. ولكن هو ذلك الإنسان لا بد أن يعصي ويتخطى يوماَ لسياج المنع والطفولة والطهارة ليرتع في بساتين الشيطان .. وعندها يتمثل ذلك الكائن العجيب الذي يفقد الروعة والمكانة والبراءة والأوزان .
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ـــــ
الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


0 ثمــــــــرات تســـــــــقط مــــــــن شجــــــــــــــرة ؟..؟؟؟؟؟
0 كلمـات تعكــس الواقــع كالمرايـــة !!
0 يـــا أيهـــــا الإنســـــــــــــان ؟؟ !!
0 حتــى فـــي عالــــــــم الدهــــــــاء هــــــــم الأفشــــــــل !!
0 التضحيـــــــــــــــات !.!
0 وطنـــــــــي أحبــــــــــــك رغــــــــــــــم ذلك !!
0 سجــــال فـــي ســـباق المآثــــــر !!
0 الإنســـــــــان والوهــــــــــــم الكبيـــــــــر ؟...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 عصر المحاسن المذبوحـة ؟.؟؟
0 كيـف الإفـلات مـن شبـاك الصيـاد ؟؟
0 صيحـــــــــة المناضـــــل !!
0 خفايــــــــــــا خــــــــــلف الضبـــــــــــــاب ؟ !!!
0 دائمــــاً سعادتنــــا فــــي عقيـــدتنا ؟..؟؟؟؟؟؟
0 حيـن تنادي الأمة ( وا معتصماه ) !!
0 ( بديــــن ) واحـــة السمــــــــاء التـــي ضلـــــــت طريقهـــا إلى الأرض ؟.؟؟؟
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:13 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.