قديم 12-02-2015, 04:08 AM   #1
::مشرف منتدي الرياضة وكرة القدم العربية::
 
الصورة الرمزية يونس 1
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 12,049
معدل تقييم المستوى: 18
يونس 1 is on a distinguished road
افتراضي العين والأهلي في سباق


دخلت بطولة دوري الخليج العربي «سباق السرعة» بين العين حامل اللقب والأهلي المرشح «الفافوري» لنيل اللقب هذا الموسم بعدما أثبت العملاقان أنهما الأفضل على الساحة المحلية، وأن المنافسة بينهما فقط ولا طرف ثالث بينهما.
لن تشذ المسابقة عن فوز أي من الفريقين باللقب الغالي، إلا إذا حدثت مفاجأة إهدارهما للنقاط وسقوطهما في فخ الهزائم، وهو ما لا يعتبر منطقياً إلا في عالم الخيال، بالنظر إلى مستواهما الحالي مقارنة بالفرق المنافسة الأخرى.

وستكون موقعة الفريقين في 5 ديسمبر / كانون الأول الحالي في الجولة العاشرة مهمة لهما لتحديد الفريق الذي سيقطع نصف الطريق نحو بطل الشتاء.
وأثبتت مباريات الجولة التاسعة مدى القوة والفعالية التي يمتاز بها«الزعيم» و«الفرسان» هذا الموسم، ما يجعل منهما الفريقين الأفضل دون منازع.

وأثبت الأهلي وصيف بطل القارة الآسيوية أنه عداء بدرجة «بولت» بعدما سار سريعاً على درب الانتصارات ليحقق فوزه السابع على التوالي هذا الموسم، وليعادل الرقم التاريخي الذي حققه قبل موسمين حين حصد 21 نقطة من اصل 21 نقطة في الموسم الذي نال به الثلاثية التاريخية.

وكان الجزيرة الضحية الجديدة ل«الفرسان»، لينضم إلى القائمة التي تضم كلاً من الفجيرة والظفرة والشارقة ودبا الفجيرة والوحدة والشباب.

ودك الأهلي مرمى الجزيرة برباعية، بعدما اهدر كماً هائلاً من الفرص التي لو ترجمت بالشكل المناسب، لأمكن الفريق إنهاء المباراة بأكثر من نصف «درزن» من الأهداف، وهو ما يجعل المرء يتأسف حقا على حال الجزيرة الذي كان قبل سنوات قليلة «المارد» الذي يهابه الجميع، وإذ به يتحول إلى خصم سهل يتمنى الجميع ملاقاته.

وبدا اللقاء أقرب إلى صراع بين مصارعين واحد من الوزن الثقيل (الأهلي)، وآخر من وزن الريشة (الجزيرة)، فمالت الكفة إلى الأول الذي وجه لكمات من كل حدب وصوب، دون ان يقوى الثاني على الصمود، ليسقط بالأربعة التاريخية.
ولم يكن هدف خميس إسماعيل الذي جاء من ضربة حرة في الشوط الأول، إلا بمثابة حفظ ماء وجه «فخر العاصمة» الذي تحول مجرد رقم «هامشي» في المسابقة هذا الموسم تحت قيادة المدير الفني البرازيلي أبل براغا.
وبرهن الأهلي على قوة هجومية صاروخية من نوعية أسلحة «الدمار الشامل»، التي تصيب المنافسين فوق المستطيل الأخضر في كل مرة تتحرك بها الماكينة التي يقود دفتها البرازيلي «المبدع» ريبيرو.
وقد يحسد الأهلي على ما يمتلك من أوراق هجومية، قد تكون مثار حسد من قبل كل الخصوم، إذ يكفي النظر إلى قائمة تضم الهداف ليما، والمبدع ريبيرو والسهم إسماعيل الحمادي والمشاكس السنغالي موسى سو، والمهندس ماجد حسن دون ان ننسى أفضل لاعب في القارة الصفراء أحمد خليل، ليتأكد أن الأحمر هذا الموسم قادر على ان يسترد اللقب الغالي.

ووسط تألق واستعراض الفريق «الأحمر»، اكدت المباراة مدى الحالة المزرية التي وصل إليها «فخر العاصمة» هذا الموسم، حتى وصل الحال بمن تابع اللقاء أن يشعر بالشفقة على حال فريق كان مرشحاً لنيل اللقب على الورق قبل بداية الموسم الحالي.
وقد تسهم الخسارة الثقيلة في الإطاحة برأس المدرب براغا، خاصة في ظل حالة الشكوك التي تدور عن دوره في إفساد العلاقة ما بين النادي وبعض اللاعبين، إلى جانب حالة اللاجاهزية التي بدا عليها الفريق منذ بداية الموسم، ما يعكس سوء مرحلة الإعداد التي قام بها في الفترة الصيفية.
هذا ما حصل في استاد راشد، أما المشهد في الجانب الآخر من دبي، وتحديداً في استاد آل مكتوم فقد كان المشهد مغايرا، حين استطاع العين أن يمارس اسلوب«محمد علي كلاي» امام المنافس الأزرق، حيث «كان يطير كالفراشة ويلسع كالنحلة».

وتحرك العين فوق المستطيل الأخضر برشاقة الفراشة هجومياً، وإن اعتمد لسعة النحل في إصابة الشباك الزرقاء، في الوقت الذي تميز بالصلابة والقوة في الشق الدفاعي.

وأثبت زلاتكو المدير الفني لفريق العين براعته التكتيكية، من خلال الأسلوب الذي اعتمده والرهان على الثلاثي محمد وعمر عبد الرحمن وسعيد الكثيري هجومياً، فكان الأول نجم اللقاء حين صنع كل ما يمت للعبة من متعة، ليسرق النجومية في الحصة الأولى من شقيقه عموري الذي عاد ليرسم معزوفة كروية صنع بها الهدف الثالث للبديل إبراهيما دياكيه.
وما يحسب ل«الزعيم» السير على طريق الانتصارات بعيدا عن هوية العناصر التي يعتمد عليها المدرب، وإن بدا الفريق يلعب بنصف قوته الهجومية من خلال استبعاد كل من ايمينيكي وبابل تدريجياً بانتظار قرار الاستغناء عنهما في ميركاتو الشتاء.
أما النصر، فتعرض للخسارة الأولى على أرضه وبين جماهيره هذا الموسم، ليفشل في الامتحان الصعب وليهدر فرصة العمر في اعتلاء صدارة الترتيب ولو لساعات قليلة.

وأثبت النصر أنه رقم صعب في المسابقة، إلا أن الفريق لم يصل إلى المرحلة التي يستطيع بها ان يصل إلى منصة التتويج في بطولة تحتاج إلى مقومات لم تكتمل فصولها في القلعة الزرقاء


0 الأهلي يضغط النصر
0 دوري الخليج
0 فوز النهضة على الخريطيات
0 الملك الشرقاوي يتألق ويهزم العنابي الوحداوي 2-1
0 الصين تناديكم
0 الدوري الفرنسي لكرة القدم:
0 المنتخب الأولمبي جاهز لانطلاق تصفيات كأس آسيا تحت 23 سنة
0 بني ياس وكلباء
0 بطولة اميركا الجنوبية
0 الأبيض يهزم جورجيا بهدف الفردان
0 النصر يتأهل إلى نصف نهائي “الخليجية” بركلات الترجيح
0 الاهلي
0 كلباء خارج الخدمة والفجيرة يتألق على طريقة السلحف
0 الفيصلي يغادر
0 الأهلي يتسلّح بالتاريخ أمام النجم الساحلي الليلة
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يونس 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المخرج المسرحي د. فاضل سوداني : -النصُّ الأدبيُّ المُغَلق، ُيعمّقُ اغترابَ َنص ِّ الع مغربية تلموت منتدى الفنون المسرحية والشعبية 14 02-09-2015 11:06 AM
نور البدر في مسائل ليلة القدر Mŕ.Ŕoỹ منتدي الخيمه الرمضانيه 1 01-27-2015 03:47 PM
صفات العلماء المعتبرين وصفات الرؤوس الجّهال د/روليان غالي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 05-04-2014 07:27 PM
المدمرة فئة زموالت ddg 1000 الكاتب عمر المنتدى السياسي والاخباري 1 11-13-2013 02:50 PM


الساعة الآن 08:23 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.