قديم 02-16-2016, 11:10 AM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,653
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
رعب مظاهـــــــــر الطـــــــــلاء الكاذبـــــــــة !!


بسم الله الرحمن الرحيم


اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
مظاهـــــــــر الطـــــــــلاء الكاذبـــــــة !!
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )

( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )

اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
لا يمكن التلميح بروعة الواحة لمن يسكن في نعيم الرياض والأنهار .. فذاك حلم يغري من يتواجد في مجاهل البوادي والغفار .. وباقة الصبار قد لا تروق لمن يتبختر في أروقة الأزهـار .. وجنة الرمال في الصحراء جدل لا يعادل جنة البحار .. وحشرجة البوم لا تعادل دندنة الكنار .. وتلك ( هند ) تلتقي بالاسم ولكنها ليست هند النهار .. وتلك ( بهية ) تكنى رغم أنها ليست بهية المحاسن التي تلفت الأنظار .. والكون يعج بشموس تحمل الاسم ولكنها تفتقد الإكليل والإبهار .. وقد يتضاءل موكب الأقمار جدلاَ فإذا بقمـر يفوق جملة الأقمار .. وتلك نجـوم تتراجع تواضعاَ لتدور في أدنى المدار .. وأخـرى تتسامى روعة حتى تبلغ في المدى أعلى المسار .. فإذا كان القرد يرى جمال الوجه في المرآة فكيف ترى تلك الظبية شعـلة المنـار؟.. فذاك جمال يعجب الصاحب رغم أن الجمال معيوب في المعيار !.. وعيون ترى الحسن في الدجى ولا ترى الحسن في قمة النهار .. وزيف مـن رموش العين تخدع العين فهو زيف من قذى الأبصار .. وخدود تتوهج بأكذوبة الدهان ثم تخيب فجأة بقلة الإبهار .. وذاك شعر مموج يتدلى فوق الأكتاف فإذا بـه شعر مستعار .. وتلك نواهد تتحدى طافحة فإذا بها تتلاشى خيبة عند إسدال الستار .. فيا عجباَ لجاهل يصنع الحسن زيفاَ من طلاء يخفي شوائب الفخار .. ألا يدري أن ذلك الحسن هبة من خالق يجود بالإكثار ؟؟.. وقيمة الجواهر تكمن في جوهرها ولا تكمن في طلاء الإظهار .. أنفس تتعالى بأصالة الأصل ولا تباع بأرخص الأسعار .. وأنفس تصنع الحسن زيفا ثم تفتقد القيمة في المقدار .. وقد تلتقي الأسماء في اللفظ ولكنها تتباين عند الإشهار .. فذاك ( مطيع ) باسمه ولكنه غارق في المعاصي ولا يعرف قيمة الاستغفار .. وتلك شقائق النعمان في البحر مسمى وليس للنعمان شقائق في الديار .. لقد طفحت مسميات الزيف فوق وجه الأرض ولكنها كالزبد يتلاشى بالاندثار .
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره




( الخاطرة للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ـــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


0 الأقليـــــــــــــات !!
0 لقـد بكـى الصبــر مــن طــول صبــري !!
0 العقـول المصبوغــة بــــداء المفاســـد !!
0 حــــــب الأوطـــــــــان ؟.؟؟؟؟؟؟
0 لقطــــات من حكم ونوادر الشيخ ودتكتوك !
0 الرقــــص فـــوق حافــــة السيــــــوف ؟..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 يـــا أيهـــــا الإنســـــــــــــان ؟؟ !!
0 ( قصـة قصيـرة ) قالت الاقــدار رغـــم الحواجــــز !!
0 كفــــاك يــــا مــــن تريـــد لنـــا الضــــلال !!
0 الآيـــــــــــــات الكبـــــــــــرى في الإنســـــــــــــان !!
0 حــحج واهيــــــــــة تتنافــــــــى مع المنطق ؟..؟؟؟؟؟؟؟
0 اليافـــــــع المتمــــــــــرد الظريــــــــــف ؟!!!
0 قــالت لـــه وقــــــال !!!
0 الأثــــــــــــر يعنــــــــــــي أنهــــا بالجــــــــــوار !!
0 ( الجــزء الثاني ) مــن حكــم وأمثــــــال سودانيـــة وعربيــــــــة !.!!!
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:30 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.