قديم 03-01-2016, 06:24 AM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,653
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
كتاب اشراقـــــــــات الخواطـــــــــر !!


بسم الله الرحمن الرحيم
اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اشراقـــــات الخواطــــــر !!
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
( المقال لكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
( المقال لكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
عجيبة تلك الدواخل .. فهي ميالة للإنفراد والخصوصية .. والنفس ترى الأسرار مقدسة بقدر يرفض الآخرين .. وكل إنسان يملك ساحته الخاصة في عمق الوجدان .. ينفرد فيها ويعيش في أروقتها .. ومهما تكون قوة الشكيمة أو ضحالتها فهي تلك السريرة .. التي تزين للصاحب جدلاَ من الأفكار قد تكون صائبة وقد تكون خائبة .. وتلك إرهاصات تحدد ميول الإنسان الفطري فيما يحب وفيما يكره .. والمرء بذكاء مبطن يخفي خصوصية النفس .. ولا يريد من الآخرين أن يتدخلوا في ساحة معتقداته الذاتية .. وهو يخشى من ذلك التدخل أن يكون سبباَ في كشف معدلات الذوق في قياساته .. فالآخرون قد يرون عيبا أو شائبة في صورة هو يراها جميلة .. كما أن الآخرين قد يمجدون لوحة هو يراها غير تلك البهية المطلوبة .. فإذن كل إنسان يحكم على الأشياء من منطلقات المزاج الذي يوافق السريرة .. وتلك السمة الخاصة بكل إنسان هي التي تفرق بين طبائع البشر .. والناس تتباين في أمزجتها وخياراتها .. فقد يرى أحدهم جمالا وإبداعاَُ في لوحة أو في خاطرة بينما قد لا يكون الأمر كذلك في تقدير الآخرين .. والعكس كذلك هو الصحيح .. حيث يرى المرء عيوبا وشوائب في زينة أو خاطرة يتغنى بها الآخرون ! .. والإنسان عادة ينمي أسلحة الخواطر من منطلقات التلقي والاجتهاد .. وعندها تكمن الخطورة في جودة أو عدم جودة ذلك التلقي وذلك الاجتهاد .. وعليه كان الإلزام بضرورة الاستعانة بأهل الشأن في المهارات والقياسات .. وعالم الإنسان الخاص عادة يحاط بأسوار من التحفظات والموانع التي تمنع الجرأة .. وهناك من يمتلك الكثير والكثير من آفاق الخواطر والإبداع كما يمتلك المقدرات الخلاقة .. ولكنه في نفس الوقت ذلك الخجول الذي يتوارى خلف أغطية التردد والخوف .. ومثل ذلك إنسان يقتل الإبداعات في أرحامها قبل أن ترى النور .. والعزاء الوحيد في ذلك أن الساحات تعج بصنوف البشر التي تختلف في طبائعها .. والأم حواء تجود من أرحامها بألوان البشر .. وتلك طبائع الناس تختلف عن بعضها كاختلاف أنامل الكف طولاً وسمةً .. فهنالك في الأرض خلائق مؤهلة تملك المواهب ثم تعطي فيضا دون منن أو أذى .. وهنالك في الأرض خلائق موهوبة ومميزة ولكنها تتوارى خلف سياج الحياء والاستحياء .. كما أن هنالك في الأرض خلائق لا تملك المواهب ولكنها تملك تلك الشجاعة لتقدم للناس ذلك النوع من غث الخواطر .. فهي عادة تصر على العطاء رغم أن في عطاءها الكثير من الأذى ! .

.............. وكلمـة ( الخاطرة ) اسم كالشن يوافق الطبق بالتمام والكمال .. فالخاطرة تعني ثمرة جهد لمجتهد يبذر حدثاَ يشارك به الآخرين وهو يلتمس الاستحسان .. تلك الخاطرة قد تظل زمنا وهي تراوغ في أروقة الوجدان .. وحين يبذل الخاطرة فهو ينتظر ردود الأفعال .. فإن نال ذلك الاستحسان فقد نال المراد .. وإن لم يجد ذلك الاستحسان فله اجر الاجتهاد .. والخواطر شمل يجمع الإبداع في مجالات شتى .. حيث عالم الآداب والحروف والكلمات والفنون واللوحات والرسوم وشتى مجالات الابتكار .. وكل رائعة من الروائع التي تطرب الوجدان لا بد أن تنطلق من ثمـرة ( خاطرة ) تطرأ في سريرة إنسان .. وبعد ذلك قد تنال الاستحسان لدى أمزجة الآخرين .. وهي تلك الخواطر والإبداعات التي تتجدد عبقاَ كلما يتناولها الإنسان .. دوامة من النفحات التي لا تفقد المفعول بكثرة المذاق .. كما أنها لا تعرف الحدود والنهايات .. ولا يحدها سقف من السقوفات .. فمتى ما تواجد إنسان يقدس السريرة وينمي المواهب فهو ذلك المبدع الذي يمثل الواحة في صحاري الحياة .
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

( المقال لكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ـــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


0 الحــــــرف وقبــــــــس المحاســــــــــن ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 مــــــن الشبــــــــــه أربعيــــــــن ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 الخباثـــــــــة كامنـــــــــــة في الجنينـــــــــات ؟.؟؟؟؟؟
0 الوحيـــــــــــــد وأســــــــــــــرار الليـــــــــــل ؟؟!!
0 قسـماَ وقســماً لن بجــدوا الراحــــة ؟.؟؟؟؟؟
0 اللوحة الجميلة بخلفية العيوب !!
0 ذاك النهــر هديـــة مــــن سحـــــــــــاب ؟؟..؟؟؟؟
0 المجهــــــــــول المنتظــــــــــــر !!
0 لقـد تعــلق القـلب بجـدار الظــلم !!
0 الماضـــــــــــــي والحاضــــــــــــر !!
0 (الرســــالة ) طـــــــوق النجـــــــــاة !!
0 ( قصـــة قصيـــرة ) الهــروب مــن جحيــم الخيـــام !!
0 أبكتنـــــــــــي ابنــــــــــــــة الأيكــــــــــــــة !.!!
0 صـــــور الجنـــــــرالات الكرتونيــــــــــــة !!
0 لمــــا التبــــــاكي عــــلى اللغـــــة العربيــــــــة ؟؟
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:02 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.