قديم 03-22-2016, 11:05 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: مصر الإسكندرية شدس عمارة إتحاد ملاك زهرة شدس
المشاركات: 155
معدل تقييم المستوى: 11
fathyatta is on a distinguished road
جميل مكانة الأم في الإسلام


إن التاريخ لا يعرف دينًا ولا نظامًا كرَّم المرأة باعتبارها أمًا,
وأعلى من مكانتها مثلما جاء بهِ دين محمد

"صلى الله عليهِ وسلم"،

الذي رفع من مكانة الأم في الإسلام، وجعل برها
من أصول الفضائل, كما جعل حقها أعظم من حق الأب

لما تحملته من مشاق الحمل والولادة والإرضاع والتربية،
وهذا ما يُقرره القرآن ويُكرره في أكثر من سورةٍ
ليثبِّته في أذهان الأبناء ونفوسهم.


ومن أعظم الأدلة على مكانة الأم في الإسلام الحديث
النبوي الشريف الذي يروي قصَّة رجلٍ جاء إلى النبي
"صلى الله عليه وسلم" يسأله: من أحق الناس بصحابتي
يا رسول الله؟ قال: «أمك»، قال: ثم من؟ قال: «أمك»،
قال: ثم من؟ قال: «أمك»،
قال: ثم من؟ قال: «أبوك».

جاء رجلٌ إلى رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسولَ اللهِ، من أحقُّ الناسِ بحُسنِ صَحابتي؟ قال: أُمُّك. قال: ثم من؟ قال: ثم أُمُّك. قال: ثم من؟ قال: ثم أُمُّك. قال: ثم من؟ قال: ثم أبوك.

الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 5971 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] |




ويروي البزار أن رجلًا كان بالطواف حاملًا أمه يطوف بها,
فسأل النبي "صلى الله عليه وآله وسلم" هل أديت حقها؟
قال: «لا, ولا بزفرة واحدة» !..
أي من زفرات الطلق والوضع ونحوها.


وبر الأم يعني:
إحسان عشرتها, وتوقيرها, وخفض الجناح لها,
وطاعتها في غير المعصية, وإلتماس رضاها في كل أمر,
حتى الجهاد, إذا كان فرض كفاية لا يجوز إلا بإذنها,
فإن برها ضرب من الجهاد.


ومن الأحاديث النبوية الدالة على مكانة الأم في الإسلام
قصة الرجل الذي جاء إلى النبي "صلى الله عليه وسلم"
فقال: يا رسول الله أردت أن أغزو, وقد جئت أستشيرك,
فقال: «هل لك من أم؟» قال: نعم، قال:
«فالزمها فإن الجنة عند رجليها».

أنَّ جاهِمةَ جاءَ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقالَ: يا رسولَ اللَّهِ ، أردتُ أن أغزوَ وقد جئتُ أستشيرُكَ ؟ فقالَ: هل لَكَ مِن أمٍّ ؟ قالَ: نعَم ، قالَ : فالزَمها فإنَّ الجنَّةَ تحتَ رِجلَيها

الراوي : معاوية بن جاهمة السلمي | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي
الصفحة أو الرقم: 3104 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح



وقد كانت بعض الشرائع تهمل قرابة الأم,
ولا تجعل لها إعتبارًا, فجاء الإسلام يوصى بالأخوال والخالات,
كما أوصى بالأعمام والعمات،
ومن الأحاديث الدالة على ذلك :
أن رجلًا أتى النبي "صلى الله عليه وآله وسلم"
فقال: إني أذنبت, فهل لي من توبة؟ فقال: «هل لك من أم؟»
قال: لا، قال: «فهل لك من خالة؟»، قال: نعم، قال: «فبرها».


أنَّ رجلًا أتَى النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ فقالَ يا رسولَ اللَّهِ إنِّي أصَبتُ ذنبًا عظيمًا فَهَل لي مِن تَوبةٍ قالَ هل لَكَ مِن أمٍّ ؟ قالَ : لا ، قالَ : هل لَكَ من خالةٍ ؟ قالَ : نعَم ، قالَ : فبِرَّها

الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترمذي
الصفحة أو الرقم: 1904 | خلاصة حكم المحدث : صحيح


ومن عجيب ما جاء به الإسلام أنه أمر ببر الأم، حتى
وإن كانت مشركة, فقد سألت أسماء بنت أبى بكر
النبي "صلى الله عليه وسلم" عن صلة أمها المشركة،
وكانت قدمت عليها, فقال لها: «نعم, صلي أمك».


ومن رعاية الإسلام للأمومة وحقها وعواطفها أنه جعل
الأم المطلقة أحق بحضانة أولادها؛
تقديرًا لمكانة الأم في الإسلام,
وأولى بهم من الأب، حيث قالت امرأة يا رسول الله إ
ن ابني هذا كان بطني له وعاء، وثديي له سقاء،
وحجري له حواء، وإن أباه طلقني, وأراد أن ينتزعه مني!
فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم:
«أنتِ أحق به ما لم تنكحي».


أنَّ امرأةً قالت : يا رسولَ اللهِ إنَّ ابني هذا كان بطني له وِعاءً وثديي له سِقاءً وحِجري له حِواءً وإنَّ أباه طلَّقَني وأراد أن ينتزعَه منِّي فقال لها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : أنتِ أحقُّ به ما لم تَنكِحِي

الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة
الصفحة أو الرقم: 1/710 | خلاصة حكم المحدث : حسن


والأم التي عني بها الإسلام كل هذه العناية, وقرر لها
كل هذه الحقوق, واجب عليها أن تحسن تربية أبنائها,
فتغرس فيهم الفضائل, وتبغضهم في الرذائل,
وتعودهم على طاعة الله, وتشجعهم على نصرة الحق,
ولا تثبطهم عن الجهاد,
استجابةً لعاطفة الأمومة في صدرها,
بل تغلب نداء الحق على نداء العاطفة.


ولقد رأينا أمًا مؤمنة كالخنساء في معركة القادسية
تحرض أبناءها الأربعة, وتوصيهم بالإقدام والثبات
في كلمات بليغة رائعة, وما إن انتهت المعركة
حتى نعوا إليها جميعًا,
فما ولولت ولا صاحت, بل قالت في رضا ويقين:
الحمد لله الذي شرفني بقتلهم في سبيله!!



أعاننا الله على طاعتهن ورعايتهن وبرهن.
أحياءا وأمواتا ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فتحـــى عطـــــــا
atta ـــــ fathy


0 الأمل
0 قصدت باب الرجاء والناس قد رقدو ... ... وبت أشكو إلى مولاي ما أجد
0 ليلة القدر: (فضلها-خيرها-وقتها-كيفية قيامها).
0 مخالف
0 تذكيرُبــــ"عاشوراء" 10محرم 1435هـ
0 خمس ب خمس:
0 بك أستجير
0 فاكهه
0 قصيدة مدح الرسول (عليه الصلاة والسلام)
0 تفاصيل رحلة الاسراء والمعراج وماذا كان صفه اهل النار وصفه اهل الجنه كما وجدها الرسول
0 " إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً "
0 مكانة الأم في الإسلام
0 والله غالب على أمره
0 زكاة الفطر
0 كيفية نية الصيام وفضل صيام رمضان وأسباب المغفرة فيه .

التعديل الأخير تم بواسطة الــــطيب ; 07-03-2016 الساعة 01:14 AM سبب آخر: وضع اسانيد الآحاديث
fathyatta غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الربيع العربي: حلم أم كابوس؟ (تكملة) القارئ المثابر منتدي القضايا العربية و الاسلامية 1 08-16-2018 03:42 PM
وصف الجنة ونعيمها بالتفصيل التقي الصالح المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 11-16-2017 08:08 PM
روايه نور في غسق الدجى نونا شهاب منتدي الروايات - روايات طويلة 68 04-15-2017 02:48 AM


الساعة الآن 05:18 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.