قديم 07-14-2016, 06:14 PM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,647
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
فانوس لا يستقيـم الظـــل والعــود أعـوج !!


بسم الله الرحمن الرحيم

اضغط هنا لتكبير الصوره


اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره:36_1 _21:اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره:36_6 _10:
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
لا يستقيـــم الظـــــل والعـــــود أعــــوج !!
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
معالم الغصة عظة لقلب تعود العبث بالمصائر .. وقد تعود التهاون بأهل الصيت والشأن .. وتلك علة لا يمتطيها العقلاء .. إلا أحمق يفتقد النباهة ويتوارى خلف علل الحماقة .. فهو يخفق رغم ذلك التشدد في اتخاذ الحرص مسلكا في المشوار .. كما يخفق رغم دقة الحسبان في كل صغيرة وكبيرة حتى لا يسقط أبداَ في حفر العثرات .. كالعادة يملك ذلك العهد مع النفس في أن يسلك مسالك الحرص عند كل خطوة من الخطوات .. ولكنه لا يملك العزيمة الصادقة لتنفيذ ما عاهد على نفسه .. فيسقط كل مرة عند بوادر الامتحان .. فينعت بأنه صاحب نفس جبلت على النسيان والسهيان .. صفات يحملها معظم الناس في الحياة .. ولو لا ذلك النسيان والسهيان لما سمي الإنسان بالإنسان .. وكيف لنفس أن تجاري الحرص والدقة كميزان الذهب عند المعيار ؟!! ،، فذلك جدل يستحيل في الكثير من الأحيان .. فالقلب يبتغي الحرص دوماَ من قبيل الأمنيات .. ولكن النفس تعجز عن مجاراة وملاحقة الأحلام والأمنيات .. عثرة ثم اعتذار ثم عثرة ثم اعتذار !! .. وعندها يفتقد الاعتذار مساند الصدق كما يفتقد الجدية عند القياس .. وتلك حالة تمثل قتاماَ في سماء بدر ناصع البياض .. وهي حسرات تجلب الظلام رغم كثرة الشموع والدموع !! ,, فذلك البدر يبذل المستحيل حتى يضيء الكون بالاشراقات .. فإذا بالكفوف تحجب الأضواء ببلاهة الصبيان .. علل ووخز وطعنات تقابل الإحسان بالعثرات !! .. وعندها تجلب على العاجز ألوان اللوم والعتاب .. فالعبرة ليست بكثرة الوعود ثم الاعتذار ولكن العبرة بالصدق عند الوفاء .. وسماحة العفو من أهل الشأن قد تنير الأجواء مؤقتاَ ثم تختفي إلى الأبد .. حيث تفتقد المفعول في نهاية المطاف .. والمرء يكسب خصال العيوب بقلة العزيمة وكثرة المرات والهفوات .. فإذا تعددت كروت اللوم والعتاب فإن المصير هو عدم الوفاق في نهاية المشوار .. ثم نعوت الزلات والهفوات التي تلاحق الصاحب .. وعليه تفقد القيمة كثرة التبريرات .. وتلك الحالة تؤكد الإقرار بأن الظل لا يستقيم والعود أعوج .. علة مستأصلة في طبع يمدح الذات .. ذلك الذات الذي يفتقد روح المحاسن رغم كثرة الثناء والمديح .. مجرد إنسان يملك جرأة الملاحقة ولا يملك عزيمة التنفيذ !!.. وهنا نرفع الأصوات عالية لنهتف بالقول : ( عذرا يا صاحبة المقام ) .
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

ـــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


0 أحـــــــــــلام العـــــــودة الواهيــــــــــــة !!
0 صفـات وأسماء نبيلة تظلمها النـاس !.!!!
0 الاستجـــارة مـــن الرمضـــاء بالنـــــار !!
0 لاح البــــــــــدر عنـــــــــد الأبـــــــــــواب ؟؟!!
0 أنصفوا ولا تنكروا صـولات الخواطــر !!
0 أهلا باللقاء فى صعيد عرفات
0 لقطــــات من حكم ونوادر الشيخ ودتكتوك !
0 الوسطيـــــة التـــي تمثـــل الحــــلم !!
0 صمـتهم هـوى وصمتـنا عبـادة ؟.؟؟؟؟
0 الحقيــــــــــقة كالشمـــــــــس إن رضيــــــــــــنا أم أبيــــــــــنا ؟!!
0 الخطـــــــوة المستحيــــلة ؟!
0 هـــــل تعـــــــــلم أن الـــــــــورود لا تجــــــــرج ؟.؟؟؟؟؟
0 لقـد أشــتم رائحـــة الجنـــة ؟.؟؟؟؟؟؟
0 خيمـــــة العـــــم جحـــــا ؟!!
0 الحســـــــن المكتفــــــــــــي بالمســــــــــافات ؟؟!
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
" لا " النافية للجنس Mŕ.Ŕoỹ منتدي الأدب العالمي و روائعه 3 12-22-2018 10:19 PM
هذا هو منهج النقد التأريخي الذي افتعله المستشرقون وتلاميذهم لهدم الإسلام أبو عبد المجيد الجزائري المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 08-12-2018 12:36 AM
21 سبباً للعتق من النار في رمضان fathyatta منتدي الخيمه الرمضانيه 3 06-18-2015 04:57 PM
الجنة Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 2 01-26-2015 07:21 PM
زدت الجرح ورايت منك الذل بدون تقصير صدفة لتقينا منتدي الروايات - روايات طويلة 47 12-27-2013 02:43 PM


الساعة الآن 05:46 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.