قديم 06-09-2008, 06:52 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 5,063
معدل تقييم المستوى: 0
ih_sun is on a distinguished road
افتراضي تعريف الزكاة و احكام الزكاة


تعريف الزكاة في الشرع و الدين الاسلامي تعريف الزكاة شرعا و اسطلاحا و احكام ركن الزكاة والزكاة احد اركان الدن الاسلامي الحنيف
كِتَابُ الزكاة



أولا: تَعريف الزكاة:

الزكاة في اللغة: النَّماء والزِّيادة.

وتطلق على المدح، كما في قوله تعالى: { فلا تُزَكُّوا أنْفُسَكُمْ...} (الآية 32 سورة النجم). وتطلق أيضا على التطهير كما في قوله تعالى: { قد أفْلَحَ مَنْ زَكَّاها} (الآية 9 من سورة الشمس) وتطلق على الصلاح فيقال رجل زَكِيٌّ أي زائد في الخير.

والزكاة في اصطلاح الفقهاء: حق يجب في المال البالغ نصابا للأصناف الثمانية المنصوص عليها في كتاب الله تعالى.

ثانيا: حكم الزكاة:

هي أحد أركان الإسلام الخمسة وهي الركن الثالث بعد الشهادتين والصلاة وهي فريضة واجبة بالكتاب والسنة والإِجماع فَمُنْكِرُ وُجُوبِها كافرٌ مُرْتَدُّ عن الإِسلام.

فأما وجوبها بالكتاب فلقول الله تعالى:{ وأقيمُوا الصَّلاةَ وآتُوا الزَّكَاةَ} (النور 56) ولقوله تعالى: { خُذْ مِنْ أمْوالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وتُزَكِّيْهِمْ بِهَا} (التوبة 103) ولقوله تعالى: { وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادهِا } (الأنعام 141) وقوله تعالى: { وَالَّذِينَ فِي أمْوَالِهِمْ حَقٌ مَعْلومٌ لِلسَّائِل و اْلمَحْرُومِ } (المعارج 24- 25).


وأما من السنة فلحديث ابن عباس رضي اللّه عنهما: أن النبي صلى الله عليه وسلم لما بعث معاذا إلى اليمن قال: "إنك تأتي قوما أهل كتاب فادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا اللّه وأني رسول اللّه، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن اللّه عز وجل افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله تعالى افترض عليهم صدقة في أموالهم، تؤخذ من أغنيائهم وترد إلى فقرائهم.. الحديث ". رواه الجماعة. وحديث: "أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا اللّه وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله " رواه مسلم. وأجمعت الأمة على فرضِيَّتها وكُفْرِ جاحِدِها العاِلمِ بوُجُويها.


ih_sun غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2008, 06:54 PM   #2
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 5,063
معدل تقييم المستوى: 0
ih_sun is on a distinguished road
افتراضي من تجب عليهم الزكاة


من تجب عليهم الزكاة و من تجب عليه الزكاة
مَنْ تجب عليه الزكاة
تجب على المسلم الحُرِّ المالِكِ للنِّصاب.

وُيشْترط في النِّصاب أن يحول عليه الحول، إلا في الزرع فإنه تجب

فيه وقت جَنْيِهِ لقوله تعالى: { وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ } (الأنعام 141).


كما يُشْترطُ فيه أن يكون فاضلا عن الحاجات الضرورية كالمسكن والمطعم والملبس والمركب.


ih_sun غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2008, 06:56 PM   #3
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 5,063
معدل تقييم المستوى: 0
ih_sun is on a distinguished road
افتراضي الأموال التي تجب فيها الزكاة ونِصاب كلٍّ وقيمة زكاته


الأموال التي تجب فيها الزكاة ونِصاب كلٍّ وقيمة زكاته


من هذه الأموال:

( أ ) - السائمة (1) من بهيمة الأنعام وهي (الإِبل، والبقر، والغنم).

1- الإِبل: " وهي السائمة ":

روى البخاري في صحيحه بسنده عن أنس بن مالك رضي اللّه عنه أن أبا بكر الصديق رضي اللّه عنه كتب له هذا الكتاب لما وجهه إلى البحرين: "بسم اللّه الرحمن الرحيم، هذه فريضة الصدقة التي فرض رسول اللّه صلى الله عليه وسلم على المسلمين والتي أمر اللّه بها رسوله صلى الله عليه وسلم فمن سئلها من المسلمين على وجهها فَلْيُعْطِها، ومن سُئِلَ فوقها فلا يُعْط: في أربع وعشرين من الإبل فما دونها من الغنم في كل خمسٍ شاةٌ فإذا بلغت خمساً وعشرين إلى خمسٍ وثلاثين ففيها بنت مخاض أنثى فإذا بلغت ستا وثلاثين إلى خمس وأربعين ففيها بنت لبون أنثى، فإذا بلغت ستا وأربعين إلى ستين ففيها حِقَّةٌ طَرُوْقةُ الجمل، فإذا بلغت واحدة وستين إلى خمس وسبعن ففيها جَذَعَةٌ ، فإذا بلغت ستا وسبعين إلى تسعين ففيها بنتا لَبُونٍ ، فإذا بلغت إحدى وتسعين إلى عشرين ومائة ففيها حِقَّتان طَرُوقتا الجمل، فإذا زادت على عشرين ومائة ففي كل أربعين بنتُ لَبون وفي كل خمسين حِقَّة، و من لم يكن معه إلا أربع من الإبل فليس فيها صدقةٌ إلا أن يشاء رَبُّها، فإذا بلغت خمسا من الإبل ففيها شاة... " الحديث.


هذا حديث واضح في مقدار نِصاب الإبل وفي مقدار الزكاة الواجبة فيها على التفصيل، وأما الألفاظ الواردة فيه فمعناها على النحو الآتي:



الكلمة الآية
على وجهها
: على القدر الموضح.

فوقها
: زيادة عليها.

شاة
: واحدة الغنم والمقصود هنا من الضأن أو المعز على السَّواء.

بنت مَخاض
: ما لها سنة.

بنت لَبون
: التي لها سنتان.

حِقَّة
: التي لها ثلاث سنين.

طَرُوقة الجمل
: أي استحقَّت أن يُلقحها الذَّكَرُ مِن الإِبل.

جَذَعَة
: التي بلغت أربعَ سنوات.



2- البقر:

ليس فيما دون الثلاثين من البقر السائمة زكاة، فإذا بلغت ثلاثين ففيها تَبِيْعٌ أو تَبِيْعةٌ إلى تسعٍ وثلاثين فإذا بلغت أربعين ففيها مُسنَّة فإذا بلغت ستين ففيها تَبِيْعان وفي السبعين مسنة وتبيع وفي الثمانين مُسنتان، وفي التسعين ثلاثة تباع وفي المائة مسنة وتبيعان وفي العشرة ومائة مسنتان وتبيع وفي العشرين ومائة ثلاث مسنات أو أربع تباع.


والدليل على ذلك: ما رواه الإمام أحمد بإسناده عن يحيى بن الحكم أن معاذا قال: "بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم أصْدُقُ أهْلَ اليمن، وأمرني أن آخذ من البقر من كل ثلاثين تَبِيْعا (2) ومن كل أربعين مُسِنًّة (3) إلى أن قال: "فقدمت فأخبرت النبي صلى الله عليه وسلم فأمرني أن آخذ من كل ثلاثين تَبِيْعاً، ومن كل أربعين مُسِنَّة، ومن الستين تبيعين، ومن السبعين مُسِنَّة وتبيعا، ومن الثمانين مسنتين، ومن التسعين ثلاثَة اتْبَاع، ومن المائة مسنة وتبيعين، ومن العشرة والمائة مسنتين وتبيعا، ومن العشرين ومائة ثلاث مُسِنَّات أو أربعة اتْبَاع، وأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أنْ لا آخذ فيما بين ذلك شيئا إلا أن يبلغ مُسِنَّةً أو جذعا يعني تبيعا، وزعم أن الأوْقَاصَ (4) لا فريضةَ فيها". والجواميس كغيرها من البقر لأنها من أنواع البقر.

3- الغنم:

وفي الغنم جاء حديث أنس المتضمن كتاب أبي بكر المتقدم في الإِبل وتكملته مما يخص الغنم قول النبي صلى الله عليه وسلم : "... وفي صدقة الغنم في سائمتها إذا كانت أربعين إلى عشرين ومائةِ شاةٍ شاةٌ فإذا زادت على عشرين ومائة إلى مائتين ففيها شاتان فإذا زادت على مائتين إلى ثلاثمائة ففيها ثلاثُ شياهٍ ،فإذا زادت على ثلاثمائة ففي كل مائة شاة، فإذا كانت سائمة الرجل ناقصة من أربعينَ شاةٍ شاةٌ واحدة فليس فيها صدقة إلا أن يشاء رَبُّها" رواه البخاري.





(ب)- زكاة الحبوب والثمار:

فيها قول الله تعالى: { وَهُوَ الَّذِي أنْشَأ جَنَّاتٍ معْرُوشاتٍ وغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ والنَّخْلَ والزَّرْعَ مُخْتَلِفاً أكُلُهُ والزَّيْتُونَ والرُّمَّان مُتَشَابِهاً وغْير مُتشابهٍ كُلُوا من ثَمرهِ إذا أثْمَر وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَاه ولا تُسْرِفُوا إنَّهُ لا يُحِبُّ المُسْرفين } (الأنعام 141).

وقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "ليْس فيما دون خمسة أوْسُقٍ من التَّمْرِ صدقةٌ " متفق عليه.

وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " فيما سَقَتِ السماء والعيون أو كان عَثَريًّا (5) العشر وفيما سقى بالنَّضْحِ نصف العشر" أخرجه البخاري وأبو داود والترمذي.


وعن جابر أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "فيما سقت الأنهار والغَيم العُشُورُ(6)، وفيما سُقِيَ بالسَّاقية نصف العشر" أخرجه مسلم وأبو داود وقد ورد النص والإِجماع على خمسة أصناف هي: الشَّعير- الحِنطة- ا لسَّلْت (7) 0 الزبيب- ا لتمر.

ويقاس عليها ما في معناها من كونها قوتا مكيلا مدخراً، كالأرُزِّ والذُّرة والعَدَس والفول وغيرها.

النِّصاب الذي تجب فيه الزكاة:

تجب الزكاة إذا بلغ خمسة أوْسُق كما مر في الحديث المتفق عليه.

و الوَسْقُ ستون صاعاً بصاع النبي صلى الله عليه وسلم ، فيكون النصاب إذاً: ثلاثمائة صاع. لحديث أبي سعيد الخدري أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الوَسْقُ ستون صاعا" رواه أحمد وابن ماجه.

وتجب زكاة الحَبِّ إذا اشْتَدَّ وفي الثَّمرة إذا بدا صلاحُها، ووقت الحصادِ، لقوله تعالى: {وآتوا حَقَّه يَومَ حَصَادِهِ }

(جـ) زكاة الذهب والفضة:

وهي واجبة بالكتاب والسنة والإجماع.


فأَمَّا من الكتاب فقوله تعالى: { والذِيْنَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ والفِضَّة ولا يُنْفِقُونها في سبيل اللّه فبشِّرْهم بعذاب أليم } (التوبة 34).

وأما من السنة: فما رواه أبو هريرة رضي اللّه عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ما مِنْ صاحب ذَهَب ولا فِضَّة لا يُؤدِّي منها حقها إلا إذا كان يوم القيامة صُفِّحت له صفائح من نار فأُحمي عليها في نار جهنم فيُكْوى بها جَنْبُه وجبينُه وظهره كلما بردت أُعيدت له في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى يُقضى بين العباد فيُرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار.. " الحديث. أخرجه مسلم في صحيحه.

والنصاب الذي تجب فيه الزكاة على النحو الآتي:

- الذهب: إذا بلغ عشرين مِثْقالا وحال عليه الحول وجبت فيه الزكاة، والعشرون مثقالا تساوي بالوزن الحالي 85 جراما تقريبا.

- الفضة: إذا بلغت الفضة مائتي درهم وحال عليها الحول وجبت فيها الزكاة لحديث أبي سعيد الخدري رضي اللّه عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "... وليس فيما دون خمس أواقٍ صدقة.. " رواه البخاري. وخمس أواق تساوي مائتي درهم إذ الأوقيَّة أربعون درهما.

ولحديث علي رضي اللّه عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا كانت لك مائتا درهم وحال عليها الحول ففيها خمسة دراهم وليس عليك شيء- يعني في الذهب- حتى يكون لك عشرون دينارا، فإذا كانت لك عشرون دينارا وحال عليها الحول ففيها نصف دينار" رواه أبو داود.


وُيلْحق بالذهب والفضة العملات الورقية.

والمقدار الواجب إخراجه هو ربع العُشر.

(د) زكاة عُرُوض التجارة:

تجب الزكاة في عُروض التجارة لما رواه أبو داود والبيهقي عن سمُرة ابن جُنْدب قال: أما بعد فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأمرنا أن نُخرج الصدقة من الذي نَعِدُّه للبيع ". وروى الدارقطني والبيهقي عن أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "في الإبل صدقتها وفي الغنم صدقتها وفي البقر صدقتها وفي البَزِّ(8) صدقته ".

كيفية إخراج زكاة مال التجارة:

مَنْ مَلَكَ مِنْ عُروض التجارة قدر نصاب وحال عليه الحول قوَّمه آخر الحول وأخرج زكاته وهو رُبْعُ عُشر قيمته.

زكاة الفطر:

هي فرض لما روى ابن عمر رضي اللّه عنهما "أن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم فرض زكاة الفِطر من رمضان على الناس صاعاً من تمر أو صاعاً من أقِطٍ أو صاعاً من شعير على كل حُرٍّ وعبدٍ ذكرٍ وأنثى من المسلمين ". متفق عليه وللبخاري: "والصغير والكبير من المسلمين ".


وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: "كنا نُخرج زكاة الفطر صاعاً من طعام أو صاعا من شعير أو صاعا من تمر أو صاعا من أقط أو صاعا من زبيب ". متفق عليهما.

وأضيفت هذه الزكاة إلى الفطر لأنها تجب بالفطر من رمضان.

حكمتها:

زكاة الفطر إحسان إلى الفقراء وكف لهم عن السؤال في أيام العيد ليشاركوا الأغنياء في فرحهم وسرورهم به ويكون عيداً للجميع، وفيها تطهير الصائم مما قد يحصل في صيامه من نقصٍ أو لغواً أو إثم.

فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: "فرضَ رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاةَ الفطر طُهْرَةً للصائم من اللغو والرفث، و طعمةً للمساكين... "

رواه أبو داود وابن ماجه بإسناد حسن.

على من تجب؟:

تجب على كل مسلم ذكر أو أنثى حر أو عبد صغير أو كبير.


مقدارها:

يُخْرجُ عن كل فرد صاعٌ من تمر أو أقطٍ أو زبيب أو شعير أو طعام. وقتها: تجب بغروب شمس آخر يوم من أيام رمضان، ويستحب تأخيرها إلى ما قبل صلاة العيد وإن قدمها قبل ذلك بيوم أو يومين أجزأه.

وعن ابن عمر- رضي اللّه عنهما-: "أن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم أمر بزكاة الفطر أن تؤدَى قبل خروج الناس إلى الصلاة"


0 كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد
0 صوره رساله الرسول لهرقل قيصر الروم (صوره نادره جدا) خساره ان لم تراها
0 برنامج flashget فلاش جت اخر اصدار لتصميم
0 مكتبه ثيمات صور اطفال حلوه للجوال و الموبايل
0 نغمة بكل شوق
0 غشاء البكارة
0 طريقة عمل الحمام المغربي شرح بالصور و خطوة بخطوة
0 فيلم احلام الفتى الطائش
0 دموع السجينات .. مجموعة من القصص الواقعية
0 فيلم وش اجرام
0 ثيمات جوال n70 ان
0 برنامج الحارس الذكي للجيل الثالث
0 كلمات اغنية ست الحبايب
0 رنات نغمات هاتف
0 مزايا و مميزات نط الحبل
ih_sun غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2008, 06:57 PM   #4
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 5,063
معدل تقييم المستوى: 0
ih_sun is on a distinguished road
افتراضي مصارف الزكاة و على من يجب ان تصرف عليهم الزكاة


مصارف الزكاة:

مصارف الزكاة و على من يجب ان تصرف عليهم الزكاة

مصارف الزكاة حددها اللّه عز وجل في كتابه الكريم في قوله تعالى: {إنَّما الصدقاتُ للفقراء والمساكينِ والعاملينَ عليها والمؤلفةِ قلوبُهم وفي الرقاب والغارمينَ وفي سبيلِ الله وابن السبيلِ فَريضةً من الله والله عليمٌ حكيمٌَ} (التوبة 60).

والأصناف الثمانية واضحة مفصلة في الآية الكريمة فهم:

1- الفقراء: جمع فقير وهو الذي لا مال له.

2- المساكين: جمع مسكين وهو الذي له مال ولكنه لا يكفيه.

3- العاملون عليها: أي عمال الزكاة يأخذون منها ولو كانوا أغنياء فيأخذون منها أجرا على عملهم فيها. لحديث أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا تحل الصدقة لغني إلا لخمسة: العامل عليها أو رجل اشتراها بماله، أو غارم، أو غاز في سبيل اللّه، أو مسكين تُصُدِّق عليه منها فأهدى منها لغني " رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه والحاكم وقال صحيح على شرط الشيخين.


4- المؤلفة قلوبهم: أي الذين يُعْطَوْن المال ليُسْلِمُوا أو ليَحْسُنَ إسلامهُم ويثْبتُوا عليه أو ليكُفُّوا أذاهم عن المسلمين، واللّه أعلم.

5- في الرِّقاب: أي في فكِّ الرقاب وعِتْقِ الرَّقيق، فإنه يُعْطَى المكاتب لِيفُكَّ رقبته بأداء كتابته، وُيشتر" العبيدُ وُيعتقون.

6- الغارمون: مثل من تحمَّل حَمَالَةً أو ضَمِنَ دَيْنا فلزمه أو غَرِمَ في أداء دينه أو في كفَّارة معصية تاب منها، فهؤلاء يُدفع إليهم من الزكاة ما يكفيهم.

7- في سبيل الله: الإنفاق على الجهاد في سبيل اللّه.

8- ابن السبيل: وهو المسافر المُجْتازُ في بلد ليس معه شيء يستعين

به على سفره فيُعطى من الصدقات ما يكفيه حتى يعود إلى بلده.


ih_sun غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2008, 10:39 PM   #5
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية ابو حسين
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
الدولة: سوريا
المشاركات: 6,129
معدل تقييم المستوى: 15
ابو حسين is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى ابو حسين
افتراضي


ساري
جزاك الله خيرا


التوقيع
ليست مشكلتي ان لم يفهم البعض ما اعنيه
وليست مشكلتي ان لم تصل الفكره لأصحابها
هذه قناعتي ..وهذه افكاري...وهذه كتاباتي بين ايديكم
اكتب ما اشعر به ... واقول ما أنا مؤمن به
ليس بالضروره ما اكتبه يعكس حياتي ... الشخصية
هي في النهاية.... مجرد رؤيه لأفكاري..
تخاطب من يمتلك عقلاً و وعياً كافياً ...
ابو حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعه كلمات اغاني فيروز ih_sun منتدي الاخبار الفنية 12 01-27-2012 05:03 PM
برج العقرب ih_sun المنتدي العام 0 03-13-2008 11:44 PM
برج الحوت ih_sun المنتدي العام 0 03-13-2008 11:42 PM


الساعة الآن 10:24 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.