قديم 04-02-2017, 07:54 AM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 575
معدل تقييم المستوى: 3
سراج منير is on a distinguished road
جديد هَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَل


هَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ


قال تعالى
{هَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ}


ما جاء في قول الله عز وجل :

{هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة وقضي الأمر وإلى الله ترجع الأمور} ،
وقوله تبارك وتعالى
{وجاء ربك والملك صفا صفا} .

عن أبي العالية ، في قوله تعالى :
{هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة}

يقول :
الملائكة يجيئون في ظلل من الغمام ، والله عز وجل يجيء فيما يشاء ، وهي في بعض القراءة :
{هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام}
وهي كقوله}
{ويوم تشقق السماء بالغمام ونزل الملائكة تنزيلا} .

قلت :
فصح بهذا التفسير أن الغمام إنما هو مكان الملائكة ومركبهم

- ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : إِنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ :
يَنْزِلُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الأَخِيرُ ،
فَيَقُولُ :
مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ ؟
مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ ؟
مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ ؟




وسمع أبا هريرة ، رضي الله عنه يقول :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

ينزل الله إلى السماء الدنيا لشطر الليل ـ أو لثلث الليل ـ الأخير فيقول :
من يدعوني فأستجيب له ؟
أو يسألني فأعطيه ؟
ثم يقول :
من يقرض غير عدوم ولا ظلوم ؟



وفى رواية

: إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُمْهِلُ حَتَّى يَمْضِيَ ثُلُثَا اللَّيْلِ ثُمَّ يَهْبِطُ ، فَيَقُولُ : هَلْ مِنْ سَائِلٍ ؟
هَلْ مِنْ تَائِبٍ ؟
هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ مِنْ ذَنْبٍ ؟

فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ :

حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ ؟
فَقَالَ :
نَعَمْ


-{هَلْ يَنْظُرُونَ}
يعني التاركين الدخول في السلم ،
و { هَلْ}
يراد به هنا الجحد ، أي ما ينتظرون :
{إِلاَّ أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ} } .
قيل :
تأتيهم الملائكة في ظلل من الغمام ، ويأتيهم الله فيما شاء. .
- وقال ابن عباس
: هذا من المكتوم الذي لا يفسر.
وقد سكت بعضهم عن تأويلها ، وتأولها بعضهم كما ذكرنا.
وقيل :
الفاء بمعنى الباء ، أي يأتيهم بظلل ، ومنه الحديث :
"يأتيهم الله في صورة"
متفق علية
-أي بصورة امتحانا لهم ولا يجوز أن يحمل هذا وما أشبهه مما جاء في القرآن والخبر على وجه الانتقال والحركة والزوال ،
لأن ذلك من صفات الأجرام والأجسام
، تعالى الله الكبير المتعال
، ذو الجلال والإكرام عن مماثلة الأجسام علوا كبيرا.
-والغمام :
السحاب الرقيق الأبيض ،
سمي بذلك لأنه يغم ، أي يستر ،



- قال إسحاق بن راهويه :

سألني ابن طاهر عن حديث النبي صلى الله عليه وسلم ـ يعني في النزول ـ فقلت له
: النزول بلا كيف .

قال أبو سليمان الخطابي :
هذا الحديث وما أشبهه من الأحاديث في الصفات كان مذهب السلف فيها
الإيمان بها ،
وإجراءها على ظاهرها
ونفي الكيفية عنها .

وذكر الحكاية التي :
سئل الأوزاعي ومالك وسفيان الثوري والليث بن سعد عن هذه الأحاديث التي جاءت في التشبيه فقالوا :

أمروها كما جاءت بلا كيفية

- ، عَنْ عَائِشَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، قَالَتْ :

تَلا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُولُو الأَلْبَابِ ،

قَالَتْ :
قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

إِذَا رَأَيْتُمُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ، فَأُولَئِكَ الَّذِينَ سَمَّى اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فَاحْذَرُوهُمْ.


و- ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

مَنْ عَمِلَ حَسَنَةً فَجَزَاؤُهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَأَزِيدُ ،
وَمَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَجَزَاؤُهُ مِثْلُهَا أَوْ أَغْفِرُ ،
وَمَنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ شِبْرًا تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا ،
وَمَنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعًا تَقَرَّبْتُ مِنْهُ بَاعًا ،
وَمَنْ أَتَانِي يَمْشِي أَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً ،
وَمَنْ لَقِيَنِي بِقِرَابِ الأَرْضِ خَطِيئَةً لَمْ يُشْرِكْ بِي شَيْئًا ، جَعَلْتُ لَهُ مِثْلَهَا مَغْفِرَةً

وَقَدْ قِيلَ فِي مَعْنَاهُ :

إِذَا تَقَرَّبَ الْعَبْدُ إِلَيَّ بِمَا بِهِ تَعَبَدْتُهُ ،
تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ بِمَا لَهُ عَلَيْهِ وَعَدْتُهُ
وَهَكَذَا الْقَوْلُ فِي الْهَرْوَلَةِ ،
إِنَّمَا يُخْبِرُ عَنْ سُرْعَةِ الْقَبُولِ ،
وَحَقِيقَةِ الإِقْبَالِ
، وَدَرَجَةِ الْوُصُولِ ،






واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
اعمل لله
الداعى للخير كفاعلة
لاتنسى
جنة عرضها السموات والارض
لاتنسى
سؤال رب العالمين
ماذا قدمت لدين الله
انشرها فى كل موقع ولكل من تحب
واغتنمها فرصة اجر حسنات
كالجبال يوم القيامة




التعديل الأخير تم بواسطة زياد الهمامي ; 04-02-2017 الساعة 09:49 AM
سراج منير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2017, 10:02 AM   #3
:: نائب المدير العـــــــام::
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: مسلم عربي - تونس
العمر: 33
المشاركات: 17,246
معدل تقييم المستوى: 10
زياد الهمامي will become famous soon enough
افتراضي


جزاك الله خيرا


0 أسباب تجعل مباراة فالنسيا وريال مدريد استثنائية
0 لا تتعجب حتى تعرف السبب ...
0 مالذي يجري
0 رسميا:مهدي بن عطية في اليوفي
0 اهداف مباراة اسبانيا وايطاليا 1-0 [2014/03/5] مباريات دولية ودية [ علي سعيد الكعبي] h
0 التحذير من الربا- مؤثر جداً
0 ▐متابعة الانتقالات الشتوية للفرق الأوروبية 2015/2014 ▐
0 قالوا سكت وقد خوصمت.مشاري العفاسي
0 3 أندية إنجليزية تطارد نجم المنتخب الألماني
0 انى اذا دخلت الجنة خشيت الا اراك
0 تشيلسي يسقط ويستهام بطريقة فنية في افتتاح "البوكسنج داي"
0 الأشعة تكشف طبيعة إصابة كريستيانو رونالدو
0 اهداف مباراة استراليا والكويت 4-1 ( الاهداف كاملة ) [ فهد العتيبي ] hd
0 سورة الكهف بصوت الشيخ علي البراق رحمه الله
0 الشيخ محمد صديق المنشاوي | تلاوة مرئية تأسر القلوب !!
التوقيع
زياد الهمامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهل الصفة : سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 09-02-2017 06:04 PM
الصلاة على المصلية والسجاد وراى العلماء سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 03-28-2017 10:10 PM
: غنى شاكر اما فقير صابر سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 03-17-2017 07:34 PM
كتيب : جوامع الدعاء fathyatta المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 04-29-2016 06:50 PM
تفسير قرآننا.. تابع للحمله Roraa المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 24 05-25-2014 02:51 PM


الساعة الآن 06:47 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.