قديم 04-04-2017, 06:27 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية أحبك ربي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: مصر
المشاركات: 174
معدل تقييم المستوى: 8
أحبك ربي is on a distinguished road
افتراضي أطايب الجني7


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

- اللهم كما بلغتنا رمضان وأتممته بالخير والأمن والأمان، اللهم فتقبله منا واجعلنا ممن قامه إيمانًا واحتسابًا ولا تجعله آخر العهد به يا أرحم الراحمين, اللهم تجاوز عن الزلل والتقصير وتقبل القليل.
عبد ذليل أناخ ببابك، ورجى ثوابك، وأمل في عفوك وغفرانك .. لا رَبَّ له سواك ولا مُلجأ له إلا أنت .. اللهم اغفر وتجاوز وارحم يا ذا الجُود والإحسان.
* * *
122- انظر إلى ما يتواصون به ويحرصون عليه، ونحن أحق به وأولى خاصة في هذا الزَّمن الذي انتشرت فيه الفتن وعمَّت به المحن!!
قال وكيع: خرجنا مع سفيان الثوري في يوم عِيدٍ، فقال: إن أوَّل ما نبدأ به في يومنا غض أبصارنا.
قيل: إن حسان بن ثابت رضي الله عنه خرج يوم عيد، فصلى ثم عاد إلى زوجته، فقالت له: يا حسان، كم رأيت من وجه مليح؟ قال: والله ما رفعت طرفي ولا علمت ما كان من الناس، ولقد سمعت رسول الله r يقول: «من نظر إلى ما لا يحل له حرم الله عليه النظر إلى وجهه وألقاه في النار» [صفة الصفوة 3/337].
* * *
123- قال الحسن: أبى قوم المداومة، والله ما المؤمن بالذي يعمل شهرًا أو شهرين أو عامًا أو عامين، لا والله ما جعل لعلم المؤمن أجل دون الموت. [الزهد للإمام أحمد 385].
* * *
124- عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «كان رسول الله r يأمر بناته ونساءه أن يخرجن في العيدين» [رواه أحمد].
* * *
125- ها هي صفحات الأيام تُطْوَى، وساعات الزمن تنقضي .. بالأمس القريب استقبلنا حبيبًا واليوم نودَّعه .. وقبل أيام أهَلَّ رمضان، واليوم تصرمت أيامه .. ولئن فاخرت الأمم – من حولنا – بأيامها وأعيادها، وأخلعتها أقدارًا زائفة، وبركات مزعومة، وسعادة واهية، فإنما هي تضرب في تيه، وتسعى في ضلال .. ويبقى الحق والهدى طريق أمة محمد r فالحمد لله الذي هدى أمة الإسلام، وألهمها رشدها، وخصَّها بفضل لم يكن لمن قبلها .. أَطْلِقْ بصرك؛ لترى هذه الأمة المرحومة مع إشراقة يوم العيد تتعبَّد لله عزَّ وجلَّ بالفطر كما تعبَّدته أمس بالصيام.
* * *
126- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "جَمْعُ الناس للطعام في العيدين وأيام التشريق سُنَّة، وهو من شعائر الإسلام التي سَنَّها رسول الله r" [مجموع الفتاوى 25/298].
* * *
127- أيها الحبيب: أيام العيد ليست أيام لَهْوٍ وغفلة بل هي أيام عبادة وشكر، والمؤمن يتقلب في أنواع العبادة ولا يعرف حدًّا لها .. ومن تلك العبادات التي يحبها الله ويرضاها: صلة الأرحام، وزيارة الأقارب، وترك التباغض والتحاسد، والعطف على المساكين والأيتام، وإدخال السرور على الأرملة والفقير.
* * *
128- وإن وَدَّعت – أيها المسلم – شهر الطاعة والعبادة ومَوْسِم الخير والعتق من النار، فإن الله عَزَّ وجَلَّ جعل لنا من الطاعات والعبادات ما تهنأ به نفس المؤمن، وتقر به عين المسلم من أنواع النَّوافِل والقُرُبَات طوال العام ومن ذلك:
(1) صيام سِتٍّ من شوال: عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن النبي r قال: «من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال كان كصيام الدهر» [رواه مسلم] وإن كان عليك قضاء فاقضه ثم صُمْهَا.
(2) صيام أيام البيض، وصيام يوم عرفة لغير الحَاجِّ، وكذلك صيام أيام الاثنين والخميس.
* * *
129- حُكِيَ عن أخوين من السلف انقلب أحدهما عن الاستقامة فقيل لأخيه: أَلَا تقطعه وتَهْجره، فقال: أحوج ما كان إلي في هذا الوقت لَمَّا وقع في عَثرته أن آخذ بيده وأتلطف له في المعاتبة، وأدعو له بالعودة إلى ما كان عليه.
* * *
130- شهر رمضان فُرْصة ودُرْبة للمحافظة على تكبيرة الإحرام مع الجماعة، وقد وَرَد فيها الفضل العظيم، قال r: «من صلى لله أربعين يومًا في جماعة، يُدْرِك التكبيرة الأولى، كُتِب له براءتان: براءة من النار، وبراءة من النفاق» [رواه الترمذي].
* * *
131- لو رتَّبْتَ لك جدولاً لحفظ كتاب الله، وحفظت في كل يوم وجهين تقريبًا لأكملت حفظ كتاب الله عَزَّ وجَلَّ في سَنَة.
ولو حَفِظَتَ كل يوم صفحة ورُبْع تقريبًا لحَفِظْتَ كتاب الله في سنتين فقط!! ولا تستكثر هذا الرَّقَم فلك سنوات مضت ذهبت أدراج الرِّيَاح!! كم حَفِظْتَ فيها من آية؟! والسُّؤَال نحوك والإجابة مِنْك!!
وذُكِرَ أن رجلاً رتَّب لنفسه حفظ ثلاث آيات فقط من كتاب الله عَزَّ وجَلَّ فحَفِظَه في ثماني سنوات تقريبًا .. فأين هِمَّتُك من هِمَّتِه وعَزْمُك من عَزْمِه؟ هنيئًا لك القرآن في صدرك!
* * *
132- قال ابن تيمية رحمه الله: وإعانة الفقراء بالإطعام في شهر رمضان هو من سُنَن الإسلام فقد قال r: «من فطر صائمًا فله مثل أجره» [مجموع الفتاوى: 25/298].
* * *
133- قال ابن عباس رضي الله عنهما:
المسألة: أن تَرْفَع يديك حُذْوَ منكبيك أو نحوهما، والاستغفار أن تشير بإصبع واحدة، والابتهال أن تمدَّ يديك جميعًا. [رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود (1489)].
* * *
134- قال بلال بن سعد رحمه الله: يُقال لأحدنا تريد أن تموت؟ فيقول: لا، فيُقال له: لِمَ؟ فيقول: حتى أتوب وأعمل صالحًا، فيقال له: اعمل، فيقول: سوف أعمل، فلا يحب أن يموت ولا يحب أن يعمل، فيُؤَخِر عمل الله تعالى ولا يُؤَخِر عمل الدنيا. [العاقبة 91].
* * *
135- برنامج (ساعة في الأسبوع) فكرة طُبِّقَتْ في بعض المساجد والبيوت حيث يجتمع في آخر ساعة من يوم الجمعة كبار السِّنِّ والعامة لدرس تجويد وإتقانه فقط، وجُعِلَت كذلك لأن بعضهم يخشى من الحفظ.
ثم فيما بعد يبدأ الحفظ تدريجيًا، ويَكْفي أنه مجلس الذِّكر في ساعة مباركة في يوم مبارك في شهر مبارك.
* * *
136- قال r: «ما على الأرض أحد يقول: لا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله إلا كُفِّرَت عنه خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر» [صحيح الجامع 2/55].
* * *
137- شهر رمضان شهر القرآن، فكيف احتفاؤك به وفرحك به؟ اجعل لنفسك نصيبًا ثابتًا تقرؤه كل يوم وتواظب عليه, ولو رتَّبْت لك جزءًا تقرؤه قبل كل صلاة أو بعدها لقرآت في اليوم خمسة أجزاء، قال r: «اقرؤوا القرآن؛ فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه» [رواه مسلم].
* * *
138- شهر رمضان فرصة للمحافظة على أداء النَّوافِل والمُستحبات ومن ذلك: المحافظة على السُّنَن الرواتب، قال r: «من ثابر على اثنتي عشرة ركعة في اليوم والليلة دخل الجنة: أربعًا قبل الظهر، وركعتين بعدها، وركعتين بعد المغرب، وركعتين بعد العشاء، وركعتين قبل الفجر» [رواه النسائي].
* * *
139- في رمضان تتقلب بين أنواع العبادات ومن ذلك: الصلاة على الجنائز وتشييعها، وقد وَرَدَ الفضل في ذلك، قال r: «من شهد الجنائز حتى يصلي عليها فله قيراط، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان» قيل: وما القيراطان؟ قال: «مثل الجبلين العظيمين» [رواه البخاري ومسلم].
* * *
140- قال ابن القيم: "وأمَّا بكاؤه r فكان من جنس ضحكه، لم يكن بشهيق ورفع صوت، كمَا لم يكن ضحكه بقهقهة، ولكن كانت تدمع عيناه حتى تهملا، ويسمع لصدره أزيز كأزيز المِرْجل، وكان بكاؤه تارة رحمة للميت، وتارة خوفًا على أمَّتِه وشفقة عليها، وتارة من خشية الله، وتارة عند سماع القرآن".
* * *
كتاب أطايب الجني
د. عبد الملك بن محمد بن عبد الرحمن القاسم


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
أحبك ربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أطايب الجني6 أحبك ربي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 04-09-2017 01:37 PM
أطايب الجني5 أحبك ربي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 04-04-2017 08:26 PM
أطايب الجني4 أحبك ربي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 10-25-2016 10:18 PM
أطايب الجني 3 أحبك ربي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 10-22-2016 12:09 PM
أطايب الجني 1 أحبك ربي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 10-21-2016 07:43 PM


الساعة الآن 09:52 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.