قديم 04-11-2017, 01:35 PM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 32,671
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي لا تكن مثل فلان



لا تكن مثل فلان .. فوائد جميلة

بسم الله والحمد لله الذي هدانا للإسلام
والصلاة والسلام على سيدنا محمد القائل :
( يا عبدالله لا تكن مثل فلان ، كان يقوم الليل فترك قيام الليل )
متفق عليه(196).


وعن عائشة ا قالت :
( كان رسول الله صلـى الله عليه وسلم إذا فاتته الصلاة من الليل
من وجع أو غيره صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة ) رواه مسلم(197) .

الشرح للشيخ ابن عثيمين

قال المؤلف ـ رحمه الله تعالى ـ فيما نقله عن عبد الله بن عمرو بن العاص
ـ ما ـ أن النبي صلـى الله عليه وسلم قال له :
( يا عبد الله لا تكن مثل فلان ، كان يقوم الليل فترك قيام الليل )
ساق المؤلف هذا الحديث في باب الاستقامة على الطاعة ودوامها ،
وأن الإنسان لا يقطعها .

وقد وصى النبي عليه الصلاة والسلام عبد الله بن عمرو ألا يكون مثل فلان ويحتمل هذا الإبهام أن يكون من النبي عليه الصلاة والسلام وأن النبي صلـى الله عليه وسلم أحب ألا يذكر اسم الرجل ، ويحتمل أنه من عبد الله بن عمرو أبهمه لئلا يطلع عليه الرواة ، ويحتمل أنه من الراوى بعد عبد الله بن عمرو .

وآياً كان ففيه دليل على أن المهم من الأمور والقضايا القضية نفسها دون ذكر الأشخاص ، ولهذا كان من هدي النبي صلـى الله عليه وسلم أنه إذا أراد أن ينهي عن شيء فإنه لا يذكر الأشخاص ، وإنما يقول :
ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا وما أشبه ذلك .

& وترك ذكر اسم الشخص فيه فائدتان عظيمتان :

الفائدة الأولى : الستر على هذا الشخص .

الفائدة الثانية : أن هذا الشخص ربما تتغير حاله ؛ فلا يستحق الحكم الذي يحكم عليه في الوقت الحاضر ؛ لأن القلوب بيد الله ، فمثلاً : هب أنني رأيت رجلاً على فسق ، فإذا ذكرت اسمه ، فقلت لشخص : لا تكن مثل فلان ؛ يسرق أو يزني أو يشرب الخمر ، أو ما أشبه ذلك ، فربما تتغير حال هذا الرجل ، ويستقيم ، ويعبد الله ، فلا يستحق الحكم الذي ذكرته من قبل ، فهذا كان الإبهام في هذه الأمور أولى وأحسن ، لما فيه من ستر ، ولما فيه من الإحتياط إذا تغيرت حال الشخص .

وفي قوله عليه الصلاة والسلام ( كان يقوم من الليل فترك قيام الليل ) :
التحذير من كون الإنسان يعمل العمل الصالح ثم يدعه ، فإن هذا قد ينبئ عن رغبة عن الخير ، وكراهة له ، وهذا خطر عظيم ، وإن كان الإنسان قد يترك الشيء لعذر ، فإذا تركه لعذر ، فإن كان مما يمكن قضاؤه قضاه وإن كان مما لا يمكن قضاؤه فإن الله ـ تعالى ـ يعفو عنه ، وقد ثبت عن النبي صلـى الله عليه وسلم أن من مرض أو سافر كتب له ما كان يعمل صحيحاً مقيماً(198) ، وكذلك إذا تركه لعذر فإنه يقضه .

وفي حديث عائشة الذي ساقه المؤلف ؛ أن النبي صلـى الله عليه وسلم كان إذا ترك القيام الليل من وجع أو غيره ، صلى من النهار ثنتي عشرة ركعة ، لأنه صلـى الله عليه وسلم كان يوتر بإحدى عشر ركعة ، فإذا قضي الليل ولم يوتر لنوم أو شبهه ؛ فإنه يقضي هذه الصلاة ، لكن لما فات وقت الوتر صار المشروع أن يجعله شفعاً ، بناء على ذلك : فمن كان يوتر بثلاث ونام عن وتره فليصل في النهار أربعاً ، وإذا كان يوتر بخمس فليصل ستاً ، وإن كان يوتر بسبع فليصل ثماني ، وإن كان يوتر بتسع فليصل عشراً ، وإن كان يوتر بإحدى عشرة ركعة فليصل اثنتي عشرة ركعة ، كما كان النبي صلـى الله عليه وسلم يفعله .

وفي هذا دليل على فائدة مهمة وهي :
أن العبادة المؤقتة إذا فاتت عن وقتها لعذر فإنها تقضى ،
أما العبادة المربوطة بسبب ؛ فإنه إذا زال سببها لا تقضى ،
ــ ومن ذلك سنة الوضوء مثلاً ؛ إذا توضأ الإنسان فإن من السنة أن
يصلي ركعتين فإذا نسى ولم يذكر إلا بعد مدة طويلة سقطت عنه ،

ــ وكذلك إذا دخل المسجد وجلس ناسياً ، ولم يذكر إلا بعد مدة طويلة
فإن تحية المسجد تسقط عنه ؛ لأن المقرون بسبب لابد أن يكون موالياً
للسبب ، فإن فصل بينهما سقط ، والله الموفق .
*****************
نفعنا الله وإياكم بما تم نقله
وأرشدنا وإياكم إلى أحب الأعمال إليه وأرضاها عنده
وأحمدها عاقبة لديه في خير وعافية
اللهم آمين .
منقول.
*******


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2017, 02:03 PM   #2
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية Mujahid
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
العمر: 23
المشاركات: 228
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 3
Mujahid is on a distinguished road
افتراضي


بارك الله فيك أخي العزيز..
اللهم ارحمنا ووفقنا لفعل الخيرات


التوقيع
الآن يمكنني أن أطلق العنان لمخيلتي سأبدع وأخترق المستحيل وسأبحر في محيطات الأمل وسأجدف بعصاة المستقبل وأنظر بمنظار اليوم ،، كفاي تشاؤما وحزنا سأرحل بعيدا حيث الغد المشرق وسأكتب بريشتي ما يلهمني له ربي فلك الحمد يارب السموات والارض‎"Teal"][/COLOR]‎‎
Mujahid غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2017, 03:33 PM   #3
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 32,671
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mujahid اضغط هنا لتكبير الصوره
بارك الله فيك أخي العزيز..
اللهم ارحمنا ووفقنا لفعل الخيرات
اللهمّ آآآميييييييين
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم مجاهد الذى أنار الموضوع .


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ﺍﺣﺒﺒﺘﻚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻛﻮﻧﻲ ﺍﻋﺮﻑ ﺍﻧﻚ ﻟﻦ تحب يوما أنثى السحاب قسم الروايات المكتملة 49 03-27-2017 09:36 PM
التطرف بين الحقيقه والاتهام - اسلام ويب وسام اليمني المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 10-29-2016 04:46 PM
سلسلة القصص الرعب (يوسف البرق) السلسلة الاولى يوسف البرق منتدي القصص الخياليه و الأساطير 6 06-11-2014 07:49 AM
زدت الجرح ورايت منك الذل بدون تقصير صدفة لتقينا منتدي الروايات - روايات طويلة 47 12-27-2013 02:43 PM
نتائج بطولة تجاوز الحدود2011 مع الصور عاشق سينا منتدي المصارعة الحره واخبارها WWE-RAW-TNA-SmackDown 4 07-16-2011 06:21 AM


الساعة الآن 08:16 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.