قديم 05-15-2017, 05:43 AM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 575
معدل تقييم المستوى: 3
سراج منير is on a distinguished road
جديد ملخص السلسلة الصحيحة للالبانى فى الجنة 1


ملخص السلسلة الصحيحة للالبانى فى الجنة 1
بسم الله



367 - عن أبي هريرة قال :قيل يا رسول الله هل نصل إلى نسائنا في الجنة ؟ فقال : " إن الرجل ليصل في اليوم إلى مائة عذراء . يعني في الجنة " . الصحيحة" 1 / 641 :
صغارهم دعاميص الجنة

431- عن أبي حسان قال : قلت لأبي هريرة إنه قد مات لي ابنان فما أنت محدثي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديث تطيب به أنفسنا عن موتانا ؟ قال : قال : نعم سمعت رسول الله صلى الله علية وسلم يقول " صغارهم دعاميص الجنة ، يتلقى أحدهم أباه ـ أو قال : أبويه ـ فيأخذ بثوبه ـ أو قال بيده ـ كما آخذ أنا بصنفة ثوبك هذا فلا يتناهى ـ أو قال : فلا ينتهي ـ حتى يدخله الله و إياه الجنة " الصحيحة" 1 / 718 :

خلق الله آدم على صورته
449- عن ابو هريرة يروية عن النبى صلى الله علية وسلم انة قال
" خلق الله آدم على صورته : طوله ستون ذراعا ، فلما خلقه قال : اذهب فسلم على أولئك النفر من الملائكة جلوس ، فاستمع ما يحيونك : فإنها تحيتك و تحية ذريتك فقال : السلام عليكم : فقالوا : السلام عليك و رحمة الله ، فزادوه : " و رحمة الله " فكل من يدخل الجنة على صورة آدم ، فلم يزل الخلق ينقص بعد حتى الآن " . الصحيحة" 1 / 733
673- عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم به " لا يدخل الجنة عاق و لا منان و لا مدمن خمر و لا ولد زنية " . الصحيحة" 2 / 285 :

ثم وجدت للحديث شاهدا آخر من حديث عبد الله بن عمرو أنه قال : " لا يدخل حظيرة القدس سكير و لا عاق و لا منان صحيح ، الالبانى
و مما يشهد له الحديث الآتي :
" ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة : العاق لوالديه و المرأة المترجلة و الديوث ، و ثلاثة لا يدخلون الجنة : العاق لوالديه و المدمن الخمر و المنان بما أعطى " . الصحيحة" 2 / 289 :
وقال - " لا يدخل الجنة عاق و لا مدمن خمر و لا مكذب بقدر " . الصحيحة" 2 / 290 :
وقال - " مدمن الخمر إن مات لقي الله كعابد وثن " . "السلسلة الصحيحة" 2 / 292 :

( فائدة ) :

: " يشبه أن يكون معنى الخبر : من لقي الله مدمن خمر مستحلا لشربه لقيه كعابد وثن ، لاستوائهما في حالة الكفر
4 – وقال " لا يدخل الجنة مدمن خمر و لا مؤمن بسحر و لا قاطع رحم " . الصحيحة" 2 / 295 :
774- عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " آتي باب الجنة يوم القيامة ، فأستفتح ، فيقول الخازن : من أنت ؟ فأقول : محمد ، فيقول : بك أمرت أن لا أفتح لأحد قبلك " . الصحيحة" 2 / 418 :
أتدرون ما هذان الكتابان


ربع أهل الجنة
849- " عن عبد الله قال : " كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في قبة ،فقال أترضون أن تكونوا ربع أهل الجنة ؟ قلنا : نعم ، فقال : أترضون أن تكونوا ثلث أهل الجنة ؟ فقلنا : نعم ، فقال : أترضون أن تكونوا شطر أهل الجنة ؟ قلنا : نعم ، قال : والذي نفس محمد بيده إني لأرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة ، و ذلك أن الجنة لا يدخلها إلا نفس مسلمة و ما أنتم في أهل الشرك إلا كالشعرة البيضاء في جلد الثور الأسود أو كالشعرة السوداء في جلد الثور الأحمر " . الصحيحة" 2 / 530 :
.
أول زمرة تدخل الجنة

853- عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أتعلم أول زمرة تدخل الجنة من أمتي ؟ قلت : الله و رسوله أعلم ، فقال : المهاجرون يأتون يوم القيامة إلى باب الجنة و يستفتحون ، فيقول لهم الخزنة : أو قد حوسبتم ؟ فيقولون : بأي شيء نحاسب و إنما كانت أسيافنا على عواتقنا في سبيل الله حتى متنا على ذلك ؟ قال : فيفتح لهم ، فيقيلون فيه أربعين عاما قبل أن يدخلها الناس " . الصحيحة" 2 / 533 :

874- " عن زر بن حبيش عن حذيفة بن اليمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أتيت بالبراق ، و هو دابة أبيض طويل يضع حافره عند منتهى طرفة ، فلم نزايل ظهره أنا و جبريل حتى أتيت بيت المقدس ، ففتحت لنا أبواب السماء و رأيت الجنة و النار قال حذيفة بن اليمان : " و لم يصل في بيت المقدس ، قال زر : فقلت له : بلى قد صلى ، قال حذيفة : ما اسمك يا أصلع ، فإني أعرف وجهك و لا أعرف اسمك ! فقلت : أنا زر بن حبيش ، قال : و ما يدريك أنه قد صلى ، قال :
فقلت : يقول الله عز وجل : *( سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير )* قال : فهل تجده صلى ؟ لو صلى لصليتم فيه كما تصلون في المسجد الحرام . قال زر : و ربط الدابة بالحلقة التي يربط بها الأنبياء عليهم السلام . قال حذيفة : أو كان يخاف أن تذهب منه و قد أتاه الله بها ؟ ! " " . الصحيحة" 2 / 557 :

كان حقا على الله أن يدخله الجنة

921- عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من آمن بالله و برسوله و أقام الصلاة و صام رمضان كان حقا على الله أن يدخله الجنة ، جاهد في سبيل الله أو جلس في أرضه التي ولد فيها ، فقالوا : يا رسول الله أفلا نبشر الناس ؟ قال : إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيل الله ما بين الدرجتين كما بين السماء و الأرض ، فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس ، فإنه أوسط الجنة و أعلى الجنة - أراه - ، فوقه عرش الرحمن ، و منها تفجر أنهار الجنة " . الصحيحة" 2 / 626

922- وقال الحبيب " الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين مسيرة مائة عام - و قال عفان : كما بين السماء إلى الأرض - و الفردوس أعلاها درجة و منها تخرج الأنهار الأربعة و العرش من فوقها ، و إذا سألتم الله تبارك و تعالى ، فاسألوه الفردوس " . الصحيحة" 2 / 627 :


و يشهد له حديث ء عن أبي هريرة مرفوعا به مختصرا . بلفظ : " الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين مائة عام " . أخرجه أحمد
1086- " من يدخل الجنة ينعم لا يبأس لا تبلى ثيابه و لا يفنى شبابه " . الصحيحة " 3 / 73 :
، و زاد أحمد و غيره : " في الجنة ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر " .

أهل الجنة
1087- " النوم أخو الموت و لا ينام أهل الجنة " . الصحيحة " 3 / 74 :
وعن محمد بن المنكدر أنه حدثهم : قال رجل لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أينام أهل الجنة ؟ فقال : النوم أخو الموت و لا ينام أهل الجنة إلا أنه قال : " و لا يموت أهل الجنة " . فالحديث صحيح
1181- " أدخل الله عز وجل الجنة رجلا كان سهلا مشتريا و بائعا و قاضيا و مقتضيا " . الصحيحة " 3 / 177 : . لكن للحديث شاهد بلفظ : " غفر الله لرجل ممن كان قبلكم كان سهلا إذا باع سهلا إذا اشترى سهلا إذا اقتضى " .
إسناده حسن ،

1336- عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا دخل أهل الجنة الجنة ، يقول الله عز وجل : هل تشتهون شيئا فأزيدكم ؟ فيقولون : ربنا و ما فوق ما أعطيتنا ؟ قال : فيقول : رضواني أكبر " . الصحيحة " 3 / 224


1438- عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لليهود : " إني سائلهم عن تربة الجنة و هي درمكة
بيضاء ، فسألهم ؟ فقالوا : هي خبزة يا أبا القاسم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الخبزة من الدرمك " . الصحيحة " 3 / 423 :

و يشهد له حديث أبي سعيد الخدري قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " تكون الأرض يوم القيامة خبزة واحدة ، يتكفؤها الجبار بيده كما يتكفأ أحدكم خبزته في السفر نزلا لأهل الجنة ، فأتى رجل من اليهود فقال : بارك الرحمن عليك يا أبا القاسم ! ألا أخبرك بنزل أهل الجنة يوم القيامة ؟ قال : بلى ، قال : تكون الأرض خبزة واحدة ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ، فنظر النبي صلى الله عليه وسلم إلينا ثم ضحك حتى بدت نواجذه ، ثم قال : ألا أخبرك بإدامهم ؟
قال : إدامهم بالام و نون ، قالوا ما هذا ؟ قال : ثور ونون ، يأكل من زائدة كبدها سبعون ألفا " . متفق علية
1978- " موضع سوط أحدكم في الجنة خير من الدنيا و ما فيها ، و قرأ : *( فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز و ما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور )* " . الصحيحة " 4 / 626 :

و بلفظ : " لقيد سوط أحدكم من الجنة خير مما بين السماء و الأرض " . و سنده صحيح على شرط الشيخين .

1985- " طوبى شجرة في الجنة ، مسيرة مائة عام ، ثياب أهل الجنة تخرج من أكمامها " . الصحيحة " 4 / 639
و يشهد له ما رواه فرات ابن أبي الفرات عن معاوية بن قرة عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " *( طوبى لهم و حسن مآب )* شجرة غرسها الله بيده ، و نفخ فيها من روحه بالحلي و الحلل ، و إن أغصانها لترى من وراء سور الجنة " . أخرجه ابن جرير .

. و ما أخرجه البخاري و غيره عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها ، إن شئتم فاقرءوا : *( و ظل ممدود ، و ماء مسكوب )* . و ما أخرجه أحمد عن عبد الله بن عمرو قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! أخبرنا عن ثياب أهل الجنة خلقا تخلق أم نسجا تنسج ؟ فضحك بعض القوم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " مم تضحكون من جاهل يسأل عالما ؟ " ثم أكب رسول الله صلى الله عليه وسلم ،ثم قال : " أين السائل ؟ " قال : هو ذا أنا يا رسول الله ! قال :
" لا بل تشقق عنها ثمر الجنة ( ثلاث مرات ) " .


2003- " الفردوس ربوة الجنة ، و هي أوسطها و أحسنها " . الصحيحة " 5 / 9 : .
2006- " ليس في الجنة أعزب " . قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 5 / 14 :

عن أبي هريرة قال : " افتخرت الرجال و النساء ، فقال أبو هريرة : النساء أكثر من الرجال في الجنة ، فنظر عمر بن الخطاب إلى القوم فقال : ألا تسمعون ما يقول أبو هريرة ؟

فقال أبو هريرة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في أول زمرة تدخل الجنة : وجوههم كالقمر ليلة البدر ، و الثانية كأضواء كوكب في السماء ، و لكل واحد منهم زوجتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم ، و ليس في الجنة عزب " .
2043 - " كلكم يدخل الجنة إلا من شرد على الله شراد البعير على أهله " . الصحيحة " 5 / 71 :

2044 - " والذي نفسي بيده ، لتدخلن الجنة كلكم إلا من أبى و شرد على الله كشرود البعير ، قالوا : و من يأبى أن يدخل الجنة ؟! فقال : من أطاعني دخل الجنة و من عصاني فقد أبى " . الصحيحة " 5 / 72 :

2145 - " إذا سألتم الله فسلوه الفردوس ، فإنه سر الجنة " . الصحيحة " 5 / 178 :

2188 - " ليس في الجنة شيء يشبه ( ما ) في الدنيا إلا الأسماء " . الصحيحة " 5 / 219 :

الجنة والنار

2279 - عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما منكم من أحد إلا له منزلان : منزل في الجنة و منزل في النار ، فإذا مات فدخل النار ، ورث أهل الجنة منزله ، فذلك قوله تعالى : *( أولئك هم الوارثون ) الصحيحة " 5 / 348 :

و هو في " البخاري " ( 6569 ) من طريق أخرى عن أبي هريرة بلفظ : " لا أحد يدخل الجنة إلا أري مقعده من النار لو أساء ليزداد شكرا و لا يدخل النار أحد إلا أري مقعده من الجنة لو أحسن ليكون عليه حسرة "
2319 - " القائم بعدي في الجنة ، ( و الذي يقوم بعده في الجنة ) و الثالث و الرابع في الجنة " . الصحيحة " 5 / 410 :


2335 - " من خاف أدلج و من أدلج بلغ المنزل ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله الجنة " .

الصحيحة " 5 / 442 :
. و زاد : " جاءت الراجفة ، تتبعها الرادفة ، جاء الموت بما فيه " . حسن
2344- " من شهد أن لا إله إلا الله دخل الجنة " . الصحيحة " 5 / 454 :

. و قصة عمر مع أبي هريرة حول أمره صلى الله عليه وسلم أبا هريرة بتبشير الناس بهذا الحديث ، و قول عمر للنبي صلى الله عليه وسلم : فلا تفعل ،فإني أخشى أن يتكل الناس عليها ، فخلهم يعملون ، و قوله صلى الله عليه وسلم "
فخلهم " . قصة معروفة ثابتة في " صحيح مسلم " ( 1 / 44 - 45 )

2355 - " من قال : لا إله إلا الله ( مخلصا ) دخل الجنة " . الصحيحة " 5 / 370 :

و عن جابر : " أن معاذا لما حضرته الوفاة ، قال اكشفوا عني سجف القبة ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من شهد أن لا إله إلا الله مخلصا من قلبه دخل الجنة " .

2405 - " والذي نفس محمد بيده ، ما من عبد يؤمن ، ثم يسدد إلا سلك به في الجنة و أرجو أن لا يدخلوها حتى تبوءوا أنتم و من صلح من زرياتكم مساكن في الجنة ، و لقد وعدني ربي عز وجل أن يدخل الجنة من أمتي سبعين ألفا بغير حساب " .
الصحيحة " 5 / 529 :

2513 - : أنبأنا ثابت عن أنس بن مالك أنه قرأ هذه الآية : *( إنا أعطيناك الكوثر )* قال : قال : رسول الله صلى الله
عليه وسلم : " أعطيت الكوثر ، فإذا هو نهر يجري [ كذا على وجه الأرض ] و لم يشق شقا ، فإذا حافتاه قباب الؤلؤ ، فضربت بيدي إلى تربته ، فإذا هو مسكة ذفرة ، و إذا حصاه اللؤلؤ " . الصحيحة " 6 / 47 :


و عن أنس بن مالك قال : أظنكم تظنون أن أنهار الجنة أخدود في الأرض ! لا والله ، إنها لسائحة على وجه الأرض ، إحدى حافتيها اللؤلؤ ، و الأخرى الياقوت ، و طينها المسك الأذفر . قال : قلت : ما الأذفر ؟ قال : الذي لا خلط له صحيح
عن مسروق في قوله تعالى : *( و ماء مسكوب )* قال : إنها تجري في غير أخدود .
. قلت : و فيما تقدم دليل على بطلان ما أخرج ابن مردويه في " الدر المنثور " ( 6 / 402 ) عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله : *( إنا أعطيناك الكوثر )* قال : " نهر في الجنة عمقه [ في الأرض ] سبعون ألف فرسخ " ، بل هو عندي منكر
لمخالفته لحديث أنس هذا . و الله أعلم

2514 - عن أنس بن مالك قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما الكوثر ؟ قال " ذاك نهر أعطانيه الله - يعني - في الجنة ، أشد بياضا من اللبن و أحلى من العسل فيه طير أعناقها كأعناق الجزر . قال عمر : إن هذه لناعمة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أكلتها أنعم منها " . الصحيحة " 6 / 49 :

واما ماروى عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن طير الجنة كأمثال البخت ترعى في شجر الجنة . فقال أبو بكر : يا رسول الله إن هذه لطير ناعمة ! فقال : أكلتها أنعم منها ( قالها ثلاثا ) ، و إني لأرجو أن تكون ممن يأكل منها يا أبا بكر ! "
ضعقه الالبانى

2540 - " يدخل أهل الجنة الجنة ، فيبقى منها ما شاء الله عز وجل ، فينشئ الله تعالى لها ـ يعني خلقا ـ حتى يملأها " .
الصحيحة " 6 / 92 :

الجنة و النار
2586 - : سمع ابن عباس يقول : قال محمد صلى الله عليه وسلم " اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء ، و اطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء " . " الصحيحة " 6 / 168
. و يشهد للحديث ما رواه أسامة بن زيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " قمت على باب الجنة ، فإذا عامة من دخلها المساكين ، و إذا أصحاب الجد محبوسون ، إلا أصحاب النار ، فقد أمر بهم إلى النار ، و قمت على باب النار ، فإذا عامة من دخلها النساء " . أخرجه البخاري


2602 - " لن يدخل أحدا منكم عمله الجنة [ و لا ينجيه من النار ] ، قالوا : و لا أنت يا رسول الله ؟ قال : و لا أنا - [ و أشار بيده هكذا على رأسه : ] - إلا أن يتغمدني الله منه بفضل و رحمة ، [ مرتين أو ثلاثا ] [ فسددوا و قاربوا ] [ و أبشروا ] [ و اغدوا و روحوا ، و شيء من الدلجة ، و القصد القصد تبلغوا ] [ و اعلموا أن أحب العمل إلى الله أدومه و إن قل ] " . الصحيحة " 6 / 195

. و اعلم أن هذا الحديث قد يشكل على بعض الناس ، و يتوهم أنه مخالف لقوله تعالى : *( وتلك الجنة التي أورثتموها بما كنتم تعملون )* و نحوها من الآيات و الأحاديث الدالة على أن دخول الجنة بالعمل ، و قد أجيب بأجوبة أقربها إلى الصواب : أن الباء في قوله في الحديث : " بعمله " هي باء الثمنية ، و الباء في الآية باء السببية ، أي أن العمل الصالح سبب لابد منه لدخول الجنة ، و لكنه ليس ثمنا لدخول الجنة ، و ما فيها من النعيم المقيم و الدرجات .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في بعض فتاويه : " و لهذا قال بعضهم : الالتفات إلى الأسباب شرك في التوحيد ، و محو الأسباب أن تكون سببا نقص في العقل ، و الإعراض عن الأسباب بالكلية قدح في الشرع ، و مجرد الأسباب لا يوجب حصول المسبب ، فإن المطر إذا نزل و بذر الحب لم يكن ذلك كافيا في حصول النبات ، بل لابد من ريح مربية بإذن الله ، و لابد من صرف الانتفاء عنه ، فلابد من تمام الشروط و زوال الموانع ، و كل ذلك بقضاء الله و قدره . و كذلك الولد لا يولد بمجرد إنزال الماء في الفرج ، بل كم ممن أنزل و لم يولد له ، بل لابد من أن الله شاء خلقه فتحبل المرأة و تربيه في الرحم و سائر ما يتم به خلقه من الشروط و زوال الموانع . و كذلك أمر الآخرة ليس بمجرد العمل ينال الإنسان السعادة ، بل هي سبب ، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( فذكر الحديث ) ، و قد قال تعالى : *(ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون )* .

فهذه باء السبب ، أي بسبب أعمالكم ، و الذي نفاه النبي صلى الله عليه وسلم باء المقابلة ، كما يقال : اشتريت هذا بهذا . أي
ليس العمل عوضا و ثمنا كافيا في دخول الجنة ، بل لابد من عفو الله و فضله ورحمته ، فبعفوه يمحو السيئات ، و برحمته يأتي بالخيرات ، و بفضله يضاعف الدرجات. و في هذا الموضع ضل طائفتان من الناس :


1 - فريق آمنوا بالقدر و ظنوا أن ذلك كاف في حصول المقصود فأعرضوا عن الأسباب الشرعية و الأعمال الصالحة . و هؤلاء يؤول بهم الأمر إلى أن يكفروا بكتب الله و رسله و دينه .
2 - و فريق أخذوا يطلبون الجزاء من الله كما يطلبه الأجير من المستأجر ، متكلين على حولهم وقوتهم و عملهم ، و كما يطلبه المماليك . و هؤلاء جهال ضلال : فإن الله لم يأمر العباد بما أمرهم به حاجة إليه ، و لا نهاهم عما نهاهم عنه بخلا به ، و لكن أمرهم بما فيه صلاحهم ، و نهاهم عما فيه فسادهم . و هو سبحانه كما قال : " يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ، و لن تبلغوا نفعي فتنفعوني " . فالملك إذا أمر مملوكيه بأمر أمرهم لحاجته إليهم ، و هم فعلوه بقوتهم التي لم يخلقها لهم فيطالبون بجزاء ذلك ، و الله تعالى غني عن العالمين ، فإن أحسنوا أحسنوا لأنفسهم ، و إن أساءوا فلها . لهم ما كسبوا ، و عليهم ما اكتسبوا ، *( من عمل صالحا فلنفسه ، و من أساء فعليها و ما ربك بظلام للعبيد )* " .
انتهى كلام شيخ الإسلام رحمه الله منقولا من " مجموعة الفتاوى "
2609 - " لا يدخل الجنة جسد غذي بالحرام " . الصحيحة " 6 / 212 :


و له شواهد ، أقواها حديث جابر بن عبد الله قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " يا كعب بن عجرة ! إنه لا يدخل الجنة من نبت لحمه من سحت ، النار أولى به . يا كعب بن عجرة ... " الحديث .

2662 - " خلق الله تبارك و تعالى الجنة لبنة من ذهب و لبنة من فضة و ملاطها المسك ، فقال لها : تكلمي ، فقالت : *( قد أفلح المؤمنون )* ، فقالت الملائكة : طوبى لك ، منزل الملوك " . الصحيحة " 6 / 351 :


و لفظه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله عز وجل أحاط حائط الجنة لبنة من ذهب و لبنة من فضة ، ثم شقق فيها الأنهار ، و غرس فيها الأشجار ، فلما نظرت الملائكة إلى حسنها قالت : طوبى لك منازل الملوك " .
خرجه البيهقي و غيره ، لكن وقفه هو الأصح المشهور . و الله أعلم " .

2669 - : " قال أبو ذر : قلت : يا رسول الله ! ماذا ينجي العبد من النار ؟ قال : الإيمان بالله . قلت : يا نبي الله ! إن مع الإيمان عمل ؟ قال : يرضح مما رزقه الله ، قلت : يا رسول الله ! أرأيت إن كان فقيرا لا يجد ما يرضح به ؟ قال
: يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر . قلت : يا رسول الله ! أرأيت إن كان عييا لا يستطيع أن يأمر بمعروف و لا ينهى عن منكر ؟ قال : يصنع لأخرق . قلت : أرأيت إن كان أخرق لا يستطيع أن يصنع شيئا ؟ قال : يعين مغلوبا .
قلت : أرأيت إن كان ضعيفا لا يستطيع أن يعين مظلوما ؟! فقال : ما تريد أن تترك في صاحبك من خير ؟! تمسك الأذى عن الناس . فقلت : يا رسول الله إذا فعل ذلك دخل الجنة ؟! قال : " ما من مسلم يفعل خصلة من هؤلاء إلا أخذت بيده حتى تدخله الجنة " . الصحيحة " 6 / 369 :

واخر دعوانا ان الحمد للة رب العالمين
اعمل لله
الداعى للخير كفاعلة
لاتنسى
جنة عرضها السموات والارض
لاتنسى
سؤال رب العالمين
ماذا قدمت لدين الله
انشرها فى كل موقع ولكل من تحب
واغتنمها فرصة اجر حسنات
كالجبال يوم القيامة



سراج منير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه نور في غسق الدجى نونا شهاب منتدي الروايات - روايات طويلة 68 04-15-2017 02:48 AM
المخرج المسرحي د. فاضل سوداني : -النصُّ الأدبيُّ المُغَلق، ُيعمّقُ اغترابَ َنص ِّ الع مغربية تلموت منتدى الفنون المسرحية والشعبية 14 02-09-2015 11:06 AM


الساعة الآن 11:44 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.