قديم 05-15-2017, 02:58 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية أحبك ربي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
الدولة: مصر
المشاركات: 174
معدل تقييم المستوى: 8
أحبك ربي is on a distinguished road
افتراضي الجزء الأول «هكذا علمني الإسلام وهكذا أدبني الإسلام»



«هكذا علمني الإسلام وهكذا أدبني الإسلام»
مقدمة
الحمد لله الذي هدانا للإسلام، والصلاة والسلام على من بلغ الإسلام، وعلى آله وأصحابه وأتباعه الذين نشروا الإسلام.
هذا تعريف موجز بجوانب عديدة من الإسلام، وإطلالة على أوامره ونواهيه، وبيان بأحكام شرعية فيه، وإيراد لشواهد كثيرة منه، هو أقرب إلى قراءة خطوط عريضةٍ فيه، تعرف هذا الدين العظيم، وتذكر مهمات منه وسماتٍ فيه، في قالب يضم الحكم والحكمة، والفكر والنص، والأمر والتوجيه، والتشويق والتحذير، والتذكير والتيسير. كل ذلك على ما توافق وتيسر.
وقدم بلغةٍ محببة ميسرة، في أسلوب ضمير المتكلم، الذي يبدو جديدًا لقلة استعماله، أو أنه أكثر ما يستعمل في الأساليب التربوية للصغار، لكنني وظفته بتوفيق الله للناشئة والكبار.
وهو يناسب المسلم العادي، فيذكره ويثبت عنده مفاهيم وأفكارًا، وتوجيهات وأحكامًا.
وهو مناسب للناشئة والشباب، حتى المتقدمين في التعليم، ممن لم يتخصصوا في علوم الدين، ولم يتمكنوا من ثقافة إسلامية محكمة، فيجدون فيه زادًا وافرًا، وخيرًا جامعًا، ومعينًا من العلم صافيًا.
وهو يصلح كذلك للراغبين في تعرف الإسلام، والمقبلين عليه، ومعتنقيه، لينهلوا منه ويعرفوا ما فيه، من علم وعمل، وسلوك وخلق، وأدب وتوجيه، وعبادة واستقامة، وجلالة مبدأ وعظمة دين.
وجاء التركيز فيه على النواحي العملية، فهو كتاب علمٍ وتربية، وعبادة وأدب، وشرحٍ وإرشاد.
وقد اعتمدت على كتاب «رياض الصالحين» لبيان جوانب هذا الدين، وكاد أن يكون مرجعي الوحيد، واستأنست بتبويبه، واستفدت من نصوصه، واعتمدت تخريج الإمام النووي لأحاديثه، وبيان بعضها بكلماته، وحتى ترجمة أبوابه، وخاصة فيما ورد أخيرًا، من جمل مركزةٍ وكلماتٍ موجزة، لكنها واضحة معبرة، وإن أشبهت متنًا، حتى لا يكبر حجم الكتاب فيُمل، والقصد منه التعلم والإلمام، وأخذ فكرةٍ عن الإسلام، أو أضواء كاشفةٍ عن جوانب منه وأحكام.
أدعو الله تعالى أن ينفع به، ويبارك فيه كما بارك في «رياض الصالحين» فهو قبس منه وإلهام، والله الهادي إلى دار السلام.


الإخلاص
علمني الإسلام أن أكون مخلصًا في الأعمال التي أؤدها، لله وللناس.
أما له سبحانه، فلا أشرك بعبادته أحدًا، فلا نفاق ولا رياء.
وأما للناس، فيكون تعاوني معهم بالصدق والسلامة والوفاء، فلا غش ولا مواربة، ولا كذب ولا خيانة.
وإخلاصي معهم يعرفه الله مني، فإن لم أكن كذلك عاقبني.
وقد ذكر لنا رسول الله r أن الله لا ينظر إلى أجسامنا ولا إلى صورنا، ولكن ينظر إلى قلوبنا، التي هي محل النية والإخلاص.

التوبــــــــــــــــــة
علمني الإسلام أن أتوب إذا قمت بعملٍ سيء، فإن الله سيمحوه إذا كنت صادقًا في توبتي، بأن أقلع عنه، وأندم على ذلك، وأعزم على ألا أعود إليه، وإن تعلق به حق إنسان أعدته إليه وبرأت ذمتي منه.
وسبب التوبة هو الذنب، الذي لا بد للإنسان منه، صغيرًا كان أو كبيرًا، وعليه أن يستغفر الله ويتوب ولو تكررت أو تكاثرت ذنوبه، ولا يقنط من رحمه الله، مهما كانت كبيرة أو كثيرةً!
والمهم هو العودة إلى جانب الإسلام، وضياء الإيمان، وتصحيح المسيرة، ليكون المرء عضوًا نافعًا، يبشر ويبني، لا مفسدًا ينفر ويهدم.
وليعلم المرء أن ربه يفرح بتوبته فرحًا شديدًا، لأنه رحيم به، ولا يريد لعبده المؤمن إلا الخير.
فليكن أحدنا كما يحب الله.


الصبــــــــــــــر
علمني الإسلام أن أكون صبورًا إذا ابتليت، كما أكون شكورًا إذا عوفيت، فإن الصبر ضياء في الطريق، والشكر مكرمة تدل على معدنٍ طيب ووفاء في الإنسان.
وليتذكر المرء ذلك النبي الصبور، الذي ضربه قومه فأدموه، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون!
وإن المرء يسأل الله العافية، ولا يسأله الصبر، فإن الصبر لا يأتي إلا بعد البلاء، ولكنه إذا ابتلى دعا الله أن يثبته ويقويه، فإن رسولنا الكريمﷺيقول: «ومن يتصبر يصبره الله» أي: من يتكلف الصبر على ضيقِ العيش ومكاره الدنيا، فإن الله سيؤيده، قال بعدهاﷺ «وما أعطي أحد عطاء خيرًا وأوسع من الصبر». في حديث متفق عليه. ثم إنه يسأل الله الفرج والعافية.
والصبر يدل على عزيمة، وكلما عظم البلاء عظم عند الله الجزاء، وإذا صبر الإنسان فلم يجزع بما يخرجه من الحد، ولم يتضجر أو يسخط ويتأفف، جازاه الله بأجرٍ كبيرٍ لا يخطر على البال، حيث يقول سبحانه وتعالى: }إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ{ [الزمر: 10].
هكذا «علمني الإسلام وهكذا أدبني الإسلام» مجموعة من التعاليم الإسلامية التي تخص الفرد والأسرة والمجتمع ج1

الصدق والكذب
علمني الإسلام أن أكون صادقًا، لأنه يسير بي إلى أبواب الخير ويفتحها، وهذه الأبواب تأخذني إلى الجنة.
ثم إني أجد راحةً في الصدق، وطمأنينة وراحة بال، بعكس الكذب والافتراء، الذي يسلك بي طرق الفجور، وهذه الطرق تؤدي إلى النار والعياذ بالله.
وفي الكذب دائمًا ريبة وتوجس وقلق، وممتهنة محل شك وحذرٍ من قبل المجتمع، فلا يؤمن على شيء، لأنه يؤمن جانبه.
وكان رسول الله r إذا لمح كذبًا من بعضِ أصحابه انقبض عنه، ولا ينفتح قلبه عليه إلا بعد أن يعلم أنه انقلع منه.




المراقبـــــــــــــــــــة
علمني الإسلام أن أعبد ربي كأنني أراه، فله صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي كله، يراني ويراقب خواطري، ويعرف أين توجهي، يعلم خالجة نفسي، وخائنة عيني، وخافية صدري، فـــ }لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ{ [آل عمران: 5].
فعلى أن أتقيه أينما كنت، وأستعين به وحده، وأعرفه في الرخاء كما أعرفه في الشدة، ولا أعمل في الخفاء شيئًا أستحي منه علنًا، وأن أترك ما لا يعنيني.


اليقين والتوكل
علمني الإسلام أن أكون مؤمنًا حق الإيمان، وموقنًا يقينًا كاملًا لا يتزعزع، ومسلمًا بما يأمر به ربي ويقضى علي ويقدره.
وأن أتوكل عليه وأفوض إليه أمري، وأسلم إليه نفسي، رغبة ورهبة إليه، فلا ملجأ ولا منجى منه إلا إليه، فهو حسبي ونعم الوكيل.


هكذا «علمني الإسلام وهكذا أدبني الإسلام» مجموعة من التعاليم الإسلامية التي تخص الفرد والأسرة والمجتمع ج1

الاستقامـــــــــــــــــــــــة
علمني الإسلام أن أكون. مستقيمًا، في نظرتي إلى الحياة، وفي سلوكي ومعتقدي، فإن الاستقامة تعني نظام الأمور، وإن معنى «سددوا وقاربوا» في حديث مسلم الصحيح: القصد الذي لا غلو فيه ولا تقصير، والاستقامة والإصابة، ويعني هذا كله لزوم الطاعة، على منهاج الكتاب والسنة.
علمنيا الإسلام أن أكون مستقيمًا مع نفسي ومع الآخرين، وكيف أخدع نفسي التي بين جنبي ولها أعمل، وكيف أخدع أخي في العقدة وقد وصاني به رب الخلق، وكيف أخدع الآخرين وقد أمرني الله بالعدل ولو مع الكفار الذين أبغضهم؟ فالاستقامة واجبة في كل حال!

نتوقف هنا لنكمل فى الحلقة القادمة بارك الله فيكم على طيب المتابعة

تابعوا الحلقة الثانية

علمني الإسلام2
هكذا «علمني الإسلام وهكذا أدبني الإسلام» مجموعة من التعاليم الإسلامية التي تخص الفرد والأسرة والمجتمع ج1
المراجع
إدارة الثقافة الإسلامية
الشيخ محمد خير رمضان يوسف


0 كيف بكم إذا لبستكم فتنة ؟!
0 الجزء الأول «هكذا علمني الإسلام وهكذا أدبني الإسلام»
0 أدوية أمراض القلب إلى قسمين لابن القيم
0 واعظ الله في القلب
0 صراع الشعارات وأحلام النائمين ويقظة المجرمين
0 سُئِل حكيم
0 أطايب الجني6
0 لفتة لطيفة في معنى ( اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ )
0 دواء الملك
0 يا أبا الدرداء ما يبكيك في يوم اعز الله فيه الإسلام وأهله ؟؟؟؟
0 مسلمة اليوم : بنت الدين أم بنت الدنيا ؟
0 الإيمان .. مصدر السعادة
0 حتى يفتحوا العالم
0 همسة لابن القيم
0 مفسدات القلب الخمسة
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
أحبك ربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-15-2017, 03:13 PM   #2
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 35,048
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي


سلمت يداك و جزاك الله خير الجزاء الحسن و أثابك الله الفردوس الأعلى أخي الفاضل بإنتظار جديدك نفع الله بك الإسلام و المسلمين..


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غزوات الرسول ih_sun منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 15 01-12-2019 09:55 AM
أدعية الصلاة كاملة a5one المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 01-07-2019 05:55 PM
وصف الرسول صلى الله عليه وسلم !!!ADO!!! منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 17 01-22-2017 04:59 PM
كيفية الصلاة الصحيحة ( بالصور) كنز الجنة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 8 07-21-2013 01:10 AM
هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم جنى الجنتين منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 18 08-27-2012 09:48 PM


الساعة الآن 09:22 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.