قديم 06-05-2017, 08:44 AM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 35,140
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي أبشِر أيها المظلوم واحْذَر


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبشِر أيها المظلوم .. واحْذَر أيها الظالم!!


روَى مسلمٌ في صحيحِه، عن عروة بن الزبير:

( أن أرْوى بنت أويس، ادَّعَت على سعيد بن زيد:

أنه أخذ شيئًا من أرضها، فخاصَمته إلى مروان بن الحكم!

فقال سعيد:

أنا كنتُ آخذ من أرضها شيئًا، بعد الذي سمعتُ من رسول الله؟!!

قال: وما سمعتَ من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!

قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

"مَن أخذ شبرًا من الأرض ظلمًا؛ طُوِّقَه إلى سبع أرضين"

فقال له مروان: لا أسألك بينةً بعد هذا .

فقال سعيد:

اللهم إن كانت كاذبةً؛ فأعْمِ بصرَها، واقتلها في أرضها!!

قال: فما ماتَت حتى ذهب بصرُها!!

وفي رواية، قال:

فرأيتها عمياء تلتمس الجُدر، تقول: أصابتني دعوةُ سعيد بن زيد!

ثم بيْنا هي تمشِي في أرضها؛ إذ وقعَت في حفرةٍ فماتَت فكانَت قبرَها ).



قلتُ:

فلئن كانت هذه دعوة مظلوم، استُجيبَت في ترابٍ من الأرض، لا قَدْر ولا قيمة؛

فكيف بدعواتٍ في الأسحار.. بل آناء الليل، وأطراف النهار؛

قد اختضبَت بدموعٍ، وأحزانٍ، وآهات؛

من أمَّهاتٍ، وأطفالٍ، ونساءٍ، وشيوخٍ؛ على مَن حرَمهم؛ مِن أهلِيهم وذَويِهم؟!!

بل كيف بدعوات الصالحين والربَّانيين؛ على من ظلَمهم في دينهم،

وبَغى على شَرع ربِّهم وإسلامهم؟!!

فأبشِر أيها المظلوم بإجابتك، وكشف كُربتك!

ومتَى أخَّرها الكبيرُ المُتعال؛ فلِحكمةٍ وإمهال .. لا لِنسيانٍ وإهمال!!

وأيها الظالم المتكبّر:

{أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا ۚ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ}

[العنكبوت:4].


المصدر / طريق الإسلام
************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زوجة الرسول (خديجة) رضي الله عنها ngin ahmad منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 44 05-01-2012 03:10 PM


الساعة الآن 01:57 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.