قديم 06-05-2017, 10:13 AM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 68
المشاركات: 14,252
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي سُنَّة العزم في الدعاء


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( سُنَّة العزم في الدعاء ))

جانب كبير من تحقيق عبوديتنا لله عز وجل يظهر في دعائنا له سبحانه؛ فدعاءُ اللهِ يعني أننا نُؤمن بقدرته على تحقيق ما نُريد، ويعني أننا نعلم أنه -سبحانه- لا شريك له؛ لذلك نطلب منه ولا نطلب من غيره؛ لهذا كان لزامًا علينا لتحقيق هذه المعاني أن نستمرَّ في الدعاء ونُكَرِّره؛ حتى إن لم تكن المؤشِّرات المادِّيَّة التي بين أيدينا تُشير إلى احتمال تحقُّق ما نُريد؛ ذلك لأن الله لا يُعجزه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو يحبُّ لنا أن نعرف هذه القدرة له، ومن هنا كان من سُنَّة الرسول صلى الله عليه وسلم أنه يطلب من الله ما يُريد دون تردُّد أو شكٍّ؛ فقد روى البخاري عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "إِذَا دَعَا أَحَدُكُمْ فَلْيَعْزِمِ المَسْأَلَةَ، وَلاَ يَقُولَنَّ: اللَّهُمَّ إِنْ شِئْتَ فَأَعْطِنِي. فَإِنَّهُ لاَ مُسْتَكْرِهَ لَهُ".


فقول العبد: اللهم إن شئتَ فأعطني. وإن كان ظاهره الأدب مع الله، فإنه يحمل معاني الشكِّ في قدرة الله على تحقيق ما نُريد؛ لذلك نهى عنه رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، وأمرنا أن نعزم -أي نُؤَكِّد- في المسألة؛ بل كان من سُنَّته صلى الله عليه وسلم أن يُكَرِّر دعاءه ثلاث مرات؛ وذلك لما رواه مسلم عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه، قَالَ: ".. وَكَانَ -صلى الله عليه وسلم- إِذَا دَعَا دَعَا ثَلاَثًا..". فهذا عزم وتأكيد في الدعاء.


ثم أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستمرَّ في الدعاء حتى إن لم نرَ الإجابة السريعة لدعائنا؛ فقد روى البخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "يُسْتَجَابُ لأَحَدِكُمْ مَا لَمْ يَعْجَلْ، يَقُولُ: دَعَوْتُ فَلَمْ يُسْتَجَبْ لِي".


فلا بُدَّ لنا في دعائنا أن نتذكَّر أننا في عملية عبودية حقيقية لله عز وجل، وأن نتذكَّر كذلك أنه على فرض عدم تحقيق ما نُريد من دعوات في الدنيا فإن هذا الدعاء هو جزء من عبادتنا لخالقنا ورازقنا سبحانه، وهو في النهاية مُدَّخَر لنا يوم القيامة، فلْنعزم في المسألة، ولْنُلِحَّ في الدعاء، ولْنعلم أننا مأجورون عليه بصرف النظر عن الإجابة.


ولا تنسوا شعارنا: {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].

د.راغب السرجاني.
***********


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2017, 04:37 PM   #3
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 68
المشاركات: 14,252
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كامل محمد محمد اضغط هنا لتكبير الصوره
أخى الكريم
جزاك الله كل خير
و إياك أخي الكريم كامل محمد و شرفني مرورك العطر.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التطرف بين الحقيقه والاتهام - اسلام ويب وسام اليمني المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 10-29-2016 05:46 PM
تعلم الإخراج المسرحي صوفيا سيف منتدى الفنون المسرحية والشعبية 4 10-15-2016 02:22 PM
النار Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 01-27-2015 08:58 AM
صفات العلماء المعتبرين وصفات الرؤوس الجّهال د/روليان غالي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 05-04-2014 08:27 PM
المحبة في الله غدوووش المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 0 04-24-2013 03:47 AM


الساعة الآن 11:11 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.