قديم 06-28-2017, 07:15 PM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 575
معدل تقييم المستوى: 3
سراج منير is on a distinguished road
جديد صلوا عليه وسلموا تسليما


صلوا عليه وسلموا تسليما

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى

الآية: 56 {إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما}

واختلف العلماء في الضمير في قوله: "يصلون" فقالت فرقة: الضمير فيه لله والملائكة، وهذا قول من الله تعالى شرف به ملائكته، فلا يصحبه الاعتراض الذي جاء في قول الخطيب: من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعصهما فقد غوى.
فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بئس الخطيب أنت، قل ومن يعصى الله ورسوله) مسلم
قالوا: لأنه ليس لأحد أن يجمع ذكر الله تعالى مع غيره في ضمير، ولله أن يقع في ذلك ما يشاء.

قوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه"

أمر الله تعالى عباده بالصلاة على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم دون أنبيائه تشريفا له، ولا خلاف في أن الصلاة عليه فرض في العمر مرة، وفي كل حين من الواجبات وجوب السنن المؤكدة التي لا يسع تركها ولا يغفلها إلا من لا خير فيه.

فإن قلت الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم واجبة أم مندوب إليها؟
قلت: بل واجبة. وقد اختلفوا في حال وجوبها، فمنهم من أوجبها كلما جرى ذكره.ومنهم من قال: تجب في كل مجلس مرة وإن تكرر ذكره، كما قال في آية السجدة وتشميت العاطس. وكذلك في كل دعاء في أوله وأخره ومنهم من أوجبها في العمر. .
والذي يقتضيه الاحتياط: الصلاة عند كل ذكر، لما ورد من الأخبار في ذلك.
واختلفت الآثار في صفة الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم فروى مالك عن أبي مسعود الأنصاري قال: أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في مجلس سعد بن عبادة، فقال له بشير بن سعد: أمرنا الله أن نصلي عليك يا رسول الله، فكيف نصلي عليك؟ قال: فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى، تمنينا أنه لم يسأله، ثم قال رسول الله صلى: (قولوا اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد والسلام كما قد علمتم). مسلم

وقوله: (والسلام كما قد علمتم).
عن كعب بن عجرة قال: لما نزل قوله: تعالى: "يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما" جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، هذا السلام عليك قد عرفناه فكيف الصلاة؟ فقال: (قل اللهم صل على محمد. وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد) متفق علية
" فبين كيف الصلاة عليه وعلمهم في التحيات كيف السلام. عليه، وهو قوله: (السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته).

في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا).
اما قوله تعالى: "وسلموا تسليما"
: نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه وسلم فأمر الله أصحابه أن يسلموا عليه. وكذلك من بعدهم امروا أن يسلموا عليه عند حضورهم قبره وعند ذكره.
وروى النسائي عن عبدالله بن أبي طلحة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء ذات يوم والبشر يرى في وجهه، فقلت: إنا لنرى البشرى في وجهك! فقال: (إنه أتاني الملك فقال يا محمد إن ربك يقول أما يرضيك إنه لا يصلي عليك أحد إلا صليت عليه عشرا ولا يسلم عليك أحد إلا سلمت عليه عشرا). حسنة الالبانى
وروى النسائي عن عبدالله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني من أمتي السلام). الصحيحة
وأخيراً ، فإن وصيتي إليك أيها المسلم أن تكثر من الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم في سائر أوقاتك ، فإنك تنال بها عند الله صلاة منه عليك ، ويرفع درجتك ، ويكثر في حسناتك ، ويمحو من سيئاتك ، ويكفيك هم الدنيا والآخرة .
وصلِّ عليه حيثما كنت ، فإن سلامك يبلغه وإن كان لا يسمعه ، فإن لله ملائكة سياحين يبلغونه سلام من سلم عليه ، خصوصية خصه بها ربنا تبارك وتعالى دون العالمين .
وخص يوم الجمعة بالإكثار منها ، فإنها تعرض عليه ، وهو في قبره لم تأكل الأرض جسده الشريف ، فإن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء . وصلِّ عليه بصورة أخص وآكد كلما ذكر ، فإنك إن لم تفعل كنت عنده بخيلاً ، ولو كنت بالمال أكرم من حاتم طي ! .
وإياك أن تنسى وتترك الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم ، فيميل بك ذلك عن طريق الجنة . وسل الله له الوسيلة التي هي أعلى درجة في الجنة تنل بذلك شفاعة خاصة . وإذا جلست مجلساً فإياك أن تقوم منه دون أن تذكر الله وتصلي على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، فإنك إن فعلت ذلك كان المجلس عليك نقصاً وحسرة يوم القيامة ، واستحققت بذلك عذاب الله تعالى ، إلا أن يغفر لك . وإذا صليت عليه فصل بما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم من صيغ الصلاة الإبراهيمية .
وصل عليه حين تدخل المسجد ، وعند الخروج منه ، وفي صلاة الجنازة ، وفي كل الصلوات بعد التشهد ، وقبل الدعاء ، وسلم عليه إذا وقفت على قبره ، ولا تزد عليه اقتداء بعبد الله بن عمر رضي الله عنهما .
ولاتنسى ان الصلاة على النبي بعشر أمثالها

1 - : قال أنس بن مالك : قال أبو طلحة :
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج عليهم يوماً يعرفون البِِشْر في وجهه ، فقالوا : إنا نعرف الآن في وجهك البشر يا رسول الله ! قال : أجل أتاني الآن آت من ربي فأخبرني أنه لن يصلي عليَّ أحد من أمتي إلا ردها الله عليه عشر أمثالها .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من صلى عليَّ واحدة صلى الله عليه عشراً ، فليكثر عدد ذلك ، أو ليقلّ ) .

- ، قال سمعت أنس بن مالك ، قال : خرج النبي صلى الله عليه وسلم يتبرز ، فلم يجد أحداً يتبعه ، فهرع عمر فاتبعه بمطهرة – يعني إداوة – فوجده ساجداً في شَرَبةَ فتنحى عمر فجلس وراءه حتى رفع رأسه قال : فقال : ( أحسنت يا عمر حين وجدتني ساجداً فتنحيت عني ، إن جبريل عليه السلام أتاني فقال : من صلى عليك واحدة صلى الله عليه عشراً ، ورفعه عشر درجات ) . ]
– عن عبد الرحمن بن عمرو ، قال : ( من صلى على النبي صلى الله عليه وسلم كتب [ الله ] له عشر حسنات ، ومحا عنه عشر سيئات ، ورفع له عشر درجات )

ولاتنسى ان الدعاء للرسول يكفي هم الدنيا والآخرة
1-عن] يعقوب بن زيد بن طلحة التيمي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اضغط هنا لتكبير الصوره أتاني آت من ربي فقال : ما من عبد يصلي عليك صلاة إلا صلى الله عليه بها عشراً ) .فقام إليه رجل فقال : يا رسول الله أجعل نصف دعائي لك ؟ قال : إن شئت .قال : ألا أجعل ثلثي دعائي لك ؟ قال : إن شئت .قال : ألا أجعل دعائي لك كله ؟ قال : ( إذن يكفيك الله هم الدنيا وهم الآخرة ) .

2 – عن الطفيل بن أبي بن كعب ، عن أبيه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج في ثلثي الليل فيقول : جاءت الراجفة تتبعها الرادفة ، جاء الموت بما فيه ، وقال أبَيّ ؟؟ : يا رسول الله إني أصلي من الليل : أفأجعل لك ثلث صلاتي ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الشطر ) .قال : أفأجعل لك شطر صلاتي ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الثلثان أكثر ) .قال : أفأجعل لك صلاتي كلها ؟ [ قال : ] ( إذن يغفر لك ذنبك كله ) .
3 – عن أبي هريرة .أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رقي المنبر فقال : آمين ، آمين ، أمين ، فقيل له : يا رسول الله ما كنت تصنع هذا فقال : قال لي جبريل : رغم أنف عبد دخل عليه رمضان لم يغفر له ، فقلت : آمين ، ثم قال: رغم أنف عبد أدرك أبويه أو أحدهما لم يدخلاه ] الجنة ، فقلت آمين ، ثم قال : رغم أنف عبد ذكرت عنده فلم يصل عليك ، فقلت ، آمين
منبر الرسول صلى الله عليه وسلم كان ينقله الصحابة من مكانه ليخطب عليه

3 – و : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تجعلوا قبري عيداً ، ولا تجعلوا بيوتكم قبوراً ، وصلوا علي وسلموا حيثما كنتم ، فسيبلغني سلامكم وصلاتكم ) .
4 – وعنه صلى الله عليه وسلم قال : ( إن لله في الأرض ملائكة سيَّاحين يبلغوني من أمتي السلام ) .

5 – ، عن أوس بن أبي أوس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم ، وفيه قبض ، وفيه النفخة ، وفيه الصعقة ، فأكثروا عليَّ من الصلاة فإن صلاتكم معروضة عليَّ ) . قالوا : يا رسول الله كيف تعرض عليك صلاتنا وقد أرمت ؟ - يقولون : قد بليت – قال : ( إن الله حرَّم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء ) .
6 – ، قال سمعت الحسن يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تأكل الأرض جسد من كلَّمه روح القدس ) .
7 – حدثنا وهيب عن أيوب ، قال : ( بلغني والله أعلم أن ملكاً موكل بكل من صلى على النبي صلى الله عليه وسلم حتى يبلغه النبي صلى الله عليه وسلم ) .
8 – : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( حياتي خير لكم ، ووفاتي خير لكم ، تحدثون فيحدث لكم ، فإذا أنا مت عرضت عليَّ أعمالكم فإن رأيت خيراً حمدت الله ، وإن رأيت شراً استغفرت الله لكم ) .
9 – ، عن الحسن ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أكثروا عليَّ الصلاة يوم الجمعة ، فإنها تعرض عليَّ )

الأمر للصلاة في البيوت
30 – ، عن سهيل ، قال : جئت أسلِّم على النبي صلى الله عليه وسلم وحسن ابن حسين يتعشى في بيت عند النبي صلى الله عليه وسلم ، فدعاني فجئته فقال : ادن فتعش قال : قلت : لا أريده ، قال : ما لي رأيتك وقفت ؟ قال : وقفت أسلِّم على النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : إذا دخلت المسجد فسلِّم عليه ، ثم قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( صلوا في بيوتكم ولا تجعلوا بيوتكم مقابر ، لعن الله يهود ، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ، وصلوا عليَّ فإن صلاتكم تبلغني حيثما كنتم )

البخيل من لم يصل على النبي
1 – : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( البخيل من ذكرت عنده فلم يصلِّ عليَّ ) .
صلى الله عليه وسلّم تسليماً .

الصلاة على النبي طريق الجنة
42 – عن محمد بن علي بن حسين ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من ينسى الصلاة [ عليَّ ] خطئ طريق الجنة ) .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من ذكرت عنده فلم يصل عليَّ خطئ طريق الجنة ) .
فقد أخرجه مسلم عبد الله بن عمرو بن العاص أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ، ثم صلوا عليَّ ، فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشراً ، ثم سلوا الله لي الوسيلة ، فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله ، وأرجو أن أكون أنا هو ، فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة ) .
قلت : وفي الحديث ثلاث سنن تهاون بها أكثر الناس : إجابة المؤذن والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد الفراغ من الإجابة ، ثم سؤال الوسيلة له صلى الله عليه وسلم . ومن العجيب أن ترى بعض هؤلاء المتهاونين بهذه السنن أشد الناس تعصباً وتمسكاً ببدعة جهر المؤذن بالصلاة عليه صلى الله عليه وسلم عقب الأذان . مع كونه بدعة اتفاقاً ، فإن كانوا يفعلون ذلك حباً بالنبي صلى الله عليه وسلم فهلا اتبعوه في هذه السنة ، وتركوا تلك البدعة ؟ نسأل الله الهداية

شفاعة الرسول وشهادته

1 – ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( سلوا الله لي الوسيلة ، لا يسألها لي مسلم أو مؤمن إلا كنت له شهيداً ، أو شفيعاً ، أو شفيعاً أو شهيداً ) وقال : ( إن الوسيلة درجة عند الله ليس فوقها درجة ، فسلوا الله أن يؤتيني الوسيلة على خلقه ) .
2 – ، عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من صلى عليَّ أو سأل لي الوسيلة ، حقت عليه شفاعتي يوم القيامة
3-عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما جلس قوم مجلساً لم يذكروا الله ، ولم يصلوا على نبيهم صلى الله عليه وسلم ، إلا كان مجلسهم عليهم ترة يوم القيامة ، إن شاء عفا عنهم ، وإن شاء أخذهم ) .
( ما من قوم يقعدون ثم يقومون ولا يصلون على النبي صلى الله عليه وسلم إلا كان عليهم يوم القيامة حسرة ، وإن دخلوا الجنة للثواب ) .
4 – ، عن كعب بن عجرة أنه قال : ألا أهدي لك هدية ؟ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج علينا . قال : فقلنا يا رسول الله قد علمنا كيف نسلم عليك ، فكيف نصلي ؟ قال : قولوا : ( اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد ، كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

جميع صيغ الصلاة على النبي

1 – ، عن زيد بن عبد الله أنهم كانوا يستحبون أن يقولوا : اللهم صل على محمد النبي الأمي عليه السلام ) .
2 ، عن عبد الله أنه قال : إذا صليتم على النبي صلى الله عليه وسلم فأحسنوا الصلاة عليه ، فإنكم لا تدرون لعل ذلك يعرض عليه . قالوا : فعلمنا ، قال : قولوا : اللهم اجعل صلاتك ورحمتك وبركاتك على سيد المرسلين ، وإمام المتقين ، وخاتم النبيين ، محمد عبدك ورسولك ، إمام الخير ، وقائد الخير ، ورسول الرحمة ، اللهم ابعثه مقاماً محموداً ، يغبطه به الأولون والآخرون ، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد ، وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد [.

3 – حدثني يونس مولى بني هاشم ، قال ، قلت لعبد الله بن عمرو ، أو ابن عمر : كيف الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال :
اللهم اجعل صلواتك وبركاتك ورحمتك ، على سيد المسلمين ، وإمام المتقين ، وخاتم النبيين محمد عبدك ورسولك إمام الخير ، وقائد الخير ، اللهم ابعثه يوم القيامة مقاماً محموداً يغبطه الأولون والآخرون ، وصلِّ على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم .
4 – ، – أخبره عن أبي مسعود الأنصاري قال :
أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم في مجلس سعد بن عبادة فقال بشير بن سعد : أمرنا أن نصلي عليك يا رسول الله ، فكيف نصلي عليك ؟ قال : فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حتى تمنينا أنه لم يسأله ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قولوا : اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد ، ما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد ، وعلى آل محمد ، كما باركت على آل إبراهيم ، في العالمين إنك حميد مجيد ، والسلام كما علمتم
5 – عن إبراهيم قال : قالوا : يا رسول الله قد علمنا السلام عليك ، فكيف الصلاة عليك ؟ قال : قولوا :
اللهم صل على عبدك ورسولك وأهل بيته ، كما صليت على آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد ، وبارك عليه وأهل بيته ، كما باركت على إبراهيم ، إنك حميد مجيد
6 – ، قال : سمعت الحسن قال : لما نزلت : (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً) (الأحزاب:56) .قالوا : يا رسول الله هذا السلام قد علمنا كيف هو ، فكيف تأمرنا أن نصلي عليك ؟ قال : تقولون : اللهم اجعل صلواتك وبركاتك على آل محمد ، كما جعلتها على آل إبراهيم إنك حميد مجيد .
7 – ، عن أبي سعيد الخدري قال : قالوا : يا رسول الله هذا السلام عليك قد عرفناه ، فكيف الصلاة ؟ قال :
تقولون : اللهم صل على محمد عبدك ورسولك ، كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد ، وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم .
8– ، عن أبي سعيد الخدري . قال : قلنا : يا رسول الله هذا السلام عليك ، فكيف الصلاة عليك ؟ قال :قولوا : اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما صليت على إبراهيم ، وبارك على محمد وآل محمد ، كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم .
9 – – قال : قلت : يا رسول الله كيف الصلاة عليك ؟ قال : قل : اللهم صل على محمد ، كما صليت على إبراهيم ، إنك حميد مجيد . وبارك على محمد ، وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم إنك [ حميد مجيد
10 – – قال : قلت يا رسول الله قد علمنا كيف نسلم عليك ، فكيف نصلي عليك ؟ قال : صلوا عليَّ وقولوا : اللهم بارك على محمد ، وعلى آل محمد ، كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم ، إنك حميد مجيد .
11 – : أخبرني أبو حميد] الساعدي ، أنهم قالوا : يا رسول الله كيف نصلي عليك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قولوا : اللهم صلِّ على محمد وأزواجه وذريته ، كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وأزواجه وذريته ، كما باركت على آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد .

12 – ، قال : قيل : يا رسول الله أمرتنا أن نسلم عليك ، وأن نصلي عليك ، وقد علمنا كيف نسلم عليك ، فكيف نصلي ؟ قال : تقولون : اللهم صلِّ على آل محمد ، كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على آل محمد ، كما باركت على آل إبراهيم .

13 – : قالوا : يا رسول الله قد علمنا كيف نسلم عليك ، فكيف الصلاة عليك . قال : قولوا :اللهم صلِّ على محمد ، كما صليت على آل إبراهيم ، اللهم بارك على محمد ، كما باركت على آل إبراهيم

14 – : قلنا أو قيل للنبي صلى الله عليه وسلم : أمرنا أن نصلِّي عليك ، ونسلّم عليك . فأما السلام فقد عرفناه ، ولكن كيف نصلي عليك ؟ قال : تقولون :اللهم صلِّ على آل محمد ، كما صليت على آل إبراهيم ، اللهم بارك على محمد ، كما باركت على آل إبراهيم .
15 – : سمعت بن المسيب يقول : ما من دعوة لا يصلَّى على النبي صلى الله عليه وسلم قبلها ،إلا كانت معلقة بين السماء والأرض .
16 – ، عن ابن عباس أنه قال : لا تصلّوا صلاة على أحد إلا على النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن يدعى للمسلمين والمسلمات بالاستغفار .

رسالة عمر بن عبد العزيز والأمر بالصلاة على النبي والدعاء للمسلمين

1 – ، عن جعفر ابن برقان ، قال : كتب عمر بن عبد العزيز : أما بعد ، فإن أناساً من الناس قد التمسوا الدنيا بعمل الآخرة ، وإن الناس من القصاص قد أحدثوا في الصلاة على خلفائهم وأمرائهم عدل صلاتهم على النبي صلى الله عليه وسلم :فإذا جاءك كتابي هذا ، فمرهم أن تكون صلاتهم على النبيين ، ودعاؤهم للمسلمين عامة ويدعوا ما سوى ذلك .
2 – عن جابر بن عبد الله : أن امرأة قالت : يا رسول الله صلِّ عليَّ وعلى زوجي ، ( صلى الله عليه وسلم ) فقال صلَّى الله عليكِ وعلى زوجكِ .
3 – ، عن محمد : أنه كان يدعو للصغير ويستغفر ، كما يدعو للكبير .فقيل له : إن هذا ليس له ذنب ؟ فقال : النبي صلى الله عليه وسلم قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، وقد أُمرتُ أن أصليَّ عليه . ، هذا وقد جاءت هذه الرسالة في كتاب عمر بن عبد العزيز للإمام ابن الجوزي . وإليك نصها بتمامها :
وكتب عمر بن عبد العزيز : من عبد الله عمر أمير المؤمنين إلى أمراء الأجناد : أما بعد فإن الناس ما اتبعوا كتاب الله نفعهم في دينهم ومعاشهم في الدنيا ومرجعهم إلى الله فيما بعد الموت . وإن الله أمر في كتابه بالصلاة على النبي ، صلى الله عليه وسلم فقال : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً)(الأحزاب: من الآية56) صلوات الله على محمد رسول الله ، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته . ثم قال لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم :
(وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ)(محمد: من الآية19) فقد جمع الله تبارك وتعالى في كتابه أن أمر بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، وعلى المؤمنين والمؤمنات ، وإن رجالاً من القصاص قد أحدثوا صلاة على خلفائهم وأمرائهم عدل ما يصلون على النبي وعلى المؤمنين ، فإذا أتاك كتابي هذا ، فمر قصاصكم فليصلوا على النبي صلى الله عليه وسلم ، وليكن فيه إطناب دعائهم وصلاتهم ، ثم ليصلوا على المؤمنين والمؤمنات وليستنصروا الله ، ولتكن مسألتهم عامة للمسلمين ، وليدعوا ما سوى ذلك ، فنسأل الله التوفيق في الأمور كلها ، والرشاد والصواب والهدى فيما يحب ويرضى ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، والسلام عليكم .

الصلاة عليه بالمساجد

1 – ، عن فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا دخلت المسجد فقولي : بسم الله ، والسلام على رسول الله ، اللهم صلِّ على محمد ، وعلى آل محمد ،واغفر لنا وسهل لنا أبواب رحمتك ، فإذا فرغت فقولي مثل ذلك ، غير أن قولي : وسهل لنا أبواب فضلك .
2 – قال : قلت لعلقمة : ما أقول إذا دخلت المسجد ؟ قال : تقول :صلى الله وملائكته على محمد ، والسلام عليك أيها النبي ورحمة [ الله وبركاته ]

التكبيرة الثانية في الجنازة : صلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

1 – ، عن الشعبي ، قال :أول تكبيرة من الصلاة على الجنازة ثناء على الله عزَّ وجلّ ، والثانية صلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، والثالثة دعاء للميت ، والرابعة السلام .
2 – عن نافع ، عن ابن عمر : أنه يكبّر على الجنازة ، ويصلِّي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم يقول : اللهم بارك فيه ، وصلِّ عليه ، واغفر له ، وأورده حوض نبيك صلى الله عليه وسلم .
– ، عن الزهري ، قال : سمعت أبا أمامة بن سهل بن حنيف ، يحدث سعيد بن المسيب قال : إن السنة في صلاة الجنازة ، أن يقرأ بفاتحة الكتاب ، ويصلِّي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يخلص الدعاء للميت متى يفرغ ، ولا يقرأ إلا مرة
– و، عن الربيع بن أنس ، ، (إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِي) صلى الله عليه وسلم قال : صلاة الله عزَّ وجلّ عليه : ثناؤه عليه ، وصلاة الملائكة عليه : الدعاء .
وقيل : صلاة الله : رحمته ، وصلاة الملائكة : الدعاء .

– ، أن كعباً دخل على عائشة فذكروا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال كعب : ما من فجر يطلع إلا وينـزل سبعون ألفاً من الملائكة ، حتى يحفوا بالقبر ، يضربون بأجنحتهم ، ويصلون على النبي صلى الله عليه وسلم ، حتى إذا أمسوا عرجوا ، وهبط سبعون ألفاً حتى يحفوا بالقبر ، يضربون بأجنحتهم فيصلون على النبي صلى الله عليه وسلم ، سبعون ألفاً بالليل وسبعون ألفاً بالنهار ، حتى إذا انشقت الأرض خرج في سبعين ألفاً من الملائكة يزفونه .
– عن مجاهد : (وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ) قال : ( لا أُذكَرُ إلا ذُكِرتَ ، أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن محمداً رسول الله ) .
– ، عن قتادة : (وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ) فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ابدؤوا بالعبودية ]وثنوا بالرسالة ) .
–سمع فضالة بن عبيد – صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم – يقول :سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً يدعو في صلاته ، لم يمجد الله ، ولم يصلِّ على النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( عجل هذا ) ثم دعاه فقال له أو لغيره :
( إذا صلى أحدكم فليبدأ بتمجيد الله والثناء عليه ، ثم يصلِّي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم يدعو بعد بما شاء )
107 – ، عن قتادة عن عبد الله بن الحارث .أن أبا حليمة – معاذ – كان يصلِّي على النبي صلى الله عليه وسلم في القنوت .

-() وعن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله وكل بقبري ملكا أعطاه الله أسماء الخلائق فلا يصلي علي أحد إلى يوم القيامة إلا أبلغني باسمه واسم أبيه هذا فلان بن فلان قد صلى عليك
رواه البزار وأبو الشيخ ابن حبان ولفظه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لله تبارك وتعالى ملكا أعطاه أسماء الخلائق فهو قائم على قبري إذا مت فليس أحد يصلي علي صلاة إلا قال يا محمد صلى عليك فلان بن فلان قال فيصلي الرب تبارك وتعالى على ذلك الرجل بكل واحدة عشرا

13-(حسن لغيره) وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة
14-(حسن لغيره) وعن عامر بن ربيعة عن أبيه رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب ويقول من صلى علي صلاة لم تزل الملائكة تصلي عليه ما صلى علي فليقل عبد من ذلك أو ليكثر
وعن علي رضي الله عنه قال كل دعاء محجوب حتى يصلى على محمد صلى الله عليه وسلم
عن عمر بن الخطاب قال إن الدعاء موقوف بين السماء والأرض لا يصعد منه شيء حتى تصلي على نبيك صلى الله عليه وسلم
اللهم صلِّ على محمد ، كما صليت على آل إبراهيم ، اللهم بارك على محمد ، كما باركت على آل إبراهيم


واخر دعوانا ان الحمد للة رب العالمين
الداعى للخير كفاعلة


0 وقد اختلف أهل العلم في أهل البيت، من هم؟
0 تاريخ المذاهب للامام محمد ابو زهرة
0 قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ
0 الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا والاعجاز العلمى
0 هل يهود اليوم اصولها قردة وخنازير
0 معنى النشوز فى الايتين
0 دردشة مع الالبانى
0 خير الناس قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم
0 وكل إدام يؤتدم به فهو صبغ
0 صلاتى صلاتى
0 وجوب اتباع صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم
0 كان الناس امة واحدة
0 معنى ان تصلى وتسلم على رسول الله
0 اصحابة الجزء الاول من السلسة الصحيحة
0 وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ
سراج منير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
-غزوة بدر العظمى * يوم الفرقان يوم التقى الجمعان سراج منير منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 06-17-2017 09:28 AM
فأحب لقاء الله وأحب الله لقاءه سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 05-23-2017 03:35 PM
أحاديث غير صحيحة a5one منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 34 11-19-2016 12:22 PM
أطفال المسلمين كيف رباهم الرسول - صلى الله عليه وسلم -؟ (1) Mŕ.Ŕoỹ منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 4 01-26-2015 11:30 PM
أعرف نبيك صلى الله تعالى عليه وآله وسلم !!!! abdulsattar58 منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 26 05-31-2014 11:16 AM


الساعة الآن 09:03 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.