قديم 08-08-2017, 09:36 AM   #1
::مشرف منتدي الرياضة وكرة القدم العربية::
 
الصورة الرمزية يونس 1
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 12,061
معدل تقييم المستوى: 18
يونس 1 is on a distinguished road
افتراضي الترجي بطلاً


أضاف فريق الترجي التونسي لقباً جديداً إلى خزينته المليئة بالألقاب والبطولات، وذلك عقب تتويجه بالبطولة العربية للأندية لكرة القدم المقامة بمصر، بعدما تغلب 3 - 2 على الفيصلي الأردني بعد التمديد في المباراة النهائية للمسابقة أمس الأول على ملعب الإسكندرية.
اتسمت المباراة بالهدوء خلال الشوط الأول، الذي ندرت خلاله الفرص التهديفية، لينتهي بالتعادل السلبي في الشوط الثاني، ارتدى سعد بقير ثوب الإجادة، بعدما أحرز هدفين للترجي في الدقيقتين 47 و54، غير أن الفيصلي رفض الاستسلام للخسارة ليحرز نجماه أكرم الزوي وخليل بن عطية هدفين للفريق الأردني في الدقيقتين 71 و88، وينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 2 - 2 ويحتكم الفريقان لوقت إضافي مدته نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين.
في الوقت الإضافي، حسم الترجي المباراة لصالحه بعدما سجل شمس الدين الذوادي الهدف الثالث للفريق التونسي في الدقيقة 101، غير أن العصبية التي اتسم بها لاعبو الفيصلي في باقي دقائق المباراة، أفقدت المحاولات الهجومية للفريق الأردني الفعالية المطلوبة.
ضرب الترجي بهذا الانتصار أكثر من عصفور بحجر واحد، حيث عاد الفريق لمنصات التتويج العربية مجددا، عقب حصوله على اللقب للمرة الثالثة في تاريخه، مكررا الإنجاز الذي حققه عامي 1993 و2009. كما تلقى الترجي بهذا الانتصار قوة دفع ضخمة، واطمأن بشكل كبير على جاهزية لاعبيه قبل استئناف مسيرته في بطولة دوري أبطال إفريقيا، التي يحلم باستعادتها إلى خزائنه بعد غياب دام ستة أعوام، حيث تنتظره مواجهة من العيار الثقيل مع الأهلي المصري في دور الثمانية للبطولة الشهر المقبل، وحقق الترجي فائدة مادية جيدة للغاية جراء فوزه باللقب، حيث ستنتعش خزينته ب2.5 مليون دولار، قيمة جائزة الفائز بالمركز الأول.
في المقابل، تحطمت آمال الفيصلي الحصان الأسود في البطولة في الحصول على اللقب للمرة الأولى في تاريخه، ليخفق في انتزاع اللقب خلال النهائي الثاني، الذي يخوضه طوال مسيرته في البطولة، بعدما سبق له اللعب في المباراة النهائية بنسخة البطولة عام 2007.
بدأت المباراة بهجوم مباغت من جانب الفيصلي، من أجل إحراز هدف مبكر يربك حسابات الترجي، ولكن الهجمات الأردنية افتقدت للفعالية المطلوبة، وأضاع الإيفواري فوسيني كوليبالي فرصة افتتاح التسجيل للترجي في الدقيقة 20،
وحاول الترجي خطف هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول، حيث سدد غيلان الشعلاني من داخل المنطقة في الدقيقة 40، ولكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيمن بقليل، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
ومن أول هجمة منظمة للترجي في الشوط الثاني، أحرز سعد بقير هدفاً للفريق التونسي في الدقيقة 47، عبر تسديدة زاحفة من خارج المنطقة وضع من خلالها الكرة على يسار معتز ياسين، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتعانق الشباك.
استغل الترجي حالة الارتباك التي طغت على أداء لاعبي الفيصلي، ليعود بقير لهز الشباك مرة أخرى، بعدما أحرز الهدف الثاني في الدقيقة 54 من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة، ووضع بقير الكرة فوق الحائط البشري على يسار معتز ياسين، الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تسكن شباكه.
هدأ إيقاع الترجي، ليمنح الفرصة للفيصلي لتشديد هجماته، حيث أهدر لوكاس سيمون فرصة مؤكدة للفريق الأردني في الدقيقة 71، بعدما سدد ضربة رأس من متابعة لتمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى عن طريق خليل بن عطية، ولكن الكرة علت العارضة بقليل وبعد دقيقة واحدة، أعاد أكرم الزوي المباراة إلى أجواء الإثارة مجددا، عقب تسجيله هدفا لمصلحة الفيصلي، وقبل دقيقتين على نهاية الوقت الأصلي للمباراة، أحرز خليل بن عطية هدف التعادل القاتل للفيصلي، حيث تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق الرواشدة، ليسدد ضربة رأس رائعة على يمين بن شريفية وتهز الشباك، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل بهدفين لكل فريق، ويحتكم الفريقان للوقت الإضافي.
وشهد الشوط الثالث هجوما مكثفا من الترجي، الذي أهدر ظهيره الأيسر خليل شمام فرصة محققة في الدقيقة 96، بعدما سدد من داخل المنطقة ولكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل، قبل أن يسدد فرانك كوم من داخل المنطقة في الدقيقة، 98 ولكن أمسكها معتز ياسين بثبات.
ترجم الترجي سيطرته على مجريات اللقاء بعدما أحرز شمس الدين الذوادي الهدف الثالث للفريق التونسي في الدقيقة 101، بعدما تابع تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق فرانك كوم، مرت من أمام معتز ياسين، ليسدد الكرة مباشرة في المرمى الخالي.
توقفت المباراة بعض الوقت بسبب اعتراض لاعبي الفيصلي على احتساب الهدف، حيث حاولوا الاعتداء على الحكم المصري إبراهيم نور الدين بسبب احتسابه الهدف.
طالب لاعبو الفيصلي بعدم احتساب الهدف بحجة تسلل كوم قبل تمريره الكرة إلى الذوادي، بالإضافة إلى تعرض إبراهيم دلدوم، لاعب الفريق الأردني، للضرب بدون كرة من قبل فوسيني كوليبالي خلال الهجمة التي سجل خلالها الترجي هدفه الثالث، تواصلت عصبية لاعبي الفيصلي خلال الشوط الرابع، وهو ما أفقد الهجمات الأردنية الفاعلية المطلوبة، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للترجي بثلاثة أهداف مقابل هدفين. وقعت أحداث مؤسفة عقب انتهاء المباراة، حيث بمجرد أن أطلق حكم المباراة صافرة النهاية، تبارى لاعبو الفيصلي في الهجوم عليه، في ظل محاولات من الأمن المصري لفرض السيطرة على ملعب المباراة.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يونس 1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الترجي يجدد فوزه يونس 1 منتدي كرة القدم العربيه 0 04-07-2016 05:51 PM
كيف تقهرين التردد في قراراتك؟ * بسمة أمل * منتدي عالم المرأة 3 07-07-2014 12:57 PM
وفاق سطيف يحقق فوزا ثمينا على الترجي في الابطال روليان غالي منتدي البطولات العالمية والقارية 1 05-18-2014 11:33 PM
روراوة نصح بلايلي بالعودة إلى الترجي ووكيل أعماله سيفسخ العقد روليان غالي منتدي كرة القدم العربيه 0 03-22-2014 08:26 PM
الترجي التونسي يفوز على الأهلي المصري ويتوج ببطولة إفريقيا للأندية في كرة اليد روليان غالي منتدى الرياضة 3 10-26-2013 12:18 AM


الساعة الآن 12:52 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.