قديم 08-24-2017, 12:42 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 34,891
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي ثلاث وقفات في العشر المباركات


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( ثلاث وقفات في العشر المباركات ))

الحمد لله الذي بلَّغنا مواسم الخيرات ' وأجزل لنا العطايا والهبات ' والصلاة والسلام على خير البريات نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين أما بعد
فهذه وقفات يسيرات حول العشر المباركات : عشر ذي الحجة فأقول مستعينا بالله

الوقفة الأولى :
عندما تقرأ في صحيح البخاري فيمر بك حديث ابن مسعود وفيه أن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام قال لصحابته الكرام يوما : (أترضون أن تكونوا ربع أهل الجنة) فكبَّر الصحابة ثم قال : (أترضون أن تكونوا ثلث أهل الجنة) فكبَّروا ' ثم قال (أترضون أن تكونوا شَطْر أهل الجنة) فكبروا : فقال(والذي نفسي بيده إني لأرجو أن تكونوا شَطْر أهل الجنة)
الله أكبر .. نصف أهل الجنة من أمة محمد
بل ورد أعظم من ذلك أن لأمة محمد الثلثين من صفوف أهل الجنة والثلث الباقي لسائر الأمم كما أخرج أحمد في مسنده والترمذي وغيرهما من حديث بريدة مرفوعا (أهل الجنة عشرون ومائة صف ثمانون منها من هذه الأمة وأربعون من سائر الأمم)
وهذا بلا شك فضل عظيم لهذه الأمة المباركة
وعندما تعلم بأن هذه الأمة هي آخر الأمم في الزمن ولكنها أول الأمم في الحشر والمرور على الصراط ويقضى لهم قبل الخلائق وهم أول من يدخل الجنة
وعندما تعلم أيضا : أن أعمار هذه الأمة ما بين الستين والسبعين وأقلهم من يجوز ذلك .. كما جاء نصا عند الحاكم وغيره وصححه الألباني
بينما كان الناس في الأمم السابقة تطول أعمارهم ويعيشون مئات السنين ومهما عملوا من الصالحات مع طول الأعمار فلن يبلغوا قدر هذه الأمة ولا فضلها التي قصَّر الله في آجالها وبارك في أعمالها

عندما تقرأ كل هذا فإنه من الطبعي أنْ تعرف أنَّ ثَمَّتَ سر عجيب وفضل كبير خصَّ الله به هذه الأمة وجعلهم يسبقون به من قبلهم ولو عملوا أكثر منهم
السر في ذلك : مواسم الخيرات التي تضاعف فيها الأجور وتقال فيها العثرات وذكر أهل العلم أن مضاعفة الأجور خاص بهذه الأمة المحمدية المباركة
فهذه المواسم هي المكاسب العظيمة والغنائم الباردة التي يرتقي فيها من أحسن استغلالها للمنازل العالية والدرجات الرفيعة في جنات النعيم .

الوقفة الثانية : الله سبحانه وتعالى يخلق ما يشاء ويختار ' ويفضِّل بعض خلقه على بعض كما قال سبحانه : (تلك الرسل فضَّلنا بعضهم على بعض) فهو سبحانه قد خصَّنا وأكرمنا بإرساله إلينا خير رسله وأنزل عليه خير كتبه ' وشرع لنا خير الأديان
واصطفى رمضان وفضَّله على سائر الشهور ' واختار من الأيام أيام عشر ذي الحجة كما عند البزار بسند صحيح من حديث جابر مرفوعا (أفضل أيام الدُّنيا أيام العشر) .
فينبغي على العاقل فضلا عن المؤمن أن لا تَكون هذه الأزمان الفاضلة كسائر أيامه بل يجتهد فيها بكل ما يستطيع من عمل الخير صغيرا كان أو كبيرا
وكان سعيد بن جبير رحمه الله إذا دخلت أيام العشر اجتهد اجتهادا شديدا حتى ما يكاد يُقدر عليه .
ولعل من أسباب تفضيل هذه العشر على غيرها ما أشار إليه ابن حجر وغيره من اجتماع أمهات العبادات فيها من الصلاة والصيام والصدقات والحج والتكبير وذبح الأضاحي وسائر الصالحات وكل ذلك داخل في عموم قوله صلى الله عليه وسلم عن أيام العشر
(ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام) خرجه البخاري من حديث ابن عباس .

الوقفة الثالثة : من حكمة الله سبحانه وتعالى ومن عظيم نعمته على عباده أن جعل لهم مواسم يتقربون فيها إلى ربهم ليكونوا على صلة به دائمة ' فكلما أدرك العبدُ الكسلَ جاءه موسم عظيم ليجدد إيمانه ويتعاهد قلبه ' ويتدارك تقصيره وتفريطه في جنب الله سبحانه وتعالى
وكلما كان العبد أكثر اجتهادا في مواسم الطاعة كلما كان أصلح حالا بعد تلك المواسم ' فإن للحسنة أثرا ونورا يجد العبد لذتها في قلبه لا تفارقه ألبتة مما يدعوه لاستمرار تلك الطاعات ..

اللهم كما بلغتنا هذه المواسم المباركة فأعنا فيها على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .
وصل الله وسلم على نبينا محمد

كتبه : محمد بن فرحان القحطاني
************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هَدْيه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فى الصيام سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 05-28-2017 11:20 AM
فأحب لقاء الله وأحب الله لقاءه سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 05-23-2017 03:35 PM
بَوحُ الخواطر في الاستعداد للعشر الأواخر Mŕ.Ŕoỹ منتدي الخيمه الرمضانيه 1 01-27-2015 08:37 PM
مآسينا:الأحواز المحتلة.. قضية العرب المنسية د/روليان غالي منتدي القضايا العربية و الاسلامية 19 01-31-2014 04:25 AM


الساعة الآن 12:51 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.