قديم 09-24-2017, 11:18 AM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,643
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
نجم الميعــــــــة التــــــي ألجمـــــت الترانيـــــــم !!


بسم الله الرحمن الرحيم



اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
الميعـــــــة التــــــي ألجمـــــت الترانيــــــــم....!!
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
تمرد الطريق وتوقف عند نقطة جازمة حاسمة .. وأبى أن يخطو خطوة واحدة نحو الأمام .. وقد أزيلت يافطات الاختيار .. حيث علامات مفترق الطرق .. ذلك المناخ الذي كان يساند الأحقية في اتخاذ القرار .. وقد امتدت إليها مكائد الكائدين حتى محيت من معاجم البشر .. وأصبحت إشارات الأوامر هي السائدة في ملاحقة القدر .. حادة جادة كأطراف المهند المعتمد .. صارمة لا تقبل الحوار والجدل .. فإما الثبات عند مواضع القدم وإما الفرار نحو ساحة القبر .. وقد تلاشت مفردات الزمن .. كما تلاشت مفردات الأبعاد .. اليمين حاجز يحجز كالجبال .. واليسار مانع يمنع بالقتال .. ومعالم السماء حجبت بأيدي الرجال .. وقد أصبح المرء هو ذلك الرهين الذي ينام في زنزانة المقلتين .. يفتقد أدنى السانحة من رحمة الانطلاقة والحرية .. أنفاسه تشتكي متصاعدة ثم تنهار متراجعة .. وحلقات الضائقة تزداد شراسة كحلقات الأفعى الملتوي .. تعصر النفوس قهراً حتى تتبخر عصارة الأفئدة .. وتنوء الأظهر بأثقال تفوق الجبال .. حيث تتلاحق الويلات كنوازل الشلال .. والحياة تدوم بأحوال تشيب الأطفال .. والآهات والأنات من نفحات كالمراجل التي تغلي في باطن البركان .. حمم منابعها مكائد الإنسان .. وقد لا تخلو من مكائد الشيطان .. رمضاء من الأحوال هي من موجبات العصر والزمان .. والعيب في صمت مغلف بالكتمان .. صمت ينافس الفراغ والظلام .. حيث ترتد رسائل الصيحات خائبة وهي تشتكي من قوة الخذلان .. وتتمرد في النفوس بواعث الآمال والأحلام لتعلن العصيان .. وتلك الجبال العاصية تضع أثقالها دون حياء فوق هامات الرهائف من الأغصان .. تلك الأغصان البريئة التي لا تملك قوة التحدي لسطوة السلطان .. جبال تتعالى تيها وشموخاً حين ترتد إليها أصداء الآهات والأنات .. وتنتشي زهواً حين تجري أنهر الدموع ليشرب منها الكادحين الضعفاء .. فإما الرحيل لسواحل الآخرة وإما الطاعة العمياء .. ولقد ضاقت الأحوال بما رحبت .. حيث النوازل أرضا وبحرا وجواً .. وتلك عبقرية الشامتين تتجلى في غياب العفو والسماحة .. لوحة كئيبة للبؤساء ترسمها يد فنان من البسطاء .. إطارها سجن يفتقد المساحة والأرجاء .. وألوانها مسخ يفتقد روعة الطلاء .. وزينة أشجارها مشانق في الفضاء .. وغاية أنغامها هي ترانيم النحيب والبكاء .. والأكف مرفوعة نحن السماء .. حيث النداء تلو النداء .. ومن العجيب أن يغتال من ينادي بالإخاء ! .. وكل يوم جديد يحمل الفواجع من الأنباء .. زرافات من البشر تجتاز الجبال والسهول والوديان وهي ترجو رحمة الرحماء ,, حافية الأقدام جائعة البطون عارية الأجساد لا تعرف معاني الهناء .. ومن الخلف تطاردها راجمات المجوس الخبثاء .. والعزاء في أمة لا حيلة لها حين تريد العزاء .. أمة مقهورة تقبع خلف قضبان النزلاء .. مقيدة الإرادة ومحبوسة في سجون الأولياء .. وتلك السهام تصيب الأمة من أكنان القادة قبل أن تصيبها من أكنان الأعداء .. والقيود مصنوعة في مصانع الأمة بأيدي السفهاء .. تدمي المعاصم وتكسو السيرة بفداحة الابتلاء .. ومع ذلك لا يكتفون بالدموع والبكاء بل يطالبون بالمدح والثناء .. ثم يتسابقون في المكائد ليكون القتل والتنكيل هو الجزاء .
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


0 ( قصـــة قصيـــــرة ) لقـــــــــــد صـــــــــــــدق المجـــــذوب !؟؟
0 الســـــــر فـــي الخــــــلط العجيــــــــــب !!!
0 سرعـــات البديهـــة القاتــــلة !!
0 لا يـــــــلام الأســــد حيــــــــن يتباهــــــــــــى !!
0 صــــــــائد الشهـــــــد لا يبالــــــــي بالأشــــــــــواك !!
0 قمــــــــــر يرفــــــــض الأقمـــــــــار فـــــي المــــــــــدار !.!!
0 أيـــن غــــــابت شـــمس الأمجـــــــاد ؟؟
0 راقبــــوا هـــذا العصــر بالقــدر الــذي يليــــق !!
0 أبكتنـــــــــــي ابنــــــــــــــة الأيكــــــــــــــة !.!!
0 كــــاره للمـــــــــوت وراغــــــــــب لــــه ؟...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 فلســـــــفة تخــــــرس المجانيــــن !!
0 الحكيــــــــم والحــــــوار مـــع النفـــــــــس !.!!
0 حــــــروف الـــــــــــوداع الأخيــــــــر !.!!
0 لمــــــــــن تــــــــدق الأجـــــــــراس ؟؟؟
0 يــــوم التخـــــــرج مــــــن الجامعـــــة ؟!!
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:09 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.