قديم 10-18-2017, 03:03 PM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 32,739
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي أربعة عوامل تساعد في حياة القلب


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( أربعة عوامل تساعد في حياة القلب ))

هل هناك علاج لموت القلب ...
بعد ماكنت اشعر بالالم لوقوعى بالذنب الان للاسف لا اشعر باى ندم واصبح الذنب يتكرر اكثر واكثر

الجواب:
أخبرنا الله في كتابه: (ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق)، ثم قال بعدها:
(اعلموا أن الله يحيي الأرض بعد موتها)..
إشارة إلى أن الارض الميتة تحيا بالمطر، وكذلك القلوب الميتة تحيا بالذكر والطاعة.


وهنا أربعة عوامل تساعد في حياة القلب وهي تشبه تماما حياة الأرض:
1- وجود الذكر أو الطاعة:
فغيابهما يعني موت القلب، كما أن غياب المطر فيه موت الأرض، فلابد من وجود الذكر، مهما قل الذكر أو قلت الطاعة، فإن في استمرار العبد فيهما -مهما أذنب- ضمان لحياة القلب.
2- الصبر:
يصبر إن لم يجد ثمرة مباشرة للطاعة كما يصبر الفلاح على الأرض يرويها حتى موسم الحصاد، فمن واظب على الطاعة حصد ذلك ثمرات ذلك في قلبه وسعادته ولو بعد حين، كما قيل: ما زلت أسوق نفسي إلى الله وهي تبكي حتى سُقتُها إليه وهي تضحك.
لا تستعجل الثمرة بعد إقبالك على الله، فالسموم لا تخرج من القلب إلا بعد مدة، والآفات تحتاج إلى أوقات حتى يتخلص منها القلب..
وإن لم يصبر العبد فهو كمن زرع في الموسم، وقبل الحصاد اقتلع زرعه من جذوره.
3- الحذر من الآفات:
كما يحمي الفلاح النبات من الآفات التي تُهلِك الزرع، فكذلك من ينشد حياة قلبه عليه أن يبتعد عن الآفات أي الذنوب والسيئات، وليس معنى هذا أن يكون معصوما، بل أن يجتنب أماكن السيئات والصحبة التي تجذبه نحو السيئات ما استطاع سبيلا.
وإن حدث وسقط في الذنب مغلوبا فليتب فورا من ذنبه، ولا يؤخِّر توبته، فإن تأخير التوبة من الذنب ذنب آخر يضعِف القلب ويستهلكه.
وتوبته يجب أن تتناسب مع ذنبه، فكلما عظم الذنب عظمت التوبة والعمل الصالح الذي يمحوها، فالتوبة من الصغيرة ليس كتوبة من الكبائر، ولذا فقد تصدق كعب بن مالك بثلث ماله لما تخلَّف عن رسول الله ﷺ في غزوة تبوك.
ويا حبذا أن تكون توبته من جنس عمله، فتوبة السان من الغيبة بالذكر، وتوبة العين من البصر المحرم بالنظر في المصحف والتفكر في عظمة خلق الله، وسعي القدم إلى أماكن المنكرات يكفِّره سعيها إلى الطاعات وقضاء حوائج الخلق.
4- للقلب صدمات:
ولها أثر في إحياء القلب ويقظته، وقد تكون بزياة مقبرة أو شهود جنازة أو تفكر عميق في شيء عادي حولك.
كان عمر رضي الله عنه، ربما توقد له النار، ثم يدني يديه منها، ثم يقول: يا ابن الخطاب هل لك على هذا صبر؟ ! .

منقول.
************


0 آثار الذنوب على المحبة
0 حكم إعطاء الزكاة لابن الأخ
0 Happiness is a common goal that everyone strives to attain. [SIZE="5
0 ماذا تأكل عند الإصابة باضطرابات المعدة؟
0 احزن وافرح
0 بركة القرآن الكريم
0 الماء في القرآن الكريم
0 حب الله أم الخوف منه
0 أغرب الأماكن المحظورة التي لا يمكن زيارتها حول العالم
0 المفتاح السحري للسعادة في العلاقة الزوجية
0 حكم الإحتفال بعيد الحب
0 هاتف البشر مغلق هاتف ربك مفتوح
0 اختلاط الجنسين فى التعليم الإسلامى
0 فوائد الليمون في علاج التهاب الحلق
0 كيف يؤدي الأخرس تلبية الحج
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2017, 11:24 PM   #3
::مراقب عام::
 
الصورة الرمزية قلوب الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 22,985
معدل تقييم المستوى: 10
قلوب الاسلام is on a distinguished road
افتراضي


يسلموووو على الموضوع المميز .


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
كم احبكم يامن تسكنون قلبي
رنيا شهود نجومه صمتي صابرين روليان بسمه نور ايمان ساره
نونه وملاك رورا صوفي زينب اريج ساشا لولا
مريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم[/COLOR]
قلوب الاسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هَدْيه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فى الصيام سراج منير المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 05-28-2017 11:20 AM
التطرف بين الحقيقه والاتهام - اسلام ويب وسام اليمني المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 10-29-2016 04:46 PM
تعلم الإخراج المسرحي صوفيا سيف منتدى الفنون المسرحية والشعبية 4 10-15-2016 01:22 PM
ديوان تحت طائلة القانون محمود العياط منتدي كتب مجانية 0 05-08-2016 11:15 PM
كريستيانو رونالدو - Cristiano Ronaldo أمير الجزائر منتدي كرة القدم العالميه 6 12-03-2013 07:16 PM


الساعة الآن 02:29 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.