قديم 12-23-2017, 07:13 PM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 31,982
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي كيف ترى ذنوبك


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( كيف ترى ذنوبك ))؟؟؟.

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبى بعده


عن ابن مسعود قال : " إن المؤمن يري ذنوبه كأنها في أصل جبل يخاف أن يقع عليه ، وأن الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه فقال به هكذا " . رواه البخاري

يانفس . كيف ترين ذنوبك ؟
تُرى نحن من أى الفريقين
من أرباب الفريق الأول ؟ أم من أرباب الفريق الثانى ؟
هل كنا من الفريق الأول الذين عظمت فى نظرهم ذنوبهم ؟
أم كنا ممن يستصغرون ذنوبهم وهى عظيمة فى جنب الله


فى هذه الأيام

نجد كثيرا ً من الناس حينما نتحدث عن الذنوب والمعاصى يقول
هذه أشياء بسيطة
غيرى يفعل أكثر من ذلك
وبعضهم يقول رحمة الله واسعة
والآخر يقول
( إن الله غفور رحيم )



هل صارت الذنوب بسيطة , أو أمر هين, تمر هكذا وكأننا لم نفعل شيئاً ؟
أفلا سمعنا قول الحبيب المصطفى محمد ( كيف ترى ذنوبك؟؟؟ sallah.gif )


إياكم ومحقرات الذنوب ، فإنما مثل محقرات الذنوب كمثل قوم نزلوا بطن واد ،
فجاء ذا بعود ، و جاء ذا بعود ، حتى حملوا ما أنضجوا به خبزهم ، و إن محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه / صحيح




وفى حديث آخر


ياعائشة! إياك ومحقرات الذنوب ؛ فإن لها من الله طالبا/ صحيح



فكذلك هذه السيئات الصغيرة تأتي من هنا واحدة ومن هناك ثانية وثالثة ورابعة وهلم جرًّا، حتى تجتمع على الإنسان فتهلكه، وهو متساهل بها ومتصاغر لها لا يظن أنها تبلغ ما بلغته.


قال ابن القيم رحمه الله في كتابه مدارج السالكين
-(وها هنا أمرينبغي التفطن لهوهوان الكبيره قد يقترن بها من الحياء والخوف والاستعظام لها مايلحقها بالصغائر
وقد يقترن بالصغيره من قلة الحياء وعدم المبالاه وترك الخوفوالاستهانه بها..
مايلحقها بالكبائر بل يجعلها في اعلى رتبها)
انتهى كلامه رحمه الله.

فإن كثرتها قد تؤدي الى الهلاك.
والاستهانة بهاواحتقارها الذي يؤدي الىكبرها وعظمهاعندالله.

ولِمَا الاستهانة بالذنب إذا كان الله عز وجل أخرج آدما ً من الجنة بذنب واحد؟ذنب واحد . معصية واحدة تخرج آدم من الجنة ؟
ذنب واحد , معصية واحدة لا أكثر

يقول القائل


تصل الذنوب إلى الذنوب وترتجى ........ فوز الجنان ونيل أجر العابد
ونسيت أن الله أخـــرج آدماً ...... . منها إلى الدنيا بذنب واحد


فهل أمناِ غضب الله جل وعلا

يامن تقول إن الله غفور رحيم
يامن تقولين إن الله غفور رحيم
نعم إن الله غفور رحيم , لكن لمن ؟
يقول سبحانه وتعالى



" وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى" (طه:82)


هل استغفرت حتى يغفر الله لك

هل تبت عن الذنب حتى يتوب الله عليك ؟
هل ندمت , أقلعت تماما ً ,أتبعته بالحسنة , حتى يمحو الله عنك خطاياك

هكذا أفلحوا


استعظموا الذنوب فى عينهم فهانت عند ربهم
عن إبراهيم التيمي عن أبيه بإسناد صحيح قال: قال عبد الله بن مسعود -كيف ترى ذنوبك؟؟؟ radia.gif-:


[[لو تعلمون ذنوبي ما وطئ عقبي اثنان، ولحثيتم التراب فوق رأسي، ولوددت أن الله غفر ذنباً من ذنوبي وأني دعيت عبد الله بن روثة ]]،
وددت أن الله يغفر لي ذنباً من ذنوبي حتى وإن كانت القربان إلى ذلك والشيء الذي يقدم ليغفر ذنباً من الذنوب أن أدعى يا عبد الله بن روثة؛ وتعرفون معنى الروثة!

كلنا يعلم من هو ابن مسعود

وأذكر في فضله ومكانته عند رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
ما رواه مسلم في صحيحه عن عبد الله بن مسعود نفسه قال:
{ لما نزل قوله تعالى في سورة المائدة:
"
لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا إِذَا مَا اتَّقَوْا وَآمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَوْا وَآمَنُوا ثُمَّ اتَّقَوْا وَأَحْسَنُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ"[المائدة:93]

قال رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لـابن مسعود :
قيل لي: أنت منهم، أنت منهم } هذا في صحيح مسلم
ومع ذلك قال ما قاله عن نفسه ما قال

هل رأيت كيف استعظموا الذنب فى حق ربهم؟

إذا حصلت لأحدهم مصيبة.. والله تعالى يقول:
"


وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ"[الشورى:30]

ولقد قال أنس -كيف ترى ذنوبك؟؟؟ radia.gif- كما في صحيح البخاري لمن أدركهم من التابعين: [إنكم لتعملون أعمالاً هي في أعينكم أدق من الشعر، إن كنا لنعدها على عهد النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من الموبقات ]
يعني: المهلكات،



بصراحة كلما أتذكر هذا الحديث أشك فى نفسى ولما لا فإذا كان سيدنا أنس بن مالك يقول هذا لكبار التابعين فما الحال لو رآنا فى زماننا هذا

وكان السلف الصالح لا ينسون ذنباً أذنبوه - ولو صغيراً - فعن عبيد الله بن السري قال : قال ابن سيرين :
إني لأعرف الذنب الذي حُمل به عليّ من الدَّين . قلت : ما هو ؟ قال : قلت لرجل منذ أربعين سنة : يا مفلس .
وكما قال القائل


[[قَلَّت ذنوبهم فعرفوا من أين أُتُوا، وكثرت ذنوبنا فلم ندر من أين نؤتى ]].


أما الحسن البصرى عليه رحمة الله: قام ليلة من الليالي فزعاً من نومه فأخذ يبكي!
ما الذي حدث؟ يبكي بكاءً شديداً حتى أبكى أهل الدار جميعاً، فلما هدأ قالوا: ما لك يرحمك الله؟
قال: ذكرت ذنباً لي فبكيت،،،،

وعن تميم الداري رضى الله عنه أنه قرأ هذه الآية: " أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات" فجعل يرددها إلى الصباح ويبكي،

تذكر ذنب واحدا أبكاه طوال الليل
ما استحقرذاك الذنب , ما قال سيغفر الله لى
ونحن-إلامن رحم ربى - والله المستعان نصل الذنوب إلى الذنوب تترا
وكأننا لم نفعل شيئا ...




استحضر عظمة الله فى قلبك
كلما استحضر الانسان عظمة الله فى قلبه ازداد خوفا ً ووجلا ً من الله عز وجل


قال تعالى:
﴿ ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ﴾[الحج:30].
وقال تعالى: ﴿ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ ﴾[الحج:32].[/




تذكر عاقبة الذنوب دائما ً فبها يحرم الرزق وبها يحرم الخشوع وبها يحرم من الطاعات






رَأَيتُ الذُّنُوبَ تُمِيتُ القُلُوبَ ......وَقَد يُورِثُ الذُّلَّ إِدمَانُهَا


وَتَركُ الذُّنُوبِ حَيَاةُ القُلُوبِ...... . وَخَيرٌ لِنِفسِكَ عِصيَانُهَا

إِذَا كُنتَ فِي نِعمَةٍ فَارعَهَا .... فَإِنَّ المعَاصِي تُزِيلُ النِّعَم


وَحَافِظ عَلَيهَا بِشُكرِ الإِلَه ...... فُشكرُ الإِلَهِ يُزِيلُ النِّقَم


قال بلال بن سعـد "لا تنظرإلى صغرالخطيئة، ولكن انظر إلى من عصـيت!"
..وقال ابن عباس كيف ترى ذنوبك؟؟؟ radia.gif: "لا كبيرة مع استغـفار ولا صغيرة مع إصرار"فالكبيرة يغفرها الله بالتوبة والصغيرة تصبح كبيرة بالإصرار..فلا تستهينوا بالذنـــوب!




أحيانا ً يذنب الانسان ويتهاون بالذنب ولايشعر بتغير نعمة الله عليه .فما التفسير ؟


فإن فقدان حلاوة الخشوع حرمان ,
الزهد فى ازدياد من الطاعات حرمان ,
إغلاق باب القبول حرمان ,
قسوة القلب وعدم تأثره عند سماع الموعظة حرمان
اسمع من ابن عباس


ويقول ابن عباس ـ كيف ترى ذنوبك؟؟؟ radia.gifما:; « يا صاحب الذنب لا تأمن سوء عاقبته، ولَمَا يتبع الذنب أعظم من الذنب إذا عملته:
قلة حيائك ممن على اليمين وعلى الشمال، وأنت على الذنب أعظم من الذنب،
وضحكك وأنت لا تدري ما الله صانع بك أعظم من الذنب، وفرحك بالذنب إذا ظفرت به أعظم من الذنب، وحزنك على الذنب إذا فاتك أعظم من الذنب
وخوفك من الريح إذا حركت ستر بابك وأنت على الذنب ولا يضطرب فؤادك من نظر الله إليك أعظم من الذنب إذا عملته ».


ُفأقبل على الله بالتوبة النصوح ,قَالَ اللّٰهُ تَعَالَى:


﴿ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31) ﴾ [النور: 31].

وِأقبل عليه بنَدَمٍ خَالِصٍ صَحِيحٍ، وَعَزْمٍ أَكِيدٍ، وَعَمَلٍ رَشِيدٍ،





أعيد السؤال على نفسى وعليكم مرة أخرى

كيف تري ذنوبك ؟

يانفس أجيبى بصدق , فذاك مقياس الايمان.




اللهم حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان


وصلى الله وسلم وبارك على الحبيب المصطفى محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
منقول.
************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2017, 10:13 AM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية وسام اليمني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: اليمن
العمر: 37
المشاركات: 5,877
مقالات المدونة: 22
معدل تقييم المستوى: 16
وسام اليمني is on a distinguished road
افتراضي


بارك الله فيك
احسنت


التوقيع
على قدر الهدف يكون اﻹ‌نطﻼ‌ق
ففي طلب الرزق قال فامشوا
و للصﻼ‌ة قال فاسعوا
و للجنة قال و سارعوا
و أما إليه فقال ففروا إلى الله""
وسام اليمني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2017, 09:50 PM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية لؤلؤةالبر
 
تاريخ التسجيل: Dec 2017
العمر: 19
المشاركات: 2,633
معدل تقييم المستوى: 4
لؤلؤةالبر is on a distinguished road
افتراضي


جزاك الله كل خير على الموضوع الرائع
الله يعطيك الف عافيه
ننتظر جديدك


0 لغة الضاد تجتاز المطبات بنجاح
0 النصر يوقع مخالصة مالية مع شايع شراحيلي
0 ثمرة الخشوع في الصلاة
0 غزوات الرسول صلّ الله عليه وسلم مع المشركين
0 عمرو بن غزية اسمه ونسبه
0 ممكن مساعدتى
0 رسميًا.. تأييد إدانة عموري في أزمة نهائي خليجي 23
0 رئيس هيئة الرياضة يوافق على تشكيل مجلس إدارة نادي النصر المكلف
0 ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر
0 الاستقلال يسقط الهلال في دوري أبطال آسيا
0 بيتزي يعلن قائمة الأخضر للقاء العراق الودي
0 الهلال السعودى يستعد لضم مهاجم الوداد فى صفقة قياسية
0 تقديم الهلال السعودي والعين الاماراتي افتتاح ابطال اسيا
0 اللاعبون العرب والجماهير يرسمون لوحة وداع فؤاد أنور
0 نسب أبي سفيان بن الحارث رضي الله عنه
لؤلؤةالبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معجزات الرسول ih_sun منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 6 11-30-2018 06:53 PM
وصف الرسول صلى الله عليه وسلم !!!ADO!!! منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 17 01-22-2017 04:59 PM
رواية أسى الهجران- للكاتبة/ #أنفاس_قطر# سمية ناصر منتدي الروايات - روايات طويلة 86 09-28-2013 09:23 AM
مرحبا بالتائبين..(سلسله متجدده) a5one منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 20 08-05-2013 04:15 PM


الساعة الآن 08:03 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.