قديم 01-29-2018, 09:49 AM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 35,048
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي هل عدم التوفيق مرده لعقوق الأم


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( هل عدم التوفيق مرده لعقوق الأم ))؟

السؤال:
أمي -رحمها الله- كانت مريضة مرضا شديدا، وللأسف الشديد لم أكن بارا بها حق البر، ولا سيما في ليلة وفاتها، بل ويمكن القول أني كنت عاقا لها، وأشعر بالندم الشديد على ذلك، وخصوصا أني أشعر بعدم التوفيق في حياتي؛ حيث أسعي في طريق وآخر ويتعلق قلبي به، ثم يضيع ويفسد في النهاية، حتى بشهادة الناس أني شخص غير موفق في الحياة، وأفسر ذلك بأنه عقاب من الله. استغفرت الله، ودعوت لها ولي بالمغفرة والرحمة، وأهدي لها من قراءتي للقرآن؛ أملا أن يكون في ميزان عملها، وأحاول أن أبر أبي قدر المستطاع؛ لعله يكون علامة للتوبة الصادقة. فبم تنصحون في هذا الأمر؟ وبم تنصحون إزاء عدم التوفيق الملازم لي؟جزاكم الله خيرا.

الفتوى:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: فعقوق الوالدين - والأم خاصة - أمره خطير، وهو كبيرة من كبائر الذنوب، ومن أسباب سخط علام الغيوب، لما للوالدين من حق عظيم على الولد، ووجوب برهما والإحسان إليهما، وراجع الفتويين: 78838، 160391 .ولكن إن لم يكن منك عقوق لأمك وإيذاء لها ولو بأدنى ذلك من التأفيف وعبوس الوجه، وكان الأمر مجرد توهم فلا تلتفت إلى ذلك. وإن عققتها حقيقة، فالواجب عليك التوبة إلى الله تعالى توبة نصوحا، والندم على ما فعلت أشد الندم، خاصة وأنها قد ماتت فلا سبيل لك للتحلل منها، ولكن اعمل كل ما يكون فيه بر بها بعد موتها كالدعاء والاستغفار والصدقة، عسى الله سبحانه أن يرضيها عنك يوم القيامة، وانظر الفتوى رقم: 161519، وعنوانها: صور من البر بعد موت الوالدين. وقد أحسنت ببرك بوالدك - وهو واجب عليك - ولعل الله سبحانه يرضى به عنك فيرحمك برحمته. وما ذكرته من عدم التوفيق فيمكن أن يكون سببه العقوق، فهو مما تعجل به العقوبة في الدنيا، ولكن ليس هذا بلازم، فالبلاء له كثير من الحِكَم، ومن ذلك أن يكون مجرد ابتلاء وامتحان. ولا تكثر التفكير في هذا الأمر، بل الجأ إلى ربك وسله التوفيق، فهو مجيب دعوة المضطر وكاشف الضر، قال تعالى: أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ {النمل:62}.والله أعلم.
منقوووول للفائدة

فتاوى اسلامية فتوى الاسلام حسب منهاج اهل السنه.
*************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2018, 08:53 AM   #3
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 35,048
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يونس 1 اضغط هنا لتكبير الصوره
يسلمووو يداك

شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من وصايا الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام انجي منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 27 10-07-2018 10:26 PM
رواية لَن تعشَقي غيري فأنتي فتاتيِ ! / كاملة سمية ناصر منتدي الروايات - روايات طويلة 18 04-09-2017 05:50 PM
محاظرة الجزاء الثاني الشيخ خالد بن سعود بن خالد الحليبي خالد الحليبي منتدي اناشيد و صوتيات ومرئيات اسلامية 2 11-19-2016 12:08 PM
وقفات لكل مسلم ومسلمة على أعتاب رمضان عاطف الجراح منتدي الخيمه الرمضانيه 10 05-01-2012 02:08 PM


الساعة الآن 09:52 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.