قديم 01-31-2018, 03:55 PM   #1
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 32,624
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي معرفة الناس لربهم من لوازم خلقهم


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( معرفة الناس لربهم من لوازم خلقهم ))
الشيخ/ عبد الله الغنيمــان
إن جميع الإنس والجن مقرون بالخالق معترفون به، خاضعون لعبوديته طوعا وكرها، وهذا يقتضى من هذه المعرفة من لوازم نشأتهم لا ينفك عنها أحد منهم، وبه يعلم من أصل الإقرار بالله تعالى، والاعتراف به ربًّا مستقر في قلوب جميع الإنس والجن، وأنه من لوازم خلقهم، ضروري فيهم، وإن قدر من الإقرار بالرب تعالى يحصل بسبب يعرض للإنسان في حياته فهو في الحقيقة إنما يظهر بذلك ويبرز، وهذا والله أعلم هو الإقرار والشهادة المذكورة في قوله تعالى: ﴿ وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ * أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ ﴾ [الأعراف: 172، 173]. وشهادة المرء على نفسه في القرآن يراد بها إقراره، فمن بحق عليه فقد شهد به على نفسه كما قال تعالى: ﴿ مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ ﴾ [التوبة: 17]. لأنهم كانوا مقرين بما هو كفر، فصار ذلك شهادة منهم على أنفسهم وقال تعالى: ﴿ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ ﴾ [الأنعام: 130]. فشهادتهم على أنفسهم هو إقرارهم على أنفسهم.


وقولهم: ﴿ بَلَى شَهِدْنَا ﴾ أي أنهم أقروا بأن الله ربهم، ومن أخبر بأمر عن نفسه فقد شهد به على نفسه. وقوله: ﴿ وَأَشْهَدَهُمْ ﴾ يدل على أنه هو الذي جعلهم شاهدين على أنفسهم بأنه ربهم، وهذا الإشهاد مقرون بأخذهم من ظهور آبائهم، وهو أخذ المنى من أصلاب الآباء ونـزوله في أرحام الأمهات فالمعنى: اذكر حين أخذوا من أصلاب الآباء فخلقوا حين ولدوا على الفطرة مقرين بالخالق شاهدين على أنفسهم بأن الله ربهم، فالأخذ يتضمن خلقهم، والإشهاد يتضمن هداه إلى الإقرار بأنه ربهم.


ولهذا صار الإقرار بوجود الله تعالى مما لا يحتاج إلى برهان، فإن الفطر الإنسانية السليمة تشهد بضرورة فطرتها، وبديهة فكرتها على خالق حكيم، قادر عليم ﴿ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ ﴾ [إبراهيم: 10]. ﴿ وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ﴾ [الزخرف: 87].


ومن غفل عن هذه الفطرة في حال فإنه يلوذ بها في حال الضراء ﴿ وَإِذَا مَسَّكُمْ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلاَّ إِيَّاهُ ﴾ [الإسراء: 67]. ولهذا لم يأت الأمر التكليفي بوجوبمعرفة وجود الله تعالى خلافا لما يقوله أهل الكلام ومن سلك طريقهم، وإنما جاء الأمر بوجوب عبادته وتوحيده ونفى الشرك كما قال صلى الله عليه وسلم:"أمرت من أقاتل الناسحتى يقولوا لا إله إلا الله". وقال تعالى: ﴿ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ ﴾ [محمد: 19]. وهذا هو محل النـزاع بين الرسل وأممهم كما قال تعالى: ﴿ وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنْ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ ﴾ [النحل: 36].


وهذا هو التوحيد الواجب على كل الخلق، وهو مبنى على من الله واحد في إلهيته لا ند له، وواحد في ذاته وصفاته وأسمائه لا نظير له، وواحد في ملكه وأفعاله لا شريك معه، فلابدمن يعبد الله وحده لا يشرك معه غيره، والشرك في العبادة هو من يجعل معه إله آخر يتوجه إليه بنوع من أنواع العبادة، وهذه أقسام التوحيد الثلاثة، توحيد العبادة، وتوحيد الربوبية، وتوحيد الأسماء والصفات وهذا هو الدين الذي جاءت به الرسل من عند الله موجبين على الخلق أخذه والإيمان به وهو إخلاص التأله والتوجه إلى الله وحده، وعبادته بأسمائه وصفاته، وفعل أمره، واجتناب نهيه.

رابط الموضوع: ظ…ط¹ط±ظپط© ط§ظ„ظ†ط§ط³ ظ„ط±ط¨ظ‡ظ… ظ…ظ† ظ„ظˆط§ط²ظ… ط®ظ„ظ‚ظ‡ظ…


***********


0 طريقة عمل كب كيك القرع وجوز الهند بدون فرن
0 يوم في حياة أمة
0 أوكرانيا زعيم برلماني يناشد العالم
0 حديث إِنَّا أَنْزَلْنَا الْمَالَ لِإِقَامِ الصَّلَاةِ
0 التهاب القصبات عند الاطفال
0 وداعا شهر الخير
0 154278: لماذا صلى الصحابة
0 خواطر وهمسات من تجارب الحياة
0 التقويم هوية الأمم وذاكرتها
0 ما احلى ثقتها بالله قصه واقعيه
0 شرح حديث عينان لا تصيبهما النار أبداً
0 الرد على شبهة لماذا الله فى الاسلام لا يقبل الصلاة الا باللغة العربية
0 وجوب الاستئذان
0 لا يجوز في الجسم والجوهر والعرض وغيرها من الألفاظ المحدثة
0 كيفية التغلب علي عادة مص الإصبع
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2018, 10:14 AM   #3
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 32,624
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يونس 1 اضغط هنا لتكبير الصوره
جزاك الله خيرا
شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري .


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2018, 12:57 PM   #5
== مراقب عام ==
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 69
المشاركات: 32,624
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤلؤةالبر اضغط هنا لتكبير الصوره
جزاك الله كل خير
ننتظر جديدك

أنرتي الموضوع بمروركِ العطر، شكراً لكِ.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ارقى اثاث وديكورات شقق رمز للفخامة a5one منتدى الديكور والتصاميم 5 07-17-2017 08:11 AM
ديوان انا جايلك محمود العياط منتدي الدواوين الشعرية 4 10-12-2016 11:49 PM
صفات العلماء المعتبرين وصفات الرؤوس الجّهال د/روليان غالي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 6 05-04-2014 07:27 PM
مسكات لجميع انواع البشرة , وصفات للجسم روعة 2013 محمص القلوب منتدي العنايه بالبشرة و الشعر و الجسم 0 11-17-2013 05:47 PM
المدمرة فئة زموالت ddg 1000 الكاتب عمر المنتدى السياسي والاخباري 1 11-13-2013 02:50 PM


الساعة الآن 05:28 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.