قديم 02-05-2018, 05:23 PM   #1
مراقب عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
الدولة: إيطاليا
العمر: 70
المشاركات: 35,012
معدل تقييم المستوى: 10
معاوية فهمي إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي البراء بن معرور بن صخر


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-

(( البراء بن معرور ))

البراء بن معرور بن صخر الأنصاري الخزرجي, وكان أول من بايع ليلة العقبة الأولى, فما هي أشهر مواقفه مع رسول الله(صلَّ الله عليهِ و سلَّم)؟ البراء بن معرور
البراء بن معرورالبراء بن معرور بن صخر الأنصاري الخزرجي السلمي أبو بشر.

قال موسى بن عقبة عن الزهري: كان البراء بن معرور من النفر الذين بايعوا البيعة الأولى بالعقبة وهو أول من بايع في قول ابن إسحاق، وأول من استقبل القبلة، وأول من أوصى بثلث ماله.

بيعته:
كان نقيب قومه بني سلمة. وكان أول من بايع ليلة العقبة الأولى.

وعن محمد بن سعد قال: إن البراء أول من تكلم من النقباء ليلة العقبة حين لقي رسول الله r السبعون من الأنصار فبايعوه، وأخذ منهم النقباء فقام البراء، فحمد الله وأثنى عليه فقال: الحمد لله الذي أكرمنا بمحمد وجاءنا به، وكان أول من أجاب، وآخر من دعا, فأجبنا الله عز وجل وسمعنا وأطعنا، يا معشر الأوس والخزرج، قد أكرمكم الله بدينه، فإن أخذتم السمع والطاعة والمؤازرة بالشكر فأطيعوا الله ورسوله، ثم جلس .

قال ابن حجر في الإصابة: وكان أول من ضرب على يد رسول الله (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) البراء بن معرور.

مواقف من حياة البراء بن معرور مع الرسول (صلَّ الله عليهِ و سلَّم):
قال ابن إسحاق: حدثني معبد بن كعب بن مالك بن أبي كعب بن القين، أخو بني سلمة، أن أخاه عبد الله بن كعب، وكان من أعلم الأنصار، حدثه أن أباه كعبًا حدثه، وكان كعب ممن شهد العقبة وبايع رسول الله (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) بها، قال: خرجنا في حجاج قومنا من المشركين، وقد صلينا وفقهنا، ومعنا البراء بن معرور، سيدنا وكبيرنا.

فلما وجهنا لسفرنا، وخرجنا من المدينة، قال البراء لنا: يا هؤلاء، إني قد رأيت رأيا، فوالله ما أدري، أتوافقونني عليه، أم لا؟ قال: قلنا: وما ذاك؟ قال: قد رأيت أن لا أدع هذه البَنيِّة مني بظهر، يعني الكعبة، وأن أصلي إليها. قال: فقلنا: والله ما بلغنا أن نبينا (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) يصلي إلا إلى الشام، وما نريد أن نخالفه. قال: فقال: إني لمصل إليها. قال: فقلنا له: لكنا لا نفعل.

قال: فكنا إذا حضرت الصلاة صلينا إلى الشام، وصلى إلى الكعبة، حتى قدمنا مكة. قال: وقد كنا عبنا عليه ما صنع، وأبى إلا الإقامة على ذلك. فلما قدمنا مكة قال لي: يا ابن أخي، انطلق بنا إلى رسول الله r، حتى نسأله عما صنعت في سفري هذا، فإنه والله لقد وقع في نفسي منه شيء، لما رأيت من خلافكم إياي فيه.

قال: فخرجنا نسأل عن رسول الله (صلَّ الله عليهِ و سلَّم) ، وكنا لا نعرفه، ولم نره قبل ذلك، فلقينا رجلاً من أهل مكة، فسألناه عن رسول الله r، فقال: هل تعرفانه؟ فقلنا: لا؛ قال: فهل تعرفان العباس بن عبد المطلب عمه؟ قال: قلنا: نعم -قال: وقد كنا نعرف العباس، وكان لا يزال يقدم علينا تاجرًا- قال: فإذا دخلتما المسجد فهو الرجل الجالس مع العباس.

قال: فدخلنا المسجد فإذا العباس جالس، ورسول الله r جالس معه، فسلمنا ثم جلسنا إليه. فقال رسول الله(صلَّ الله عليهِ و سلَّم) للعباس: هل تعرف هذين الرجلين يا أبا الفضل؟ قال: نعم، هذا البراء بن معرور، سيد قومه؛ وهذا كعب بن مالك.

قال: فوالله ما أنسى قول رسول الله r: "الشاعر؟", قال: نعم. قال: فقال له البراء بن معرور: يا نبي الله، إني خرجت في سفري هذا، وقد هداني الله للإسلام، فرأيت أن لا أجعل هذه البَنِيَّة مني بظهر، فصليت إليها، وقد خالفني أصحابي في ذلك، حتى وقع في نفسي من ذلك شيء، فماذا ترى يا رسول الله؟ قال: "قد كنت على قبلة لو صبرت عليها". قال: فرجع البراء إلى قبلة رسول الله r، وصلى معنا إلى الشام. قال: وأهله يزعمون أنه صلى إلى الكعبة حتى مات، وليس ذلك كما قالوا، نحن أعلم به منهم.

قال ابن هشام: وقال عون بن أيوب الأنصاري:

ومنا المُصلي أول الناس مُقبلا *** على كعبة الرحمن بين المشاعر

يعني البراء بن معرور. وهذا البيت في قصيدة له.

من كلمات البراء بن معرور:
قال البراء بن معرور في موقف البيعة: يا أبا الفضل اسمع منا فسكت العباس, فقال البراء: لك والله عندنا كتمان ما تحب أن نكتم, وإظهار ما تحب أن نظهر وبذل مهج أنفسنا, ورضا ربنا عنا, إنا أهل حلقة وافرة وأهل منعة وعز, وقد كنا على ما كنا عليه من عبادة حجر ونحن كذا, فكيف بنا اليوم حين بصرنا الله ما أعمى على غيرنا وأيدنا بمحمد (صلَّ الله عليهِ و سلَّم), ابسط يدك فكان أول من ضرب على يد رسول الله r البراء بن معرور.

وفاة البراء بن معرور:
روي أن البراء بن معرور مات قبل الهجرة فوجه قبره إلى الكعبة وكان قد أوصى عليه, يعني على قبره وكبر أربعًا.

وعن أبي قتادة: أن البراء بن معرور أوصى إلى النبي(صلَّ الله عليهِ و سلَّم) بثلث ماله يصرفه حيث شاء فرده النبي (صلَّ الله عليهِ و سلَّم).

قال ابن إسحاق وغيره: مات البراء بن معرور قبل قدوم النبي بشهر.
***********
المراجع:
الإصابة في تمييز الصحابة ابن حجر

صفة الصفوة ابن الجوزي

السيرة النبوية ابن هشام

نزهة الفضلاء تهذيب سير أعلام النبلاء محمد بن حسن بن عقيل.
قصة الإسلام
***************


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
معاوية فهمي إبراهيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محاظرة الجزاء الرابع الشيخ خالد بن سعود بن خالد الحليبي خالد الحليبي منتدي اناشيد و صوتيات ومرئيات اسلامية 2 11-27-2018 09:36 AM
محاظرة الجزاء الثالث الشيخ خالد بن سعود بن خالد الحليبي خالد الحليبي منتدي اناشيد و صوتيات ومرئيات اسلامية 2 10-03-2018 12:36 PM
-غزوة بدر العظمى * يوم الفرقان يوم التقى الجمعان سراج منير منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 1 06-17-2017 09:28 AM
محاظرة الجزاء الثاني الشيخ خالد بن سعود بن خالد الحليبي خالد الحليبي منتدي اناشيد و صوتيات ومرئيات اسلامية 2 11-19-2016 12:08 PM
محاظرة الجزاء الأول الشيخ خالد بن سعود بن خالد الحليبي خالد الحليبي منتدي اناشيد و صوتيات ومرئيات اسلامية 1 08-09-2014 04:22 PM


الساعة الآن 03:16 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.